لبنان:شركةٌ لَقيطةٌ تسلّمَت بلداً وتقاسمتِ الصفْقةَ معَ سياسييه والحريري في "بيت الوسط"

رئيس التحرير
2019.06.22 15:47

شركةٌ لَقيطةٌ تسلّمَت بلداً  أو أنّها تقاسمتِ الصفْقةَ معَ سياسييه  لا احتمالَ ثالثاً  وفي الحالتينِ فإنّ الفضيحةَ ليست مدوّيةً فحَسْب بل "مبَروزة"  و"مذلّة"  وتَستغبي اللبنانيين وتستغلُّ بيئتَهم الوسِخة  وأمراَضهم المتزايدة  ومستشفياتِهم التي أصبحت ملأى عن بَكرةِ مرضاها  لكنّ الأسوأَ منَ الفضيحة عدمُ العثورِ على مرتكبٍ واحدٍ أو على مُستهترٍ سياسيٍّ أو متآمرٍ أو غبيٍّ نُحمّلُه المسوؤلية  إذ فجأةً أصبحَ جميعُ السياسيينَ مِن أصحابِ الكَفاءةِ في الإرشادِ البيئيّ  وتحوّل الوزراءُ والدُّعاةُ السياسيونَ من منظّرينَ في شؤونِ الترحيل إلى مجملينَ لحلِّ المطامرِ حيث العودةُ إلى نُقطةِ الصِفر  وإذا كان لا بدّ لهذا الحلِّ أن يسلُك دربَ المناطق فليكنْ طَمراً  شاملاً، من النُفاياتِ العضويةِ إلى النُفاياتِ السياسيةِ التي سمِعنا بها ولم يجرؤْ أحدٌ على تسميةِ أبطالِها  ولن يكونَ مِن المألوفِ أن ينتحلَ السياسيون صفةَ المنقذين الباحثين عن حلٍّ لم يَعثروا عليهِ مِن تموزَ إلى شباط.  إذ فشِلَ الوزير أكرم شهيب طمراً وترحيلا  وُركن وزيرُ البيئةِ الأصليّ محمد المشنوق في المستودَعِ لا يَقوى إلا على الشمعِ الأحمر  وبايعَ المشنوق الثاني الكبير حلَّ العودةِ إلى نُقطةِ الصِّفر  وهنّأ رئيسُ الحكومةِ وزيراً محتلاً للبيئةِ على إنجازاتٍ لم يُنجزْها  فهل يُعقلُ أنّ دولةً بأمِّها مِن دونِ أبيها  بفَراغِها الحاكم  بمرشحيها الأقوياء  بسلطتِها المتفرّعةِ عنها خليةُ أزْمةٍ نائمة  أن تُعلنَ الفشلَ مِن دونِ ضبطِ أيِّ مُتلبّسٍ بالمسؤولية   كلُّه رفعَ عنه المسؤوليات  فمجلسُ الوزراءِ يدلّلُ الفضيحة ويرقّيها الى رتبةِ الحلِّ البديل  مجلسُ الإنماءِ والإعمار غيرُ مختصٍّ إلا بالأرباح  الوزراءُ لا يلوونَ إلا على الاستنكار والاستغراب وإبداءِ الأسف وتشدّقِ بالتزوير وكأنّ مَن ارتكبَ هذا الفعلَ هم الناس أو المجتمعُ المدَني  أو الحَرا  أو وسائلُ إعلام  وجمعُهم ساهم في كشفِ التزوير وليس العكس   ثمانية أشهر على أزمة النفايات والحل ما زال بعيداً عن البلديات صاحبة الشأن والطمر والفرز   ثمانية أشهر بصفر محاسبة لمافيا حكم كانت تعتزم بالإتفاق مع شركة مجهولة عقد صفقة لترميها في البحر  وكل هذه المدة لم تكف رئيسَ الحكومة تمام سلام كي يبق بحصةً تضخمت وتكاد تبتلع مجاريه الداخلية.

سعد الحريري عصر اليوم في "بيت الوسط"

سعد الحريري عصر اليوم في "بيت الوسط" اجتماعا للأمانة العامة والمكتبين السياسي والتنفيذي في تيار "المستقبل"، تناول خلاله مجمل الأوضاع والتطورات السياسية في لبنان والمنطقة.
واستهل الحريري الاجتماع بتوجيه التحية من خلال الحضور إلى جمهور تيار "المستقبل" في كل المناطق على "العمل الجبار الذي يقومون به من أجل إبقاء راية رفيق الحريري مرفوعة دائما"، وقال: "إن المرحلة التي نعيشها صعبة جدا واستمرار الفراغ يعتبر مقتلا للبنان ويهدد البلاد، ولو كان الرئيس الشهيد رفيق الحريري حيّاً، ما كان ليسمح بالفراغ ولو ليوم واحد، لأنه يعرف مخاطره على البلاد".
ووصف الحريري حصيلة لقاءاته مع المرجعيات السياسية ب"الممتازة"، مشيراً إلى "ضرورة الدفع باتجاه النزول إلى مجلس النواب وانتخاب رئيس للجمهورية"، وقال: "من جهتنا، نعتبر رئاسة الجمهورية أولوية، وسنواصل الضغط لإنهاء الفراغ وعدم السماح لأحد بتحوير الأنظار عن هذا الموضوع الجوهري في حياتنا السياسية".
وأضاف: "نحن سنشارك في كل جلسات مجلس النواب، تحت سقف الدستور والديمقراطية، وليربح من يربح، ولن نعطل، وهذا قرار اتخذناه انسجاماً مع نهجنا في الحفاظ على الدولة والمؤسسات وانتظام القانون".
وشدّد الحريري على أن تيار "المستقبل" "لا يمكن أن يمنع عملية التعطيل الحاصلة، لكن يمكنه إطلاق المبادرات لتعطيل مفاعيل التعطيل"، لافتاً إلى أن "انتخاب رئيس للجمهورية يفتح الأبواب أمام حل للأزمات في البلد".
وشدد على "ضرورة ألا تؤثر الصراعات الخارجية على الداخل اللبناني، وأهمية تدوير الزوايا لتجنيب البلد أية أزمات جديدة، وحمايته بأي ثمن". 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا