هجوم كاليفورنيا: الشرطة تقتل المشتبه بهما وتعلن اسميهما

رئيس التحرير
2019.10.14 04:45

بعد مطاردة

قدم المركز خدمات الرعاية لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة

قالت الشرطة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية إن المشتبه بهما في الهجوم الذي استهدف مركزا للرعاية الاجتماعية في بلدة سان برناردينو هما سيد رضوان فاروق (28 عاما) وتاشفين مالك البالغة من العمر 27 عاما.

وقال مدير شرطة سان برناردينو جارود بورغوان إن فاروق يعمل لحساب الحكومة المحلية منذ 5 سنوات.

وأضاف أن فاروق، وهو من مواليد الولايات المتحدة، كان يعمل في مجال الصحة العامة، وأشار إلى أن الشرطة ليس لديها أي معلومات عن مالك التي يعتقد انها كانت زوجته.

وقال زملاء عمل فاروق لصحيفة لوس أنجليس تايمز إنه زار السعودية وعاد منها ومعه زوجة جديدة مضيفين أن الزوجين لهما طفل رضيع.

Download Flash Player now
You need to install Flash Player to play this content.

وكانت الشرطة أعلنت قتل الاثنين بواسطة عناصرها بعد مقتل 14 شخصا على الاقل واصابة 17 أخرين في اطلاق للنار اثناء حفل كان يقام في المركز يوم الاربعاء. ولم تعلن هويات الضحايا.

ويقدم مركز انلاند للرعاية الإجتماعية ، حيث وقع حادث اطلاق النار، الخدمات لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، بيد أنه لا علاقة للحادث بزبائن المركز.

Image copyright AFP Image caption أكد مكتب التحقيقات الفيدرالي أنه لايستبعد إمكانية أن يكون الهجوم عملا إرهابيا لكن الامر لازال قيد التحقيق

ويعد الحادث من أكثر الحوادث تسببا في مقتل ضحايا في الولايات المتحدة منذ مقتل 26 شخصا في مدرسة في نيوتاون في كونيكتكت في عام 2012.

وقالت الشرطة إن الشخصين كانا مسلحين ببنادق هجومية ومسدسات وكانا يرتديان ملابس شبه عسكرية.

وأكد مكتب التحقيقات الفيدرالي أنه لايستبعد إمكانية أن يكون الهجوم عملا إرهابيا لكن الامر لازال قيد التحقيق.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة إن المسلحين ربما استخدما سيارة دفع رباعي سوداء للهروب، مضيفة أنهما يمتلكان بنادق قوية.

واشتبكت الشرطة مع المسلحين بعدما وجدت سيارة الدفع الرباعي السوداء على أحد الطرق على بعد نحو 3 كيلومترات من موقع المنشأة الصحية ما أدى إلى إصابة أحد رجال الشرطة.

واعتقلت الشرطة أيضا شخصا ثالثا قرب موقع العثور على السيارة لكنها قالت إنه ربما لا يكون على صلة بالحادث.

Image copyright Reuters Image caption قتلت الشرطة المسلحين في سيارة دفع رباعي سوداء استخدماها للهروب

وقال بورغوان إن فاروق ترك مكان الحفل، الذي قد يكون حفل عيد ميلاد أو اجتماع للعاملين في المركز، تحت ظروف وصفت بالغاضبة، وعاد مع تاشفين مالك.

وقال موظف في المنشأة لم يذهب للعمل الخميس، لبي بي سي إن المجمع يضم ثلاث بنايات يعمل فيها نحو 600 شخص، ولا يدخل أحد المجمع إلا بعد التحقق من هويته.

ويقول مراسل بي بي سي في لوس أنجليس جيمس كوك من موقع الحادث إن الجرحى كانوا يعالجون في الشارع خارج مركز الرعاية الصحية، والذي بدا مثل مستشفى ميداني.

Download Flash Player now
You need to install Flash Player to play this content.

وتعتني المنشأة بأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، مثل المصابين بالتوحد، ومشاكل الصحة العقلية.

ويأتي إطلاق النار هذا بعد أقل من 3 أسابيع من إطلاق نار وقع في مركز لتنظيم الأسرة في ولاية كولورادو، أسفر عن 3 قتلى و9 جرحى.

وقال الرئيس الامريكي باراك اوباما في معرض رده على الحادث، "الشيء الذي نعرفه هو انه لدينا نمط من حوادث اطلاق النار لا يوجد مثيل له في اي مكان آخر في العالم."

ويعيش في مدينة سان برناردينو نحو 200 ألف نسمة وتقع على بعد نحو 100 كيلومتر الى الشرق من لوس أنجليس.

المعلومات التي عرفت حتى الان من أطلق النار؟

شخصت الشرطة سيد رضوان فاروق، وهو رجل يبلغ من العمر 28 عاما، مولود في الولايات المتحدة، وتاشفين مالك، امرأة تبلغ من من العمر 27 عاما، بوصفهما المشتبه بإطلاقهما النار في الحادث وقد تمكنت الشرطة من قتلهما. ويقول أقرباء لهما إنهما زوجان.

من هم الضحايا؟

قتل 14 شخصا في الحادث، بيد أن الشرطة لم تكشف بعد عن أي تفاصيل عن الضحايا، ولكن يبدو أنهم كانوا زملاء لفاروق في قسم الرعاية الصحية في مركز الرعاية الاجتماعية في بلدة سان برناردينو، والذين كانوا في حفل يتعلق بعملهم في قاعة المؤتمرات في المركز.

ما الدافع وراء الحادث؟

قالت الشرطة إنه "ليس لديها معلومات عن الدافع" وراء الحادث، بيد أن فاروق كان ترك الحفل في المركز بعد حادث أغضبه، وعاد مع تاشفين مالك، مسلحين ببنادق ليرتكبا المجزرة.

وإن الإرهاب وخلاف داخل مكان العمل من بين الدوافع المحتملة وراء الحادث.

Image copyright AP Image caption الشرطة طلبت من الناس الابتعاد عن منطقة الحادث.
هجوم كاليفورنيا: الشرطة تعلن اسمي المشتبه بهما
 

 

قالت الشرطة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية إن المشتبه بهما في الهجوم الذي استهدف مركزا للرعاية الاجتماعية في بلدة سان برناردينو هما سيد رضوان فاروق (28 عاما) وتاشفين مالك البالغة من العمر 27 عاما.

وقال مدير شرطة سان برناردينو جارود بورغوان قد قال إن فاروق يعمل لحساب الحكومة المحلية منذ 5 سنوات.

وأضاف أن فاروق، وهو من مواليد الولايات المتحدة، كان يعمل اخصائيا في مجال البيئة، وقال إن الشرطة ليس لديها اي معلومات عن مالك التي يعتقد انها كانت زوجته.

وقال زملاء عمل فاروق لصحيفة لوس أنجليس تايمز إنه زار السعودية وعاد منها ومعه زوجة جديدة مضيفين أن الزوجين لهما طفل رضيع.

وكانت الشرطة قد اعلنت قتل الاثنين بواسطة عناصرها بعد مقتل 14 شخصا على الاقل واصابة 17 أخرين في اطلاق للنار اثناء حفل كان يقام في المركز يوم الاربعاء. ولم تعلن هويات الضحايا.

وأكدت الشرطة أن الشخصين كانا مسلحين ببنادق هجومية ومسدسات وكانا يرتديان ملابس شبه عسكرية.

وأكد مكتب التحقيقات الفيدرالي أنه لايستبعد إمكانية أن يكون الهجوم عملا إرهابيا لكن الامر لازال قيد التحقيق.

وقالت شرطة كاليفورنيا إنها قتلت رجلا يشتبه أنه شارك في حادث إطلاق النار قبل الإعلان عن فرار الأخرين.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة إن المسلحين ربما استخدما سيارة دفع رباعي سوداء للهروب، مضيفة أنهما يمتلكان بنادق قوية.

واشتبكت الشرطة مع المسلحين بعدما وجدت سيارة الدفع الرباعي السوداء على أحد الطرق على بعد نحو 3 كيلومترات من موقع المنشأة الصحية ما ادى لاصابة أحد رجال الشرطة.

واعتقلت الشرطة أيضا شخصا ثالثا قرب موقع العثور على السيارة لكنها قالت إنه ربما لا يكون على صلة بالحادث.

وقال موظف في المنشأة لم يذهب للعمل اليوم، لبي بي سي إن المجمع يضم ثلاث بنايات يعمل فيها نحو 600 شخص، ولا يدخل أحد المجمع إلا بعد التحقق من هويته.

وتعتني المنشأة بأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، مثل المصابين بالتوحد، ومشاكل الصحة العقلية.

ويأتي إطلاق النار هذا بعد أقل من 3 أسابيع من إطلاق نار وقع في مركز لتنظيم الأسرة في ولاية كولورادو، أسفر عن 3 قتلى و9 جرحى.

وقال الرئيس الامريكي باراك اوباما في معرض رده على الحادث، “الشيء الذي نعرفه هو انه لدينا نمط من حوادث اطلاق النار لا يوجد مثيل له في اي مكان آخر في العالم.”

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً