بوتين يرفض كليا تقسيم سوريا وقول كيري ان سوريا ذاهبة للتقسيم هو اكبر خطر

رئيس التحرير
2019.06.19 22:19

روسيا تؤكد الشروع في تطبيق اتفاق الهدنة في سوريا

 

أكدت وزارة الدفاع الروسية أنها باشرت في بذل الجهود العملية على الأرض لدعم المصالحة في سوريا، مضيفة أن كثافة الغارات الروسية تراجعت بقدر كبير خلال الأسبوعين الماضيين.

وقال اللواء إيغور كوناشينكوف الناطق باسم وزارة الدفاع خلال مؤتمر صحفي عقده الأربعاء 24 فبراير/شباط : تراجعات كثافة الغارات التي تشنها الطائرات الروسية بقدر كبير خلال الأسبوعين الماضيين، ويتعلق ذلك بالدرجة الأولى بالمناطق التي تلقينا منها، ونواصل تلقي الدعوات، إلى وقف إطلاق النار والشروع في التفاوض حول المصالحة. ولا توجه الطائرات الروسية أي ضربات إلى تلك المناطق".

تفاصيل عمل مركز التنسيق في قاعدة حميميم

وأضاف اللواء كوناشينكوف أن مركز التنسيق في قاعدة حميميم بريف اللاذقية باشر منذ أمس الثلاثاء عمله في مصالحة الأطراف المتحاربة، حيث يعمل فيه أكثر من 50 شخصا موزعين في خمسة أقسام، هي مجموعة التحليل والتخطيط، ومجموعة إجراء المفاوضات، ومجموعة إبرام الاتفاقيات والتنسيق مع المنظمات الأجنبية، ومجموعة الدعم المعلوماتي، ومجموعة تقديم المساعدات الإنسانية لسكان سوريا.

ونوه إلى أن الأغلبية الساحقة من الضباط الروس في المركز يملكون خبرة كبيرة في مجال عمليات حفظ السلام سواء تحت إشراف الأمم المتحدة، أو في صيغ حفظ سلام أخرى.

وبين أن مهام المركز هي تلقي، عبر رقم هاتفي موحد وعنوان إلكتروني، طلبات ممثلي السلطات المحلية والمجموعات المسلحة لوقف الأعمال القتالية وبدء مفاوضات التهدئة.

بالإضافة إلى ذلك، يقدم المركز أقصى مساعدة للمتقدمين بدعوات في تنظيم الاتصالات واستمرار التنسيق مع السلطات السورية لتوقيع الاتفاقيات حول وقف الأعمال القتالية والهدنة، كما يقوم بالتنسيق مع المنظمات الدولية في مسائل توصيل المساعدات الإنسانية لسكان سوريا، ورجوع اللاجئين من المناطق والبلدان الأخرى.

ونوه اللواء إلى أن رقم وعنوان المركز الإلكتروني بدأ الانتشار واسعا، قبل كل شيء من خلال وسائل الإعلام السورية عبر التلفزيون والراديو، وبمساعدة الرسائل النصية والبريد الإلكتروني، وغيرها من الوسائل، مشيرا في هذا الصدد إلى أنه فور معرفة سكان سوريا بمعطيات المركز ظهرت أولى نتائج عمله، حيث بدأ بتلقي عشرات الطلبات من مختلف المناطق والأرياف السورية، وبدأ العسكريون الروس العمل بنشاط في المناطق السكنية بأرياف حماة وحمص واللاذقية ودمشق ودرعا.

ووصف كوناشينكوف هذا العمل بالصعب لأنه لا يشمل المحادثات عبر الهاتف فقط، وإنما  فحص الطلبات بدقة "لأننا لا نستثني حصول استفزازات للمركز وموظفيه"، ومن ثم التوجه إلى المناطق لتنفيذ اتفاقيات وقف إطلاق النار عمليا وتوصيل المساعدات الإنسانية للسكان.

وأكد أن من إحدى النتائج الأولى لعمل المركز بات توقيع دعوات للهدنة في عدة بلدات سكنية بريف حمص. كما أن هناك نتائج عملية شمال ريف اللاذقية، حيث توقفت الأعمال القتالية في برج إسلام والغنيمة وبلدة ثالثة ووقعت فيها وثائق هدنة. فيما تجري المفاوضات في بلدات أخرى من ريف اللاذقية.

وتابع أن موظفي مركز التنسيق سينظمون توريد بضائع إنسانية تشمل موادا أولية وأدوية وغيرها من المساعدات، إلى المناطق التي تم توقيع فيها اتفاق الهدنة.

الدفاع الروسية: ندعو المنظمات الدولية لتقييم الأعمال الإجرامية للسلطات التركية في سوريا

وفي سياق آخر، أعلن ممثل وزارة الدفاع الروسية أن الاتفاق الروسي الأمريكي لا يرضي الجميع، خصوصا شمال سوريا حيث يستمر القصف بالمدفعية الثقيلة من الأراضي التركية للبلدات السورية المحاذية للحدود.

وأعرب الممثل عن دهشته من عمى المنظمات الحقوقية الدولية ووسائل الإعلام الغربية إزاء هذه الحقائق، داعيا منظمة العفو الدولية ومنظمة حقوق الإنسان وأطباء بلا حدود الى إعطاء تقيماتهم الرسمية لهذه النشاطات الإجرامية للقوات المسلحة التركية.

أما فيما يخص الخطة "ب" التي بدأ الجانب الأمريكي بالحديث عنها، فأعلن اللواء أن وزارة الدفاع الروسية تنوي، وقد باشرت فعلا، بعمل فعلي صعب ومحدد حول اتفاق الهدنة في سوريا، "ونعول على أن يبدأ شركاؤنا الأمريكيون أيضا القيام بأعمال محددة بدل الحديث عن أحرف الأبجدية والكلمات".

كوناشينكوف: الطيران الروسي شن خلال يومين 62 طلعة قتالية

وأعاد إلى الأذهان أن "الاتفاق الروسي-الأمريكي (حول الهدنة في سوريا) لا يشمل إرهابيي داعش وجبهة النصرة والتنظيمات الأخرى التي اعتبرتها الأمم المتحدة إرهابية".

وتابع: "ولذلك تواصل طائرات المجموعة الجوية الروسية في سوريا توجيه ضربات إلى منشآت تابعة لتلك التنظيمات بالترتيب نفسه".

وأوضح الناطق أن الطائرات الحربية الروسية نفذت خلال اليومين الماضيين 62 طلعة قتالية لتضرب 187 هدفا في أرياف حماة والرقة وحلب وحمص، دمرت خلالها 10 نقاط دعم للإرهابيين، ومبان ودبابة و6 سيارات رباعية الدفع مزودة برشاشات عيار ثقيل، ومدافع ومدرعات وشاحنات محملة بالسلاح والذخائر، فضلا عن القضاء على عشرات المسلحين.

المصدر: موقع وزارة الدفاع الروسية

بوتين يبحث بالهاتف مع القادة الإقليميين سبل وقف إطلاق النار في سوريا
 

حرص الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عقب التوصل الى اتفاق الهدنة في سوريا، على تنسيق المواقف مع القادة الإقليميين في الشرق الأوسط حيث بادر إلى الاتصال بزعماء دول أساسية في المنطقة.

الأسد يؤكد دعمه الاتفاق

بدأ الرئيس بوتين جهوده، لإنجاح تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار، بالاتصال بالرئيس السوري بشار الأسد، الأربعاء 24 فبراير/شباط، وتباحث معه في سبل تطبيق الاتفاق الذي أكدت دمشق التزامها بتنفيذه. فقد أعلن المكتب الصحفي بالكرملين أن الأسد أكد لبوتين استعداد دمشق لدعم تطبيق الاتفاق. ولم يغفل الاتصال التأكيد على أهمية الاستمرار في محاربة "داعش" و"جبهة النصرة" وغيرهما من المجموعات المصنفة إرهابية وفق مجلس الأمن، بلا هوادة.

وفي التفاصيل، "تم بحث مختلف جوانب الأزمة السورية المتعلقة بتطبيق البيان الروسي-الأمريكي، بصفتهما الرئيسين المشاركين للمجموعة الدولية لدعم سوريا حول وقف الأعمال القتالية، ابتداء من 27 فبراير/شباط العام 2016"، وفق ما أفاد مكتب الكرملين الصحافي، مشيرا إلى أن "الأسد قيم مضمون البيان المذكور كخطوة مهمة باتجاه التسوية السياسية، وأكد استعداد الحكومة السورية للمساهمة في تطبيق الهدنة".

سلمان يؤكد ترحيب السعودية

وفي إطار الجهود التي يبذلها الكرملين، اتصل الرئيس بوتين بالملك السعودي، سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، موضحا " بالتفصيل مضمون الاقتراحات التي تضمنها الإعلان الروسي الأمريكي بشأن التسوية في سوريا". فيما أكد الكرملين أن "الملك السعودي رحب بالاتفاق الذي تم التوصل إليه، وأعرب عن استعداده للعمل المشترك مع روسيا لتطبيقه". ونظرا لتعقيدات الوضع السوري والحرص على إنجاح الهدنة، اتفق الزعيمان على استمرار الاتصالات.

روحاني مع استمرار العمل المشترك

وجاء اتصال الرئيس فلاديمير بوتين مع نظيره الإيراني حسن روحاني استكمالا لحشد الجهود نحو عدم تضييع الفرصة التاريخية لوقف إطلاق النار والبدء بتسوية سياسية في سوريا. وقد ركز الزعيمان "على بحث المبادرات والاقتراحات التي تضمنها البيان الروسي الأمريكي المشترك حول وقف الأعمال القتالية"، وأكدا على أهمية استمرار العمل المشترك بين البلدين حول التسوية السورية، بما في ذلك الاستمرار في محاربة "داعش" و"جبهة النصرة" وغيرهما من المجموعات الإرهابية التي تضمنتها قائمة مجلس الأمن.

نتانياهو يتصل

بمبادرة من الجانب الإسرائيلي، بحث الرئيس بوتين، في اتصال هاتفي، مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، التنسيق المشترك بين البلدين حول مسائل الشرق الأوسط الملحة. وذكر الكرملين أن البحث تناول "سير التنسيق المشترك بين روسيا وإسرائيل حول مسائل جدول الأعمال الشرق أوسطي والثنائي". وأضاف أنه "تم التوصل إلى اتفاق لإجراء عدة اتصالات على أعلى مستوى، مع الأخذ بعين الاعتبار الاحتفال هذا العام بمرور 25 عاما على استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين".

جدير بالذكر، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان قد أشار إلى أن الاتفاق، الذي يبذل الكرملين جهودا لإنجاحه، يمثل خطوة حقيقية نحو إيقاف حمام الدم في سوريا، وأنه يمكن أن يكون نموذجا للعمل المشترك ضد الإرهاب، كما يمكن أن يغير وضع الأزمة السورية بشكل جذري.

ولا شك في أن توافق واشنطن وروسيا يعَـدُّ الخطوة الأولى المهمة من أجل وضع حد للحرب المدمرة، التي تشهدها سوريا منذ سنوات، مع أن العديد من المراقبين اعتبروا الاتفاق انتصارا إضافيا لروسيا ومواقفها إزاء الأزمة السورية. إذ وصفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية الاتفاق الروسي-الأمريكي بشأن وقف إطلاق النار في سوريا بأنه نجاح حققه الكرملين مقابل ثمن منخفض نسبيا. فيما اعتبرت صحيفة "موسكوفسكي كومسموليتس" أن الاتفاق سيقوض مواقف تركيا والمملكة السعودية.

تأجيل جنيف

وفيما تأمل موسكو أن يؤدي تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار إلى انطلاق عملية التسوية السياسية، أفاد مصدر في مقر الأمم المتحدة بجنيف بتأجيل المحادثات السورية، التي كان من المزمع استئنافها يوم الخميس 25 فبراير/شباط الجاري، إلى موعد لم يحدده.

وقال المصدر إن "المحادثات لن تبدأ غدا، وقد أعلن عن ذلك الأسبوع الماضي مبعوث الأمين العام الخاص، ستيفان دي ميستورا، موضحا أن تاريخ 25 فبراير/شباط غير واقعي لأسباب لوجستية".

وكان دي ميستورا قد قال في حديث لصحيفة سويدية:" أحتاج لعشرة أيام لتحضيرها (المحادثات). فضلا عن ذلك، من الممكن إنجاح المحادثات إذا استمر تقديم المساعدات الإنسانية الطارئة واستطعنا بلوغ وقف إطلاق النار".

المصدر: وكالات روسية

اكبر خطر هو قول كيري ان سوريا ذاهبة للتقسيم بوتين يرفض كليا تقسيم سوريا وموسكو ستقاتل ضده
 
 

حصل في الـ 24 ساعة الأخيرة تطورات هامة في سوريا عشية الحديث عن وقف اطلاق النار، وبعد ان سيطر الجيش السوري على 31 قرية في محافظة حلب في ريفها، بفعل القصف الجوي الروسي فان الهدنة المقترحة بين واشنطن وموسكو في وقف اطلاق النار باتت معرضة للفشل نتيجة شروط المعارضة ونتيجة إصرار موسكو على قصف داعش وجبهة النصرة حتى لو تم وقف اطلاق النار، على أساس ان مجلس الامن اوكل دول العالم ضرب الإرهاب وموسكو تعتبر داعش وجبهة النصرة هما تنظيمان ارهابيان يجب الاكمال على ضربهما.
لا تبدو الهدنة سهلة، بل هي صعبة جدا، ويبدو انها لن تتنفذ، على أساس ان الطائرات الروسية ستكمل قصفها لمراكز المعارضة كما ان المعارضة لها شروط بالنسبة للجيش السوري وانسحابه من مناطق معينة.
اما اكبر خطر على سوريا فهو قول وزير خارجية اميركا الوزير جون كيري ان سوريا ذاهبة الى التقسيم اذا بقي الرئيس بشار الأسد في الحكم ولم يتم وقف اطلاق النار. ولماذا كيري يقول هذا الكلام في هذا الوقت، ان سوريا ذاهبة الى التقسيم، واذا لا سمح الله حصل التقسيم في سوريا فسينعكس على لبنان تقسيما خطيراً وفوضى في سوريا عارمة مثل العراق وليبيا، وحمام دم، بين مناطق ومناطق وبين مذاهب ومذاهب.

لكن الوزير جون كيري وزير خارجية اميركا لم يشرح قوله في شأن تقسيم سوريا، بل اطلق هذا التصريح الخطير وتوقف هنا ليوجه رسالة الى موسكو بأن واشنطن ليست ضد تقسيم سوريا ضمن المخطط الصهيوني الذي قام بتقسيم العراق وتقسيم اليمن، وتقسيم ليبيا وتقسيم فلسطين بين الضفة الغربية وغزة، وصولا الى ما سيجري في لبنان لا سمح الله، من تقسيم اذا وقع التقسيم في المنطقة كلها.

اما في المجال الروسي، فقد نقلت وكالة انترفاكس الروسية عن ان الرئيس بوتين يرفض كليا تقسيم سوريا وهو مستعد للقتال عبر الجيش الروسي حتى النهاية لمنع تقسيم سوريا، وان الحل السياسي في سوريا يرتكز على تخفيف صلاحيات رئيس الجمهورية الذي هو الرئيس بشار الأسد وإعطاء صلاحيات لحكومة وحدة وطنية تضم معارضة، لكن خارج التنظيمات الإرهابية، أي المعارضة المؤمنة بالجمهورية السورية، وليست المؤمنة بالافكار التكفيرية الإرهابية والتفجيرات.
ويبدو ان روسيا تستعد جديا للقتال على المدى الطويل في سوريا لمنع تقسيمها، وهنالك 80 طائرة روسية في مطار اللاذقية تقوم يوميا بحوالي 120 غارة تقصف فيها المراكز المعارضة الإرهابية وتدمرها، ولذلك شعرت المعارضة بضرورة وقف اطلاق النار لمنع الجيش السوري وحزب الله من الانتصار، لكنها وضعت شرطا ان يتوقف الطيران الروسي عن قصف مراكز داعش وجبهة النصرة وجيش الإسلام، لكن بوتين ابلغ أوباما هاتفيا ان الطيران الروسي سيكمل قصفه لمراكز داعش وجبهة النصرة وجيش الإسلام معتبرا إياهم تنظيمات إرهابية ومن هنا قام الرئيس الأميركي أوباما بتصريح ان وقف اطلاق النار في سوريا صعب للغاية ولا يبدو في الأفق القريب، مع انه تم تحديد وقف اطلاق النار عند منتصف الليل يوم الجمعة – السبت أي غدا وبعد غد.
لكن وقف اطلاق النار كله ليس له فاعلية ما لم يكن هنالك قوات اجنبية تفصل بين المعارضة والجيش السوري وحزب الله وتقوم لجنة مراقبين لمراقبة وقف اطلاق النار والاتصال بالجيش السوري وبالمعارضة لمنع حصول خرق لوقف اطلاق النار عند حصوله والتدخل جديا من اجل ذلك لكن لا يوجد جيش أميركي في سوريا ليقوم بذلك وواشنطن غير مستعدة لارسال جيش اميركي الى سوريا كذلك روسيا ليست مستعدة لارسال جيش روسي على البر السوري بل تكتفي بالغارات الجوية، إضافة الى ان سوريا ترفض قوات اجنبية ان تتمركز على أراضيها من كل دول العالم، باستثناء الطائرات الروسية التي تقصف مراكز المعارضة الإرهابية السلفية الإسلامية.
وصدر عن مركز دراسات في واشنطن تقرير يقول بتقسيم سوريا على أساس إعطاء الرئيس بشار الأسد دمشق ومحافظة حمص وحماة والساحل السوري، مقابل إعطاء السنّة مناطق ادلب وجسر الشغور والحسكة ودير الزور والرقة، ودرعا، الا ان هذا التقرير الذي تم تقديمه الى الرئيس باراك أوباما والى وزير خارجية اميركا كيري يبقى تقريرا اكاديميا لا يأخذ في عين الاعتبار تشابك المناطق واهمية سهل الغاب وكيف يتم الربط بين محافظة حماة وحلب حيث ان الجيش السوري يطوق حلب حاليا ويريد السيطرة عليها، كذلك يستعد الجيش السوري بالاشتراك مع قصف روسي عنيف على ضرب قيادة حركة داعش في الرقة وتوجه الجيش السوري للسيطرة على الرقة وإزالة داعش نهائيا منها، ويبدو واضحا ان هنالك خلاف أميركي روسي في شأن سوريا،

فمن جهة اميركا لا تقدم الا التصريحات في شأن سوريا، اما روسيا فقد قام الرئيس بوتين بالاتصال بالامير تميم امير قطر واتصل بالملك سلمان ملك السعودية للتنسيق في شأن سوريا، وارسل رسالة عبر الفرنسيين الى تركيا بوقف تسليح وارسال الإرهابيين الى سوريا، خلال وقف اطلاق النار. لكن هل ستوقف تركيا ارسال الأسلحة والامدادات البشرية السلفية الإرهابية الى سوريا فان ذلك امر صعب ويبدو ان السعودية لن تتجاوب مع موسكو الا اذا سحبت ايران من المنطقة وعندها تقبل السعودية ببقاء الرئيس بشار الأسد وتقبل بالاستقرار في لبنان وتريد ان تخرج ايران من العراق وان يعود العراق عربيا كاملا لا تأثير إيراني عليه.

وقد كان هذا الموضوع مدار بحث بين وزير الدفاع الروسي الذي زار طهران والقيادات الإيرانية، وايران تقول انها لا تعتدي على الخليج في شيء بل لها نفوذ في العراق وسوريا ولبنان لا يمكن الغاءهم بناء على طلب السعودية، فالسعودية لها نفوذ في العراق مع السنّة ومع 9 ملايين سني في العراق، كذلك لها نفوذ في سوريا بين الطائفة السنية وهو نفوذ كبير وسلحتهم وقامت بتمويلهم بما فيه الكفاية.

كما ان في لبنان تدخلت السعودية في انتخابات 2009 وأمّنت الأكثرية، وشجعت شبان سنّة من طرابلس وصيدا وبيروت وعكار والضنية والأراضي اللبنانية على الذهاب الى سوريا للاقتتال هناك. ولذلك ايران لن تخفف من نفوذها، لذلك الازمة مستمرة بين السعودية وايران والى ان تتفق موسكو وواشنطن على حل للإقليم كله من ايران الى تركيا الى سوريا الى لبنان الى العراق فلا حل في الأفق ولن تثبت هدنة في سوريا ولن تصمد هذا ان حصل،

ويبدو ان الرئيس بوتين هو اقوى شخصية عالمية حتى الان اذ يتخذ قرارات قوية ولا يتراجع عنها، وهو ينتظر ملك السعودية في 15 اذار في موسكو ليتحادث معه عن موضوع الخليج وعن موضوع ايران وعن موضوع سوريا،

الذي اخذ بوتين على عاتقه تنظيم الوضع في سوريا وفق اجاندا تؤكد على الحل السياسي وانها غير متمسكة بالرئيس بشار الأسد قويا في السلطة بل له صلاحيات محدودة بل تؤكد على صلاحيات الحكومة وعلى مجلس الشعب السوري منتخب من المعارضة والموالاة، والشعب السوري يقرر قراره النهائي في شأن النظام في سوريا.

Al Diyar

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل