تفجير انتحاري وسط مدينة اسطنبول التركية

رئيس التحرير
2019.08.24 03:58

 

وقع الانفجار في شارع الاستقلال، وهو منطقة تزدحم بالسياح والمارة في عطلة نهاية الأسبوع

وقع تفجير انتحاري في منطقة تسوق سياحية في مدينة اسطنبول التركية، ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص على الأقل، حسبما قال مسؤولون.

وأفادت وسائل إعلام تركية أن القتلى كانوا ثلاثة إسرائيليين وإيراني.

وأصيب من جراء الانفجارالذي وقع قرب بناية حكومية في شارع الاستقلال 36 شخصا، من بينهم عدد من الأجانب.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم، وهو الأخير في سلسلة الهجمات التي شهدتها تركيا في الأشهر الأخيرة.

ووقع الهجوم الساعة 11 صباحا بالتوقيت المحلي (التاسعة صباحا بتوقيت غرينتش).

وقد حملت الحكومة التركية مسلحين أكراد المسؤولية عن هجمات سابقة وشنت هجمات انتقامية ضد مواقعهم.

وكان شاهد عيان يدعى أويس شهادة على بعد نحو 500 متر عندما سمع "صوتا مروعا".

وقال شهادة لبي بي سي "لم يعرف الناس ما الذي يحدث. عمت الفوضى مكان الحادث. كان الجميع يصرخون ويحاولون الفرار".

أصيب من جراء الانفجار نحو 20 شخصا، ثلاثة منهم اصاباتهم خطرة

وأكمل "اسطنبول في حالة استنفار والناس قلقون مما قد يحدث لاحقا".

وكان من بين الجرحى إسرائيليون أيضا، فضلا عن ايرلنديين اثنين، وألماني، وايسلندي وإيراني وشخص آخر من دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكدت الخارجية الاسرائيلية إصابة إسرائيليين في الهجوم، ولكنها لم تذكر عددهم أو حالتهم.

ووقع الانفجار في شارع الاستقلال، وهو منطقة تزدحم بالسياح والمارة في عطلة نهاية الأسبوع.

ويوم الأحد الماضي أدى هجوم في العاصمة انقرة، أعلنت المسؤولية عنه جماعة صقور حرية كردستان، إلى مقتل 37 شخصا.

وقالت الجماعة، المنشقة عن حزب العمال الكردستاني، إن هجوم أنقرة كان للثأر من العمليات العسكرية في جنوب شرق البلاد ذي الأغلبية الكردية.

وفي الشهر الماضي أدى هجوم بالقنابل على موكب عسكري في أنقرة إلى مقتل 28 شخصا وإصابة العشرات.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي قتل أكثر من مئة شخص في تفجيرين انتحاريين متزامنين في مسيرة كردية للسلام في أنقرة.

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن الجماعات الإرهابية تستهدف المدنيين لأنها تخسر معركتها في مواجهة قوات الأمن التركية.

Image copyright Image caption طوقت الشرطة موقع الحادث

وقال إن مثل هذه الهجمات "تقوي عزمنا على محاربة الإرهاب".

وكانت تركيا من قبل قد ألقت باللوم على أكراد سوريا بالمسؤولية في هجمات إرهابية وشنت هجمات جوية انتقامية ضدهم.

Image caption مسعفون يعنون بمصاب في التفجير Image caption فرق الشرطة والطب الجنائي في موقع الحادث

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل