فرنجية يكشف أوراق لقاء باريس وتستمرُ الدراما اللبنانية في العَرض.

رئيس التحرير
2019.08.21 19:19



زعيم تيار المردة النائب سليمان فرنجية

في جلسة خلف الكاميرات لزعيم تيار المردة النائب سليمان فرنجية حضرتها "الجديد" ومجموعة إعلامية مصغّرة، كشف فرنجية أن الاتفاق مع الرئيس سعد الحريري له محضر دوّنه الوزير روني عريجي، وفي نص محضر باريس ثلاثة عناوين:
- أولاً: سليمان فرنجية رئيساً للجمهورية
- ثانياً: رئيس حكومة من 14 اذار
وأكدّ أن الحريري لم يطرح اسمه كرئيس ولم يتعهد فرنجية بالتالي بأن يكون زعيم تيار المستقبل هو رئيس الحكومة، بل المطلوب حكومة وحدة وطنية ترأسها شخصية من 14 اذار، وكان اللافت عدم اشتراط ثلث ضامن او التطرق للموضوع.
وعندما سأل الحريري سليمان عن ضمانات بأن لا يتم تطيير الحكومة، أجاب فرنجية: "لا استطيع ان اقدم اي ضمانة، فالضمانة الوحيدة هي انت وطريقة تصرفك ومقاربتك للأمور".
- النقطة الثالثة كانت التلاقي على منتصف الطريق: وعن هذا الامر كان جواب فرنجية، "لا مانع ولكنني أنا جزء من 8 اذار ولن أتخلى عن حلفائي ومبادئي، لا عن حزب الله ولا عن الرئيس الأسد".
وجرى خلال اللقاء الحديث عن سلاح حزب الله، وسأل الحريري ما يمكن ان يقدمه فرنجية من ضمانات حول هذا السلاح، فسأله فرنجية: "انت يا سعد فيك تشيل السلاح؟"، اجابه الحريري "لا". سأل فرنجية: "انا كسليمان فرنجية اذا ما في قرار دولي واقليمي فيي شيلو؟" فأجاب الحريري بـ "لا". فقال فرنجية "فإذن ما في لزوم نحكي بهالموضوع".
وكشف فرنجية انه قبل ذهابه الى باريس تواصل مع القوات اللبنانية عبر اللجان المشتركة وابلغهم بأنه ذاهب للقاء الحريري وسألهم: "يللّي حكيناه بالسابق عن دعمكن إلي بالرئاسة بعدكم عليه او غيّرتو"؟، فجاء جواب معراب: "اكيد باقون عليه". والنتيجة كانت بتبني ترشيح عون وهذا اكبر دليل على ان هذا التحالف جاء فقط لقطع الطريق على فرنجية، كما يعتبر زعيم المردة. 
واستعرض تاريخاً قريباً عندما كانت قبل سنتين لجنتا المردة برئاسة الوزير يوسف سعادة والقوات برئاسة فادي كرم وطوني الشدياق تلتقي دورياً، حينها أبلغ جعجع هذه اللجان بأنه مستعد للسير به مرشح لرئاسة الجمهورية ولكن مقابل مجموعة مطالب أبرزها:
- القوات تريد وزارة الداخلية في حصتها: فكان جواب فرنجية، "ما بقدر اتعهد فيها بس اذا طلعت من نصيب مسيحيي 14 اذار بجرب ساعدكن فيها".
- الطلب القواتي الثاني: التعهد بعدم وصول شامل روكز الى قيادة الجيش، وأجاب فرنجية "ما بدكن عون رئيس وما بدكن تعطوه قائد الجيش؟ لا هوي بيقبل ولا نحنا منمشي فيها".
- وطلبت القوات المساعدة في فتح حوار جدي مع حزب الله، فأجاب فرنجية: "أساعد ولكن هذا قرار الحزب".
وفي العلاقة مع حزب الله، أكدّ فرنجية بأن السيد كان على علم قبل الذهاب الى باريس لكن الامور كانت حذرة والجميع يترقب موضوع الجدية في الطرح أم لا، وقال عندها فرنجية: "خلينا نروح ونشوف ونسمع".
وبعد اللقاء مباشرةً تواصل فرنجية مع الحزب من باريس ووضعهم في الاجواء وكل النقاط التي طُرحت، وقال فرنجية: "انا لم اقدّم اي ضمانة بأي موضوع، وأي كلام خارج هذا السياق غير دقيق".
وتابع فرنجية: "ذهبت عند ميشال عون فقال لي 3 كلمات: إنت بعدك شب والله يوفقك. بس انا ما عندي خطة "ب"، فقال فرنجية لعون: "انا مستعد امشي معك قد ما بدك، بس اذا ما توافر الحظ إلك بترجع بتمشي معي؟"، فكان جواب عون: كلا.
وأضاف فرنجية: "حتى لو انسحبت انا لعون ما بيفيدو الموضوع وما بيقدر يوصل الا اذا قدر قنع سعد الحريري يصوّت معو. يجيبو موافقة سعد وانا لا بقدّم ولا بأخّر. على اي حال انا ما بنزل على جلسة ما بينزل عليها حزب الله حتى لو كنت مرشح للرئاسة وهذا سوف ينتقدني عليه الجميع ولكن انا ملتزم بهذا الأمر. اذا ما نزل الحزب ما بنزل. شو المطلوب مني بعد أكتر من ما عطيت مواقف وأفعال للمقاومة والحزب وهذه قناعتي ومبدئي وما حدا جبرني ولا حدا بيزايد عليّي. اذا الحزب بيشوف مصلحته عند عون فالحزب أدرى بمصلحته وأنا أكيد ما بزعل

وتستمرُ الدراما اللبنانية في العَرض.. بكفيا تُحلِّقُ فوقَ الضاحية في أولِ إنفتاحٍ كتائبيّ على حزبِ الله.. ووئام وهاب يَدخُلُ زغرتا من بوابةِ ميشال معوض في بعبدا بعدَ إبراءِ الذِمم معَ الحكيم عصرُ التسامحِ ما عاد يُعطي وقْعَ المفاجأة بعدَ الإختراقِ السياسيّ الأوسع: منَ الحريري نحوَ فرنجية.. ومن جعجع باتجاهِ عون لكنَّ سَيرَ هذه المصالحات لا يَبني سِكةً رئاسية.. وبإمكانِ الأخصامِ السياسيينَ اللبنانيين أن يُحِبُّوا بعضَهم بعضاً إلى ما شاءَ الله من دونِ أنْ يُترجَمَ هذا الحبُ إلى زواج.. أقلُّهُ إلى حينِ موافقةِ ذَويهم في الخارج وهذا التناغمُ السياسيّ على خُطوطِ الأقطابِ والأَفرُع.. لن يكونَ في مقدورِه الضغطُ حتى على إجراءِ إنتخاباتٍ بلدية.. بدأتْ مواعيدُها تُبشِّرُ بطَيرانِها من خلالِ عدمِ الاكتراثِ للمُهل ودعوةِ الهيئاتِ الناخبة التي تَنتهي بعدَ شهرٍ منَ اليوم ولم نتحدثْ بعد عنِ الانتخاباتِ النيابية المرهونةِ للجنةِ القانون التي انتهتْ على طُروحٍ غيرِ جامعة.. ومنها يُطِلُّ التمديدُ الثالث بعَونِه تعالى . ومعَ تحطيمِ الآمالِ الانتخابية وعدمِ التوافقِ على انتخابِ الرئيس لم يَبقَ إلا جدلُ الرئاسة.. وسِيرتُها ذهاباً وإياباً وعلى خُطوطِها يَبدو زعيمُ تيارِ المردة في أكثرِ المراحلِ ارتياحاً.. فهو قالَ أمام مجموعةٍ صِحافية بينها قناةُ الجديد: إني أَعطيتُ المقاومة أقوالاً وأفعالاً.. وإذا إختارت العماد عون فلن "أزعل" وهي أَدرى بمصلحتِها.. لكنْ حتى لو إنسحبتُ أنا فإنّ إنسحابي لن يُفيدَ من دونِ إقناعِ الحريري بالتصويتِ معَ الجنرال ويَكشِفُ فرنجية بعضاً من أوراقِ باريس ومَحضرِهِ.. ويُعلنُ أنّ القوات اللبنانية سبقَ أنْ طَرحتْ عليه الرئاسة في مقابلِ حصولِها على وزارةِ الداخلية وضمانِ عدمِ وصولِ شامل روكز إلى قيادةِ الجيش . المعركةُ الرئاسية لا تَحمِلُ أُفُقاً.. فبالُ الدولِ ليسَ معَنا ووَبالُهم علينا..

وجُنيف غيرُ متاحةٍ الآن إلا للتسويةِ السورية التي يُجاهدُ فيها ستيفان ديمستورا كمناضلٍ سياسيٍ أُمميّ سيَجتمعُ غداً معَ وفدَي النظام والمعارضة بشكلٍ منفصل.. فيما أَعلنَ جيشُ الإسلام أنه تَوجَّه إلى جُنيف لإظهارِ عدمِ جِديةِ النظام في الوصولِ إلى حلٍ سياسي ومن عاصمةِ التفاوض تَبيّنَ لدى الوفدِ المعارض أنّ النظامَ السوريّ هو وراءَ انفجارِ مِنطقةِ السيدة زينب اليوم.. مُستبقاً داعش في تبنّي العملية فيما أَعلن وفدُ الحكومةِ السورية برئاسةِ بشار الجعفري أنّ النظامَ وكأنّه يُفاوضُ دولاً.. أو لكأنَّ وزيرَ الخارجيةِ السعودية هو مَن يتحدثُ بإسمِهم على أنّ الدولَ الراعية للمعارضةِ السورية رَضختْ أخيراً للضغطِ الأميركي.. بعد محاولاتِ تعطيلٍ إسرائيلية مارستْ نفوذَها على وفدِ الرياض.. كما سعتْ في السابق لتعطيلِ الاتفاقِ النوويِ الإيرانيّ الدولي وبحسَبِ ما سُرِّبَ من تصريحات فإنّ جون كيري وَبّخَ نظيرَه السعودي قائلاً: فليذهبْ وفدُكَ إلى الجحيم إنْ لم يَلتحقْ الآن بجُنيف.. وستَدفعونَ الروس إلى سحقِ ما تبقّى من معارضة في سوريا حينَها رَدَّ الجبير بأنّ بلادَه تنتظرُ وصولَ الجمهوريين .. وما أدراك ما الجمهوريين الاميركيين الذين لا يناورن مع أسرائيل ويفتحون خطوطاً مباشرة من الكونغرس الى الكنيست

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل