داعشي يبكي كالاطفال عند القبض عليه بعد وقوعه بقبضة الأكراد بالصور

رئيس التحرير
2019.12.14 10:55

 

داعشي من العراق يبكي كالأطفال بعد وقوعه بقبضة الأكراد
ولم يكن بكاؤه وعويله من جرح أصيب به، بل ربما ندماً على التدعوش والتطرف


بكى داعشي حظه التعيس، وبدا ناحبا كالأطفال بعد أن وقع أسيرا في قبضة "البيشمركة" الأكراد في العراق، فأنزلوه "ضيفا" في فيديو بثه موقع LiveLeak الشهير، ومنه وصل صداه إلى بعض وسائل الإعلام العالمية، كما ومواقع التواصل، فخطف الأضواء فيها سريعا.

وضعوه بعد اعتقاله في المقعد الخلفي لسيارة "جيب" مكبل اليدين خلف ظهره ومعصوب العينين، وعندما علم بأنهم كشفوا أمره كمنتحل لشخصية غير "داعشية" بحلق لحيته وتغيير نمط ثيابه، أقر بالأمر الواقع، وراح ينوح ويبكي مصيره الذي وضع نفسه فيه.

نراه ونسمعه يبكي في الفيديو بتحميله من "يوتيوب" الموضوع فيه منذ أمس الجمعة، بعد أن وجدته أيضاً في موقعي صحيفتي "الديلي ميرور" ومواطنتها "الديلي ميل" البريطانية، ثم نجد أحدهم يطبطب على ركبته، وآخر يقول: "تستاهلون" في إشارة إليه وإلى غيره من التنظيم المتطرف بسوريا والعراق، علماً أن بكاءه وعويله ليسا من ألم ناتج عن إصابة ما، بل من حظه التعيس وندمه على "التدعوش" والتطرف والانحراف.

 

ISIS fighter cries like a baby after he is captured by Kurds in Iraq... where he had been killing alongside Islamists
Shocking moment Islamist rebel fighter and cameraman filming propaganda video are wiped out by an Assad regime shell in Syria

Dramatic footage has emerged online showing a suspected ISIS fighter crying after he was taken prisoner by Kurdish forces in Iraq. The prisoner does not appear to have any noticeable injuries as he sits in the back of the armoured truck. Much to the amusement of the Kurdish forces, the prisoner cries and moans loudly as he waits to be taken away.

Dramatic footage has emerged online showing a suspected ISIS fighter crying after he was taken prisoner by Kurdish forces in Iraq.

The prisoner does not appear to have any noticeable injuries as he seats in the back of the armoured truck.

Much to the amusement of the Kurdish forces, the prisoner cries and moans loudly as he waits to be taken away. 


 
 
 

Screaming: The footage shows the prisoner screaming shortly after he was captured by the Peshmerga

Dressed in civilian clothing, the prisoner appears to have had his hands bound behind his back and his eyes covered with a makeshift blindfold. 

His painful wailing noises gain no sympathy from his captors, thought to be members of the Kurdish Peshmerga. 

The Kurdish flag can be seen flying on its pole in the background but the desert landscape of the location remains unknown.

Caught: Dressed in civilian clothing, the prisoner appears to have had his hands bound behind his back and his eyes covered with a makeshift blindfold

Concerning: A second extended video of the incident reveals that the prisoner was crying because he had just been tasered in the left thigh

One other prisoner, dressed in a black leather jacket can be seen sitting quietly in the back of the truck. 

The footage was originally uploaded last December but has since re-emerged, attracting plenty of comments on social media. 

A second extended video of the incident reveals that the prisoner was crying because he had just been tasered in the left thigh.

Social media users have been quick to speculate about the fate of the prisoner, whose identity remains unknown, with some comments suggesting he will be tortured.

Amused: One of the soldiers appears to enjoy watching the fighter cry as he waits for further instructions

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
بدون تعليق؟   بيع لوحة نادرة لموتسارت بـ4 ملايين يورو في مزاد بباريس  سيرة اللقطة السينمائية منذ ولادة الفن السابع مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية