وفد دمشق يرفض اجراء مفاوضات مباشرة مع ممثلين عن المعارضة والجيش السوري يتقدم في تدمر ودير الزور

رئيس التحرير
2019.06.25 16:54

وفد دمشق يرفض اجراء مفاوضات مباشرة مع ممثلين عن المعارضة قبل اعتذار كبير مفاوضيها عن تصريحات قال فيها ان المرحلة الانتقالية تبدأ برحيل الرئيس السوري او موته ويتهم كبير مفاوضي وفد الرياض بالانتماء الى فصيل “ارهابي”   جنيف ـ (أ ف ب) – اعلن رئيس وفد الحكومة السورية الى مفاوضات جنيف الاربعاء رفضه الانخراط في محادثات مباشرة مع ممثلين عن المعارضة قبل ان “يعتذر” كبير مفاوضيها عن تصريحات قال فيها ان المرحلة الانتقالية تبدأ برحيل الرئيس السوري او موته. ومن المقرر ان يعقد بعد ظهر الاربعاء للمرة الاولى لقاء بين الموفد الدولي الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا ووفد سوري معارض قريب من موسكو، في سابقة تتزامن مع بدء الانسحاب العسكري الروسي من سوريا. وقال مندوب سوريا لدى الامم المتحدة بشار الجعفري بعد اجتماعه الثاني منذ الاثنين مع دي ميستورا ان “كبير مفاوضي وفد السعودية ارهابي، ينتمي الى فصيل ارهابي”، في اشارة الى محمد علوش، القيادي في فصيل جيش الاسلام المقاتل. واضاف “لا يشرفنا على الاطلاق ان ننخرط في مفاوضات مباشرة مع هذا الارهابي بالذات. لذلك، لن تكون هناك محادثات مباشرة ما لم يعتذر هذا الارهابي عن تصريحه ويسحبه من التداول ويحلق ذقنه”. وكان علوش اعتبر في حديث مقتضب مع مجموعة صغيرة من ممثلي وسائل الاعلام بينها وكالة فرانس برس السبت ان “المرحلة الانتقالية تبدأ برحيل بشار الأسد او بموته”. وجاء موقف الجعفري من المحادثات المباشرة ردا على سؤال حول اعلان متحدث باسم الوفد المعارض استعداد هذا الوفد لبدء مفاوضات مباشرة مع الوفد الحكومي بوساطة دي ميستورا في المرحلة المقبلة اذا حققت المفاوضات تقدما. وكرر الجعفري الاربعاء مطالبته بتوسيع تمثيل المعارضة في جنيف، معتبرا انه “لا يستطيع فصيل من فصائل المعارضة ان يحتكر الصفة التمثيلية لجميع الفصائل”. وقال “نحن الان نتعامل مع معارضات وليس مع معارضة”، لافتا الى ان النقاش مع دي ميستورا ومساعديه تطرق الى ضرورة “ايلاء الاهمية الكافية لناحية ضمان تمثيل اوسع طيف من المعارضات السورية”. ويتنقل دي ميستورا بين وفدي الحكومة والمعارضة في مفاوضات غير مباشرة تجري في جنيف بهدف تقريب وجهات النظر للتوصل الى تسوية سلمية للازمة السورية. الا انه سيلتقي في الساعة 18،00 (17،00 ت غ) للمرة الاولى وفدا ثانيا من المعارضة يعتبر قريبا من موسكو ويعرف باسم “مجموعة موسكو” وهي غير ممثلة في الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن اطياف واسعة من المعارضة السياسية والعسكرية. وبدأ اجتماع الوفد الحكومي مع دي ميستورا قبل ان يتوجه الاخير الى مدينة برن لشكر الدولة السويسرية على استضافتها للمحادثات، فيما استمر الاجتماع مع مساعدي دي ميستورا ومستشاريه. وقال رمزي عز الدين رمزي، نائب دي ميستورا، للصحافيين ان الاجتماع كان “مفيدا” وهو “يمهد لمناقشات جوهرية لاحقة”. واضاف “سنواصل مناقشاتنا مع مشاركين آخرين بعد الظهر”، في اشارة الى الوفد الثاني من المعارضة والذي يعد قدري جميل، نائب رئيس الوزراء السوري سابقا المقيم في موسكو من ابرز اركانه، مضيفا “نحن حريصون اشد الحرص على ان نستمع لاراء اكبر طيف من الشعب السوري في الداخل ام في الخارج واتصالنا بهم يأتي في هذا الاطار”. وكان دي ميستورا المح الاثنين الى امكانية توسيع قائمة المشاركين في المفاوضات تباعا بقوله “سيتم تحديث محاورينا باستمرار”. ويلتقي دي ميستورا الخميس وفد الهيئة العليا للمفاوضات للمرة الثانية، ويلتقي الجمعة كلا من الوفدين و”ربما وفودا اخرى”، بحسب رمزي. وقال فاتح جاموس عضو وفد “مجموعة موسكو” ان الدعوة التي وجهت الى هذه المجموعة “هي دليل على ان المفاوضات دخلت في مرحلة اكثر جدية”، مضيفا “نحن نمثل الوفد الثاني للمعارضة لان هناك خلافات كبيرة داخل المعارضة السورية”. والمعروف ان هذه المجموعة لا تطالب برحيل الرئيس السوري بشار الاسد، بخلاف الوفد المعارض الاخر الذي يصر على رحيل الرئيس السوري مع بدء المرحلة الانتقالية. في حين ان الوفد الحكومي السوري يرفض الكلام عن رحيل الاسد ويعتبر ان المرحلة الانتقالية التي يجري الكلام عنها تبدا مع تشكيل حكومة جديدة موسعة تضم معارضين. -حكم ذاتي للاكراد- من جهة ثانية تستعد احزاب كردية اجتمعت في شمال شرق سوريا الى اعلان النظام الفدرالي في المناطق الواقعة تحت سيطرتها في شمال سوريا. وقال سيهانوك ديبو، مستشار الرئاسة المشتركة في حزب الاتحاد الديموقراطي، الحزب الكردي الابرز في سوريا، من داخل الاجتماع لوكالة فرانس برس ان المشاركين “يبحثون اليوم شكل النظام في روج آفا (غرب كردستان) وشمال سوريا”، مؤكدا ان “جميع المقترحات الاولية تصب في خانة الفدرالية”. وبحسب ديبو، فان “المناطق المعنية عبارة عن المقاطعات الكردية الثلاث، بالاضافة الى تلك التي سيطرت عليها مؤخرا قوات سوريا الديموقراطية في محافظتي الحسكة (شمال شرق) وحلب (شمال)”. والمقاطعات الثلاث هي كوباني (ريف حلب الشمالي) وعفرين (ريف حلب الغربي) والجزيرة (الحسكة)”. -محض صدفة- وتزامنت دعوة مجموعة موسكو الى المشاركة في محادثات جنيف مع بدء الانسحاب العسكري الروسي من سوريا، ما دفع المحللين الى التساؤل عن الرابط بين الحدثين. وواصلت طائرات النقل والطائرات العسكرية الاربعاء مغادرة قاعدة حميميم في شمال غرب سوريا حسب ما اعلنت وزارة الدفاع الروسية. وكانت المجموعة الاولى غادرت الثلاثاء. وتعتبر واشنطن ان موسكو تفي بوعدها حتى الان بسحب القسم الاكبر من قواتها. وقال وزير الخارجية جون كيري انه سيتوجه الى موسكو الاسبوع المقبل “للبحث في طريقة دفع العملية السياسية قدما بشكل فاعل”. ويعتبر خبراء ان روسيا بسحب قواتها تريد زيادة الضغط على الرئيس السوري لتسهيل التوصل الى حل سياسي في جنيف. الا ان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف اعلن الثلاثاء ان الانسحاب ليس موجها ضد دمشق “باي حال من الاحوال”


دي ميستورا يلتقي وفداً ثانياً من المعارضة السورية يضم قدري جميل جنيف – أ ف ب – يلتقي الموفد الدولي الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا الاربعاء، وفداً ثانياً من المعارضة السورية يضم نائب رئيس الوزراء السابق قدري جميل المقيم في موسكو، وفق ما اكد احد اعضاء الوفد. وقال عضو في الوفد الممثل لـ”الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير” التي يعد جميل ابرز قياداتها، في جنيف “تلقينا دعوة للمشاركة في محادثات جنيف وسنلتقي المبعوث الخاص عند الساعة 6,00 من مساء الاربعاء” للمرة الاولى منذ بدء المحادثات التي اقتصر حضور وفد المعارضة فيها على الهيئة العليا للمفاوضات.


 الجيش السوري يتقدم في تدمر ودير الزور وتنظيم “الدولة الاسلامية” يحشد قواته ويتحدث عن مبايعيين له شمال سورية   بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

 تقدم الجيش السوري ضمن عملية عسكرية واسعة تهدف الى السيطرة على كامل مدينة تدمر في البادية السورية ، وسيطر الجيش السوري على تلة الـ900 التي تعد القمة الاعلى في سلسلة جبال الهايل الواقعة غرب تدمر في ريف حمص الشرقي إثر اشتباكات عنيفة مع مسلحي تنظيم داعش استخدمت فيها الاسلحة الخفيفة والثقيلة وتحت غطاء الطائرات المروحية والحربية للقوات الروسية. 

ومع السيطرة على هذه القمة التي يبلغ ارتفاعها 939 متراً، يكون الجيش قد اشرف على السلسلة بكامها فضلاً عن اشرافه على مدينة تدمر ومثلثها.

من جهة ثانية، شنّ الجيش السوري هجوماً من مواقعه في جبل الاستردة باتّجاه حقل التيم في ريف دير الزور، حيث تمكَّن من تطويق الحقل ومحطّة الغاز،  والمعهد التقني بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر تنظيم  داعش. وتقدم الجيش بعمق 4 كم في منطقة وادي التيم، حيث سيطر على جزء من الاوتستراد الرابط بين حقل التيم النفطي ومدينة الميادين. وعلى جانب تنظيم “الدولة الاسلامية” يستعد التنظيم للمواجهة بحشد مقاتليه وتجنيد آخرين وفي هذا السياق نشر المكتب الإعلامي لـ ‹ولاية› حلب التابعة للتنظيم صورا  وعلق عليهابأنها «بيعة إحدى القرى التابعة لمنطقة أبو قلقل لخليفة المسلمين»، في إشارة إلى زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي. وعلقت مصادر محلية  في مدينة منبج على المنشور ان البيعة التي ذكرها التنظيم جرت ظهر أمس الثلاثاء في جامع البلدة، حيث جمع التنظيم العشرات من سكان وأهالي بلدة أبو قلقل الواقعة جنوب شرقي مدينة منبج بالريف الشرقي لمحافظة حلب». وروت بعض المصادر كيف تمت البيعة حيث ألقى أحد الشرعيين خطبة يدعوا فيها المسلمين في البلدة بضرورة إعلان بيعتهم للخليفة أبو بكر، كما ألمح الشرعي إلى أن المنطقة مقبلة على معركة كبيرة من قبل التحالف الدولي ووحدات حماية الشعب الكردية الذي سماها بالكافرة، وطالب من المواطنين الالتحاق بصفوف المجاهدين (عناصر التنظيم) لوقف زحف هذه القوات، حفاظاً على المدينة والناس من رجسهم»، حسب وصف الشرعي

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا