نبيه البرجي:سعوديّون وإيرانيّون !! – الاميركي وليم كريستول من الظل يقول «ليذهبوا جميعا الى جهنم»

رئيس التحرير
2019.06.25 15:12




لماذا ذاك الاصرارعلى الصراع السعودي – الايراني… الازلي؟
زميل سعودي يستغرب، بادىء بدء، كيف يمكن لاي سلطة ان تتشكل من رجال دين لهم رؤيتهم العدمية للعالم، ويعتبرون ان كل الآخرين على ضلال وينبغي اجتثاثهم بصورة او باخرى، وحتى عندما كان البرنامج النووي ينحو صعودا، كان الجاذب الايديولوجي هو الاساس في اطلاق الايقاع التكنولوجي الذي لم يبارح البتة العقل الايراني.
بعبارة اخرى ان الايرانيين ينظرون الى الزمن من مكان ما، من ثقب في الغيب، وهم عندما يمدون اليد للاخر «يفترض ان نرى العصا، ولعلها عصا الشيطان في اليد الاخرى».
يضيف «ان الايرانيين يعتمدون اسلوبا تبادليا. حينا يستعملون التاريخ لخدمة الايديولوجيا وحينا يستعملون الايديولوجيا لخدمة التاريخ»، يرى «ان ايران، ومن خلال الاثارة العقائدية المبرمجة، نجحت في تحويل جماعات شيعية في اكثر من بلد عربي الى جاليات ايرانية، جاليات مفخخة بما تعنيه الكلمة».
الكراهية تبلغ لدى الزميل السعودي حد القول ان الايرانيين توجوا زرداشت وصيا على الاسلام. تحدث عن مدى تأثير رجال الدين في الديانة الزرداشتية، وهو ما ينعكس بصورة جلية في البنية الراهنة للسلطة في ايران.
ثم يلفت الى» الهيستيريا الاستراتيجية» لدى الايرانيين الذين يعتبرون، ومن فوق الهضبة الفارسية، ان المشرق العربي، وانطلاقا من الضفة الاخرى للخليج، هو الخاصرة الرخوة التي يمكن اختراقها بسهولة إما عبر القنوات الشيعية او عبر البوابة الفلسطينية…
استطرادا، ان الايرانيين الذين يزدرون العرب غالبا ما توجهوا إما نحو العراق او نحو المتوسط واحيانا الى مصر، فيما كان تحركهم محدودا في اتجاه العمق الآسيوي البالغ التعقيد على المستويات كافة، وحيث تشكلت امبراطوريات، مثل الصين و الهند، وصولا الى روسيا التي معظمها يقع على الارض الاسيوية…
الايرانيون يرون ان العائلة المالكة في السعودية مصابة بالبارانويا . هي تشعر بالنهاية بحكم تركيبتها التي لا مثيل لها في القرن، وحيث الناس والارض وحتى الاسلام، ملك للعائلة، هذا ما يختزله مصطلح «المكرمة»، وحيث السلطة تتصدق على الشعب الذي لا مكان له ولو عبر الحد الادنى من الديمقراطية، بما في ذلك الديمقراطية القبلية التي تأخذ شكل الشورى…
وعلى هذا الاساس، لا انتخابات على الاطلاق، وحتى الانتخابات البلدية التي جرى اعتمادها اخيرا، وعقب ضغوط اميركية متلاحقة، انما تخضع لقيود وشروط تجعل منها ظاهرة فولكلورية، في حين ان مجلس الشورى الذي تم استحداثه ايضا يتشكل بالتعيين لا بالانتخاب…
الايرانيون يرون ان السعوديين الذين باتوا على بينة من الهوة التي تفصلهم عن المفاهيم، او المعايير، السوسيولوجية للعصر،لجأوا الى الاثارة المذهبية التي هي الان التعويذة الذهبية التي يستخدمونها في كل الاتجاهات لاستقطاب اهل السنة، وهو ما برز بشكل واضح لدى اطلاق «عاصفة الحزم» في اليمن، وحيث اعلن ان الحرب التي لا هوادة فيها ضد الايرانيين، فيما هي في الحقيقة حرب ضد المحطمين الذين إما ان تدفعهم الغارات الى المقابر او انها توغل فيهم اكثر نحو قرون غابرة.
لكن الايرانيين يعتبرون ان التعبئة المذهبية التي ينتهجها السعوديون، وان اتت بنتائج تكتيكية، فهي على المستوى الاستراتيجي تزعزع اركان السلطة. اسامة بن لادن، ابن العائلة» الفاخرة» في المملكة ذهب الى افغانستان ليحارب ضد الالحاد، حتى اذا ما رحل السوفيات ارتد نحو المملكة ليضرب في نيويورك، وحيث « الكعبة الاميركية».
يعتبرون ان تنظيم الدولة الاسلامية ليس سوى احد تجليات المعتقدات الوهابية التي هي الذراع الايديولوجية للمملكة التي انفقت مليارات الدولارات لتسويق هذه المعتقدات في ارجاء العالم الاسلامي على انها الاحتياطي الاستراتيجي في صراع البقاء…
كيف يمكن لفريقي الصراع بأبعاده التاريخية والعقائدية والجيوبوليتيكية، ان يلتقيا وتحت مظلة البراغماتية التي ميزت العلاقات الدولية في العقود الاخيرة؟ رأينا طائرات المانية تحلق فوق قوس النصر في باريس اثناء الاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي، فيما تملأ اعلانات الكوكا كولا شوارع هانوي، وترقص حتى حفيدة الجنرال غياب الروك اندرول في احد ملاهي المدينة…
من سنوات المح السعوديون الى ان المئات من صواريخهم موجهة الى اهداف ايرانية (الآن عشرات الالاف ربما). الايرانيون لديهم ترسانتهم الصاروخية الهائلة، فهل يفضي التصعيد الدراماتيكي في المواجهة بين البلدين الى الحرب بعدما كادت الحروب بالوكالة ان تستنزف اهلها؟
السعوديون يقولون لا تفاهم قبل صنعاء ودمشق، والايرانيون يقولون لا صنعاء ولا دمشق. فجأة يأتي الاميركي وليم كريستول من الظل ليقول «ليذهبوا جميعا الى جهنم».

الديار

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا