وفاة ريني أنغليل (الكيبكي-السوري الاصل)زوج المغنية سيلين ديون

رئيس التحرير
2019.10.14 04:18

 

 

  تولى انغليل إدارة أعمال ديون منذ كان عمرها 12 عاما، وحتى عام 2014

أعلنت المغنية سيلين ديون وفاة زوجها ومدير أعمالها السابق، ريني انغليل، عن 73 عاما.

وكان انغليل قد تزوج ديون عام 1994، وأنجبا ثلاثة أبناء. وتوفي في منزلهم في مدينة لاس فيغاس، بعد صراع مع مرض السرطان.

وكانت ديون قد انقطعت عن عملها لفترتين، بعد اكتشاف إصابة زوجها الراحل بسرطان الحلق لأول مرة في عام 2000.

وانغليل من مواليد مونتريال، عام 1942. وعمل في إدارة عدد من الفرق الغنائية في كندا، حتى تواصل معه والدا ديون وهي في سن 12 عاما، ليصبح مدير أعمالها.

وكانت ديون قد قالت لمجلة أمريكية في أغسطس/ آب 2015 إنها تستعد لوفاة زوجها.

وأوردت جريدة مونتريال جازيت الكندية أن انغليل كان قد رهن منزله لتمويل الألبوم الأول لديون.

وسجلت ديون 25 ألبوما غنائيا، وهي خامس أغلى مغنية في العالم من حيث القيمة المالية لألبوماتها، إذ تصل إلى 630 مليون دولار.

وعادت إلى الغناء العام الماضي بعد انقطاع لمدة عام لرعاية زوجها، الذي تقاعد عن إدارة أعمالها عام

وكان أنجيليل قد خضع لعملية استئصال ورم خبيث من الحنجرة في كانون الأول (ديسمبر) 2013، وسبق له أن خضع لعلاج كيميائي وبالأشعة من سرطان الحنجرة أيضاً عام 1999.

وأنجيليل هو زوج المغنية سيلين دوين، وكان مدير أعمالها منذ ما قبل زواجه منها ولغاية عام 2014، وله الفضل الأكبر في تحويلها من مغنية فرنكوفونية مراهقة ومغمورة إلى نجمة غناء عالمية باعت أكثر من 200 مليون اسطوانة باللغتيْن الإنكليزية والفرنسية حول العالم.

رينيه أنجيليل وسيلين ديون في عام 1981. © راديو كندا نقلاً عن Productions Feeling

وُلد أنجيليل في مونتريال في كانون الثاني (يناير) 1942 لأب سوري الأصل وأم كندية من أصل لبناني، واقترن بسيلين ديون التي تصغره بـ26 عاماً في كانون الأول (ديسمبر) 1994 في عرس حاشد في كاتدرائية نوتر دام في مونتريال، ورُزقا ثلاثة أولاد ذكور: رينيه شارل عام 2001 والتوأم إيدي ونيلسون عام 2010.

واقتران أنجيليل بديون كان زواجه الثالث، إذ سبق له أن تزوج عام 1966 من دنيز دوكيت ورُزقا ولداً ذكراً، باتريك، عام 1968، ثم تزوج عام 1974 من المغنية مانون كيرواك، المعروفة فنياً باسم آن رينيه، ورُزقا ولديْن، ذكراً وأنثى: جان بيار عام 1974 وآن ماري عام 1977.

اذا رحل المنتج الشهير رينيه أنجيليل، الرجل الذي اكتشف موهبة سيلين ديون في سن المراهقة وحوّلها لنجمة البوب ​​العالمية، وتزوّج بها ليكلل قصة حبهما السريّة بارتباطٍ مقدّس، وذلك بعد صراعه الطويل مع مرض السرطان الذي دام لعقودٍ خلت ليرحل أمس في عامه الـ73.

وكانت حالته قد ساءت مؤخراً، بعد أن خضع لعلاج السرطان عدة مرات وربح المعركة عليه في العقدين الماضيين. فقد أعلنت "ديون" في الصيف الماضي، أنها ستبتعد عن الفن لرعاية زوجها المريض، فألغت جميع العروض المستقبلية التي كانت ستجريها في لاس فيغاس، فضلاً عن جولةٍ آسيوية كان مقرراً أن تبدأها في الخريف.

وصدر بُعيد وفاته بيان عن فرانسين شالوت، المتحدثة الرسمية باسم "ديون" أن "أنجليل توفي في منزله في لاس فيغاس بعد معركةٍ شجاعة ضد السرطان. وأن العائلة تطلب من الجميع احترام خصوصيتها في الوقت الراهن، على أن تُقدّم الأسرة المزيد من التفاصيل في وقتٍ لاحق."
 

محطات حياته بين العاطفة والمهنة:
عاش "أنجليل" في سنواته الأخيرة، في لاس فيغاس مع "ديون" وأطفالهما الثلاثة: رينيه تشارلز، 14 عاماً، والتوأم البالغ من العمر خمس سنوات إيدي ونيلسون. لكن حياته المهنية بدأت باكراً، حيث وجد الشهرة في مونتريال مع فرقة Boy Band. ولقد سُلِّطَ الضوء عليه على خشبة المسرح  حيث أنه في أوائل الستينات أبدع بمهنته مع فرقة Boy Band Les Baronets مع إثنين من أصدقاء الطفولة. حيث كانت المجموعة تترجم عدة أغانٍ إنكليزية إلى الفرنسية، ومنها أغانٍ لـ"بيتلز"، إلا أن هذه الفرقة عرفت النجاح لفترةٍ قصيرة ولم تستمر بجولاتها الغنائية، فكان أن توجه "أنجيليل" إلى رعاية المواهب وعمله الإنتاجي بعد ان توقف عملها في العام 1972.
 

وتولى "المنتج الشهير" إنتاج وإدارة أعمال أكبر فنانين "البوب" ​​في مقاطعة كيبيك الكندية، ومنهم رينيه سمرد وجينيت رينو التي نالت شعبية كبيرة وكانت محظوظة لتغني نشيد مونتريال الوطني، لكن، يمكن القول إن مهنة "أنجليل" قد انطلقت فعلياً مع اكتشافه موهبة "ديون" في عامها الثاني عشر بعد أن أرسل له شقيقها الفيديو المسجل بصوتها. وبدأ العمل عليها، حتى أنهما عاشا لفترة علاقة حب سرية لكونها تُصغره بـ26 عاماً. إلا أنه لشدة إيمانه بموهبتها، قام برهن منزله لإطلاق مسيرتها الفنية مؤكداً بأنه سيصنع منها نجمةً عالمية، وسرعان ما انكشفت علاقتهما العاطفية فتزوجا في العام 1994 في كاتدرائية نوتردام في مونتريال. وبعد نجاته من أول صراع مع داء السرطان في أواخر التسعينات، ولِدَ ابنهما الأول في العام 2001، ثم أنجبت ديون توأمها الثاني بعد ذلك عبر التخصيب في المختبر.
 

وفيما احتلت "ديون" الأولوية في اهتمامات عمله، تابع "أنجليل" نشاطه في مجالات أخرى، ومنها عدد من مشاريع الترفيه، فقد تم تعيينه في العام 2008 مديراً لبرنامج المواهب ستار أكاديمي في كيبيك في مسابقة للغناء باللغة الفرنسية. ولقد كان أيضا لاعباً شهيراً في البوكر وتأهل لعدة بطولات على مستوى عالمي وفاز ببطولة العالم للبوكر.
 

في العام 2012 نال و"ديون" وسام العضوية في "Order of Canada" وهو وسام شرف وطني، كما وصفه الحاكم العام ديفيد جونستون بأنه "مثال للكرم"، وذلك لأنه ساعد بإنشاء أول مركز أبحاث للأورام في كيبيك "otorhinolaryngology oncology research chair"، كما أنه كان الراعي الفخري لقسم سانت جوستين في مستشفى مونتريال.

والجدير بالذكر أن "أنجليل" ولد في 16 يناير (كانون الثاني) من العام 1942 وتوفي قبل يومين من عيد ميلاده. وكان قد تنحى جانباً عن إدارة أعمال "ديون" في الوقت الذي انتشرت فيه الأخبار عن أن معركته مع السرطان قد أخذت منعطفاً نحو الأسوأ، رغم أن "ديون" حاولت نزع فتيل التكهنات خلال مشاركتها في حملة لجمع التبرعات الخيرية في مونتريال في يوليو (تموز) الماضي، وقالت للصحافيين إن زوجها "على ما يرام حقًا، وهو يناضل للحفاظ على صحته". إلا أنها عادت وتحدثت لاحقاً خلال لقاء تلفزيوني عن سوء حالته، مشيرةً إلى أنها تعتني به وتطعمه عبر إنبوب لكونه عاجزاً عن استخدام حنجرته بسبب العلاج الشعاعي. كما صرّحت حينها بأنه يريدها قوية ويطالبها بالغناء ومتابعة مشاريعها. ولقد عادت للغناء لفترة في لاس فيغاس إلا أنها سرعان ما توقفت بسبب سوء حالته، وعادت وصرّحت أن "زوجها يريد الموت بين ذراعيها" في أواخر السنة الماضية لتنقطع أخبارهما وتعود إلى الواجهة مع خبر وفاته.

يُذكر أن تفاصيل الجنازة لا تزال غير معلنة في انتظار قرار العائلة وإعلانها رسمياً، علماً أن "ديون" كانت قد كتبت مدونتين عبر حسابها الخاص على "فيسبوك" باللغتين الإنكليزية والفرنسية تعلن بهما وفاة زوجها وتطالب باحترام خصوصية العائلة في وقتها الصعب.

 

 

 

 

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً