كالطلْقةِ الروسيةِ جاء قرارُ موسكو الانسحابَ مِن سوريا

رئيس التحرير
2019.08.20 20:09

كالطلْقةِ الروسيةِ جاء قرارُ موسكو الانسحابَ مِن سوريا.. لكنّ الخُطوةَ المباغتةَ للرأيِ العامِّ لم تَصعَقْ أميركا، التي سبقَ وقَسّمت الجغرافيا العسكريةَ السوريةَ مناصفةً معَ روسيا بحيثُ أَلغت أدوارَ الآخرين  فالقيصرُ لا ينسَحب.. ولا يقدّمُ هدايا عسكريةً بالمَجان.. إذ إنّ مكاسبَه السماويةَ كانت تتلقّفُها الأرضُ السياسيةُ التي استثمرَّ فيها أسهماً في جنيف  نِصفُ الدنيا تشاركَ قراراتِه معَ نِصفِه الآخر ِالأميركيِّ بعدَ أن توزّعا الرَّقة وتدمُر بكلِّ رِقةٍ وتناغم.. وتوافقا على ضرب الإرهاب في أي وقت .  هذهِ الخطوةُ شجّعت مفاوضي جنيف على الحلِّ السياسيِّ الذي يَستعجلُه بوتين وأوباما.. كلٌّ لأسبابِه الداخليةِ

طبعا ستكون هنالك مفاوضات غير مباشرة، بين الطرفين، ودي مستورا هو الذي سيستطيع خلق فرص الوصول لحلٍ ما بعيداً، عن كل التكهنات،،،
قطبي الحرب روسيا والولايات المتحدة المتحكمين والداعمين للنظام وللمعارضة متوافقين، على معظم النقاط الساخنه، وعليه هنالك حلٌ قادم وفارض نفسه بالخطوط العريضة على السوريين انفسهم،،،،
لم تعد التفاصيل تهم احد، فالمصالحة ستفرض على الجميع، من اجل إشغال الجيش السوري نفسه بتحمل مسؤولية محاربة داعش وجبهة النصرة،،، وستتوقف تركيا عن تقديم الدعم اللوجستي والعسكري لهم عبر حدودها،،،
تم إضعاف المتعصبين التكفيريين من غير داعش والنصرة عبر التدخل الروسي المباشر سابقاً،
والان تم إضعاف الموقف الحكومي السوري الحالي عبر الانسحاب الروسي،،،
ولعب بوتين لعبته في الحالتين لإرضاء الجميع، المعارضة والحكومة السورية من جهة،،،
ومن الجهة المقابلة واتوقع انها الأهم بالنسبة لروسيا وهم الغرب والولايات المتحدة،،
ففرض قوته بطريقة ما وأعلن تواجده العسكري والسياسي بالمنطقة وإظهر مدى قوة السياسة الروسية، في التعامل مع اصعب الحلات، وبنفس الوقت اظهر المدى الحقيقي لقوة السلاح الروسي.
إذاً المستفيد الأوفر حظاً وفي كل الحالات هي روسيا بوتين،،،
وبهذا فعلياً سيتم التحكم بالمسارات السياسية القادمة، لفرض حل سياسي يرضي جميع الأطراف ولو جزئياً، وسيكون المتعارضين من حكومة ومعارضة جميعاً، تحت مسار تفاوضي تفرضه القوتين الروسية والأمريكية

نعود الى مااسلفنا  فالاسبابِ الداخليةِ للرئيسُ الاميركيُّ هي محاولته  السعى لإيداعِ البيتِ الأبيضِ مكاسبَ سياسيةً وإنجازاتٍ تسجلُ باسمِه قبلَ مغادرتِه السلطة  ونظيرُه الروسي يهدِفُ إلى تخفيفِ أعباءِ الحربِ الاقتصاديةِ على روسيا  والطرفان يريدانِ إظهارَ قيادتِهما كمقر لنشر السلام في العالم أولاً.. وتعميم التجرِبةِ على سائرِ المِنطقةِ ثانياً  وهو ما نتلمّسُه في اليمن حيث يستمرُّ توقّفُ القتالِ على الحدودِ السُّعوديةِ اليمينة وَفقَ المتحدّثِ باسمِ التحالف .  متغيراتُ العالَمِ المضطربِ لم تعدْ تشكّلُ مفاجآت.. ويصبحُ معها الحشدُ الشعبيُّ جيشاً مناضلاً في نظرِ واشنطن.. وجرحاهم يتفقّدُهم القنصلُ الأميركيُّ في البصرة ستيف ووكر.. مرحباً بمشاركةِ الحشدِ في تحريرِ المَوصِل  وبموجِبِه فإنّ كلاً من أميركا وروسيا نحوَ السلامِ در.. وتفرِضانِ خِياراتِهما على المِنطقةِ التي ما عليها سِوى السَّمْعِ والطاعةِ كأدواتٍ لا تملِكُ القرار  فيما التعطيلُ الوحيدُ يأتي مِن إسرائيلَ التي توكِلُ مُهماتِها إلى أطرافٍ أخرى.. فتحرِّكُ تُركيا وعَدَداً مِنَ الدولِ للانقلابِ على هذهِ الخِيارات .  على هذهِ الصورة سيلتقي كيري ببوتين الأسبوعَ المقبل لمناقشةِ الوضع ِالسوري بعد قرارِ الانسحابِ الروسيّ  وهذا القرارُ لم ينسحبْ على دورِ حِزبِ اللهِ في الحربِ السورية.. حيثُ المعادلةُ لا تزالُ قائمة: سنكونُ حيثُ يجبُ أن نكون .

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل