لماذا تناقض سوريا وحزب الله باغتياله وزيارة دمشق الأخيرة يوما قبل الاغتيال..

رئيس التحرير
2019.07.17 00:21

      نتتساءل عن السبب الذي يجعل بيان حزب الله مناقضا للبيان الرسمي في سوريا حول وفاة عميد الاسرى اللبنانيين “سمير قنطار”، إذ جاء بيان الحزب يتحدث عن عملية اغتيال تسببت فيها القوات الاسرائيلية، بينما جاء بيان الجانب السوري متحدثا عن عمليات ارهابية استهدفت القوات الموالية للنظام. لا يهم من كان السبب، فبالنسبة للجميع، نعرف ان الامور على الاراضي السورية صعبة التحديد والبتّ، ولكني ولأحدد موقفي اترحم على القنطار فلا احد يمكن ان ينكر عليه جهاده ضد الاسرائيليين واسره لثلاثين عاما. القنطار وزيارة دمشق الأخيرة يوما قبل الاغتيال.. عثر على خلايا نائمة مدججة بالأسلحة من حي برزة وكان زبونا منتظما لمقهى قريب من ساحة السيوف في ضاحية جرمانا     إثر اغتيال القيادي في حزب الله سمير القنطار كثرت الشائعات عما كان يفعله في العاصمة السورية دمشق ولماذا استشهد في هذا الوقت من الحرب السورية.  سمير القنطار، الحاصل على وسام الاستحقاق السوري والقائد الدرزي الوحيد في حزب الله البطل القومي في نظر الكثيرين في سوريا ولبنان، استشهد في دمشق نهاية الأسبوع، وقد نشر ما يسمى “لواء المهام السرية في دمشق” التابع “للجيش السوري الحر” فيديو تبنى فيه اغتيال القيادي في حزب الله سمير قنطار، فيما صرح حزب الله اللبناني أن القنطار اغتيل بغارة إسرائيلية. يذكر أن القائد البارز في حزب الله كان زبونا منتظما لمقهى قريب من ساحة السيوف في ضاحية جرمانا حوالي 10 كلم جنوب شرق العاصمة السورية دمشق. ووفقا لأحد أصدقاء القنطار فإن الأخير وصل في وقت مبكر من يوم السبت إلى دمشق وأقام في منزل شعلان في حي الحمصي في جرمانا وكان ذلك عملا معتادا للقائد اللبناني صاحب الـ53 ربيعا. وبحسب امرأة كانت تعمل معه في جبهة التحرير الفلسطينية كانت دمشق وطنه الثاني، وجهة عطلة نهاية الأسبوع المفضلة لأسرة القنطار الصغيرة منذ أن أخلت إسرائيل سبيله إلى حزب الله في عام 2008. وكان لزوجته زينب برجاوي، التي تنحدر من عائلة “شيعية” لبنانية بارزة، العديد من الأصدقاء والأقارب في دمشق، ووفقا لرفيقه السابق في جبهة التحرير الفلسطينية، فإن القنطار أحب شخصيا جرمانا لأنه “كان قريبا من الجولان”. وفي شهر ديسمبر/كانون الأول 2015 لم يكن وجود القنطار من أجل مقابلة تلفزيونية أو حتى لاحتساء القهوة العربية القوية في مقهى ساحة السيوف، وحسب مصادر موالية للجان الدفاع السورية فإن فرحان الشعلان أبلغ القنطار أنه قد عثر على خلايا نائمة مدججة بالأسلحة من حي برزة المجاور القريب من جرمانا. يذكر أن لجان الدفاع الوطني كانت تخطط لمهاجمة تلك الخلايا والإطاحة بها، في حين كان الشعلان طلب مشورة صديقه على الاستراتيجية العسكرية التي يجب اتبعاها، إلا أن القنطار كان أكثر تركيزا على محاولة إقامة المقاومة السورية في الجولان، جنبا إلى جنب مع الجهاد مغنية، نجل مؤسس حزب الله عماد مغنية. جدير بالذكر أن مغنية الأكبر اغتيل من قبل الإسرائيليين في دمشق في شهر فبراير/تشرين الثاني 2008 في حين قتل ابنه جنبا إلى جنب مع قائد إيراني كبير في يناير/كانون الثاني عام 2015. ماالسبب الذي يجعل بيان حزب الله مناقضا للبيان الرسمي في سوريا حول وفاة عميد الاسرى اللبنانيين “سمير قنطار”، إذ جاء بيان الحزب يتحدث عن عملية اغتيال تسببت فيها القوات الاسرائيلية، بينما جاء بيان الجانب السوري متحدثا عن عمليات ارهابية استهدفت القوات الموالية للنظام. لا يهم من كان السبب، فبالنسبة للجميع، نعرف ان الامور على الاراضي السورية صعبة التحديد والبتّ، ولكني ولأحدد موقفي اترحم على القنطار فلا احد يمكن ان ينكر عليه جهاده ضد الاسرائيليين واسره لثلاثين عاما.

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل    بالفيديو- إليسا وناصيف زيتون يتبادلان القبل أمام جمهور مهرجان أعياد بيروت.  هيفا وهبي تتابع كأس أمم إفريقيا...وتفاعلت مع خسارة مصر وتأهّل تونس والجزائر؟   نيجيرية تصنع فناً من الخربشات المشوهة لسان أينشتاين وقصة الصورة التي تحولت لأفضل صور القرن العشرين متسلقون الهيمالايا يلقون حتفهم بالصور  بعد تجاوزهما الـ"100 عام".. حبيبان يتخذان "القرار الأهم""ليس للحب عمر"  فصل رسام كندي من عمله بسبب كاريكاتير عن ترامب  «الرئيسة إيفانكا» حديث العالم..كيف تسبَّبت ابنة ترامب في الحرج للناس!  زوجات زعماء قمة العشرين في جولات سياحية باليابان ورجل وحيد في الصورة ؟؟