دي ميستورا يلتقي وفدي الحكومة والمعارضة ومقتل خمسين وجرح العشرات في هجمات السيدة زينب بدمشق وداعش نفذ الهجمات

رئيس التحرير
2019.12.06 03:22

 

 

Download Flash Player now
You need to install Flash Player to play this content.

قتل 50 شخصا على الأقل في تفجيرات بالقرب من مرقد السيدة زينب الذي يبجله الشيعة، جنوبي العاصمة دمشق، حسب وسائل إعلام رسمية.

وقال ما يعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية" - عبر وسائل التواصل الاجتماعي - إنه نفذ الهجمات.

وفجر انتحاريان نفسيهما في حي السيدة زينب لكن شهودا تحدثوا عن ثلاثة تفجيرات.

وأظهرت صور بثها التلفزيون الحكومي بنايات محترقة وعربات مدمرة.

وجرح العشرات من الناس في هذه الهجمات.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض ومقره بريطانيا إن حصيلة قتلى التفجيرات الثلاثة ارتفع إلى أكثر من 60 منهم 25 من المسلحين الشيعة.

وقالت مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إن الهجمات تستهدف إلى التشويش على محادثات السلام بشأن سوريا التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف.

واعتبر بشار جعفري، رئيس وفد الحكومة في جنيف، أن الهجمات تؤكد على العلاقة بين المعارضة والإرهاب.

وقال مراسل بي بي سي في موقع الهجمات في دمشق، رامي رحيّم، إن "الدمار كان هائلا. المبنى الذي أمامي في شارع كوع سودان احترق من جهة الوسط. قيل لي إن هناك مقرا عسكريا في الطابق الأرضي، كما تعيش أيضا أسر في الطابق الخامس".

وأضاف مراسلنا قائلا "قطع البرتقال المحترقة التي أتت من كشك لبيع الفاكهة تناثرت في كل مكان على الأرض. أشاهد أيضا عددا كبيرا من العربات المحترقة، بما في ذلك حافلة منقلبة في منتصف الطريق وقد دمرت بشكل شبه كامل. لا تزال أعمدة الدخان تنبعث من إحدى العربات في جانب الطريق".

وقال محرر الشؤون العربية في بي بي سي، سيبيستيان أشر، إن مجموعات شيعية من مناطق مختلفة جاءت إلى سوريا للمشاركة في النزاع إلى جانب القوات الحكومية على أساس أنها ترغب في حماية المرقد الشيعي في السيدة زينب.

وقال حزب الله اللبناني إن حماية مرقد السيدة زينب هو "السبب الرئيسي لمشاركته في النزاع إلى جانب الرئيس بشار الأسد".

واستُهدِف المرقد الشيعي من قبل في شهر فبراير/شباط السنة الماضية.

وتأتي هذه الهجمات في الوقت الذي تستضيف مدينة جنيف محادثات على أمل التوصل إلى حل سياسي للصراع المحتدم في سوريا.

وقد حضر ممثلو المعارضة والحكومة إلى جنيف، لكن مجموعات المعارضة تقول إن الحكومة مطالبة أولا بأن تلبي مطالب إنسانية رئيسية.


وحث وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، الطرفين على اغتنام الفرصة لإنهاء حمام الدم في سوريا.

وقال كيري "إنه لا حل عسكريا" للأزمة المتصاعدة، محذرا من أنها قد تلتهم المنطقة إذا فشلت المفاوضات التي ترعاها منظمة الأمم المتحدة كما حصل مع محادثات السلام السابقة.

ومن المقرر أن يلتقي المبعوث الاممي الى سوريا ستيفان ديمستورا مع ممثلي المعارضة والحكومة كل على انفراد الاثنين.

دي ميستورا يلتقي الاثنين وفدي الحكومة والمعارضة بمشاركة "جيش الإسلام" ورياض حجاب

دي ميستورا وبشار الجعفري أثناء لقاء المبعوث الأممي مع وفد الحكومة السورية في جنيف، 29 يناير/كانون الثاني
انسخ الرابط

94

ذكر المكتب الصحفي للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أنه سيعقد لقاءين منفصلين مع وفدي الحكومة السورية والمعارضة في جنيف الاثنين 1 فبراير/شباط.

ونقلت وكالة "تاس" عن مكتب دي ميستورا، مساء الأحد 31 يناير/كانون الثاني، أنه من المخطط عقد لقاء مع ممثلي الحكومة السورية الساعة 11 صباحا بتوقيت جنيف (10 بتوقيت غرينيتش) ولقاء آخر مع ممثلي الهيئة العليا للتفاوض المنبثقة عن مؤتمر الرياض الساعة 17 (16 بتوقيت غرينيتش).

من جهته، أكد المتحدث باسم الهيئة العليا للتفاوض سالم المسلط في مؤتمر صحفي أن لقاء جديدا لوفد المعارضة مع دي ميستورا سيعقد يوم الاثنين، مشددا على أن لقاء الأحد مع المبعوث الأممي كان متفائلا جدا.

وذكر المسلط أن منسق الهيئة العليا للتفاوض رياض حجاب وكذلك ممثل جماعة "جيش الإسلام" محمد علوش سيلتحقان بالمفاوضات السورية السورية الاثنين.

من جانبه، أفاد ممثل وفد المعارضة السورية عمر كوش، مساء الأحد، بتوقعه وصول حجاب إلى جنيف في غضون الساعات الـ48 المقبلة، ولفت إلى أن أسعد الزعبي لا يزال رئيسا للوفد.

رياض حجاب

وحسبما نقلت "تاس" عن مصدر قريب من وفد المعارضة لم تسميه، فإن حجاب لا ينوي حضور العملية التفاوضية في مقر الأمم المتحدة بالمدينة السويسرية، لكنه سوف يدير العملية على بعد. وأضاف أن المعارض البارز جورج صبرا سيساعد الزعبي في عمله.

كما ذكر كوش أن ممثل "جيش الإسلام" محمد علوش سيصل إلى جنيف "في أقرب وقت" للمشاركة في المفاوضات. وبحسب مصادر مختلفة، فإن وصوله سيتم في ساعات ليل الاثنين أو الثلاثاء.

من جهته، أكد محمد علوش لوكالة "رويترز" أنه سيتوجه إلى جنيف للانضمام إلى الوفد لإظهار أن السلطات السورية لا ترغب في التوصل إلى تسوية سياسية، وقال: "النظام غير جاد في الحل لأنه لم ينفذ أي إجراء من إجراءات حسن النوايا".

محمد علوش

وبـ"إجراءات حسن النوايا" قصد علوش ما يسمى أيضا بـ"الشروط المسبقة" وهي مطالب هددت الهيئة العليا للتفاوض بالانسحاب من مفاوضات جنيف 3 في حال عدم تنفيذها من قبل دمشق. وتشمل تلك الشروط وقف القصف ورفع الحصار عن البلدات وإطلاق سراح المعتقلين لأسباب سياسية.

وتعليقا على تلك الشروط، قال بشار الجعفري رئيس وفد الحكومة السورية ومندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة خلال مؤتمر صحفي عقد الأحد، إن طرحها ينتهك القرار 2254 وبياني فيينا، مشيرا إلى أن دمشق لا تطرح أي شرط مسبق.

وأردف بالقول إن "قدومنا يبرهن جدية حكومتنا وهذا لا ينطبق على الطرف الآخر الذي طرح شروطا مسبقة".

وجماعة "جيش الإسلام" من بين عدد قليل من جماعات المعارضة المسلحة الرئيسية الممثلة في اللجنة العليا للتفاوض التي شكلت في ديسمبر/كانون الأول الماضي للتفاوض باسم المعارضة.

المصدر: وكالات

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  بيع لوحة نادرة لموتسارت بـ4 ملايين يورو في مزاد بباريس  سيرة اللقطة السينمائية منذ ولادة الفن السابع مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين