جعجع يرد على حليفه الحريري بترشيح عون فهل مِن مستقبل

رئيس التحرير
2019.06.22 15:38

 

 
ميشال عون مرشَّحاً مِن معراب   فهل مِن  مستقبل  من حربِ الإلغاءِ قبلَ أكثرَ مِن رُبعِ قرنٍ إلى تحالفٍ رئاسيٍّ اليومَ أنتجَ تبنيَ الحكيم ترشيحَ الجنرال ودعوةَ قُوى الرابعَ عَشَرَ مِن آذارَ إلى تبنّي هذا الخِيارِ الذي اتّخذَ شعارَ عمليةِ إنقاذٍ حيثُ لا يجرؤُ الآخرون  وبلحظةِ ترشيحٍ ظَهَرَ قائدُ القواتِ كما لم تعرِفْه مِن قبل   معلناً في أكثرِ المواقفِ تطوّراً أنّ إسرائيلَ هي عدوّ   مغيّباً سلاحَ حِزبِ الله من خِطابهِ وهو السلاحُ الذي لم يغادرْ تصريحاتِه يوماً   
 بل اكتفى بالاحتكام الى القانونِ وعدمِ اللجوءِ الى السلاحِ والعنفِ عموماً مِن دونِ تسمية  وتوافَق جعجع وعون على إقرارِ قانونٍ جديدٍ للانتخابِ يراعي المناصفةَ وصِحةَ التمثيلِ فيما دعا الجنرال إلى الخروجِ مِن الماضي لبناءِ المستقبلِ معلناً أنّ الورقةَ السوداءَ انتهى دورُها ويجبُ حرقُها   وأنه لن يتعاملَ كَيْدياً معَ أحد  شرِبَ العونيون والقواتيون نَخبَ الترشيح   تبادلُوا القُبُلاتِ بعدَ الاستحصالِ على بَرَكةِ بكركي  لكنْ ماذا بعد    وهل يفتحُ مجلسُ النوابِ أبوابَه أمامَ هذا الترشيح  أيُّ دورٍ لكُتلةِ المستقبل  وهل يستمرُّ سليمان فرنجيه في ترشيحه   وأين تقعُ جُمهوريةُ الرئيس نبيه بري هنا   الأسئلةُ تطوّقُ ساحةَ النجمة حيث يٌنتظرُ أن يتحدّدَ أولًا موقفُ زعيمِ المردة وما إذا كان سيقفُ خلفَ الجنرال أم سيَمضي في خِيارِه المدعومِ مِنَ المستقبل  هي لَحَظاتُ الصمت ما بعدَ الترشيح   التي تَخلُدُ فيها الكُتُل للتشاورِ من حزبِ الكتائبِ  المتريّثِ إلى التقدّمي الاشتراكي حيث أعلن النائبُ وليد جنبلاط أنّ قيادةَ الحزب سوف تجتمعُ باللقاءِ الديمقراطيِّ لاتخاذِ الموقفِ المناسب  اليوم اختَطلتِ الأوراق  فالمرجِعياتُ المسيحيةُ الأقوى توحّدت   لكنّها فرضَت واقعاً أعادَ حساباتِ الجَميع   لتبدأَ " حِسبة " النِّصاب وما إذا كان المستقبلُ سيَقلِبُ المعادلةَ الآنَ ويَسلُكَ طريقَ تعطيلِ الجلسة  بمؤازرة ميثاقية  من المطرقة الرئاسية.

وكان أعلن رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع تبنّي القوات ترشيح العماد ميشال عون لانتخابات رئاسة الجمهورية.
وقال في مؤتمر صحفي مساء اليوم من معراب بحضور عون الذي يزور معراب للمرة الأولى، انه "من اللحظة الأولى كنا من الحريصين على انهاء الشغور في ملف الرئاسة، وعلى الرغم من محاولاتنا إلاّ أننا لم نفلح بإنهاء حالة الفراغ، وفي ظل هذا الوضع السيء الذي بتنا نعانيه على كل الأصعدة كان لا بدّ من عمليةإنقاذ غير اعتيادية مهما كان ثمنها، وحيث لا يجرؤ الآخرون، قمنا بتبنّي ترشيح في خطوة تحمل الأمل بالخروج ممّا نحن فيه الى وضعٍ أكثر أماناً واستقراراً وحياةً طبيعيةً".
ودعا جعجع  قوى 14 آذار وجميع الفرقاء والاحزاب إلى الالتفاف حول ترشيح العماد عون "علنا نخرج من حالة الانقسام إلى حالة عنوانها المصلحة الوطنية العليا"، مشدّداً على "ضرورة اقرار قانون جديد للانتخابات يراعي المناصفة الفعلية ويشكل المدخل الاساسي لبناء مؤسسات الدولة".
من جهته، شكر عون "القوات التي أخذت القرار بدعمي في الانتخابات الرئاسية بتوجيه من جعجع"، وقال: "كلّ ما أتى على ذكره جعجع في ضميرنا وكتابنا ونحن سنعمل عليه ولن ننسى ما قاتلنا من أجله في سبيل سيادة لبنان، ويجب ان ننسى الماضي كي لا نكرره والورقة السوداء انتهى دورها ويجب حرقها، ولن نتعامل كيدياً مع احد ونتمنى ان تتم عملية الانتخاب بخير".
وكانت قد استُكملت اليوم سلسلة الاتصالات واللقاءات بين التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية، تمهيداً لبتّ ملفّ الترشّح إلى رئاسة الجمهورية.
وكان قد توجّه بعد ظهر اليوم رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل إلى بكركي والتقى البطريرك الراعي ومن ثمّ توجّه إلى معراب للقاء جعجع، حيث عقد اجتماعاً بحضور النائب ستريدا جعجع والنائب ابراهيم كنعان ورئيس جهاز التواصل والاعلام في "القوات" ملحم رياشي.
واثر الاجتماع أعلن رئيس جهاز الاعلام والتواصل ملحم الرياشي أن جعجع سيُعلن تأييده ترشيح العماد ميشال عون الى رئاسة الجمهورية في مؤتمره الصحفي مساء اليوم.
ومساءً، وصل العماد ميشال عون إلى بكركي للقاء الراعي، واثر وصوله قال عون في دردشة مع الإعلاميين: "جئنا لنبلغ البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الوفاق".
ومن جهته، رد البطريرك الراعي فقال: "جميع الناس ينتظرون هذا الوفاق والحلحلة".
وبعد الاجتماع صرّح عون قائلاً: "عادة نأتي الى بكركي لطرح المشاكل والبحث عن حلول، هذه المرة أتيناها حاملين الخبر السار ، ونتمنى ان يكون بداية الحل للعقد".
واستكمل عون جولته متوجهاً إلى معراب لحضور المؤتمر الصحفي الذي يعقده جعجع، وسبق المؤتمر لقاء بين عون وجعجع بحضور مسؤولين من التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية.

 

"القوات اللبنانية" تتبنّى ترشيح عون لرئاسة الجهورية


اذا أعلن رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع تبنّي القوات ترشيح العماد ميشال عون لانتخابات رئاسة الجمهورية.
وقال في مؤتمر صحفي مساء اليوم من معراب بحضور عون الذي يزور معراب للمرة الأولى، انه "من اللحظة الأولى كنا من الحريصين على انهاء الشغور في ملف الرئاسة، وعلى الرغم من محاولاتنا إلاّ أننا لم نفلح بإنهاء حالة الفراغ، وفي ظل هذا الوضع السيء الذي بتنا نعانيه على كل الأصعدة كان لا بدّ من عمليةإنقاذ غير اعتيادية مهما كان ثمنها، وحيث لا يجرؤ الآخرون، قمنا بتبنّي ترشيح في خطوة تحمل الأمل بالخروج ممّا نحن فيه الى وضعٍ أكثر أماناً واستقراراً وحياةً طبيعيةً".
ودعا جعجع  قوى 14 آذار وجميع الفرقاء والاحزاب إلى الالتفاف حول ترشيح العماد عون "علنا نخرج من حالة الانقسام إلى حالة عنوانها المصلحة الوطنية العليا"، مشدّداً على "ضرورة اقرار قانون جديد للانتخابات يراعي المناصفة الفعلية ويشكل المدخل الاساسي لبناء مؤسسات الدولة".
من جهته، شكر عون "القوات التي أخذت القرار بدعمي في الانتخابات الرئاسية بتوجيه من جعجع"، وقال: "كلّ ما أتى على ذكره جعجع في ضميرنا وكتابنا ونحن سنعمل عليه ولن ننسى ما قاتلنا من أجله في سبيل سيادة لبنان، ويجب ان ننسى الماضي كي لا نكرره والورقة السوداء انتهى دورها ويجب حرقها، ولن نتعامل كيدياً مع احد ونتمنى ان تتم عملية الانتخاب بخير".
وكانت قد استُكملت اليوم سلسلة الاتصالات واللقاءات بين التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية، تمهيداً لبتّ ملفّ الترشّح إلى رئاسة الجمهورية.
وكان قد توجّه بعد ظهر اليوم رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل إلى بكركي والتقى البطريرك الراعي ومن ثمّ توجّه إلى معراب للقاء جعجع، حيث عقد اجتماعاً بحضور النائب ستريدا جعجع والنائب ابراهيم كنعان ورئيس جهاز التواصل والاعلام في "القوات" ملحم رياشي.
واثر الاجتماع أعلن رئيس جهاز الاعلام والتواصل ملحم الرياشي أن جعجع سيُعلن تأييده ترشيح العماد ميشال عون الى رئاسة الجمهورية في مؤتمره الصحفي مساء اليوم.
ومساءً، وصل العماد ميشال عون إلى بكركي للقاء الراعي، واثر وصوله قال عون في دردشة مع الإعلاميين: "جئنا لنبلغ البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الوفاق".
ومن جهته، رد البطريرك الراعي فقال: "جميع الناس ينتظرون هذا الوفاق والحلحلة".
وبعد الاجتماع صرّح عون قائلاً: "عادة نأتي الى بكركي لطرح المشاكل والبحث عن حلول، هذه المرة أتيناها حاملين الخبر السار ، ونتمنى ان يكون بداية الحل للعقد".
واستكمل عون جولته متوجهاً إلى معراب لحضور المؤتمر الصحفي الذي يعقده جعجع، وسبق المؤتمر لقاء بين عون وجعجع بحضور مسؤولين من التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية.

 

جعجع يرد على حليفه الحريري بترشيح رئيس التيار الوطني الحر لرئاسة الجمهورية ويدعو حلفاءه الى دعم هذا الترشيح..  وعون الى جانبه.. ساكون رئيسا لكل اللبنانيين   شهدت معضلة الفراغ الرئاسي في لبنان تطورا لافتا تمثل باعلان رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع المرشح للمنصب المسيحي الماروني تبني ترشيح منافسه وخصمه السياسي رئيس التيار الوطني الحر ميشيل عون. وعقد جعجع مؤتمرا صحفيا في معقله في معراب  مساء اليوم الاثنين بحضور رئيس التيار الوطن الحر ميشيل عون  اعلن فيه ترشيح عون رسميا. واكد ان القرار اتخذ بعد دراسة من قبل القوات اللبنانية. في خطوة تحمل الامل للخروج الى الاستقرار، واشار جعجع الى انه تم الاتفاق مع عون على تعزيز مؤسسات الدولة وعدم اللجوء الى السلاح والعنف ايا كانت الهواجس والاحتقانات، واعتماد الاسس السيادية في التعامل مع الملفات الاقليمية والدولية ، وتعزيز التعاون والصداقة مع كافة الدول ولاسميا العربية منها واعتبار اسرائيل دولة عدوة ورفض توطين الاجئين الفلسطينيين، وضبط الاوضاع على الحدود السورية واللبنانية وعدم جعل لبنان مقرا او منطلقا لنقل السلاح والمسلحين. وضرورة اقرار قانون جديد للانتخابات يراعي صحة التمثيل. ودعا جعحع حلفائه في فريق 14 اذار الى دعم ترشيح عون لان ورقة التفاهم بينهما  حسب وصفه تمثل مبادئ فريق 14 اذار، ووضعت على ارضية الواقعية السياسية. من جانبه رد عون بالشكر لحزب القوات على دعم ترشيحه، وقال خلال المؤتمر الصحفي المشترك انه سيلتزم بكل ما تم التوافق عليه مع حزب القوات، ولن يتعامل بكيدية مع ايا من المكونات السياسية اللبنانية في حال وصوله الى الرئاسة، وسيكون رئيسا لكل اللبنانيين مسلمين ومسيحيين. العماد ميشل عون اطل من الصرح البطرياركي في بكركي قبل توجهه الى معراب مقر القوات اللبنانية والتقى ببطريارك الموارنه مار بشارة بطرس الراعي وقال بكلمة قصيرة ان العقد الاساسية باتت في طريقها الى الحل. الحدث يجمع خصميين مسيحيين تقليديين ما اعطى جرعة ثقة لدى المسيحيين المنقسمين باعادة تفعيل دورهم. ولا يعني ترشيح جعجع لعون ان الطريق باتت معبدة للاخير للوصول الى قصر بعبدا فمازال هناك حاجة الى موافقة اطراف اخرى مسيحية مثل حزب الكتائب ومسلمة مثل تيار المستقبل، والاخير قدم مبادرة مؤخرا يتبنى فيها ترشيح رئيس تيار المردة سليمان فرنجية، فيما ينظر الى خطوة سمير جعجع بترشيح خصمه عون بانها جاءت ردا على حليفه تيار المستقبل الذي تجاوز ترشيحه لجعجع باتجاه دعم سليمان فرنجية الذي ينتمي الى فريق الثامن من اذار الفريق الخصم لجعجع والمستقبل معا.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا