الرابح في المناظرة الجمهورية العاشرة : روبريو يتقدم أداءً... وكروز الحاضر الغائب وترامب يواجههما وكلينتون تتجه نحو انتصار

رئيس التحرير
2019.06.18 14:51

 

المناظرة العاشرة بين المتنافسين الخمسة على الفوز بترشيح الحزب الجمهوري   المناظرة العاشرة بين المتنافسين الخمسة على الفوز بترشيح الحزب الجمهوري وفي مرحلة مبكرة من الانتخابات التمهيدية لتعيين مرشح الحزب للانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر، المرشحون الجمهوريون لسباق الانتخابات: خلعوا القفازات ترامب يواجه روبيو وكروز ويتصدر المرشح الجمهوري دونالد  ترامب السباق لجمع عدد المندوبين المطلوب لنيل ترشيح الحزب، 

 
جرت المناظرة العاشرة بين المتنافسين الخمسة على الفوز بترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية على شبكة سي إن إن التلفزيونية. وتمكن خلالها ماركو روبيو من إبراز نفسه حيث كان أداؤه الأفضل إطلاقًا. واستطاع عضو مجلس الشيوخ من ولاية فلوريدا أن يجد طرقًا لإحراج ترامب والسخرية منه، الأمر الذي لم يتمكن مرشح من القيام به في المناظرات السابقة كلها. كما كشف روبيو هشاشة حلول ترامب السياسية، وخاصة بشأن الرعاية الصحية.
  أما تيد كروز فكان غائبًا عن السجالات المتبادلة.
 
وبتقويم واشنطن : كان أداء المرشحين الخمسة كالآتي بحسب تقدير صحيفة واشنطن بوست:
 
الرابحون
ماركو روبيو: كان هذا أفضل أداء يقدمه روبيو حتى الآن، مدركًا بأنه إذا لم يتغيّر مجرى السباق، فإنه والمرشحين الآخرين سيُهزمون أمام دونالد ترامب.  لذا استهدف روبيو خصمه دونالد في كل القضايا التي أُثيرت خلال المناظرة. وانتقده بشدة قائلًا إن ترامب استخدم مهاجرين غير قانونيين لبناء "برج ترامب"، والآن يريد إبعادهم. وهاجمه لأنه ورث ثروته، ولن يجمعها بجهوده، وحمل عليه بسبب موقفه من القضية الفلسطينية. 
 
يعني أداء روبيو الاستثنائي أن السباق من الآن وحتى انتخابات الثلاثاء و15 آذار/مارس المقبل وبعده، سيكون سباقًا بين اثنين، هما ترامب وروبيو، بحسب تقدير صحيفة واشنطن بوست، قائلة إن هذه هي الفرصة الوحيدة لكي يفوز روبيو بترشيح الحزب الجمهوري.
 
الخاسرون
تيد كروز: كان كروز يتفرج على روبيو وهو يحوّل المناظرة إلى سجال ثنائي بينه وبين ترامب، بل كان كروز غائبًا على نحو يثير الاستغراب عن السجالات واللكمات الكلامية المتبادلة بين المشاركين في المناظرة. 
 
وحين كان يخوض سجالًا مع ترامب، فإنه ركز هجومه على القطب العقاري لتقديمه تبرعات في السابق إلى الحزب الديمقراطي، رغم أن مثل هذا الهجوم قد لا يكون مجديًا. كما حاول كروز أن يصوّر ترامب بأنه غير مؤهل لانتخابه رئيسًا، ولكن ترامب رد بالإشارة إلى هبوط شعبية كروز نفسه في الاستطلاعات. وبدا كروز كأنه العجلة الثالثة في المناظرة، وهو موقع ضعيف للانطلاق منه في الانتخابات التمهيدية المقبلة.
 
دونالد ترامب: لم يكن هذا أسوأ أداء قدمه ترامب الذي عمومًا رد بهجمات مضادة قوية على خصومه، وخاصة ضد كروز. لكن روبيو خرج الفائز من سجالاته الثنائية مع ترامب في مناسبات عدة خلال المناظرة.
 
واستطاع عضو مجلس الشيوخ من ولاية فلوريدا أن يجد طرقًا لإحراج ترامب والسخرية منه، الأمر الذي لم يتمكن مرشح من القيام به في المناظرات السابقة كلها. كما كشف روبيو هشاشة حلول ترامب السياسية، وخاصة بشأن الرعاية الصحية.
 

 
لكن هذا لا يعني أن الضربات التي وجّهها روبيو إلى ترامب ستعطل بالضرورة مسيرة القطب العقاري، قبل انتخابات الثلاثاء المقبل، وإن لم يخرج ترامب من المناظرة سالمًا تمامًا.
 
بين كارسون/جوات كاسيك: معذور من يعتقد أن جراح الأعصاب السابق كارسون وحاكم أوهايو الحالي كايسك لم يشاركا في هذه المناظرة. فالاثنان لم يتلقيا تقريبًا أي اسئلة من الجمهور، والأسئلة القليلة التي قُدمت إليهما لم يكونا مستعدّين للإجابة عنها، على ما يبدو. 
 
وأشار كارسون إلى صحن من الفواكه المتنوعة، حين سُئل عن المرشح المقبل لعضوية المحكمة العليا، فيما استخدم كايسك كل سؤال للحديث عن ضرورة التعاضد. وشعر الاثنان بأنهما ثانويان في المناظرة، وكأنهما يشاركان في فعالية أخرى، لا يشارك فيها ترامب وروبيو وكروز.
 
بثت شبكة سي إن إن المناظرة على امتداد ساعة وعشرين دقيقة من دون توقف لبث أي فترة من الإعلانات. ولاحظت صحيفة واشنطن بوست أن من المتعذر البقاء لمتابعتها من دون زيارة للحمّام طيلة هذا الوقت.


لا أحد قادر على إيقاف الزحف الترامبي نحو الرئاسة
 

صعود الملياردير الأميركي يرتبط بتغيّر عميق في مزاج قاعدة شعبية للحزب الجمهوري، أصبحت تقترب أكثر فأكثر من اليمين المتطرف.
 

واشنطن - يحيّر التقدم المثير للمرشح الجمهوري للرئاسة الاميركية الملياردير دونالد ترامب غالبية المتابعين، وخاصة قياديي الحزب الجمهوري، وذلك بعد أن تحوّل من أضحوكة في عالم السياسة، الى حالة شعبية يتهافت عليه الانصار والمؤيدون في تنقلاته ويحاولون لمسه أو أخذ صور "سلفي" إلى جانبه.

فترامب يبدو أرعن، وهو يشتم ويتعدى كلاميا على النساء والمعوقين والأقليات العرقية، كالسود والمسلمين والأميركيين من جذور اميركية جنوبية.

وفي كثير من المرات يصف ترامب مؤيديه بالخراف الذين يتبعونه مهما فعل، وفي مرات أخرى يقول انه لو وقف على الجادة الخامسة في مدينة نيويورك وراح يطلق النار على الناس، فلن يخسر أيا من شعبيته أو أصوات مؤيديه.

وتظهر استطلاعات الرأي تصدر ترامب المرشحين الجمهوريين في 8 من أصل الولايات الـ12 التي من المقرر أن تجرى فيها الانتخابات الثلاثاء المقبل. وهذه الولايات تمنح مجتمعة 595 موفدا انتخابيا، أي ربع اجمالي عدد الموفدين الممكن جمعهم. ويحتاج المرشح لنيل بطاقة الحزب الانتخابية الرئاسية، الى ألف و237 موفدا.

ومع فوزه في ثالث انتخابات تمهيدية حزبية على التوالي في ولاية نيفادا، التي تلت اقتناصه ولايتي نيوهامبشر وساوث كارولاينا وحلوله ثانيا في ولاية آيوا، أصبح رصيد ترامب من الموفدين الى مؤتمر الترشيح الرئاسي 81، أي نحو ضعف ما حصده منافسوه الأربعة تيد كروز وماركو روبيو وجون كايسيك وبن كارسون، مجتمعين.

ويتقدم ترامب بفارق 64 موفدا على كروز وروبيو، اللذين يتقاسمان المركز الثاني برصيد 17 موفدا لكلّ منهما، ما يعني انه يستعد بهدوء للانتخابات المعروفة بيوم "الثلاثاء العظيم" نظرا لإجراء 12 ولاية انتخاباتها التمهيدية الحزبية في يوم واحد.

وفي وقت نشرت صحيفة "بوليتيكو" مقالة حاولت فيها التحري عن أسباب تفادي كبار ممولي الحزب الجمهوري تمويل حملات اعلامية هجومية ضد المرشح ترامب، تؤكد أرقام الاستطلاعات ان شعبية ترامب لا تتراجع مطلقا.

ويقول مراقبون إن ترامب خلق حالة تأييد شعبية عارمة، تتراوح من بيض الشمال الشرقي الذين يعيشون في ضواحي ولاية نيوهامبشر، الى البيض المسيحيين الانجيليين اليمينيين ممن يسكنون في ولاية جورجيا الجنوبية.

ولهذا تحول ترامب الى قوة لا تقهر، فأطاح بأركان الجمهوريين من امثال محافظ فلوريدا السابق جب بوش سليل عائلة بوش الجمهورية ذات الوزن، فأعلن الأخير انسحابه اثر خسارته في انتخابات ساوث كارولاينا المحسوبة من المعاقل المؤيدة شعبيا لعائلته.

ومع تساقط خصومه أمامه، تحول سؤال "هل يمكن ايقاف ترامب؟" الى سؤال يردده الاعلاميون والخبراء الأميركيون بغالبيتهم، فيما يسعى المحللون الجمهوريون الى تقديم السيناريوات التي ربما يمكنها ايقاف "الزحف الترامبي".

ويذهب بعض الخبراء الأميركيين إلى الاعتقاد ان سبب صعود ترامب وتصدره لنتائج الانتخابات يرتبطان بتغيير في مزاج القاعدة الشعبية للحزب الجمهوري التي أصبحت تقترب أكثر فأكثر من اليمين المتطرف سياسيا، إضافة إلى أن قيادة الحزب الجمهوري أصبحت منفصلة عن مزاج قاعدتها ولم تعد تعكسه منذ فترة.

ويضرب الخبراء امثلة منها سقوط جب بوش، وأيضا رئيس الكونغرس السابق جون باينر، الذي على رغم يمينيته وجد نفسه مضطرا للاستقالة قبل شهور، أمام الضغط اليميني الذي كان يراه "ليّنا" ومتماشيا لمطالب الرئيس الديموقراطي باراك أوباما واجندته.

ويقول محللون إن السياسة في الولايات المتحدة قد تكون مختلفة إذا فاز ترامب بترشيح الحزب الجمهوري، ففي هذه الحال قد يجد الجمهوريون صعوبة في الفوز بأصوات غير أصوات اليمينيين من البيض، وهي كتلة غير كافية لحسم الرئاسة لمصلحة ترامب.

غير أن الملياردير الأميركي ـ يقول المحللون ـ قد يحالفه الحظ في حال لم يستفز ترشيحه خصومه من البيض والأقليات، وإن لم يظهر هؤلاء رغبة في الاقتراع بكثافة، يمكن للكتلة اليمينية من البيض حسم الانتخابات وحدها وفتح أبواب البيت الأبيض أمامه.

ويستبعد المحللون أن يقف اليمين الاميركي المعتدل الى جانب المرشح الديموقراطي لحرمان ترامب من الرئاسة، فاليمين المعتدل الأميركي يكره ترامب، لكنه في مطلق الأحوال يكره أكثر بكثير مرشحي الحزب الديموقراطي وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون والسناتور بيرني ساندرز، وهو ما يصب في مصلحة ترامب أكثر وفي مصلحة تحويله من نجم برامج تلفزيونية هابطة الى زعيم واحدة من أقوى الدول في العالم.

هيلاري كلينتون تتجه نحو انتصار السبت في انتخابات كارولاينا الجنوبية التمهيدية نورث تشارلستون (الولايات المتحدة) ـ (أ ف ب) – يجري الديموقراطيون الاميركيون انتخابات تمهيدية السبت في كارولاينا الجنوبية حيث تراهن هيلاري كلينتون على اصوات السود لتحقيق انتصار على بيرني ساندرز يعطي حملتها زخما اكبر في الولايات الـ11 التي ستصوت يوم “الثلاثاء الكبير”. وفي هذه المرحلة المبكرة من الانتخابات التمهيدية لتعيين مرشح الحزب للانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر، تتصدر المرشحة الديموقراطية السباق لجمع عدد المندوبين المطلوب لنيل ترشيح الحزب، بعد فوزها في اثنتين من الولايات الثلاث التي نظمت حتى الان انتخابات تمهيدية، مع فوزها في ايوا بفارق ضئيل وفي نيفادا. وتتوقع استطلاعات الراي فوز كلينتون السبت في كارولاينا الجنوبية حيث كان 55% من الناخبين في الانتخابات التمهيدية الديموقراطية عام 2008 من السود. وعند سؤالها عن خصم كلينتون بيرني ساندرز، قالت اوليفيا براون (26 عاما) الموظفة في شركة تامين محلية “لا نعرف عنه الكثير”، وهي حضرت الى مهرجان عام في نورث تشارلستون الخميس لرؤية مرشحتها. واضافت “هيلاري لها مقام رئاسي” فيما قالت والدتها شارون ويليامز “انها لا تستسلم ابدا، لها اطباع مقاتلة”. وحرصا على عدم ترك اي تفاصيل للصدفة، انتشر جميع افراد عائلة كلينتون في هذه الولاية الواقعة على ساحل المحيط الاطلسي، آملين في تحقيق نتيجة تعطي اندفاعة جديدة لحملة كلينتون التي واجهت صعوبات بعدما كانت الاوفر حظا لتمثيل حزبها. وتجوب هيلاري وزوجها الرئيس السابق بيل كلينتون وابنتهما تشيلسي ارجاء الولاية مع التركيز على الكنائس والجامعات التي تلقى اقبالا من السود، مرددين الرسالة ذاتها: هيلاري كلينتون هي المرشحة الوحيدة التي تملك برنامجا متكاملا من اجل “اسقاط الحواجز″ التي تمنع الاقليات من الازدهار داخل المجتمع الاميركي. وتتحدث المرشحة عن كلفة التعليم الجامعي والحاجة الى ردم الهوة بين الاحكام القضائية الصادرة بحق الشبان الجانحين من السود والبيض. وقالت هيلاري كلينتون مساء الخميس في صالة تابعة لكنيسة معمدانية في نورث تشارلستون “هناك الكثير من الحواجز، الحواجز الاقتصادية والصحية والتربوية. ولا بد ان نقول بصراحة ان العنصرية المعممة لا تزال تطرح مشكلة في اميركا”. وفي نهاية الامسية صعدت الى المسرح في حفل موسيقي دعما للمغني تشارلي ويلسون في وسط تشارلستون واعلنت “يجب ان نحصل على الاصوات السبت”. وشهدت المدينة في حزيران/يونيو الماضي على مسافة بضع مئات الامتار من ذلك الموقع جريمة عنصرية حين قام رجل من اتباع نظرية تفوق البيض بقتل تسعة مصلين في كنيسة تاريخية للسود. وهاجمت كلينتون خلال تجمعها بيرني ساندرز بهذا الصدد متهمة خصمها بانه صوت في الماضي على قانون احدث ثغرة اتاحت للقاتل الحصول على سلاحه. – الثلاثاء الكبير – من جهته يعود ساندرز (74 عاما) مساء الجمعة الى كارولاينا الجنوبية لعقد مهرجان انتخابي، غير انه خصص قدرا اقل من وقته لهذه الولاية، مفضلا على ضوء فرصه فيها تكريس جهوده لولايات مثل اوهايو ومينيسوتا ستصوت في اذار/مارس، حين يتم منح 45% من المندوبين، مقابل حوالى 2% فقط حتى الان. ويتوقع سناتور فيرمونت منافسة شديدة وسباقا طويلا يستمر ربما حتى اخر عمليات الاقتراع في ايار/مايو وحزيران/يونيو. وقال الاربعاء خلال مؤتمر صحافي “هناك عشرات وعشرات وعشرات الولايات التي ستصوت لاحقا (…) سننتصر في بعضها وربما بفارق كبير. وسنخسر في بعضها الاخر”. وتمكن منذ دخوله السباق العام الماضي من التعويض بشكل جزئي عن الفارق في الشعبية مع كلينتون لدى الاقليات. وهو يحظى بدعم شخصيات من السود مثل المخرج سبايك لي ومغني الراب كيلر مايك. غير ان علاقات السيدة الاولى السابقة مع الاميركيين السود لا تخلو من الشوائب. وانتقدتها متظاهرة من حركة “بلاك لايفز ماتر” التي تحتج على تجاوزات الشرطة بحق السود، اخذة عليها تاييدها عام 1996 قانونا جزائيا صارما طرحه زوجها بيل وعادت لاحقا وعارضته. وتوقعت استطلاعات الراي حتى الاسبوع الماضي تقدما واضحا لهيلاري كلينتون في كارولاينا الجنوبية، بحصولها على 56% من نوايا الاصوات بحسب تحقيق لشبكة “فوكس نيوز″ مقابل 28% لساندرز. غير ان الارقام اقل وضوحا في ولايات “الثلاثاء الكبير” التي تتصدر هيلاري كلينتون في معظمها غير ان ساندرز متقدم عليها في ماساتشوستس كما في معقله فيرمونت طبعا. If he hadnt inherited $200m hed be selling watches in Manhattan: Gloves come off in Republican debates as desperate Cruz and Rubio attempt to batter Trump  Trump was on the back-foot as rivals launched a barrage of attacks on him For more than two hours, Rubio and Cruz took turns to attack The Donald  They tried to halt his momentum after he won three of first four contests They ambushed the front-runner on his business record, for employing foreign and illegal workers and for lack of clarity on his policies

 

Embattled Republican presidential candidates Marco Rubio and Ted Cruz doubled up on front-runner Donald Trump in an electrifying debate last night. 

The struggling senators desperately tried to check Trumps momentum after he secured victory in three of the first four contests. 

Despite having no political experience, Trump, 69, is now the strong favourite to become the Republican nomination. 

He has proved extremely popular with disillusioned voters despite his hugely controversial comments about deporting millions of undocumented workers and banning Muslims from travelling to the US. 

Rubio got the better of front-runner Donald Trump more than once, and outshone his Texas counterpart Cruz

It was the feistiest debate so far, with Rubio and Cruz attacking Trump


 
 
 

Last nights debate in Houston often descended into a shouting match with candidates hurling insults at one another.  

For more than two hours, Rubio and Cruz took turns to attack the billionaire. 

 

They rounded on him for his business record, for employing foreign and illegal workers and for lack of clarity on his policies. 

Mr Trump, who was standing between the pair for the tenth debate of the campaign, hit back, calling Rubio a choke artist and Cruz a liar.

At one point in the chaotic debate, he protested to CNN presenter Wolf Blitzer that every question seemed to be coming to him: I know Im good for the ratings, but its a little bit ridiculous.

It was a night when fiery Floridian Rubio, 44, finally came to life, and led many of the stinging attacks on Trump.

You know where Donald Trump would be if he hadnt inherited $200m? Selling watches in Manhattan, he remarked. 

Mr Rubios website was pretending to sell Trump watches moments later. 

 

The Republican Partys presidential field is down to just five candidates after starting the campaign with 17 White House hopefuls - Ben Carson (far left) and John Kasich (far right) were left as relative bystanders 

Cruz (right) insisted that he wanted to build a Mexican border wall years before Trump made it fashionable

He went on to criticise Trump - who has claimed he is the only candidate who will tackle illegal immigration - by pointing out that he had hired foreign and illegal workers for his projects.   

He referred to a story, published in the New York Times, that claimed Trumps exclusive club in Palm Beach, Florida, had pursued more than 500 temporary foreign worker visas since 2010 and hired only a handful of US residents.

Trump said this was because of a lack of available American workers. 

He said: They were part-time jobs. You needed them, or we just might as well close the doors, because you couldnt get help in those hot, hot sections of Florida. 

Rubio also referred to reports that immigrant Poles were employed to build Trump Tower in Manhattan in the 1980s.

He told Trump: Youre the only person on this stage that has ever been fined for hiring people to work on your projects illegally. You hired some workers from Poland.

Trump said this was totally wrong and hit back: Im the only one on the stage thats hired people. You havent hired anybody.

If he builds the [border] wall the way he built Trump Towers hell be using illegal immigrant labour to do it, Rubio said.

Ive hired tens of thousands of people, Trump shot back. He brings up something from 30 years ago. It worked out very well. Everybody was happy.

Oh he lied 38 years ago, Mr Rubio retorted. I guess theres a statute of limitations on lies.

Marco Rubio brought up issues that could hurt Trump down the road - hiring immigrants instead of Americans for his resorts in Florida - and issues with the now-defunct Trump University 

On the subject of immigration, Cruz said he had long taken a tough stance on the subject. 

He said: I really find it amazing that Donald believes that he is the one who discovered the issue of illegal immigration.

I can tell you, when I ran for Senate here in the state of Texas, I ran promising to lead the fight against amnesty, promising to fight to build a wall.

And in 2013, when I was fighting against the "gang of eight" amnesty bill, where was Donald? He was firing Dennis Rodman on Celebrity Apprentice.

After the debate, Trump continued to attack Rubio, remarking: Once a choke artist, always a choke artist

YOURE A LOUSY BUSINESSMAN: THE BEST SOUNDBITES FROM LAST NIGHTS HOUSTON DEBATE

Trump on US borders: We have borders like Swiss cheese

Rubio opening statement: We should not become a party that preys on peoples fears

Trump on Rubio: This guys a choke artist

Rubio to Trump: Youre a lousy businessman

Trump to Cruz: This guy is a liar

Cruz response: Falsely accusing someone of lying is itself a lie, and its something Donald does daily 

Trump to Cruz: You get along with nobody. You dont have one Republican senator backing you. Not one…You should be ashamed of yourself. 

Cruz on immigration: When I was fighting against the gang of eight amnesty bill, where was Donald? He was firing Dennis Rodman on Celebrity Apprentice. 

Rubio on Trump: If he builds the [border] wall the way he built Trump Towers hell be using illegal immigrant labour to do it 

Rubio attacked Trumps fake Trump University, that is now the subject of litigation from students who claim they were bilked.

On health insurance, as Mr Trump stumbled on a question, Rubio broke in: You might not be aware of this, Donald, because you dont follow this stuff very closely.

He also went after the Republican front-runner for repeating the same answer, which put Trump on edge.

I dont repeat myself, he said.

I dont repeat myself. I dont repeat myself.  

Elsewhere in the debate, the candidates were asked about releasing their tax returns. 

Cruz and Mr Rubio pledged to release them in days, while Trump said he could not release his because of an ongoing audit. 

Trump also addressed criticism from Mexicos former president who said the country would never pay for a border wall. 

He shot back: Mexico will pay for the wall. The wall just got 10 feet taller.  

The two-pronged attack on Trump by Rubio and Cruz left the other two candidates, Ben Carson and John Kasich on the fringes of the debate.

At one point, the retired neurosurgeon bizarrely pleaded: Can somebody attack me please? 

He also baffled viewers by saying he would select a Supreme Court Justice by scrutinizing the fruit salad of their life.  

Next Tuesday, known as Super Tuesday, will see millions of voters in 11 states cast their ballots. 

Trump is currently leading in 10 out of the 11 states. 

The exception is Texas, Cruzs home state, where the senator has a narrow lead

 

 

 

 

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل