محرز يعزز اولوية ليستر والريال يكتسح سيلتا فيغو والتعادل في كلاسيكو المانيا


2019.09.14 19:34

محرز يعزز صدارة ليستر وارسنال المنقوص يعرقل توتنهام ورباعية للسيتي


ضمن فعاليات الجولة 29 من منافسات الدوري الانكليزي " البريمرليغ " ، حسم التعادل الايجابي وبواقع 2-2  ديربي لندن والذي جمع بين الغريمين ناديا توتنهام هوتسبيرز وارسنال وكان السبيرز الطرف الافضل في المباراة ونجح في تعويض تأخره بعد طرد لاعب وسط ارسنال كوكلين وبالرغم من القص العددي الا ان اداء لاعبي الغنرز تحسن بشكل كبير ونجحوا في فرض ايقاعهم في الدقائق الاخيرة من عمر اللقاء وبهذا التعادل فرط كل من الفريقين بنقاط ثمينة في صراعهم على الصدارة .
وفي الشوط الاول ساد الحذر والترقب الدقائق الاولى قبل ان يفرض لاعبو توتنهام سيطرتهم الكبيرة على اجواء المباراة وضغطوا نحو مرمى الحارس اوسبينا في ظل التكتل الدفاعي الكبير للاعبي الغنرز وشكل لاعبو السبيرز بعض الخطورة على مرمى ارسنال وكانت لهم بعض المحاولات الجدية ولكن بغياب الخطورة الحقيقية والفعالية وبدوره غابت الفرص عن لاعبي الغنرز حيث اعتمد ابناء المدرب فينغر على المرتدات ولكن دفاع توتنهام أفشل مخططات المدفعجية ورغم افضلية ابناء المدرب بوكيتينو الا انهم فشلوا في هزّ الشباك وبدوره ومن اول هجمة منسقة للاعبي ارسنال تمكن آرون رامسي من خطف هدف التقدم في الدقيقة 39 بعد كعب جميل على اثر تمريرة حاسمة من بيليرين ولينتهي هذا الشوط بتقدم الغنرز بواقع 1-0.
وفي الشوط الثاني واصل لاعبو توتنهام ضغطهم على مرمى الغنرز ونجح دفاع ارسنال من التصدي لمحاولات السبيرز ومفترق المباراة كان طرد لاعب الوسط فرنسيس كوكلين في الدقيقة 55 بعد نيله الانذار الثاني ليبدأ بعدها ابناء المدرب بوكتينو في عملية استغلال هذا النقص وتمكن المدافع الديرفيلد من اقتناص هدف التعادل في الدقيقة 60 على اثر ركلة ركنية وبعدها تمكن هاري كاين من منح السبيرز التقدم بهدف رائع في الدقيقة 62 على اثر خطأ كبير من قبل الالماني ميرتساكر وبعدها هدأ السبيرز من وتيرة الضغط ليبدأ المدرب بوكتينيو بإجراء تبديلات دفاعية ليقابله المدر فينغر بتبديلات هجومية ونجح الغنرز من قلب مجريات اللقاء ليضغطوا وهم ناقصين على مرمى الحارس لوريس وتمكن سانشيز من خطف هدف التعادل في الدقيقة 76 بعد تمريرة حاسمة من بيليرين  وشهدت الدقائق الـ10 الاخيرة صراع على اشده بين الفريقين وكان لحارسا المرمى دور كبير في ابقاء النتيجة على التعادل وبواقع 2-2 مع نهاية المباراة .




فيما عزز نادي ليستر سيتي من صدارته للدوري وذلك بعد ان حقق فوزاً ثميناً خارج قواعده امام واتفورد وبواقع 1-0 وكانت المباراة قوية ومتقاربة بين الجانبين وكان واتفورد خصماً جدياً امام اصرار لاعبي المدرب رانييري من اجل خطف الفوز في المباراة وساد الحذر والترقب مجريات اللقاء قبل ان يتخلى الفريقين عن الحذر ويبدأوا بهجمات مضادة لاحراز هدف مبكر ولكن مجهوداتهم باءت بالفشل من جراء التألق الكبير لحارسي المرمى ومع بداية الشوط الثاني اجرى المدرب رانييري تبديلات سريعة لتنشيط الخط الهجومي للفريق الازرق وبعدها تمكن النجم العربي رياض محرز من اهداء ليستر التقدم في الدقيقة 56 ليبدأ بعدها ابناء المدرب فلوريس بالضغط على مرمى الحارس كاسبار شمايكل والذي تألق في التصدي لمحاولات واتفورد وبدوره اضاع ليستر العديد من الاهداف وكان الصراع قوي بين الجانبين وفي النهاية تمكن ليستر من تحقيق الفوز والابتعاد اكثر في الصدارة عن اقرب مطادريه .
بينما اكتسح نادي مانشستر سيتي صاحب المركز الاخير نادي استون فيلا وبواقع 4-0 على ارضية استاد الاتحاد وهذا الفوز اتاح للسيتي العودة لمقارعة ثلاثي الصدارة وبالعودة الى مجريات اللقاء فشل ابناء المدرب بيليغريني من خطف هدف السبق في الشوط الاول بالرغم من الفرص العديدة التي سنحت لهم وانتظر لاعبو السيتي الشوط الثاني ليعبروا عن غضبهم بإكتساح ضمني لخصمهم وتمكن يايا توريه من افتتاح التسجيل في الدقيقة 48 بعد تمريرة حاسمة من دافيد سيلفا وبعدها تمكن الهداف اغويرو من اقتناص هدف ثاني في الدقيقة 50 قبل ان يعود الارجنتيني ويسجل هدف ثالث لفريقه في الدقيقة 60 على اثر تمريرة حاسمة من سيلفا نفسه ولم يهدأ ابناء المدرب بيليغريني بل واصلوا ضغطهم وفور دخوله تمكن رحيم سترلينغ من خطف هدف رابع للسيتي في الدقيقة 66 بعد تمريرة حاسمة من خيسوس نافاس وكان السيتي قريب من خطف هدف خامس ولكن اغويرو اضاع ضربة جزاء في الدقيقة 73 لتنتهي المباراة بفوز السيتي بواقع 4-0 .





وفي باقي المباريات ، انقاد نادي تشيلسي الى تعادل مرير امام ستوك سيتي وبواقع 1-1 على ارضية ملعب الستامفورد بريدج  في مباراة قوية واخفق البلوز من اقتناص الفوز امام خصمه العنيد والقوي دفاعياً وكان الصراع على اشده بين لاعبي الفريقين وتمكن تشيلسي من خطف هدف التقدم في الدقيقة 39 عبر تراوري بعد تمريرة حاسمة من نيمانيا ماتيتش وتحصّل بعدها ابناء المدرب مارك هيوز على بعض الفرص لادراك التعادل ولكن صلابة دفاع البلوز اطاح بمحاولات خصمه قبل ان يدرك ضيوف التعادل في الدقيقة 85 برأسية جميلة لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1  بين الفريقين ، وبدرو فرط نادي ايفرتون بالفوز امام ويستهام يونايتد وذلك بعد ان انقاد الى خسارة موجعة وبواقع 3-2 وكان التوفيز قد افتتحوا التسجيل في الدقيقة 13 عبر لوكاكو وشكل طرد كيفين ميراليس ضربة قوية لايفرتون ورغم ذلك تمكن آرون لينيون من خطف هدف ثاني لفريقه في الدقيقة 56 واضاع بعدها لوكاكو شربة جزاء في الدقيقة 69 ليضيّع فرصة تأكيد الفوز واثمر الضغط الكبير الذي مارسه لاعبو المطارق جيث نجحوا من تقليص الفارق في الدقيقة 78 عبر انطونيو قبل ان يدرك ساكو هدف التعادل في الدقيقة 81 قبل ان يخطف ديمتري باييت الفوز لويستهام في الدقيقة 91 لتنتهي المباراة بفوز المطارق وبواقع 3-2 ، وبدوره خطف ساوثامبتون تعادلاً قاتلاً امام سندرلند وبواقع 1-1 وحقق بورنموث الفوز امام نيوكاسل يونايتد وبواقع 3-1 .

الريال يكتسح سيلتا فيغو بسباعية ورباعية الدون تهديه صدارة الهدافين

ضمن فعاليات الجولة 28 من منافسات الدوري الاسباني " الليغا " ، قاد النجم كريستيانو رونالدو فريقه ريال مدريد الى فوز ساحق امام سيلتا فيغو وبواقع 7-1  على ارضية ملعب السانتياغو برنابيو وسجل الدون رباعية في اللقاء ليخطف صدارة الهدافين من لويس سواريز وليصبح سجله التهديفي 27 هدفاً ونجح الريال من التفوق على خصمه في كل جزئيات المباراة ونجح زيدان في قراءة المباراة ليحقق المرينغي 3 نقاط مستحقة .
وكان الشوط الاول تكتيكياً بإمتياظ حيث بدأ الفريق الملكي بمحاولة الضغط على مرمى خصمه ولكن الترابط الدفاعي لابناء المدرب ادواردو بيريزو صعّب من مهمة الفريق الملكي وشهدت الدقائق الاولى مرتدات سريعة للاعبي سبيلتا فيغو والذين شكلوا خطورة جزئية على مرمى كيلور نافاس وكان اياغو اسباس قريب من افتتاح التسجيل ولكن القائم حرمه من ذلك وليبدأ بعدها الفريق الملكي بالضغط وكان لرونالدو تسديدة قوية انقذها الحارس بلانكو والذي عاد وتألق في التصدي لمحاولة ايسكو امام المرمى ونجح لاعبو سيلتا فيغو في الصمود امام هجمات الفريق الملكي الا ان تمكن المدافع البرتغالي بيبي من خطف هدف التقدم في الدقيقة 41 بعد تمريرة حاسمة من ايسكو ولينتهي بعدها الشوط الاول بتقدم المرينغي بواقع 1-0 .
وفي الشوط الثاني بدأ الفريق الملكي بضغط كبير وتحصّل ابناء المدرب زيدان على العديد من الفرص في محاولة منهم لزيادة غلتهم من الاهداف وتمكن الدون رونالدو من خطف هدف جميل بعد تسديدة ضاروخية في الدقيقة 50 شكنت شباك الحارس بلانكو وبعدها تمكن الدون من خطف هدف جديد بعد ضربة حرة رائعة في الدقيقة 58 ورغم سيطرة الفريق المدريدي بالطول والعرض الا ان اسباس استغل هفوة دفاعية من لاعبي المرينغي ليقلص الفارق في الدقيقة 62 ولكن سرعان ما ردّ عليه رونالدو بهدف ثالث في الدقيقة 64 بعد عمل كبير من ايسكو ولم تهدأ وتيرة الضغط المدريدي حيث استمروا بالضغط من اجل خطف اهداف اخرى وادخل زيدان كل من بايل وخيسي رودريغيز لزيادة الضغط على لاعبي سيلتا فيغو التائهين في ارضية الملعب ومن ركلة ركنية نجح رونالدو من اضافة هدف خامس لفريقه في الدقيقة 76 بعد رأسية جميلة وبعدها بدقيقة تمكن خيسي من تسجيل الهدف السادس لفريقه واختتم بايل مسلسل الاهداف في الدقيقة 82 لتنتهي المباراة بإكتساح مدريدي لخصمه وبواقع 7-1 .

التعادل يخيّم على كلاسيكو المانيا بين البايرن ودورتموند في قمة تكتيكية

ضمن فعاليات الجولة 25 من منافسات الدوري الالماني " البوندسليغا " ، حسم التعادل السلبي كلاسيكو المانيا بين العملاق بايرن ميونيخ وبورسيا دورتموند على ارضية ملعب السيغنال ادونا بارك وكانت المباراة مثيرة بشقيّها التكتيكي والهجومي وكان للفريق البافاري فرص اخطر وبدوره شكلت مرتدات دورتموند بعض الخطورة على مرمى الحارس نيوير وهذا التعادل خدم مصلحة الفريق البافاري والذي حافظ على فارق النقاط الـ5 مع منافسه المباشر على اللقب .

وكان الشوط الاول مثيراً وحماسياً بين الجانبين وكان الصراع قوي بين لاعبي الفريقين وبدأ الفريق البافاري بالضغط على مرمى الحارس بوركي في ظل اعتماد لاعبي اسود الفيستفالين على المرتدات السريعة ونجحت سرعة ابناء المدرب توشيل في امتحان الدفاع البافاري وكان لنيوير تصدي جميل بعد تسديدة اوباماينغ وبعدها اوقف المدافع كيميتش انفرادية رويس في اللحظة الاخيرة لينقذ مرماه من هدف محقق وبعدها فرض البافاري سيطرته المطلقة على مجريات اللقاء واهدر لاعب وسطه دوغلاس كوستا فرصة افتتاح التسجيل بعد ان انفرد بالحارس بوركي والذي تصدى ببراعة كبيرة لتسديدة البرازيلي وبعدها تحصّل البافاري على العديد من الفرص ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن ابناء المدرب غوارديولا وقدم ارتورو فيدال شوط اول كبير دفاعياً وهجومياً وقبل نهاية هذا الشوط اضاع البايرن فرصة التقدم بعد ان سدد روبين بمحاذاة القائم لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الفريقين .

وفي الشوط الثاني واصل البافاري ضغطه الكثيف على مرمى دورتموند وتحصّل اوباماينغ على مرتدة سريعة انقذها الحارس نيوير وبعدها نجح ابناء غوارديولا في فرض الحصار على المناطق الدفاعية لاسود الفيستفالين وتحصّل لاعبو البايرن على العديد من الفرص وبعدها حاول لاعبو دورتموند ممارسة الضغط على لاعبي البايرن للحدّ من سيطرتهم المطلقة وانقذت العارضة بمساعدة الحارس بوركي مرمى دورتموند من هدف محقق بعد تسديدة صاروخية من فيدال وشكلت مرتدات دورتموند بعض الخطورة على المرمى البافاري وواصل البافاري ضغطه الامر الذي دفع بالمدرب غوارديولا الى ادخال اوراقه الهجومية في ظل تمركز لاعبي البوروسيا في الخلف وفي الدقائق الـ10 الاخيرة هدأت وتيرة المباراة بشكل كبير حيث ظهر ان الفريقين راضين بنتيجة التعادل لينهي بعدها حكم اللقاء المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين .

 

 

 

بينما نجح فولفسبورغ من تحقيق فوز ثمين على ارضية ملعب فولفسفاغن ارينا وبواقع 2-1 على خصمه بوروسيا مونشغلادباخ وكانت المباراة متقاربة من الجانبين واستغل لاعبو الذئاب الدقائق الاولى من عمر اللقاء ليخطفوا هدفين سريعين الاول عبر جوليان دراكسلر في الدقيقة 55 بعد تمريرة حاسمة من شورليه والثاني عبر ماكس كروس في الدقيقة 17 على اثر تمريرة حاسمة من ارنولد وبعدها قلص رافاييل الفارق لغلادباخ في الدقيقة 23 وبعدها حاول ابناء المدرب شوبرت الضغط على مرمى الحارس كاستيلز لخطف هدف التعادل ولكن مجهوداتهم باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز فولفسبورغ بواقع 2-1 .

 

بينما خطف باير ليفركوزن تعادلاً بطعم الفوز امام اوغسبورغ وبواقع 3-3  وفي البداية تمكن الفريق البافاري من التفوق على خصمه بشكل كبير وهزّه بهدفين مع نهاية الشوط الاول عبر الكوري الجنوبي جا شيول كوو وفي الشوط الثاني واصل اللاعب الكوري تفوقه واحرز الهدف الثالث في الدقيقة 57 وقلص بعدها ليفركوزن الفارق عبر كريم بالعربي في الدقيقة 60 قبل ان يسجل لاعب اوغسبورغ بول فيرهاي هدف خطأ في مرماه في الدقيقة 80 وقبل نهاية المباراة خطف كالهانوغلو هدف التعادل في الدقيقة 93 من ضربة جزاء  ، وبدوره عزز نادي شالكه من موقعه بين فرق الكبار وذلك بعد ان حقق فوزاً مستحقاً امام كولن وبواقع 3-1 وسجل كل من هونتيلار وماير ودي سانتو اهداف الفريق الملكي الاورق ليحققوا 3 نقاط ثمينة ، بينما نجح نادي فيررد بريمن من الابتعاد اكثر من التواجد مع فرق القاع وذلك بعد ان حقق فوزاً كبيراً امام متذيل الترتيب نادي هلانوفر وبواقع 4-1 وسجل بيتزارو هدف جديد ليعزز رقمه القياسي كأكثر اجنبي سجل في البوندسليغا ، وبدوره اكتسح نادي شتوتغارت خصمه هوفنهايم وبواقع 5-1 ليعزز ابناء المدرب يورغن كرامني من موقعهم في وسط الترتيب .

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً