لبنان يحد في أعقاب تفجيري الضاحية الجنوبية في بيروت وحسن نصرالله ممتلكاً بُرجَ المعلومات

رئيس التحرير
2019.06.25 03:05

عند كلِّ سِكةٍ على طرْفِ كلِّ عين.. في أعلى الأبراجِ هناك برج براجنة  هناك حكايا عن أحياءٍ تبيعُ رزقَها في المساء.. قبل أن تصلّيَ لربِّ السماء.. مذاهبُ تجتمعُ في مِنطقةٍ واحدة.. تعيشُ على إرثِ الأجداد وترمّمُ جُدراناً قديمة وتُبقي على ماضيها المزخرف  حكاياتُها اليومَ اتّسعت لترويَ قِصصاً عن ثلاثِ مئةِ مقيمٍ وعابرٍ صعقَهم الإرهاب.. مات بعضُهم وهو يتمتمُ دعاءَ كُمَيل في ليلةٍ مستجابة  وعمّن نتحدّث؟ عن حيدر المتحدّرِ مِن أصلِ الشهادة أباً عن أم؟ عن والديهِ اللذينِ يَرقُدانِ في برادِ مستشفىً وهو ينتظرُهما جريحاً في مسشتفى آخر؟ عن عادل ترمس البطلِ مِن رتبةِ مِقدام يفتدِي نفسَه لإنقاذِ الناس؟ عن روان عوّاد صبيةِ الوعدِ الناطقِ بالإنكليزية؟ عن علي ضيا الذي كان ضوءَ عينَي والديهِ الوحيد؟  لدى كلِّ شهيدٍ حكاية.. وعند كلِّ جريحٍ أمَلُ التعافي ليرويَ أكثر  فمِن الأحياءِ الضيقةِ والأزقّةِ الفقيرةِ تولدُ الأقاصيصُ المُعمَّرةُ في البال.. وإذا كانت صورتُها في أقصى درجاتِ حُزنِها اليوم.. فإنّها لن تكونَ كذلك في الغد.. لاسيما أنّ برجَ البراجنة فقأتْ عينَ الإرهابِ منذ اللحظةِ الأولى للتفجير.. وظَهرَ أبناؤُها على شكلِ بُرجٍ يَعرفُ السكةَ جيداً.. ويُدركُ أنّ الشهادةَ تترُكُ الأسى لكنّها لا تُصيبُ العزائم  فالأحزمةُ لم تنسِفْ قُدُراتِهم.. ولم تجعلْهم يُضيّعونَ البُوصَلةَ كحالِ مَن يحلّلُ ويتبرّعُ بمواقفَ تَدينُ الضحيةَ وتُعطي الإرهابَ جوازَ عبور  وإنّ أكثرَ ما يريدُه أهلُ بُرج البراجنة هو الرحمةُ للشهداء.. والبقيةُ هم كفيلونَ بأن تأتي  أما التحقيقاتُ فمتروكةٌ أيضاً لأصحابِ الشأنِ الذين زاروا اليومَ موقِعَ الجريمة وبينَهم المدّعي العامّ سمير حمود والقاضي صقر صقر  وأُعلنَ في خلالِ معاينةِ الموقِعِ أنّ الحديثَ عن انتحاريٍّ ثالثٍ لم تثبتْ أدلتُه بعد  وفي معلوماتٍ الجديد أنّ المنفذينَ أتوا من سوريا.. فيما قال رئيسُ مجلسِ النواب لدى إستئنافِ الجلسةِ التشريعيةِ إنّ الجهاتِ الإرهابيةَ عمّمت هوياتِ الإرهابيين للإيقاعِ بيننا وبينَ أشقائِنا  وعلى الحدثِ يُطلُّ الأمينُ العامُّ لحزبِ الله السيد حسن نصرالله عندَ الثامنةِ والنِّصف مِن مساءِ غد.. ممتلكاً ربما بُرجَ المعلومات.

 

 

 هناك دعوات لتعزيز الصف الوطني لمواجهة الإرهاب

أعلن لبنان حالة الحداد في أعقاب تفجيري الضاحية الجنوبية الخميس اللذين خلفا مقتل 41 شخصا على الأقل.

وقال مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية إن التنظيم نفذ التفجيرين في حي برج البراجنة في الضاحية الجنوبية الذي يعتبر معقلا رئيسيا لحزب الله.

وأضاف بيان لتنظيم الدولة الإسلامية قائلا تمكن "جنود الخلافة" من تفجير أنفسهم، وخبأ المقاتلون المتفجرات في دراجة نارية، وأضاف بيان التنظيم أن "الانتحاريين: فلسطينيان وسوري".

ويقاتل مقاتلو حزب الله مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا المجاورة دعما لنظام الرئيس، بشار الأسد.

ويعتبر التفجيران الأكثر دموية منذ انتهاء الحرب الأهلية في لبنان في عام 1990.

ودعا رئيس الوزراء اللبناني، تمام سلام، إلى "الوحدة الوطنية في وجه المحاولات الرامية إلى إشعال الصراع".

وفجر الانتحاري الأول حزامه خارج مسجد يرتاده الشيعة في حين فجر الانتحاري الثاني نفسه في مخبز مجاور.

وعُثِر على جثة انتحاري ثالث فشل في تفجير حزامه الناسف بالقرب من مكان التفجير الثاني.

وأدانت الولايات المتحدة الهجومين الانتحاريين، ووصفتهما بأنهما "فظيعان...ولكنهما لن يزيدنا سوى إصرارا على تعزيز التزامنا بدعم مؤسسات الدولة اللبنانية، بما في ذلك الأجهزة الأمنية، لضمان أن يكون لبنان مستقرا، وله سيادة ويحظى بالأمن".

  هناك إصرار على عدم الرضوخ في وجه الهجمات

وأدانت إيران، وهي حليف لحزب الله، التفجيرين.

واستهدف التفجيران سوقا شعبيا في حي برج البراجنة، وخلفا أيضا جرح أكثر من 200 شخص، والكثير منهم إصاباتهم خطيرة، حسب وزير الصحة اللبناني، وائل أبو فاعور.

وعقد مجلس الوزراء اللبناني "اجتماعا طارئا لبحث الأوضاع بعد الجريمة الإرهابية...واتخاذ الاجراءات اللازمة للتصدي لموجة الارهاب المتجددة في لبنان".

نفي

ونفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن يكون أي فلسطيني قد تورط في العمليتين الإرهابيتين.

وكشف نائب المسؤول السياسي لحماس في لبنان، نتائج التحقيقات التي أجريت حول منفذي عمليات التفجير الذي استهدف بيروت، مساء الخميس، مؤكدًا أنه لا يوجد أي فلسطيني متورط في هذا الحادث.

وقال أحمد عبد الهادي في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" التابع للحركة، إن الطرفين الفلسطيني واللبناني عقدا اجتماعًا بعد الانفجار بنصف ساعة، وتم البحث عن أسماء المنفذين الذين جرى الاعلان عنهما وتبيّن أنهما ليسا فلسطينيين من داخل لبنان ولا حتى من النازحين من مخيمات سوريا.

وأوضح عبد الهادي أن الاسمين تبين أنهما قد قتلا في معارك سوريا منذ فترة، وقد تم تزوير أسمائهما بأشخاص آخرين، بغرض الوقيعة بين الفلسطينيين واللبنانيين في هذا التوقيت.

وأكدّ أن الجانب اللبناني يدرك حقيقة محاولة البعض جر المخيمات في أتون الفتنة والاقتتال، ولهذا فإن "قنوات الحوار مفتوحة على أعلى مستوياتها بين الجانبين"، مشيرًا إلى أن جميع القوى الفلسطينية تدين وبشدة هذه الأعمال الاجرامية.

ولفت عبد الهادي إلى أنه سيتم عقد اجتماع خاص الساعة العاشرة من صباح الجمعة بين الفصائل الفلسطينية، لإصدار بيان وموقف عام اتجاه هذا الحادث.

تفجيرا برج البراجنة: الأول 7 كلغ والثاني 2 كلغ من المتفجرات

القاضيان سمير حمود وصقر صقر تفقدا موقع التفجيرين في منطقة برج البراجنة

تفقد مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود ومفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر موقع التفجيرين في منطقة برج البراجنة.
وصرح القاضي سمير حمود من موقع الانفجار ان العمل الإرهابي  ناتج عن تفجير مزدوج نفذه انتحاريان أما الحديث عن وجود انتحاري ثالث فهي معلومات غير مؤكدة، متمنيا للجرحى الشفاء العاجل.
ولفت حمود الى ان التفجير الأول وقع في دراجة نارية كانت مجهزة بسبعة كيلوغرام من المتفجرات، فيما التفجير الثاني نتج عن حزام ناسف كان يرتديه احد الأشخاص ويحمل متفجرات تزن كيلوغرامين، موضحاً أن الادلة الجنائية انتهت من رفع الأدلة.
من جهته، اشار القاضي صقر صقر ان الشخص الذي القت شعبة المعلومات عليه في طرابلس وبحوزته حزام ناسف قد يكون على علاقة بالأشخاص الذين نفذوا تفجيري برج البراجنة

بري: الجهات الارهابية عممت هويات الارهابيين للايقاع بيننا وبين اشقائنا
 
افتتح رئيس مجلس النواب نبيه بري الجلسة التشريعية بعد ظهر اليوم بكلمة اكد فيها ان وعي اهل الضاحية كان اكبر من كيد المعتدين، خصوصا ان الجهات الارهابية عممت هويات الارهابيين للايقاع بين اللبنانيين واشقائهم السوريين والفلسطينيين.

وقال بري "قدمت الضاحية الجنوبية ما يتجاوز 200 شهيد وجريح من مختلف المناطق اللبنانية خلال تفجيرات ارهابية متسلسلة استهدفت أكثر الاحياء ازدحاما بالمدنيين، وقد عادت واعتادت العصابات التكفيرية على اعتماد هذا النوع من الارهاب لترويع الآمنين وارتكاب حفلات الاعدام الجماعية التي لم يشهد التاريخ مثيلاً لها".
وأضاف "إننا ندعو جامعة الدول العربية ومنظمة العمل الاسلامي ومجلس الامن الدولي واجتماع فيينا هذا إن عقد غدا لإعلان لوائح سوداء لأسماء أعضائها وإعلان الثورة العالمية عليها وعلى مواردها البشرية ومصادر تمويلها وتسليحها وممراتها عبر الحدود السيادية للدول".
وأضاف "إن لبنان يواجه حربا ارهابية جديدة على حدوده السيادية وعلى حدود مجتمعه حيث تجتمع العدوانية الصهيونية والارهاب التكفيري معاً لتخريب استقراره".
وتابع "إن لبنان يستدعي دعوة كل اشقائه الذين يعانون أيضاً من ارهاب مماثل واصدقائه الذين يهددهم الارهاب، إلى دعم المؤسسات الأمنية".
وأكد بري أن "لبنان يستدعي في هذه اللحظة خارطة طريق محلية تقوم على وفاق والإنطلاق بدءا من إنتخاب رئيس للجمهورية".
وتقدم بري بأحر التعازي "إلى أهلنا وندعو اللبنانيين إلى اليقظة التامة والحذر لمواجهة قوى الإرهاب التي تسعى إلى تفجير الأوضاع وإيقاع الفتنة بين اللبنانيين والأشقاء من النازحين واللاجئين"، مضيفاً "ابلغني رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل ان الفلسطينيين الذين قيل انهم فجرا نفسيهما ليسا من لاجئي لبنان وقد قتلا في سوريا منذ اكثر من سنتين".
بدوره، عزّى رئيس الحكومة تمام سلام اللبنانيين بالمصاب الاليم الذي الم بالوطن.
وفي السياق، قال النائب فؤاد السنيورة "لا يكفي الاستنكار ولا حتى تعزيز الاجراءات الامنية امام هذا العمل بل ينبغي توحد اللبنانيين جمعيا والتضامن بينهم لتحصين البلاد".
من جهته قال النائب جورج عدوان "علينا تحصين الدولة في وجه كل محاولات الشرذمة التي تتهددنا وكل ما توحدنا كلبنانيين كل ما استطعنا على رد هجمة الارهابيين من خلال اعادة تفعيل مؤسسات التي وحدها قادرة على حماية اللبنانيين".
يذكر أن الجلسة التشريعية الثانية تعقد اليوم في ساحة النجمة لاستكمال درس البنود المتبقية وهي بغالبيتها بنود مالية، بعد اقرار 24 بنداً في جلسة أمس الخميس.

 

 

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا