اعتبر الرئيس الأميركي، باراك أوباما خلال كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء من باريس حيث يشارك في قمة المناخ، أنه "من المستحيل للأسد أن يوحّد بلاده ويقود الحل السياسي"، مضيفاً: "نريد أن نرى دورا لجماعات المعارضة السورية المعتدلة في الحل".

ورأى أنه "يُمكن الحفاظ على مؤسسات الدولة السورية من دون الأسد"، مضيفاً أنه "يمكن التقدم في مسار الحل السياسي في سوريا مع مواصلة الحرب على داعش".

وأقرّ أوباما بأنه "لا نتوقع أن تكون العملية الانتقالية في سوريا سلسة".

وفي ما خص الدور الروسي بسوريا، قال الرئيس الأميركي إن "الدور الروسي في سوريا حاليا يركز على دعم الأسد.. على روسيا أن تنضم للتحالف الذي يحارب داعش في سوريا".

وتابع: "نختلف مع روسيا حول مصير الأسد في أي تسوية لأزمة سوريا.. بوتين يدرك أن لا تسوية عسكرية للأزمة"