جيرمان بالقمة مونشغلادباخ يصفع البايرن وليستر متصدراً

رئيس التحرير
2019.09.12 10:03


 

 

 

ضمن فعاليات الجولة 15 من منافسات الدوري الانكليزي " البريمرليغ " ، حقق نادي ستوك سيتي مفاجأة من العيار الثقيل وذلك بعد ان حقق فوزاً مستحقاً امام المتصدر مانشستر سيتي وبواقع 2-0 والمفاجأة ليست بفوز ستوك وانما في الطريقة التي سيطر بها ابناء المدرب مارك هيوز على مجريات اللقاء حيث حققوا فوز مهم عززوا به من وضعيتهم في جدول الترتيب ، فيما ادخلوا السيتي في المجهول .
وبدأ الشوط الاول بضغط للاعبي السيتي في محاولة منهم لخطف هدف السبق ولكن لاعبو ستوك فاجأهم بهدف التقدم في الدقيقة 7 عبر النمساوي ارناتوفيتش بعد عمل كبير من شاكيري ولم يستوعب ابناء المدرب بيليغريني الذي يحصل معهم على ارضية الملعب ليتلقوا هدفاً ثانياً عبر ارناتوفيتش نفسه في الدقيقة 15 بعد تمريرة حاسمة اخرى من شاكيري وبعدها رمى السيتزن كل ثقلهم في الامام لتقليص الفارق ولكن محاولاتهم باءت بالفشل وسط تألق كبير للحارس الشاب جاك بوتلاند وشكلت مرتدات لاعبي ستوك خطورة كبيرة واصاب نجم هذا الشوط ماركو ارناتوفيتش القائم بعد ان انفرد بالحارس جو هارت وعاب على دفاع السيتي التمركز الصحيح على ارضية الملعب مما سبب بمشاكل جمة للحارس جو هارت لينتهي هذا الشوط بتقدم ابناء المدرب مارك هيوز بواقع 2-0 .
ومع بداية الشوط الثاني لم يظهر لاعبو السيتي في المستوى المطلوب هجومياً حيث غابت عنهم الخطورة والفعالية بالرغم من السيطرة وقد تسبب دفاعه بالعديد من الهفوات امام سرعة لاعبي ستوك حيث تمكن شاكيري وبويان كيركيتش وارناتوفيتش من جعل دفاعي السيتزن في الظهور بأسوأ حلّة ممكنة ولم تنجح تغييرات المدرب بيليغريني في تحسين المردود الهجومي للفريق حيث كان لستوك فرص اكثر وشكلت خطورة اكبر بكثير حيث تألق جو هارت ليبعد عن فريقه العديد من الاهداف بينما اضاع شاكيري فرصة سهلة لجعل النتيجة 3-0 ولكنه تصرف برعونة كبيرة امام عرضية ارناتوفيتش وبعده اجرى المدرب مارك هيوز تبديلات دفاعية لاغلاق المنطقة بشكل كامل مما صعّب من مهمة لاعبي السيتي بشكل اكبر لينتهي اللقاء بفوز ستوك سيتي بواقع 2-0 .

 

 

بينما تمكن ارسنال من تحقيق فوز صعب امام سندرلند وبواقع 3-1 على ارضية ملعب استاد الايمارتس وبهذا الفوز نجح الغنرز من اعتلاء المركز الثاني بعد تعثر السيتي ويعاني المدفعجية من اصابات عديدة اثرت بشكل كبير على الاداء الذي قدمه في هذه المباراة .
وبالعودة الى اجواء اللقاء بدأ الغنرز بالضغط والسيطرة الا ان الخطورة آلت للاعبي سندرلند حيث شكلت مرتداتهم خطورة كبيرة على مرمى الحارس بيتر تشيك الذي تصدى لهم ببراعة ومن تمريرة ساحرة لمسعود اوزيل تمكن جويل كامبل من افتتاح التسجيل في الدقيقة 33 وقبل نهاية هذا الشوط سجل اوليفيه جيرو هدف خطأ في مرماه في الدقيقة 46 ،  وفي الشوط الثاني نجح ابناء المدرب فينغر من فرض ايقاعهم الهجومي وتمكن جيرو من تعويض خطأه بهدف ثاني لارسنال في المباراة في الدقيقة 63 بعد تمريرة حاسمة من رامسي وكان امام ابناء المدرب اسم الاردايس فرص هامة لمعادلة النتيجة ولكن الحارس تشيك تصدى لهم ببراعة قبل ان يعزز آرون رامسي من النتيجة بهدف ثالث في الدقيقة 93 ليحصد الغنرز 3 نقاط مهمة.

 

بينما تمكن ليستر سيتي من خطف صدارة الدوري بشكل منفرد وذلك بعد ان حقق فوزاً كبيراً امام سوانسي سيتي وبواقع 3-0 وسجل رياض محرز ثلاثية في اللقاء حيث بدأها في الدقيقة 5 قبل ان يعزز من تقدم فريقه في الدقيقة 22 بهدف ثاني وانتظر نجم ليستر سيتي الدقيقة 67 حتى يضيف الهدف الثالث وثلاثيته في المباراة ولم يسجل جايمي فاردي في هذه المباراة وبهذا الفوز عاد ابناء المدرب رانييري لخطف الصدارة من مانشستر سيتي مستفيداً من تعثر ابناء المدرب بيليغريني .

 

وبدوره انقاد نادي مانشستر يونايتد الى تعادل مرير امام ويستهام يونايتد وبواقع 0-0 على ارضية ملعب الاولد ترافورد وكانت المباراة تكتيكية بغمتياز بين مدربي الفريقين وكان الشياطين الحمر الطرف الافضل والاخطر الا انهم فشلوا في خطف هدف في المباراة من جراء الدفاع المحكم من قبل ابناء المدرب بيليتش ولم تشهد المباراة فرص خطرة من الجانبين ليرضى كل منهما بنقطة وحيدة وبهذا التعادل اصبح اليونايتد في المركز الرابع خلف غريمه السيتي وبفارق الاهداف .

 

وفي باقي المباريات ،سقط فريق ليفربول للمرة الاولى بقيادة الالماني يورغن كلوب خارخ دياره على ملعب سان جايمس بارك بنتيجة 2-0 امام منافسه نيوكاسل يوناتد  بعد ان سجل مارتن سكرتل هدفاً  في مرماه عند الدقيقة 63 قبل ان يضيف مهاجم اصحاب الارض الهولندي جيورجينهو فاينالدوم الهدف الثاني في الدقيقة 90 لينتهي اللقاء بنتيجة 2-0 ,كما  تعرض نادي تشيلسي الى خسارة مدوية على ارضية ملعب الستانفورد بريدج وبواقع 1-0 امام الوافد الجديد نادي بورنموث في مباراة قوية من الجانبين ورغم الفرص العديدة التي تحصّل عليها ابناء المدرب مورينيو الا انهم فشلوا في خطف هدف الفوز ونجح غلين موراي من خطف هدف الفوز لبورنموث في الدقيقة 82 برأسية جميلة على اثر تمريرة حاسمة من كوك وبهذه الخسارة تعقد موقف البلوز اكثر في جدول الترتيب .
فيما انقاد توتنهام هوتسبيرز الى تعادل مخيب امام ويست بروميتش البيون وبواقع 1-1 وكان السبيرز قد افتتح التسجيل في الدقيقة 15 عبر ديلي آلي بعد تمريرة حاسمة من المدافع الدرفيرالد ولكن سرعان ما نجح جايمس مكلاين من معادلة النتيجة في الدقيقة 39 بعد تمريرة حاسمة من فليتشير ولم تنجح بعدها محاولات الفريقين في فك الترابط بينهما ليحسم التعادل مجريات المباراة ، وبدوه حسم التعادل الايجابي المباراة التي جمعت بين ساوثامبتون واستون فيلا وبواقع 1-1 وكان ليسكوت قد اهدى الفيلانز التقدم في الدقيقة 44 قبل ان يعادل اوريول روميو النتيجة في الدقيقة 73 ولم تنجح محاولات ابناء المدرب كومان من خطف هدف الفوز بعد تألق كبير لحارس الفيلانز براد كوزان ليرض الفريقين بنقطة التعادل ، فيما حقق واتفورد فوزاً مهماً امام نوريتش سيتي وبواقع 2-0 .

 

مونشغلادباخ يوجه صفعة للبايرن وفوز قاتل لدورتموند امام فولفسبورغ‎

ضمن فعاليات الجولة 15 من منافسات الدوري الالماني " البوندسليغا " ، تلقى المتصدر بايرن ميونيخ خساة قاسية امام غريمه التاريخي نادي بوروسيا مونشغلادباخ وبواقع 3-1 على ارضية ملعب البوروسيا بارك واضاع الفريق البافاري الانتصار من يده في الشوط الاول بعدما اهدر لاعبوه العديد من الفرص السهلة امام المرمى وخصوصاً المهاجم ليفاندوفسكي وعاقبه غلادباخ في الشوط الثاني بعد ان دك مرماه بثلاثية سريعة وبهذه الخسارة تلقى البافاري اولى خسائره المحلية في هذا الموسم .
وبدأ الشوط الاول بطريقة حذرة من الجانبين وساد الترقب أول 15 دقيقة من اللقاء وكان غلادباخ نداً قوياً قبل ان يبدأ البافاري سطوته على المباراة وسط تمريرات ساحرة بين لاعبيه ونجح لاعبو المدرب غوارديولا من ارعاب الحارس سومير بالعديد من الفرص الخطرة ولكن الحارس السويسري كان على الموعد بعد ان تصدى لمحاولات ليفاندوفسكي ومولر ولم تهدأ وتيرة ضغط لاعبي البايرن واستمرت فعاليتهم الهجومية على مرمى غلادباخ وكان كينغسلي كومان قريب من افتتاح التسجيل ولكن تسديدته ارتطمت بالعارضة بعد متابعة جميلة لتسديدة ليفاندوفسكي وبدوره لم ينجح لاعبو المدرب شوبرت من تهديد مرمى الحارس نيوير بعد سيطرة واستحواذ للاعبي البافاري لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الفريقين .
وكان الشوط الثاني مغايراً لسابقه حيث كان غلادباخ نداً قوياً وتفوق على البايرن في مجريات هذا الشوط تكتيكياً ورغم سيطرة البافاري على الكرة ومحاولته خطف هدف الا ان الخطورة الابرز كانت للاعبي المدرب اندريه شوبرت وشكلت مرتداته مادة دسمة امام دفاعي البايرن المهزوز ونجح لاعبو بوروسيا من استغلال بطء كل من بواتينغ وبن عطيه ليضربوهم في العمق وتمكن اوسكار فندت من خطف هدف السبق في الدقيقة 54 بعد سلسلة من التمريرات الجميلة بين لاعبي غلادباخ واضاف بعدها لارس ستيندل الهدف الثاني في الدقيقة 66 بعد خطأ دفاعي من بن عطية واستمر تقهقر الدفاع البافاري لينجح فابيان جونسون من خطف الهدف الثالث في الدقيقة 68 بعد تمريرة حاسمة من كورب واجرى بعدها المدرب غوارديولا تغييرات في صفوف فريقه حيث ادخل فرانك ريبيري الغائب عن الملاعب منذ 8 اشهر ونجح الفرنسي فور دخول من تقليص الفارق في الدقيقة 81 بعد تمريرة حاسمة من فيدال

وفي قمة هذه الجولة ، نجح بوروسيا دورتموند من ضرب عصفورين بحجر واحد وذلك بعد ان حقق الفوز في مباراة القمة امام فولفسبورغ وبواقع 2-1 على ارضية ملعب الفولسفاكن ارينا وبهذا الفوز نجح من الاقتراب اكثر من المتصدر بايرن ميونيخ وتقليص الفارق معه الى 5 نقاط وكانت المباراة قوية ونديّة بين الفريقين الا ان حسمها اسود الفيستفالين.
وكان الشوط الاول مثيراً من الجانبين وبدأ اسود الفيستفالين بقوة كبيرة واصاب كل من غوندوغان وبندر العارضة في الدقيقتين 3 و 5 وواصل ابناء المدرب توشيل ضغطهم على مرمى الحارس بيناغليو الذي تألق بشكل كبير حيث ابعد العديد من الاهداف لينقذ فريقه وكانت سيطرة لاعبي دورتموند واضحة على ارضية المعلب وسط غياب لاعبي الفولفي ومن خطأ دفاعي من لاعبي الذئاب تمكن رويس من خطف هدف التقدم في الدقيقة 32 بعد تمريرة حاسمة من ميختاريان وبعدها رمى ابناء المدرب هيكينغ جميع ارواقهم في الخط الهجومي وشكلوا خطورة كبيرة في الدقائق الـ10 الاخيرة وكانوا قريبين من خطف هدف التعادل ولكن الحظ عاندهم لينتهي هذا الشوط بتقدم دورتموند بواقع 1-0 .
وكان الشوط الثاني مثيراً بشكل كبير حيث تمكن لاعبو فولفسبورغ من فرض ايقاعهم الهجومي وضغطوا على مرمى اسود الفيستفالين بقوة كبيرة في محاولة منهم لادراك التعادل وكانت لهم فرص عديدة للتسجيل وتألق الحارس بوركي حيث ابعد العديد من الكرات وكان دخول المهاجم باس دوست اثر كبير في هذا التحوّل الهحومي لابناء المدرب ديتر هيكينغ وحاول لاعبو دورتموند الدفاع في وجه هجمات الفولفي وكانت لهم بعض الهجمات الخفيفة والغير مؤثرة وبعدها رمى مدرب الفريق الاخضر جميع ارواقه الهجومية في سبيل العودة الى اللقاء وانقذ دفاع دروتموند العديد من الكرات من على خط المرمى قبل ان يرتكب بيتشيك خطأ على شورليه ليسبب بضربة جزاء ترجمها رودريغيز بنجاح الى هدف التعادل في الدقيقة 90 قبل ان يخطف كاغاوا هدف الفوز في الدقيقة 92 لتنتهي المباراة بفوز دورتموند بواقع 2-1 .

وفي باقي المباريات ، تمكن شالكه من استعادة مستواه وذلك بعد ان حقق فوزاً مهماً على ارضية ملعب فلتينز ارينا وبواقع 3-1 ويدين شالكه لكل من جوهانس غيز وهونتيلار ودي سانتو بالفوز بعد ان سجل هذا الثلاثي اهداف الملكي الازرق ليعزز من وضعيته في جدول الترتيب ، بينما واصل باير ليفركوزن مسلسل نتائجه المتذبذبة وذلك بعد ان انقاد الى الخسارة امام هيرتا برلين العنيد وبواقع 2-1 وكان ابناء المدرب شميدت قد تعرضوا لعملية طرد مبكرة في الدقيقة 17 بعد طرد المدافع بوسنيتش ليتأزم وضع ليفركوزن الذي تلقى خسارة جديدة ليتعقد موقعه اكثر في جدول الترتيب بينما عزز برلين من مركزه الرابع في جدول الترتيب ، وبدوره حقق ماينز فوزاً كاسحاً امام هامبورغ وبواقع 3-1 وسجل سامبيريو هدفين لماينز فيما اضاف كليمينز الهدف الثالث وبهذا الفوز عزز ماينز من موقعه في جدول الترتيب وبدوره حقق اوغسبورغ فوزاً مهماً امام كولن وبواقع 1-0 .

سان جيرمان يغرد وحيداً,انجيه يطيح ليون,ثنائية لموناكو وتعادل لمارسيليا
 

حقق نادي باريس سان جيرمان فوزا كبيرا على مضيفه نيس بثلاثية نظيفة ضمن فعاليات الجولة 17 من منافسات الدوري الفرنسي " الليغ 1 " ، مستعيدا توازنه بعد تعادل مخيب من دون أهداف أمام أنجيه في الجولة الماضية.
بدأت خطورة الفريق الباريسي في الشوط الأول مع النجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي كاد أن يسجل في الدقيقة 13 لو استغل بنجاح الخطأ الدفاعي لنيس، وسط محاولات مستمرة لخرق الدفاعات وسيطرة أكبر على الكرة من جانب باريس. وأضاع ابرا نفسه كرة أمام المرمى في الدقيقة 22 ما دفع المدرب لوران بلان لعض أصابعه. بعدها، رد نيس عن طريق اللاعب حاتم بن عرفة من أصول تونسية وسجل تسديدة صاروخية في الدقيقة 29 جانبت المرمى، إلى أن جاء هدف السبق من باريس الذي ترجم ضغطه بهدف سجله الاوروغواياني ادينسون كافاني بالدقيقة 35 مستفيدا من عرضية مميزة لابراهيموفيتش. ولم ينته الشوط الأول من دون بصمة حقيقية لابرا، الذي كلّل تميّزه في اللقاء بهدف سجله من ضربة جزاء بالدقيقة 44 ، بعد طرد لاعب نيس نيكلاس هوت، وينتهي بعدها الشوط الاول بتقدم باريس بهدفين نظيفين .
في الشوط الثاني، تعرض الحكم الاساسي حكيم بلحاج لاصابة في الملعب وأعطى القيادة الاساسية للحكم الرابع في الدقيقة 48 ، أما باريس فظل على قوته أمام نيس، وشكل الارجنتيني انخيل دي ماريا خطرا على مرمى نيس بتسديدة ارتطمت بالدفاع بالدقيقة 53 .سد بعدها فترة من الهدوء النسبي وتبادل الكرات في نصف الملعب، إلى أن جاء ابراهيموفيتش بهدف ثان جميل سجله من جهد شخصي بالدقيقة 61، قتل من خلاله آمال نيس، وهو الهدف الذي وضع ابرا في الصدارة الموقتة لهدافي الدوري الفرنسي بـ12 هدفا. واستمر الوضع على ما هو عليه من دون تمكن نيس من العودة إلى أجواء المنافسة في اللقاء، ويفوز باريس سان جيرمان بثلاثة أهداف نظيفة.

وفي مباراة ثانية بين نادي اوليمبيك مارسيليا وضيفه مونبيلييه على ارضية ملعب الفيلودروم  حكم التعادل الايجابي بهدفين في كل شبكة في لقاء مليء بالإثارة من بدايته.

ونحج الضيوف بخطف هدف التعادل عن طريق المهاجم المتألق نينغا كازيمير عكس مجريات اللعب في الدقيقة 32، قبل ان يدرك اصحاب الارض التعادل عن طريق ريمي كابيلا في الدقيقة 48، لكن الضيوف اصروا على التقدم وسجلوا الهدف الثاني عن طريق نينغا ايضاً في الدقيقة 56 بعد خطأ دفاعي، قبل ان يدرك اللاعب الشاب سار هدف التعادل في الدقيقة 72 بهدف مثير للجدل.

وفي باقي المباريات ،تمكن فريق بوردو من تحقيق فوز مهم بنتيجة 1-0 على ارضه وامام جمهوره على ضيفه فريق غانغون,كما نجح انجيه من تحقيق الفوز امام اولمبيك ليون وبواقع 2-0 في مباراة الصراع على المركز الثالث وكانت المباراة قوية على ارضية ملعب جيرلاند وكان ابناء المدرب فورنييه الطرف الاكثر سيطرة ولكن مرتدات لاعبي انجيه شكلت مادة دسمة امام دفاع ليون الذي خضع لهدف التقدم في الدقيقة 17 عبر شيخ ندويي قبل ان يضيف اللاعب نفسه الهدف الثاني في المباراة في الدقيقة 81 وحرم القائم والعارضة ليون من هدفين محققين ليخسروا بواقع 2-0 ،  وبدوره حقق فريق الامارة نادي موناكو فوز مهم خارج قواعده امام باستيا وبواقع 2-1 بهدفي لاسينا تراوري في الدقيقتين 72 و84 وهذا الفوز منح ابناء المدرب جارديم فرصة كبيرة لتعزيز موقعهم اكثر ، بينما نجح ليل من الخروج من كبوة النتائج المتذبذبة الاخيرة وحقق الفوز امام كان القوي وبواقع 2-1 وبهذه الخسارة تراجع كان الى المركز الثالث بينما خرج ليل من ظل التواجد بين فرق القاع  ، وواصل تولوز مسلسل خسائره وذلك بعد ان انقاد الى الخسارة امام لوريان وبواقع 3-2 في مباراة مثيرة .

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً