ï»؟

لبنان:في عَتَمةِ ليلٍ سافرَ ورَجَعَ في عَتَمةِ ليل الحريري: إنتخاب رئيس أقرب مما نتصور

رئيس التحرير
2018.06.18 11:02

في عَتَمةِ ليلٍ سافرَ ورَجَعَ في عَتَمةِ ليل  على قاعدةْ "الليل بيستر العيوب  لكنّ المستورَ انكشفَ بعدما فاحت روائحُ الرواتبِ المتأخرةِ مِن سُعودي أوجيه  إمارةُ الرياض تنظرُ في القضيةِ بعدما تحرّكت وزارةُ العملِ السُّعودية  وشكّلت لَجنةً لحلِّ مشكلةِ أجورِ ستةٍ وخمسينَ ألفَ موظّف  ما عادت الوعودُ الحريرية: الخريفيةُ منها والربيعيةُ تؤتِي صَبراً وخُبزاً  بعدما ذَهبتِ الوعودُ السابقةُ أدراجَ الرياح  وعلى المُعضلةِ الماليةِ خَطف سعد الحريري رجلَه إلى السُّعودية جدوَلَ الأزْمة  وقّع تعهّداتٍ بصرفِ أموال ولكنْ بشيكاتٍ من غير ِرصيد  ليُنقِذَ نفسَه من حُكمٍ جَزائيٍّ يَنتهي بهِ حُكماً بينَ القُضبان  وما قيلَ عن لقاءاتٍ وجوجلةٍ لآخرِ التطوّراتِ وإحاطتِه بكواليسِ لقاءاتِ ولي ِّالعهدِ الباريسية  معطوفةً على حَراكِ جنبلاط باتجاهِ بيتِ الوسَط وزيارةِ ذراعِه الصِّحية وائل أبو فاعور للمملكة  ما هو إلا لتغطيةِ السموات بالقبوات  ذَهب سعد لينقذَ نفسَه بالمعروفِ مِن هيئةِ النّهْيِ عنِ الإفلاس  وما تخبّئُه التلميحاتُ تَفضحُه النيّات  فعينُ السعد على السرايا خَشبةُ خلاصِه كي لا تلاحقَه لعنةُ المواطنِ السُّعوديِّ المُفلس  لكن الحكومةَ باقية ولو متكئةً على عُكّازٍ إقليميّ  وهذا ما أَسَرَّ به وزيرُ الخارجيةِ السُّعوديّ عادل الجبير إلى وزيرِ البيئة محمّد المشنوق  ففي جاكرتا قُطعَ الشكَّ باليقين  وسحابةُ الصيفِ التي غيّمت على العَلاقاتِ اللبنانيةِ السُّعودية لم تكُن تستهدفُ الحكومةَ اللبنانية  وأنّ المملكةَ تقدِّرُ مواقفَ رئيسِها والكلامُ للجبير  كلامٌ أطاحَ طموحَ الحريري في نسفِ الحكومةِ عَبرَ أكرم شهيب الناطقِ الرسميِّ باسمِ النُفايات  إذاً الأمرُ بات محسوماً  لا استقالة  ولأنّ الوقتَ غيرُ مناسبٍ لتفجيرِ الحكومة  فالموقفُ السُّعوديُّ بالموقفِ التُّركيِّ يُذكَرُ  فبعدَ زيارتِه طهرانَ ولقائِه الرئيسَ حسن روحاني الذي أعلن مدَّ الجسورِ إلى المملكة بوفدٍ رسميٍّ سيزورُها.. قالها وزيرُ الخارجيةِ داود أوغلو مُجبَراً لا بطلا  إتّفقنا على خمسِ نِقاطٍ أهمُّها وَحدةُ سوريا  الموقفُ التركيُّ ليس وليدَ غَيرةٍ على خطرِ تقسيمِ سوريا  ولتركيا الفضلُ الأكبرُ فيما آل إليهِ الميدانُ السوريُّ  بل جاء نتيجةَ الخوفِ مِن تحقيقِ الحُلمِ الكُرديِّ بإقامةِ دولةٍ للأكرادِ بديلاً مِن أوطانِ الشَّتات  الحِقدُ التركيُّ على الأكراد أنقذَ سوريا من التقسيم  وربَّ ضارةٍ نافعة. 


  • الحريري: لهذا السبب طرحنا مبادرتنا لانتخاب رئيس للجمهورية


رأى الرئيس سعد الحريري "أن المشكل السياسي القائم في لبنان حاليا، ليس بسبب النظام السياسي المرتكز على دستور الطائف، كما يحلو للبعض توصيفه من وقت لآخر، وإنما بسبب وجود سلاح غير شرعي مع طرف لبناني دون سائر الأطراف الأخرى، الأمر الذي يبقي الأوضاع مترجرجة وغير مستقرة، وترهيب السلاح يهيمن على واقع البلد من كل الجوانب"، مشددا على "أن أي عقد سياسي جديد لن ينفع، ما دام فريق لبناني يحمل السلاح غير الشرعي، ولكن المهم أن نصل إلى تسوية سياسية، ونحن من هذا المنطلق طرحنا مبادرتنا لانتخاب رئيس للجمهورية. ونحن متمسكون بالمبادرة لانتخاب رئيس للجمهورية، وإن شاء الله نصل إلى نتيجة قريبا لمنع استمرار الفراغ"، لافتا إلى "أن "حزب الله" لا يعمل بجدية لملء الفراغ".
وقال الرئيس الحريري خلال استقباله بعد ظهر اليوم في "بيت الوسط" وفدا موسعا من فعاليات ورؤساء بلديات ومخاتير وكوادر منسقية "تيار المستقبل" في البترون وجبيل "صحيح أن اتفاق الطائف أنهى الحرب الأهلية التي عصفت بلبنان لسنوات، لكن وجود السلاح أمر خطير وسيف سيبقى مسلطا على السلم الأهلي في لبنان، والكل يعلم أننا من جانبنا، نرفض حمل السلاح أو اللجوء إليه في بت الخلافات السياسية".
ولفت إلى أن البلاد تعيش حربا باردة على صعيد الانقسام السياسي السائد حاليا، وقال: "المشكل القائم ليس بالعقد أو النظام السياسي، بل لأننا نتأثر بمجريات الحرب الدائرة في سوريا وتداعياتها، ولا أحد بإمكانه التكهن إلى أين تتجه الأزمة في سوريا، بالرغم من تدخل روسيا في الحرب".
واعتبر الرئيس الحريري "أن "حزب الله" ليس بإمكانه تقرير مصير سلاحه بنفسه، لأن القرار بخصوصه ليس بيده، وإنما بيد النظام الإيراني، والتسوية على مصير سلاح الحزب إقليمية صرفة، ولذلك فإن تغيير العقد أو النظام السياسي لن يغير في الواقع شيئا وسيبقي الانقسام قائما في البلد".
وشدد على "أننا نرفض الانجرار لحملات التصعيد وتأجيج مشاعر الناس وملاقاة البعض في مواقفهم التحريضية ضدنا، لأننا في النهاية نتحمل المسؤولية بكل جدية، ونمثل الناس الطيبين الذين ذاقوا ويلات الحروب الأهلية ومآسيها ويرفضون تكرارها"، لافتا إلى "أن مشاركة "حزب الله" بالقتال إلى جانب النظام السوري ضد الشعب السوري هي ضرب من الجنون".
واعتبر "أننا نمر حاليا في مواجهة كبيرة بين دول الخليج العربي وإيران جراء التدخلات الإيرانية السلبية في شؤون العديد من الدول العربية"، واصفا الإجراءات الأخيرة لدول مجلس التعاون الخليجي "بأنها ليست بسبب غضب هذه الدول من لبنان وإنما بسبب خوفها عليه"، وقال: "هم اتخذوا هذه الإجراءات بعد اكتشافهم العديد من الخلايا التخريبية التابعة لـ"حزب الله" في البحرين والسعودية والكويت".
وأشار إلى أن حزب الله" يعتبر نفسه إمبراطورية، يحق له ما لا يحق لغيره، وقال: "لدى طرح أي موضوع أو مسألة حساسة في مجلس الوزراء يصر وزراء الحزب على حصول إجماع وزاري لاتخاذ قرار بخصوصها، ولكن ذهاب الحزب للقتال في سوريا أو العراق أو اليمن قرار يتفرد به الحزب دون أن يسأل رأي أي لبناني فيه".
وأكد الرئيس الحريري أننا "نخاف على لبنان وحريصون عليه، ونقتدي بمسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي رفض رفضا مطلقا إنشاء أي ميليشيا وأصر على تعليم الشباب وتسليحهم بالعلم والمعرفة في ذروة الحرب الأهلية بدلا من انخراطهم في صفوف الأحزاب والميليشيات المسلحة". وقال: "البلد يمر حاليا بمرحلة حساسة جدا، ولكن بالرغم من كل ذلك لبنان قادر على النهوض بتماسك أبنائه الطيبين ومن خلال إيمانهم بصيغة العيش المشترك. فالعيش المشترك أسلوب حياة نمارسه عمليا وليس عبارات نتغنى بها نظريا من وقت لآخر، وهذا ما كان يؤمن به رفيق الحريري ويطبقه وأنا سأسير على نفس الطريق ومستمر معكم في ذات المسيرة. هناك من يفكر بحصر نفسه بزاروب أو حي بالسياسة، ولكن حين أقول العيش المشترك فأنا أعيشه في كل لبنان وأمارسه وأتنفسه، وإن كان هناك من يريد وضعي في قفص طائفتي ومذهبي فأنا لا أوضع في قفص. أنا لبناني، ولبناني أولا، وحين أكون في هذا الموقع أتشرف أن أكون مسلما سنيا، ولكني أيضا أمثل كل اللبنانيين المسلمين والمسيحيين، هذا أنا وهكذا أفكر".
وختم قائلا "نحن نريد كسب لبنان الدولة والوطن، الدولة بكل مقوماتها، والوطن لكل اللبنانيين، وأنتم تمثلون بلدات تؤمن وتطبق صيغة العيش المشترك قولا وفعلا، ونأمل أن ننجح في النهاية بالخروج من هذه الأزمة بالرغم من كل الصعوبات التي تعترضنا".
وخلال استقباله وفدا موسعا من قطاع الشباب في "تيار المستقبل"، اعتبر الرئيس الحريري أن "الحوار يخفف الاحتقان، ويبقي الباب مفتوحا لأي تسوية، وخصوصا في مسألة انتخابات رئاسة الجهورية"، وقال مخاطبا الشباب: "نحن وإياكم مستمرون في مسيرة رفيق الحريري ومشروعه للنهوض بالبلد، لأنه المشروع الوحيد الذي يعطي الأمل للشباب والشابات بمستقبل واعد".
وأضاف "صحيح أننا نمر بمرحلة صعبة ودقيقة، ولكنا نسعى لانتخاب رئيس للجمهورية، لأن استمرار الفراغ هو خراب للبنان"، لافتا إلى "أن انتخاب رئيس أقرب مما نتصور".

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل تثق بنتائج الانتخابات في الدول العربية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! اقسى صور العام  إذا كنت أقل وسامةً وتتصنَّع  13 سبباً نفسياً تفسر وقوع الآخرين في حبِّك متحف يرفض طلب ترامب استعارة لوحة لـ"فان غوخ" ويعرض عليه بدلاً منها مرحاض  صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث أوبرا هل تهزمه وتصبح سيدة البيت الأبيض ؟ترامب سافوز ولااعتقد انها ستترشح