لبنان.. تدفق كثيف للسوريين وتعادلٌ سلبيٌّ في الملاعبِ الدبلوماسيةِ الإيرانيةِ السُّعودية

رئيس التحرير
2019.06.17 13:59


 

 

إشتدي سِفارةً تَنفرجي   تعادلٌ سلبيٌّ في الملاعبِ الدبلوماسيةِ الإيرانيةِ السُّعودية   أُحرقت السِّفارةُ في طهران   قُصفت سِفارةُ إيران في اليمن مِن طائراتٍ مَلَكيّة  
الجُهموريةُ الإسلاميةُ احتجّت لدى مجلسِ الأمن   والمملكةُ العربيةُ سبقتْها إلى الأروقةِ الدَّولية  لكنَّ النيرانَ بالدبلوماسيةِ المحروقةِ أنتجت وَقفاً لإطلاقِ التصريحاتِ الهادِمة   ففي كلامٍ هو الأولُ مِن نوعِه لولي ولي ِّالعهدِ الأمير محمّد بن سلمان أنّ اندلاعَ حربٍ بينَ السُّعوديةِ وإيرانَ سيكونُ بدايةً لكارثةٍ كبيرةٍ في المِنطقة ولن نَسمَحَ بحدوثِ شيءٍ كهذا  وعلى أعقابِه   وصلت إلى بيروتَ دُفعةُ مهدئاتٍ وكبتاغون سياسيّ فتَلت في الرأسِ الأزرق ودَفَعت نهاد المشنوق إلى عينِ التينة لتأكيدِ استمراريةِ الحوار   وأصابت مقتلًا بتشدّدِ السنيورة فظَهَرَ على صورةِ المهاتما فؤاد  فأعلن أنّ المستقبل كان دائماً مِن دعاةِ الحوار وسيستمرّ   ولولا احتباسُ دموعِه على مضايا لكان َالسنيورة  " يا ضنايا" أطرقَ على كَتِفِ حِزبِ الله وشدَّ على يدِه بأن يَحضُرَ جلسةَ الحوارِ المقبلة  دموعٌ لم تُسعف السنيورة على زمنِ حِصارِ مخيمِ اليرموك أكثرَ مِن عامٍ ولم تكن جاهزةً على أيام قُرىً سوريةٍ تُعَدُّ وتُحصى ذاقت الحصارَ والجوعَ والتشرّدَ مِن كلِّ طرَف   وربطاً فإنّ النزوحَ لا يَقلُّ مأساةً عن الحصار  وجديدُه أنّ السوريين الذين كانوا بصدَدِ العبورِ إلى تُركيا منَ لبنان فَرَضت عليهم أنقرة تأشيراتِ دخولٍ ابتداءً مِن يومِ غد   ما يَعني أن الذين سيتعذّرُ عليهم الفيزا سيبقَونَ في لبنان   وسيَحُقُّ لهم أممياً البقاءُ الاختياريُّ وهذا ما حذّرَ مِن خطرِه وزيرُ الخارجية جبران باسيل في اجتماعاتِ نيويوك  التشدياتُ التركية على أحلامِ اللاجئينَ السوريين بالعبورِ مِن تُركيا إلى أيِّ بلدٍ أوروبيِ شكّلت عاملَ تأزيمٍ آخرَ في قضيةٍ ساهمتِ الدّولةُ التُّركيةُ في اشتعالِ حربِها  ولن يكونَ على السّوريينَ طالبي التأشيرةِ سِوى أن يتقدّموا بها تحتَ أسماءٍ إرهابيةٍ مِن داعش والنصرة أو ما يعادلُهما لكي توافقَ تُركيا على منحِهم فيزا عبورٍ وربما الاستضافةِ والاقامةِ في الفنادقِ أُسوة ً بأسلافِهم الافتراضيين  ومِن التأشيراتِ إلى الجوازاتِ حيث ينهمكُ الأمنُ العامُّ واللبنانيونَ في تجديدٍ لم يكن في الحُسبان   بعدما وَضعت الدولُ شروطا ً على الجوازات باتَ على الدولةِ والمواطنيينَ التزامُ تطبيقِها

تدفق كثيف للسوريين الى لبنان

 

شهدت نقطة المصنع الحدودية مع سوريا تدفقاً لأعداد كبيرة من اللاجئين السوريين في اليومين الماضيين وذلك قبل دخول القرار التركي بفرض تأشيرة على السوريين حيز التنفيذ يوم غد.  
وقد حاول عدد كبير من السوريين اغتنام الفرصة بالدخول الى الأراضي اللبنانية والسفر الى تركيا جواً عبر مطار بيروت ثم الانتقال بعدها الى أوروبا.
ونقلت مراسلة "الجديد" من نقطة المصنع عن مصادر ان عدد السوريين الذين دخلوا لبنان أمس عبر نقطة وصل الى 17 الف شخص وهو عدد كبير جداً إذ ان المعدل اليومي لتوافد السوريين الى الاراضي اللبنانية عبر هذه النقطة كان يتراوح بين 7 و8 آلاف في الأيام السابقة.
وقد انعكس هذا العدد المرتفع زحمة سير في مطار بيروت، فبحسب معلومات من داخل مطار رفيق الحريري الدولي فإن الايام الاخيرة الفائتة شهدت زحمة مسافرين سوريين قدرت بالآلاف حيث ان القاعات لم تكتف لاحتوائهم.
وسينعكس القرار التركي على لبنان وعلى اللاجئين السوريين انفسهم إذ ان الذين كانوا ينتقلون الى لبنان ثم الى تركيا للجوء بعدها الى أوروبا سيضطرون للبقاء بلبنان في الأيام المقبلة.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا