سوريه والناتو: إرسال طائرات إنذار مبكر من طراز "أواكس"ولافروف: ننتظر ردا للمعارضة وطائرات أميركية قصفت مدينة حلب

رئيس التحرير
2019.06.25 22:01

 
ماذا يخطط ويحصل على الساحة والحدود السورية الناتو: وافقنا على إرسال طائرات إنذار مبكر من طراز "أواكس" إلى سوريا
 
طائرات "أواكس"


قال أمين حلف الناتو العام ينس ستولتنبرغ إن أعضاء الحلف وافقوا على إرسال طائرات إنذار مبكر" أواكس" إلى سوريا لتقديم المساعدة في محاربة تنظيم "داعش".

وأضاف ستولتنبرغ في مؤتمر صحفي عقده في أعقاب اجتماع لوزراء دفاع دول الحلف في بروكسل الخميس 11 فبراير/شباط، إن الناتو سيعمل على تشديد الراقابة عند الحدود السورية التركية.

بقراره إرسال "طائرات أواكس"، ينضم الناتو رسميا إلى عمليات التحالف الدولي في سوريا.

وأوضح ستولتنبرغ أن القرار سيسمح للولايات المتحدة بسحب طائرات "أواكس" الخاصة بها وبعض وسائل المراقبة الأخرى من العمليات الجارية في سوريا.

وفي وقت سابق كشف ستولتنبرغ أن واشنطن طلبت من الحلف إرسال طائرات " أواكس" لتقديم المساعدة في الحرب ضد تنظيم "داعش" في الشرق الأوسط.

تجدر الإشارة إلى أن الناتو في الوقت الراهن لا يشارك في الحرب ضد "داعش" بصورة مباشرة، لكن العديد من أعضائه انضموا إلى التحالف الدولي المناهض للتنظيم والذي تقوده واشنطن.

 يذكر أن طائرات " أواكس" تستطيع مراقبة المجال الجوي على مسافات تتجاوز 400 كيلومتر بفضل رادارات قوية على متنها، بالإضافة إلى تقديمها المساعدة في ضمان الاتصالات اللاسلكية بين القيادات الموجودة في الجو والبحر والأرض.

وفي وقت سابق وافق الحلف على نشر طائرات من هذا الطراز في تركيا لتعزيز دفاعات المجال الجوي لتركيا عند حدودها مع سوريا.

ومن غير الواضح حتى الآن، ما إذا كانت هذه الطائرات ستشارك في الحرب ضد داعش" أم سترسل طائرات أخرى.

ستولتنبرغ: الناتو سيطلق قريبا برنامجا لتدريب ضباط عراقيين

وبشأن الإجراءات الأخرى التي يمكن أن يلعب الناتو دورا بواسطتها في محاربة "داعش"، كشف الأمين العام للناتو أن الحلف سيطلق قريبا برنامجا لتدريب ضباط عراقيين في أراضي الأردن.

وأردف قائلا: "سيمثل هذا البرنامج مساهمة جديدة من جانبنا في محاربة تنظيم "داعش".

ولم يشر الأمين العام للناتو إلى أعداد محددة للضباط الذين سيشاركون في التدريب.

المصدر: وكالات

لافروف: ننتظر ردا من مجموعة دعم سوريا على مقترحنا بشأن وقف إطلاق النار هناك
لقاء بين سيرغي لافروف وجون كيري في ميونيخ


قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مستهل لقاء جمعه بنظيره الأمريكي جون كيري، إن روسيا تنتظر من مجموعة دعم سوريا ردا على مقترحاتها حول وقف إطلاق النار في هذه البلاد.

ويأتي اللقاء بين لافروف وكيري قبيل انعقاد اجتماع جديد لمجموعة دعم سوريا يوم الخميس 11 فبراير/شباط في ميونيخ الألمانية.

وأعاد لافروف إلى الأذهان أن الجانب الروسي قدم قبل أيام مقترحات حول سبل التوصل إلى وقف إطلاق النار في هذه البلاد التي تمزقها الحرب منذ 5 سنوات.

بدوره، قال كيري إن إحراز نقدم على الطريق إلى إعلان الهدنة في سوريا وضمان الوصول الإنساني إلى المناطق المحاصرة يعد شرطا للشروع في بحث الجوانب الأخرى للأزمة السورية.

هذا وفي مساء الأربعاء أجرى لافروف، على هامش اجتماع ميونيخ، محادثات مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.

لافروف يبحث مع موغيريني في ميونيخ سوريا وأوكرانيا والعلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي

كما أجرى وزير الخارجية الروسي، على هامش اجتماع ميونيج، لقاء مع رئيسة الدبلوماسية الأوروبية فيديريكا موغيريني. وأفادت الخارجية الروسية بأن الطرفين بحثا خلاله العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي، إلى جانب بنود أخرى من الأجندة الدولية، من بينها التسوية في سوريا والوضع في أوكرانيا.

لافروف: التنسيق الروسي الصيني عنصر هام في الحهود للتسوية في سوريا

وأجرى لافروف على هامش اجتماع مجموعة دعم سوريا في ميونيخ، لافروف محادثات مع نظيره الصيني ون يي. وخلال اللقاء، أشار الوزير الروسي إلى أن التنسيق بين موسكو وبكين على الساحة الدولية "أصبح عنصرا مهما جدا في العلاقات الدولية"، مضيفا أن هذه الحقيقة تنطبق على الجهود الدولية الرامية إلى حل الأزمة السورية.

من جانبه، ذكر ون يي أن بكين تنوي تكثيف تعاونها مع موسكو وغيرها من أطراف المحادثات من أجل تجاوز الصعوبات العالقة وإزالة التناقضات والدفع بالعملية السياسية الهادفو إلى تسوية الأزمة في سوريا.

دبلوماسي أمريكي: الولايات المتحدة تريد وقفا فوريا لإطلاق النار بسوريا

وأفاد ديبلوماسي أمريكي الخميس 11 فبراير/شباط بأن الولايات المتحدة تريد وقفا فوريا لإطلاق النار بسوريا، مؤكدا أن واشنطن تأمل حصول ذلك في اقرب الآجال.

وصرح الدبلوماسي الأمريكي بأن الولايات المتحدة "تناضل" من أجل الوصول إلى وقف فوري لإطلاق النار بسوريا.

وقال المتحدث، ردا على سؤال بخصوص مقترح روسيا بوقف إطلاق النار بسوريا، بأن واشنطن تواصل العمل الحثيث عبر العديد من القنوات للوصول إلى الهدف في أسرع الآجال.

من جهته قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر "نحتاج للعديد من أشكال الدعم في الحملة ضد داعش ليس فقط الدعم العسكري"، مشيرا إلى أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ملتزم بتعزيز الحملة الدولية للقضاء على "داعش".

وكان المصدر دبلوماسي قال إن مجموعة دعم سوريا قد تبحث في جلساتها مساء الخميس مسألة وقف إطلاق النار في سوريا اعتبارا من 15 من هذا الشهر.

وأوضح المصدر في حديث لوكالة تاس الروسية أن الحديث يدور عن إعلان هدنة عامة لجميع أطراف النزاع المسلح في البلاد.

ألمانيا تأمل باستئناف مفاوضات جنيف بشأن الأزمة السورية قريبا

قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن بلاده تأمل باستئناف الحوار السوري في جنيف بين ممثلي الحكومة والمعارضة لأن "التغيير ضروري وحتمي إذا كان مقدرا لسوريا أن تنعم بمستقبل يمكن لسكانها أن يعيشوا خلاله بسلام".

وأضاف شتاينماير في حديث للصحفيين في ميونيخ " نحن نقف عند مفترق طرق وإذا لم نتمكن من كسر حدة العنف، فستستمر الحرب الأهلية. ولذلك نحن نجتمع هنا مع وزراء الخارجية وسيشارك في اللقاء كل من تكون مشاركته ضرورية". ونوه الوزير بوجود أمل بأن وقف إطلاق النار سيتحقق في نهاية المطاف. لكنه قال:" لا يمكنني القول هل سيتم ذلك أم لا".

المصدر: وكالات

طائرات أميركية هي التي قصفت مدينة حلب


لحظة سقوط قذيفة بجانب سيارة إسعاف في حلب

 

 

موسكو- رويترز

نقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء، اليوم الخميس، عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن طائرات أميركية هي التي قصفت مدينة حلب، أمس الأربعاء، في هجوم كانت الولايات المتحدة قد قالت إن طائرات روسية نفذته.

ونقلت "تاس" عن متحدث باسم وزارة الدفاع قوله، إن طائرتين أميركيتين من طراز إيه-10 انطلقتا من تركيا وقصفتا أهدافا في حلب.

وقال المتحدث باسم الوزارة الروسية أيضا إن متحدثا باسم وزارة الدفاع الأميركية اتهم روسيا بقصف مستشفيين في حلب أمس.


حلب.. كارثة إنسانية والقطاع الصحي على شفير الانهيار
 


رابط مختصر
دبي- رولا الخطيب

أكدت منظمة أطباء بلا حدود تعرض المستشفيات في حلب إلى القصف من قبل الطيران الروسي رغم أنها تعج بالضحايا ذوي الإصابات الخطرة.

وكشفت جمعية الأطباء المستقلين عن تعرض المصابين لما يعرف طبياً بالصدمة أو الأذى المتعدد، فالقنابل الروسية تؤدي إلى حروق كبيرة وعمليات بتر وإصابات داخلية، كما أدت إلى فقدان الكثير من المصابين لأعينهم، وفق جمعية الأطباء المستقلين.

ولم يعد لهذه الحالات طاقم كاف لمعالجتها، إذ اضطر الطاقم الطبي للفرار من حلب خشية القصف الروسي، وبذلك أقفلت المستشفيات العاملة هناك وما تبقى يقدم فقط الإسعافات الأولية.

أقفلت في إعزاز الحدودية مع تركيا 5 مستشفيات، ولم يبق سوى أربة أخرى، وهي تعمل بإمكانيات بسيطة، ولم يعد باستطاعتها استيعاب الأعداد الكثيفة للمصابين.

أما الحدود التركية فهي لا تزال مقفلة بوجه الهاربين من القصف الروسي، باستثناء الحالات الطارئة التي تتلقى العلاج بداية في أحد المستشفيات في باب السلامة الحدودية قبل أن تدخل إلى تركيا.

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا