استقبال “صادم” للسيسي في لندن.. وكاميرون يخرج عن المألوف بترجيح تفجير “الدولة الاسلامية” للطائرة

رئيس التحرير
2019.08.18 17:37


استقبال “صادم” اعلامي ورسمي للرئيس السيسي في لندن.. وكاميرون يخرج عن المألوف بترجيح تفجير “الدولة الاسلامية” للطائرة الروسية.. فما الذي دفعه لذلك؟ وكيف سيستفيد بوتين من هذا التفجير؟ جاءت زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التي بدأت اليوم في بريطانيا في ظل ظروف صعبة بالنسبة اليه بشكل خاص، ومصر بشكل عام، فالى جانب الافتتاحيات التي اتهمت نظامه بالديكتاتورية وانتهاك حقوق الانسان، جاءت عملية اسقاط الطائرة الروسية فوق صحراء سيناء لتغطي على هذه الزيارة، وتسرق الاضواء منها. التصريحات التي ادلى بها ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني، ووزير خارجيته، فيليب هاموند، حول ترجيح اسقاط الطائرة الروسية بقنبلة زرعتها خلية تابعة لـ”الدولة الاسلامية”، وما تلاها من قرارات بوقف رحلات شركات طيران بريطانية الى شرم الشيخ، هذه التصريحات اثارت غضب الرئيس المصري، والوفد المرافق له، لانها جاءت متسرعة، ولم تنتظر انتهاء التحقيقات الرسمية في الجريمة. لا نعرف كيف توصل رئيس الوزراء البريطاني الى هذه النتيجة الجازمة، التي تؤكد ان الطائرة الروسية التي كانت تقل 224 سائحا وفي طريقها الى بطرسبورغ جرى اسقاطها بتفجير قنبلة. ولكن من غير المعتقد انه سيذهب الى هذا البعد، لولا ان لديه معلومات مؤكدة وضعتها تحت تصرفه وكالات الاستخبارات البريطانية والامريكية. قسطنطين كوساتشيف العضو البارز في الاتحاد الروسي انتقد هذا الموقف البريطاني “المتسرع″ بشدة، وفسر موقف بريطانيا بوقف رحلاتها الى شرم الشيخ بانه يرجع لمعارضتها للتدخل الروسي العسكري في الازمة السورية، ولكن مسؤولا في الطيران في موسكو قال ان المحققين الروس يدرسون احتمال زرع قنبلة في حقائب الركاب ادت الى هذه الكارثة. اللافت ان نظرية سقوط الطائرة نتيجة خلل فني تراجعت كليا لحساب النظريات التي ترجح التفجير، وزاد من قوة هذا التحول اصدار “الدولة الاسلامية ـ ولاية سيناء” بيانا ثانيا اكدت فيه مسؤوليتها عن التفجير، وقالت انها ستكشف عن آلية تنفيذ هذا التفجير في الوقت الذي تختاره، والتجارب السابقة اثبتت ان بيانات هذا التنظيم غالبا ما تكون صادقة ودقيقة. لا شك ان صناعة السياحة المصرية التي تجذب ما يقرب من 15 مليون سائح سنويا، وتراجعت الى الثلثين (10 ملايين سائح العام الماضي) منيت بضربة كبيرة، وفي اسوأ الاوقات بالنسبة الى السلطات المصرية، حيث تبذل جهودا ضخمة لجذب اكبر قدر ممكن من الاستثمارات والسياح، واعادة العوائد السياحية الى ما فوق حاجز العشرة مليارات دولار، وتبديد صورة عدم الاستقرار المزروعة في اذهان الكثير من الاوروبيين وحكوماتهم. وربما يعود تكتم الحكومتان المصرية والروسية على نتائج التحقيقات الى تحالفهما المتنامي اولا، والى تخفيف حدة الصدمة، وتطويق الاضرار في حدودها الدنيا، وتأجيل اعلان هذه النتائج لاطول فترة ممكن ان يحقق بعض هذه الاهداف، ان لم يكن كلها. وهناك نظرية تقول ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يكون من الرابحين من هذا التفجير، اذا ثبت ان “الدولة الاسلامية” تقف خلفه، لانه سيعزز نظريته التي تدخل عسكريا بمقتضاها في سورية، وتقول بضرورة محاربة هذه الدولة في الخارج لمنع وصول اخطارها الى العمق الروسي. الضرر الذي لحق بمصر وسمعتها الامنية وصناعة السياحة فيها، وقع بغض النظر عما اذا جاءت نتائج التحقيقات تؤكد ان التفجير جاء نتيجة عمل ارهابي، وهو المرجح، او عطل فني، فالحجوزات في المنتجعات السياحية المصرية انخفضت الى النصف بعد ايام معدودة من الجريمة، وهي مرشحة للمزيد من الانخفاض، حسب اقوال الخبراء. الاجراءات الامنية المتشددة التي سيتم تطبيقها بعد هذا الانفجار ستؤدي حتما الى المزيد من المضايقات للمسافرين خاصة القادمين الى اوروبا والغرب من منطقة الشرق الاوسط. والاهم من كل هذا وذاك، ان خطر “الدولة الاسلامية” الامني والارهابي سيتضاعف، فاذا صحت النظرية التي تؤكد ان هذه الدولة خلف التفجير المذكور، فهذا يعني ان قدرتها على خرق الاجراءات الامنية في مطارات عربية، وربما غربية كبيرة ومرعبة في الوقت نفسه.
كاميرون يعلن عن وجود “احتمال كبير” لتعرض الطائرة الروسية لاعتداء.. والسيسي مستعد للتعاون لضمان سلامة السياح.. والشرطة البريطانية تتدخل لفك احتجاج على زيارته الى لندن     لندن ـ (أ ف ب) – اعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الخميس عن وجود “احتمال كبير” ان يكون تحطم الطائرة الروسية في منطقة سيناء بمصر نتج عن اعتداء، مشيرا الى انه يعتزم الاتصال بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ليبحث معه الامر. وكانت واشنطن عبرت عن ترجيح مماثل. وجاء الموقف البريطاني في وقت يواصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي زيارته الى لندن التي تسعى الى تأمين اعادة مواطنيها الموجودين في شرم الشيخ المصرية، الى بلادهم. وافاد كاميرون عن وجود “معلومات واستخبارات تلقيناها وبعثت لدينا مخاوف بانها على الارجح عملية تفجير ارهابية”، مبررا بذلك قرار لندن وقف الرحلات الى شرم الشيخ بدون انتظار نتائج التحقيق. وشدد على انه “اذا كانت طائرة الركاب الروسية اسقطت بقنبلة ارهابية، فهذا لديه انعكاسات فعلية“. واضاف كاميرون ان السلطات البريطانية تعمل مع المصريين على تدابير عاجلة تستهدف اعادة حوالى 20 الف سائح بريطانيا من شرم الشيخ التي ارسل اليها فريق من الجيش البريطاني. وقال “اريد ان أطمئن الى ان (الرعايا البريطانيين) سيتمكنون من العودة الى بلادهم بأمان”، معربا عن امله في استئتاف الرحلات في نهاية المطاف. وقد ترأس كاميرون قبيل ظهر اليوم، اجتماع ازمة حول هذا الموضوع. ومن جهته اكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الخميس بعد لقائه رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون في لندن ان مصر “مستعدة تماما” للعمل مع شركائها من اجل حماية السياح الاجانب. واثنى السيسي على “تفاهم متبادل جيد” املا في عودة الوضع الى طبيعته “باسرع وقت ممكن” بعدما قررت لندن تعليق الرحلات من والى شرم الشيخ بعد تحطم طائرة ركاب روسية السبت للاشتباه بتعرضها لاعتداء بالقنبلة. جاء ذلك فيما تظاهر حوالي 250 شخصا الخميس في لندن، احتجاجا على زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وانتقدوا “القمع″ في مصر والانقلاب الذي اوصله الى السلطة، كما ذكر مراسل وكالة فرانس برس، مشيرا الى تظاهر حوالي 300 آخرين من مؤيديه. اضطرت الشرطة الى التدخل من اجل احتواء المتظاهرين في 10 داونينغ ستريت، بوسط لندن، حيث استقبل رئيس الوزراء دايفيد كاميرون الرئيس المصري عند الظهر. وكتب على لافتة رفعها المتظاهرون “لا نرحب بالسيسي” و”لا للقمع في مصر”. وقد ارتدى عدد كبير منهم قمصان تي-شيرت ورفعوا اعلاما عليها اربعة اصابع، هي شعار رفعه الاسلاميون تضامنا مع المتظاهرين الاسلاميين الذين قتلوا في ميدان رابعة العدوية في 2013، بعيد الانقلاب الذي اوصل الرئيس السيسي الى الحكم، واسفر عن مئات القتلى. وقال رجل عرف بنفسه انه ابو حمزة (55 عاما) “اخذ السلطة بالسيف والقتل. ويجب ان يعرف العالم اجمع انه قاتل ولا يستحق ان يكون رئيسا“. واعتبرت آن الكسندر العضو في حركة “مبادرة التضامن مع مصر” “يجب الا يتناول الغداء مع رئيس الوزراء، يجب ان يكون في السجن“. وتصدى لهؤلاء المتظاهرين، متظاهرون مؤيدون للسيسي كانوا يحملون لافتات كتب عليها “نحبك يا سيسي” وانشدوا “اهلا وسهلا بالسيسي، انت رئيسنا“. وقال مجدي خليل (50 عاما) وهو صاحب مطعم “كانت مصر ضائعة. كنا نسلك الطريق نفسها التي كانت تسلكها سوريا وليبيا. السيسي والجيش انقذا البلاد“. وذكر شرطي لم يكشف عن هويته لوكالة فرانس برس، ان “معارضي السيسي كذبة وخونة… يزرعون قنابل ويهاجمون الشرطة. انا في لندن لتلقي العلاج لاني أصبت برصاصة في الساق. انهم يحاولون تدمير البلاد“. وعلقت لندن مساء الاربعاء “على سبيل الاحتياط” الرحلات بين شرم الشيخ وبريطانيا، على اثر حادث تحطم الطائرة الروسية الذي اسفر عن 224 قتيلا في صحراء سيناء. في باريس، قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية ستيفان لو فول الخميس ان الحكومة الفرنسية لا تستبعد اي فرضية وراء تحطم الطائرة الروسية في جزيرة سيناء وبينها “فرضية العمل الارهابي“. واضاف ان مجلس الدفاع برئاسة الرئيس فرنسوا هولاند ناقش هذه المسألة و”لا تزال كل الفرضيات مطروحة: الحادث، والعمل الارهابي”، مشيرا الى ان الامر يتعلق كذلك بتداعيات الامر “على سلامة النقل الجوي“. لكن المتحدث ذكر انه لا توجد رحلات جوية مباشرة حاليا بين فرنسا وشرم الشيخ سواء منتظمة او تشارتر. وتميل واشنطن ايضا الى فرضية انفجار قنبلة في الطائرة. وقال مسؤول اميركي كبير طلب عدم الكشف عن هويته ان فرضية وجود قنبلة في الطائرة “محتمل جدا”. وذكرت شبكتا سي.ان.ان وان.بي.سي ان مسؤولين في الاستخبارات الاميركية يميلون الى الفرضية نفسها. في المقابل، وصف الكرملين اي فرضية حول اسباب التحطم بأنها “تكهنات”، مشيرا الى ان “المحققين لم يصدروا اي اعلان حتى الان“. وردد الرأي نفسه في القاهرة وزير الطيران المدني حسام كمال الذي اكد ان المحققين “لم يحصلوا بعد على دليل او معطيات تؤكد فرضية” وجود قنبلة. وقال ان فرضية تفجير الطائرة الروسية لا تستند الى “شواهد او بيانات“. واكد ان مطار شرم الشيخ يطبق “المعايير الدولية على صعيد التدابير الامنية”، فيما ازدادت الانتقادات حول الاجراءات الامنية المطبقة في المطار منذ الحادث. وقالت السائحة فيرنا ماكيش لوسائل الاعلام البريطانية “صدمني التهاون على صعيد التدابير الامنية”، مؤكدة ان “الشخص الذي كان مسؤولا عن السكانر (لدى مرورها في المطار) كان يلعب كاندي كراش على هاتفه النقال“. وبعد خمسة ايام على اسوأ كارثة جوية شهدتها موسكو، لم تعلن بصورة رسمية بعد اسباب تحطم طائرة الايرباص ايه321 التابعة لشركة متروجت الروسية بعيد اقلاعها من منتجع شرم الشيخ. وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية اسقاط الطائرة من دون ان يتحدث عن الآلية. وفي القاهرة، استخرج المحققون المعلومات من احد الصندوقين الاسودين الذي يضم معلومات متعلقة بالرحلة. اما الصندوق الذي يحتوي على احاديث الطاقم والذي لحقت به اضرار، فسيتطلب كثيرا من العمل. وعلى خطى البريطانيين، طلبت ايرلندا ايضا من شركات الطيران الايرلندية تعليق رحلاتها من والى شرم الشيخ التي يستقبل مطارها يوميا الاف السائحين الذين يمضون اجازات على شواطىء البحر الاحمر. وارجئت رحلة لشركة جت اير الجوية كانت ستقلع الخميس من بروكسل الى شرم الشيخ، مدة 24 ساعة على الاقل. لكن شركات في اوروبا ابقت على رحلاتها. وتحطمت الايرباص ايه321 تحطمت بعد 23 دقيقة على اقلاعها، فلقي ركابها ال224 مصرعهم، ومعظمهم من سان بطرسبورع (شمال غرب روسيا). وتتواصل عمليات البحث للعثور على آخر الجثث ودلائل في منطقة صحراوية مترامية. وبدأت روسيا الخميس دفن اوائل الضحايا. وفي مدينة نوفغورود التي يبلغ عدد سكانها 200 الف نسمة وتبعد 200 كلم جنوب سان بطرسبورع (شمال غرب)، دفنت نينا لوشتشنكو (60 عاما) في حضور مئات الاشخاص. وكان تحطم الطائرة على جدول اعمال اللقاء بين كاميرون والرئيس المصري. وانتقدت المعارضة البريطانية زيارة السيسي، بسبب سجله على صعيد حقوق الانسان. وتوقفت عند مقتل اكثر من 1400 متظاهر كانوا يطالبون بعودة الرئيس السابق محمد مرسي، وسجن اكثر من 15 الفا من الاخوان المسلمين، والحكم على المئات بالاعدام في محاكمات جماعية سريعة. وللمرة الثانية خلال يومين، شارك اكثر من 200 شخص قرب داونينغ ستريت في تظاهرة احتجاج ضد زيارة السيسي

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل