بلادُ العربدةِ أوطاني .. مِن سوكلين إلى إيبسوس إلى حفَلاتِ النَّصْبِ على الأُنسِ والجانِ ..

رئيس التحرير
2019.08.23 11:50

بلادُ العربدةِ أوطاني .. مِن سوكلين إلى إيبسوس إلى حفَلاتِ النَّصْبِ على الأُنسِ والجانِ .. 
فكما الإقطاعُ السياسيُّ تتجذّرُ الشرِكاتُ القابضةُ على الأرواحِ لتصبحَ مِن نسيجِ هذا المجتمع.. تأكُلُ مِن صحنِه ومن "زبالتِه" وتطلُعُ إلى قَمرِه وفضائِه وتسحبُ هواءه لتُطبِقَ على أنفاسِه 
تلك حالُ سوكلين أولاً وستات أيبسوس أولًا مكرّراً   وشرِكاتٍ أخرى دخلتِ اليومَ على خطِّ الترحيل   وليتها ضمنت في دفاترِ شروطِها ترحيلَ الموقّعين  من أدناهُم إلى أعلاهم على ظهرِ أقربِ باخرة عندَ أولِ مرفأ  وإلى أبعدِ بلدٍ حتى لا تلفِظَهم الشواطىءُ القريبةُ إلينا مجدّدًا 
  وقبل حالِ الشرِكاتِ الطارئةِ كانت إمبراطوريةُ إيبسوس للإحصاءاتِ التلفزيونيةِ تُجري تقييمَها لنسبةِ المشاهدةِ على تقويم "  الي فايت فايت والي ضاهر  ضاهر " فتُبلِّغُ السوقَ نِسَباً مزوّرةً ومتلاعباً بنتيجتِها   تعلو بمؤسساتٍ وتدنو بأخرى فتحرِمَها حقَّ المردودِ الإعلانيّ   "تتمرجحُ" بالمصائرِ وتدفعُنا نحوَ القضاء  
عِشرونَ عاماً والحَصريةُ تَضرِبُ السوقَ وتَقضِمُ إعلاناتِه   ولمّا جيءَ بفريقِ تدقيقٍ لشرِكتينِ متنافستينِ هما إيبسوس وجي أف كي  
فازت دولةُ إيبسوس القادرةُ على إطاحةِ أيِّ شرِكةٍ عالميةٍ متخصصة   كما تطيحُ سوكلين كلَّ الحلول وتعودُ أقوى مِن بلدياتِنا   ويصبحُ مرُّها "سُكر"  
 لكنّ نتيجةَ الإحصاءاتِ سنعتبرُها  اليومَ معركة ً تستندُ إلى اتهامٍ مباشَرٍ بالتزويرِ وبصناعةٍ محليةٍ لكونِها لا تقيمُ وزناً للطوائفِ وتوزيعِها   معركةً ضِدّ شرِكةٍ قامت على رئيسٍ والسيدةِ والدتِه  لكأنَ المشاهدين يَجري التقاطُهم مِن صحنٍ في مطبخ  وليس مِن صحونٍ فضائيةٍ لاقطة  

ومَن خاضَ معركةَ العِشرينَ ضِدّ شرِكةٍ حصْريةٍ لن يتوانى اليومَ عن مواصلةِ الحربِ على الإرهابِ التزويريّ   بمُدقّقيه ونتائجِ فرزِهم التي لم تأخُذ بمعطياتٍ موثّقةٍ عن التلاعبِ بخمسينَ في المئةِ مِن العيّناتِ قبلَ عامٍ واحد   وبفكِّ الارتباطِ بينَ شرِكةِ ايبسوس وتمثيلِها العالميِّ الذي تدّعيهِ على الأراضي اللبنانية  ولم تدقق بالتالي بما قدمته الجديد من معطيات عن أساليب التزوير   أي ان الشركة المُدققة جاءت الى ديارنا لتفتي بما يمليه عليها المنتفعون   
 وإيبسوس أُختُ سوكلين المُتفرّعِ عنها أشقاءُ ستة   يَرحَلُ اللبنانيون ولا تَرحل   ويتدبّرُ السياسيونَ أمورَهم بالتلطّي خلفَ شرِكاتٍ أجنبيةٍ حتى لا يَنقطعونَ عن أكلِ "الجُنبة" ولو جاءتْهم على شكلِ "زبالة"  
صفْقةُ مجلسِ الوزراء وصَفَها الوزيرُ آلان حكيم "بحسابات دكنجية" وتساءل سليم جريصاتي عن وزيرِها المَخفيِّ قائلاً أين وزيرُ البيئة بعدما لم نرصدْه إلا على سدِّ جنّة   وبعدَ اجتماعِ الرابية عَلاماتُ استتفهامٍ كثيرةٌ طرحت   مِن أين التمويل  والترحيلُ يسكنُ مِنطقةً رمادية   لا آلياتِ ثابتةً حول كيفيةِ اختيارِ الشرِكات وإذا كان الترحيلُ موقّتاً فماذا عن الخُطةِ المستدامة   في مجلسِ بعضِ الوزراء عَبَرَ الإقرار  ومكوّنانِ أساسيانِ اعترضا على القرار  الكتائبُ والتيار  وزيرُ التربية دخَلَ الجلسةَ محمَّلاً بالأسئلة وخَرج منها بلا أجوبة في الحَصيلة تاجروا بصحتِنا نِصفَ عامٍ ويتوجّون تجارتَهم بمنتجِ "الزّبالة" فخرِ التصديرِ اللبناني  ورحلةً موفقةً لنُفاياتِنا في مقاعدِ الدرجةِ الأولى  

 

 

  
   
الشيطان في تفاصيل صفقة ترحيل النفايات

 
 

رست صفقة ترحيل النفايات على شركتين بريطانية وهولندية، وبقي الشيطان يكمن في التفاصيل، ولأن لا شيء يخفى في لبنان لا سيّما تقاسم الحصص، خرجت المعلومات من مصادر عدة لتؤكد أنّ كعكة الترحيل وزّعت تماماً كما قصة السوكلينات الست، ولنبدأ بالشركة البريطانية واسمها شينوك اربن مايننيغ انترناشيونال، وتعنى باستخراج الكهرباء من النفايات، ومديرها فراس الزلط، وقد أشارت مصادر إلى شراكة بين الزلط العراقي الجنسية ورئيس غرفة التجارة والصناعة في بيروت وجبل لبنان ورئيس اتحاد الغرف اللبنانية محمد شقير، المحسوب على الرئيس سعد الحريري والمقرب الى النائب وليد جنبلاط.
أما الشركة الهولندية فهي  «HOWA BV»  ويمثلها رجل الاعمال اللبناني عبد الناصر الحكيم، ومؤسسها الهولندي بول هوس، وهي تعنى أيضاً باستخراج الطاقة من النفايات وإعادة تدوير النفايات، والحكيم هو وزير في جزيرة كوراساو ومقرّب من الحريري أيضاً، فضلاً عن قربه من وزير الداخلية نهاد المشنوق .
وبعد ولتكتمل طبخة الزبالة، تؤكد مصادر أنّ شركةَ سوكلين التابعةَ لميسرةِ سكر المقرّبِ الى فؤاد السنيورة ستُكلّفُ رفعَ النُفاياتِ من شوارع العاصمة، أما شركةُ جهاد العرب المقرّبِ الى سعد الحريري فستقومُ بعمليةِ نقلِ النُفاياتِ وتوضيبِها.
ولا تنتهي القضية هنا، فموضوع المطامر لم يقفل بعد، لا سيما أنّ الترحيل لا يشمل نفايات المناطق من الجنوب الى البقاع فعكا، وهنا يستكمل مسؤولو لبنان تقاسم الحصص وتعود قضية المطامر الى الواجهة لتظهّر على انها الحل الامثل، ومن لم ينل حصة بالترحيل ستحفظ حصته بالمطامر وكل مسؤول تبعا لمحافظته.
ولأنّ المطامر للمناطق ولا دخل لنفايات بيروت فيها فلن يلق انشاؤها اعتراضاً من اهالي المناطق.
وللتذكير تمنع معاهدة بازل احتواءَ النُفاياتِ المنقولةِ عبرَ الحدودِ على موادَّ معينةٍ لا يستطيعُ لبنانُ التزامَ عدمِ نقلِها، وللتذكير ايضا تمنع اتفاقية برشلونة لحماية البحر الابيض المتوسط والتي وقع عليها لبنان من تلويث البحر وتحديدا من عمليات القاء نفايات بعرضه، ولذلك فإن الايام المقبلة ستظهر لنا ما اذا كان الترحيل سيجري داخليا بسرية الى مطامر وافق اهلها عليها. 
وللحديث تتمة، ولأنّ سعر ترحيل طن النفايات لن يقل عن 230 دولار، فبعملية حسابية بسيطة يظهر انّ عائدات المسؤولين من شركات ترحيل ستصل خلال ثمانية عشر شهرا الى نحو نصف مليار دولار.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل