محمد الزعيم:اتفاق فيينا بداية والاعظم قادم

رئيس التحرير
2019.08.17 15:38

كتبنا في الاسبوع الماضي وتحت عنوان الداء والدواء..في نتائج اجتماعات فيينا  وبالتالي فان الاتفاق الذي تم في فيينا يمكن اعتباره  بداية، والاعظم قادم  فبالتزامن مع التقدم الميداني الذي يحققه الجيش السوري في جبهات عدة كان تقدم الميدان الدبلوماسي حاضراً في محادثات العاصمة النمساوية، وما اصطلح على تسميته بـ «فيينا 2»، من خلال إصرار روسي ـ إيراني على أهمية ضرب الإرهاب من جهة، وتأكيد أن حل الأزمة السورية لن يكون إلا بالتسوية السياسية من جهة ثانية، وقد جاراهما الأميركي مرغماً بذلك، في حين بقي الآخرون من الحاضرين في المحادثات مجرد كورس يردد ما يقرّه الثلاثة الكبار.

فعلى وقع الميدانين السوري والنمساوي جاء لقاء بوتين ـ أوباما على هامش قمة العشرين في أنطاليا السورية المحتلة من قبل تركيا. ورغم التباين في المواقف في كلا الميدانين، إلا أنهما مصيريان وقد يحددان شكل المستقبل السوري إذا نجح الأطراف في التوافق على حل يقبله الجميع.

يبدو ان السوري مكتوب عليه الشقاء داخل وخارج بلده ،ومع ذلك علينا الاستمرار في المحاولة فمن النتائج الاولى للاعمال الارهابية في باريس، ان ١٦١٦١ مواطن كندي قد وقعوا على عريضة، ومازالت تجمع تواقيع، موجهة الى الحكومة الكندية تطالب بالغاء استقبال ٢٥ الف لاجىء سوري، بسب الوضع الامني، كما كتبوا.بينما دعا وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير  خلال مؤتمر صحفي إلى عدم الربط بين العثور على جواز سفر سوري مع أحد الإرهابيين في باريس و أزمة اللاجئين،
على كل حال يؤسفنا موت البشر في سبيل السياسية، يؤسفنا موت الفرنسيين وقبلهم اللبنانيين، وقبلهم الاتراك، كما يؤسفنا موت نصف مليون سوري. لعل القيادة الفرنسية تتعرف على القاتل الحقيقي؛ وأعوانه من الدواعش، وتقتص منه لدماء مواطنيها، على الاقل.


عود الى فيينا والى الروس الذين سهّلوا مهمّة المجتمعين في فيينا2، واختاروا تجزئة القضايا الخلافية لكي لا ينفجر مسار المفاوضات. فضلوا البدء بتحديد خريطة الإرهابيين، قبل دعوة المشاركين في الاجتماع لاحقاً، إلى تصويب صواريخهم عليهم في سورية، والدخول إلى ميادين الحرب على من وُضعوا على لائحة الإرهاب، بعدما أمضوا أعواماً في تمويلهم وتسليحهم والمراهنة على الوصول إلى دمشق خلفهم.

وحتى لو نجح الدبلوماسيون بالتوافق على ما يطلبه الروس، الذين يسعون لقبض ثمن الحل قبل الدخول في تفاصيله، لا توجد مع ذلك ضمانات أن تحترم الدول ما يترتب على تصنيف أي جماعة مسلحة بالإرهاب، لأن ذلك سيكون انسحاباً من الميدان السوري، ووضع العربة أمام الحصان، قبل اتضاح «الصفقة» السياسية التي ستكتمل خلال 18 شهراً، والأثمان التي سيطالب كل طرف بها، للمساومة على الجماعات التي تعمل تحت رعايته في الحرب على سورية، كما اتضح من خلال تصريح «دانكيشوتي» لمندوب مملكة السواد الجبير الذي سعى لقبض ثمن الحل بدعوته لتنحية الرئيس السوري بالسياسة أو بالقوة!

ما نشاهده اليوم في المفاوضات حول سورية، لا يمتّ بصلة لكل ذلك العويل الأيديولوجي الوهابي المسكون بمصطلح «أشباه الرجال»، ولا يمكن الانعتاق من دوائره القاتلة، إلا بالعودة إلى هذه المهمة الكبيرة للميدان السوري من جهة..، ومهمة بناء الدولة الحديثة، التي يقاوم أبناؤها كل ذلك الطيف الواسع من صناع التشرذم وسماسرة قوى العدوان من جهة ثانية.


وتحت عنوان محادثات سوريا تثمر "جدولا زمنيا" يؤدي الى تشكيل حكومة انتقالية 6 اشهر واجراء انتخابات خلال 18 شهرا

 اعلن وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير ان المشاركين في اجتماع فيينا حول سوريا اتفقوا على جدول زمني محدد بشان سوريا يؤدي الى تشكيل حكومة انتقالية في هذا البلد خلال ستة اشهر واجراء انتخابات خلال 18 شهرا.
وقال شتاينماير "اتفقنا على وجوب ان تنتهي هذه العملية الانتقالية خلال 18 شهرا، على ان تشمل تشكيل حكومة سورية انتقالية خلال ستة اشهر".
 
واضاف ان دبلوماسيين كبارا من 17 بلدا وثلاث منظمات اتفقوا على السعي لعقد اول لقاء بين النظام السوري وممثلي المعارضة بحلول الاول من كانون الثاني/يناير، وياملون في ان يتم التوصل الى وقف اطلاق النار بحلول ذلك التاريخ.
 
وتابع "لا احد يكذب على نفسه بالنسبة الى الصعوبات التي نواجهها، لكن العزم على ايجاد حل صار اكبر في 14 يوما".
 
وقال ايضا "رغم ان الامر لا يزال يبدو بعيد المنال، الا ان جميع الاطراف مجتمعون حول الطاولة".

 

mohamedzayem@gmail.com

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل