مرشّح "أخطر" من ترامب وخلاف المرشحين الجمهوريين بكيفية مواجهة داعش

رئيس التحرير
2019.09.12 23:38

شهدت #الولايات_المتّحدة الثلثاء الفائت ، المناظرة الخامسة التي جمعت المرشّحين الى الانتخابات التمهيديّة في الحزب الجمهوري، في أحد فنادق مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا الأميركيّة. المناظرة الجمهوريّة الأخيرة لهذه السنة، نظّمتها شبكة "سي أن أن" الأميركيّة وتركّز فيها النقاش على نظرة المرشّحين الى السياسة الخارجيّة لبلادهم وسبل حمايتها من الارهاب.

دخل المتنافسون في أجواء المناظرة على قاعدة وضع حدّ للتقدّم الكبير الذي يحقّقه المرشّح دونالد ترامب والمتصدّر لنتائج مختلف استطلاعات الرأي، بفارق كبير عن أقرب منافسيه، السناتوران #تيد_كروز و#ماركو_روبيو وجرّاح الأعصاب المتقاعد #بن_كارسون. لكن سرعان ما تحوّل النقاش، كما كان متوقّعاً، الى مقارعة سياسيّة واضحة بين كروز وروبيو لكونهما يهدفان الى حجز المركز الثاني خلف ترامب. أمّا المرشّحون الآخرون فتكفي معرفة أنّ الأكثر نيلاً لتأييد الجمهوريّين من بينهم، كان الحاكم السابق لولاية فلوريدا #جيب_بوش الذي حصل على نسبة وصلت الى 3% بحسب آخر الاستطلاعات التي سبقت المناظرة الأخيرة.

 
مرشح جمهوري يشبه اللاجئين السوريين بـ"الكلاب المسعورة"

الأجواء التي خرجت بها وسائل إعلام مختلفة، جاءت متقاربة لناحية تقييم الفائز والخاسر من مناظرة الأمس. ولعلّ أهمّ النتائج كانت تلك التي أصدرتها القناة المنظّمة حيث أشارت "سي أن أن" الى أنّ من بين الفائزين، برز جيب بوش الذي بدا "واثقاً من نفسه" وقادراً على الردّ بحزم على ترامب الذي حاول مقاطعته مرّات عدّة.

كروز خرج أيضاً فائزاً، خصوصاً بعد اتباعه لاستراتيجيّة طويلة قضت بتفادي الصدام مع دونالد ترامب كما قال المعلّق السياسي كيفن مادن للقناة نفسها. والى جانبهما اصطفّ السناتور ماركو روبيو الذي "تلقّى الضربات من كلّ جانب"، لكنّه استطاع الردّ عليها والتركيز على حسن اطّلاعه على السياسة الخارجيّة علماً أنّه دخل في نقاش قوي مع كروز، إلّا أنّه فضّل في معظم الاوقات عدم الدخول في سجالات جانبيّة.

ورأت القناة أنّ ترامب فاز أيضاً حيث قدّم الأخير "أداءً مدروساً" قياساً لما أظهره في السابق، كما تحاشى الاشتباك المباشر مع بقيّة منافسيه. فيما أشارت أيضاً الى أداء جيّد قدّمه حاكم ولاية نيو جيرسي #كريس_كريستي الذي حاول الاضاءة على قدرته في اتّخاذ قرارات حاسمة في الظروف الصعبة.

أمّا بالنسبة الى أبرز الخاسرين من مناظرة الأمس فكان الجرّاح المتقاعد بن كارسون الذي قدّم أجوبة "غامضة ومتعرّجة" على بعض الأسئلة التي وجّهت إليه والمتعلّقة بالسياسات الخارجيّة. المديرة التنفيذيّة السابقة لشركة "هيولت باكارد" #كارلي_فيورينا قدّمت "القليل للناخبين" ممّا لم يسمعوه منها بعد. ووقع حاكم ولاية أوهايو #جون_كاسيتش في الخطأ نفسه الذي وقعت فيه زميلته فيورينا لجهة تكرار ما سبق وأدلى به في مراحل سابقة.

وفي استطلاع رأي أجرته مجلّة "بوليتيكو" الأميركيّة، رأى 40% من الجمهوريّين أنّ ماركو روبيو خرج فائزاً من المناظرة الخامسة، تلاه كريس كريستي بنسبة 21% ثمّ حلّ ترامب ثالثاً بنسبة 13%. أمّا تيد كروز وكارلي فيورينا فجاءا تباعاً في المرتبتين الرابعة والخامسة بنسبة 8 و 3%.

وفي الصحافة المكتوبة أيضاً، كانت إليزابيث ويليامسون ترى أنّ ترامب خاض مناظرة خاسرة فكتبت:" هنالك شيء مرّ بطريقة صحيحة في المناظرة الجمهوريّة الثلاثاء، لأنّ دونالد ترامب اشتكى قائلاً إنّها لم تكن عادلة". وركّزت في مقالتها على جهل الملياردير بكثير من النقاط في السياسة الخارجيّة. فأيّدت دعوة جيب بوش الى تحالف مع الدول العربيّة لمحاربة "داعش" ووصفه ترامب بأنّه "مرشّح الفوضى" الذي "اكتسب خبرته في السياسة الخارجيّة من المناظرات".

وانتقدت نظرة ترامب السلبيّة تجاه المسلمين وفكرته الغامضة عن حجب الانترنت عن الارهابيّين. وقالت:"كأنّ هذا الأمر هو بنفس سهولة تحميل تطبيقٍ على هاتفه الآي فون". وفيما أشادت بالطريقة التي أبدى فيها معظم المرشّحين أفكارهم، شدّدت على أنّ هذا النقاش "أظهر ضعفه البنيوي في مسألة حسّاسة مرتبطة بالأمن القومي – و(أظهر) بعد طول انتظار، إرادة خصومه باستغلاله".

ولا تعني انتقادات وليامسون أنّ جميع المرشّحين الآخرين امتلكوا وجهة نظر موحّدة الى السياسة الخارجيّة في مواجهة نظرة ترامب المعاكسة لهم. بل جاءت الافكار لتظهر تباعداً في بعض المسائل وتقارباً في مسائل ثانية واختلاطاً في أخرى.

فبالنسبة الى محاربة "داعش" فضّل كارسون الأخذ أكثر بنصيحة الخبراء العسكريّين، أمّا راند بول فرفض إرسال قوّات برّيّة لمحاربة التنظيم، فيما دعا روبيو الى مشاركة قوّات عربيّة في محاربته مع تقديم الأميركيّين التدريب وتنفيذ الضربات الجوّيّة. أمّا كروز فدعا الى تكثيف تلك الضربات للقضاء على الارهابيّين.

جيب بوش رفض أفكار ترامب القاضية بحظر دخول المسلمين الى الولايات المتحدة مؤقّتاً، لأنّه يؤيّد إشراك الدول العربيّة في مكافحة الارهاب ولأنّه يؤمن بأنّ "الإسلام دين سلام". ومن جانبها، دعت فيورينا الى إشراك القطاع المعلوماتي في محاربة الارهابيين. وأيّد ترامب إعطاء الأولويّة لمحاربة "داعش" بينما لم يبدِ كروز رغبته بالاطاحة بالرئيس السوري #بشّار_الأسد، فطالب ببقائه خوفاً من سقوط البلاد في أيدي المتطرّفين، على عكس روبيو الداعي الى رحيله. ورفض بول، الداعم لبقاء الاسد في الحكم، إقامة حظر جوّي فوق سوريا على عكس حاكم ولاية نيو جيرسي #كريس_كريستي.

في ظلّ معمعة الأفكار هذه، وجدت روث ماركوس، الصحافيّة في "الواشنطن بوست"، أنّ هنالك من هو أخطر على الولايات المتّحدة من المرشّح دونالد ترامب. فهي وعلى رغم علمها بأنّ الأخير هو مجرّد "ديماغوجي" و"متنمّر" و"يملك أفكاراً عميقة بالنسبة الى ... لا شيء" إلّا أنّ "كروز هو مختلف، وفي طرق كثيرة هو أكثر خطورة".

ماركوس ترى أنّ ترامب يعيش حالة من انعدام الأمان لكونه منشغلاً على الدوام بإظهار ذكائه، في وقت تتراجع فيه قدرته على تقبّل النقد. وحيث ترامب "عاطفي ومتهوّر"، كروز "منضبط ومنهجي". فالأوّل يحتاج الى حبّ الجماهير بينما الثاني لا يهتمّ بهذا الموضوع إلّا من حيث يفيده في تحقيق غايته. وتتابع المقارنة بينهما حيث تكتب أنّ الثاني على عكس الأوّل، يبدو دائماً واثقاً من نفسه، لذلك لا يلجأ دائماً الى "الصراخ حول إجازته في القانون من جامعة هارفارد". ويريد رجل الاعمال إظهار أعداد المجلّات التي تناولت نجاحه بينما يريد السيناتور ممارسة السلطة. "الإعلام هو غاية بنفسها لترامب، بينما هو وسيلة لتحقيق الغاية بالنسبة لكروز".

وقالت إنّه في حال وضع رئيس أميركي يده على زر إطلاق صاروخ نووي، تفضّل في هذه الحالة أن يكون كروز هو الرئيس لأنّه منضبط. بينما في مرحلة تلي حرباً باردة، ولكون كروز يجسّد "إيديولوجيا اليمين المتطرّف" فإنّ لها رأياً آخر في الموضوع: "لا أصدّق أنّني أقول هذا. لكنّني قد أفضّل الرئيس ترامب".

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً