محمد الزعيم : دعوة المعارضة لمعجزة وحدتها كضربةِ معلم بعد تاجيل المفاوضات

رئيس التحرير
2017.11.21 07:21

أعلن ديمستورا تعليق مفاوضات جنيف، فهل تستطيع المعارضة اجتراح معجزة وحدتها لتعليق رأس النظام على حبل المشنقة !!!؟
 النظام والمعارضة كلٌّ سيَعسى إما إلى التعطيل وإما إلى تسجيلِ ضربةِ معلم  بعد تاجيل المفاوضات ..
لماذا لانستفيد من تأجيل المفاوضات ، لنعزز الوحدة الوطنية عن طريق إشراك كافة الأحزاب والشخصيات الوطنية والكتائب المسلحة بالعمل الوطني وتوحيدها جميعها متخلصين من اى ضغط مهما كانت جهته يحول دون تحقيق هذا الهدف النبيل ،وخصوصا وأن التطورات القادمه تتطلب تعزيز وتوحيد جميع المشاركين بالنشاط الثوري أي التجمعات السياسية والفصائل العسكرية وربطها بالعمل الجماهيري ، وبالداخل ..كل الداخل ..لنكون قوة غير قابلة للإنكسار.فهل من يسمع؟
على كل نعرف كل المعارضين  ، ونعرف كيف ترعرعوا في مستودعات النظام. لا احد كان يوليهم اي اهتمام، الا اذا التقاهم بالصدفة في احد مقاهي الاراكيل.
كما نعرف  اهل النظام كيف ترعرعوا وتدرجوا على سلالم ومواقع وكراسي مراكز النظام ؟؟
وكلا الطرفان يعرفون بعضهم البعض؟؟

وعودة لتسجيلِ ضربةِ معلم  بعد تاجيل المفاوضات ..وإلى ضرَباتِ وليد المعلم في عُمقِ الأزْمةِ الإقليمية فقد أعلنَ وزيرُ الخارجيةِ السوريّ أنّ أيّ قرارٍ بدخولِ قواتٍ بريةٍ بلادَه سيَعني عودةَ هؤلاءِ بصناديقَ خشبيةٍ مِن حيثُ أتَوا . دخولُ القواتِ السُّعوديةِ براً مِلّفٌ سيَبحثُه وزيرُ الدفاعِ الأميركيّ اشتون كارتر معَ نظيرِه السُّعوديِّ الأمير محمّد بن سلمان في بروكسل الأسبوعَ المقبلَ إضافةً إلى أربعةٍ وعِشرينَ وزيرَ دفاعٍ آخرَ لتسريعِ الجهودِ في مكافحةِ داعش ولا ضيرَ لدى واشنطن في توريطِ الخليج مجدّداً ما دامت سوقُه مربحةً لبيعِ السلاحِ الأميركيّ فالسُّعوديةُ لم تكد تَشتري قبلَ أشهرٍ سلاحاً بمِئتينِ وأربعينَ مِليارَ دولارٍ ًصُرفت على حروبٍ عبثيةٍ مِنَ اليمنِ إلى العراق فسوريا ولم تنتهِ إلا إلى تثيبتِ أقدامِ القاعدةِ في اليمن .. وليس لدى الرياض أيُّ استعدادٍ أن تُطلقَ رصاصةً واحدةً ولو عن طريقِ الخطأِ باتجاهِ إسرائيل .. وإذا ما استبعدنا لغةَ النار معَ العدوِّ الإسرائيلي فإنّ تصريحاتِ دولِ الخليج وعلى الرَّغمِ مِن طلاقةِ اللسان للوزير عادل الجبير وبلغاتٍ متعددة .. لم تأتِ هذه التصريحاتُ مرةً واحدةً على ذكرِ إسرائيل كهدفٍ أو كعدوٍّ أو كتوجيهِ اللومِ على أقلِّ تقدير اليوم .. وبعدَ تققهرِ الدولةِ الإسلامية وقطعِ شرايينِ تهريبِ الإرهابيينَ منَ المعابرِ التركية .. وبعدما أمسكت روسيا بخطوطِ المدِّ الإرهابيّ وسجّلت تقدّماً إستراتيجياً .. تُعلنُ الأحلافُ الخليجيةُ استعدادَها للتحرّكِ برًا إلى سوريا .. أما القاعدةُ في اليمن فلم يَجرِ ضربُها برصاصةٍ خُلابيّة .. لا بل كانت تُحيّدُ مِن غاراتِ الحلف .. كما يَجري التغاضي عن أخطرِ إرهابٍ يعزّزُ قواهُ في ليبيا ويُصدّرُ منه مقاتلين إلى سَيناءِ مِصر.. ومِن هناك إلى الأراضي السُّعودية وكانَ الأولى بالمملكةِ أن تَقبِضَ على خطرٍ يَدهمُها براً براً إلى سوريا .. بعدما نَسِيَ العرب : زَحفاً زَحْفاً نحوَ القدس لكنْ لا خوفَ على الإرهابيينَ مِن دخولِ أيِّ تحالفٍ عربيّ .. فهم إخوةُ التراب "والدم ما بيصير مي" على الأرضِ السورية حيث جبهةُ الشَّمال تسيرُ جنباً إلى جنبٍ وجبهةَ الجَنوب في حربِ ضربِ الإرهاب  وعلى هذهِ الحرب كان أعلان جناحُ المملكةِ العسكري اللواء أحمد العسيري استعدادَ السُّعوديةِ لإرسالِ جنودٍ يقاتلون جنباً إلى جنب معَ الأميركيين  لكنْ ما كلُّ ما يتمنّى المرءُ يدركُه خصوصاً أّن السوخوي تستملكُ الأجواءَ  وعلى الأرض يرسُمُ الجيشُ الروسيُّ خريطةَ طريقِ الجيش السوري  وبفعلِ التطورات الميدانية المتسارعة واستعادة مواقِعَ استراتيجيةٍ وقطع طرقِ الإمداد على المسلحين  فإنّ المعركةَ المقبلةَ ستكونُ معركةَ الحدود في ظِلِّ ما يُحكى عن تدخّلاتٍ بريةٍ لبعض دولِ الجوار  والأقوال في المعركة غالباً لا تقترن بالأفعال  ومن الأقوالِ المأثورةِ التي طالعتْنا بها تُركيا في الساعاتِ القليلةِ الماضية  إعلانُ رئيسِ مجلسِ وزرائها أحمد داوود أوغلو عن زيارةٍ يقومُ بها إلى بيروت  ويُلبيَ دعوةَ نظيرِه اللبنانيّ تمام سلام لزيارةِ السرايا  اللهم إلا إذا كان داود أوغلو باشا يَحسَبُ أنّ السرايا لا تزالُ متصرفيةً تابعةً للبابِ العالي.

اخيرا نقطة اخيرة لقد احتضن السوريون اللبناننين في العام 2006، والعراقيين بعد 2003؛
اليوم يعود إلينا ضيوف الأمس وضحاياه على شكل غزاةٍ وقتلةٍ مأجورين دفاعاً عن المصالح الإيرانية وبأمرٍ من الولي الفقيه.

يقول احد المعارضين لقد أعجبني وأرضى غروري ورفع من معنوياتي أن جيش الإسلام كشف بالفيديو عن أحدث صواريخه البالستية "سهم الإسلام 5".
واضاف : بقي أن ارى فاعليته الحقيقية ضد الطيران الروسي والاسدي، وضد معسكرات كل القوى المحتلة لبلدنا، لانه اذا بقي الاعلان دون فعل فهذا يعني أنه يريد ان يخيفني أنا السوري المسكين الذي يقف ضد الاسد والاحتلالات.
أرجو ان يخيب جيش الاسلام سوء ظني، وان لا يلجأ الى المعزوفة المعروفة بأنه هو من سيحدد زمان ومكان استخدام هذا الصاروخ للرد علـى المعتدين، وان لا احدا يستطيع جره الى المعركة.

 مقلق موعد ٢٥ شباط الذي حدده ديمستورا لاستئناف المفاوضات بين المعارضة ونظامها القاتل مهجرا اكثر من نصف السوريين الى خارج البلاد ، لأنه يتوافق مع مواعيد علينا معرفتها من الان ....
لا اعرف هل هو سوء الحظ أم المؤامرة الكونية!!!!؟؟؟؟

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..