ï»؟

مواجهة الكتائب–فرنجية محدلة عون–جعجع تنطلق

رئيس التحرير
2018.10.23 05:17

 

 

 

تبدو العلاقات العونية–القواتية في خضم التحضيرات المستعرة للانتخابات البلدية في أفضل مراحلها على الاطلاق، وقد يكون ما يردده أحد المعنيين بالملف البلدي وهو قواتي، عن استعداد فريقه السياسي للسير بما يقرره رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" العماد ميشال عون بما يخص لائحة اعضاء المجلس البلدي في احدى المناطق، أكبر دليل على المستوى الذي بلغه التنسيق والتعاون لحدّ لانسجام الكلي بين خصمي الامس-حلفاء اليوم.
وتتابع الأحزاب الحليفة السابقة لرئيس حزب "القوات" سمير جعجع كما تلك الباقية على تحالفها مع عون باستغراب استمرار هذا التحالف الذي يصفونه بـ"الهجين" بين الطرفين، لا بل نضوجه الى هذا الحد خلال فترة زمنية قصيرة وسريانه على القطاعات كافة، وخاصة امكانية ان يُترجم قريبا بخطوات تصعيدية على الارض في تحرك يجمع جمهوري الطرفين لأول مرة باطار مشهد موحد وبعناوين واحدة، قد يكون أبرزها الدعوة لشراكة وطنية حقيقية واحترام الميثاق.
وفي هذا السياق، تتحدث مصادر متابعة لأحوال التحالف القواتي–العوني عن "محدلة مسيحيّة تشكّلت ستكتسح الساحة في الاشهر المقبلة، ولعلها ستكون ذات فعالية أكبر من المحدلة الشيعيّة بطرفيها "حزب الله" و"حركة امل"، لافتة الى ان هدفها سيكون "تحقيق الثنائية المسيحية التي تحجّم باقي الفرقاء وعلى رأسهم حزب "الكتائب" وتيار "المردة" تمهيدا للاستئثار الكلي بالقرار المسيحي، وهي استراتيجية جديدة توافق على اتباعها العونيون والقواتيون سعيا لتحصيل الحقوق المسيحية، بعدما أثبتت تجارب الانقسام المسيحي وتعدد الأجنحة فشلها في هذا الاطار على مدار السنوات الماضية".
وبحسب المصادر، فان العماد عون بات يبدّي أحوال تحالفه مع "القوات" على تحالفه مع "حزب الله" باعتبار انّه مطمئن لعلاقته مع الاخير وقد اختبرها في أكثر من محطة وأثبتت أنّها عصية عن الرياح التي تستمر بالعصف بها، ويركّز اهتماماته حاليا على تمتين العلاقة مع خصم الأمس، لافتة الى انّه "لم يفكر يوما بموضوع استبدال الحلفاء بل بالاكثار منهم".

ويجد جعجع بمشروع "الثنائية المسيحية" طريقا للتشفّي من حزب "الكتائب"، فيما يجد عون فيه سلاحا يواجه فيه تيار "المردة" الذي لا يزال ينظر اليه كـ"متخلٍّ عن تكتّل كان قبل اشهر قليلة تحت جناحيه"، كما يوصف الحالة احد القياديين في "التيار الوطني الحر".
وتشير المصادر الى ان الطرفين شكلا "لجان القسمة البلدية والنيابية كما النقابية"، لافتة الى انّهما، اي القوات والتيار، أعدّا خطة لتنفيذ الأهداف الاستراتيجية المشتركة على ان تخضع لسلسلة عمليات اختبار في المرحلة المقبلة على ان تكون الانطلاقة بالتحركات المرتقبة في الشارع وصولا للانتخابات البلدية.
وفيما تعزو مصادر التيار تأخير اطلاق صفارة البداية باتجاه التصعيد الذي لوّح به أكثر من مرة في الاسابيع القليلة الماضية لعدم اعطاء عذر للفريق الخصم لتأجيل الانتخابات البلدية، تتحدّث عن "اعتبارات عدة" تؤخر تحديد الموعد المنتظر من قبل العماد عون من دون التطرق لماهيتها.
بالمقابل، يحاول حزب "الكتائب" كما تيار "المردة" عدم التعاطي مع "المحدلة المسيحية التي هي قيد الانشاء" على أنّها قائمة حقيقة أو موجهة ضدهما. وفي هذا الاطار، تستبعد مصادر في حزب "الكتائب" اتخاذ الانتخابات البلدية طابع المعركة السياسيّة الطاحنة، وترجّح أن يطغى الحيز العائلي والمناطقي على ما عداه من اعتبارات، لافتة الى أنّه في 90% من البلدات والقرى لا مكان للكلمة الحزبية التي تلعب دورها في المدن الكبرى التي تتخطى مساحتها 10% من مساحة لبنان.
ولا تتوقع المصادر الكتائبية ان يطول تحالف عون–جعجع كثيرا باعتباره غير قائم على تفاهمات استراتيجية وقد لا يتخطى التفاهم على ترشيح عون لسدة الرئاسة، قائلة: "اذا كان عون في المحور الايراني وجعجع في المحور السعودي، واذا كان الاول مع سلاح حزب الله ويؤيد تدخله في سوريا فيما الثاني ضده وضد التدخل، فعن أي تحالف يتحدثان واي تفاهمات يريدان ان نكون جزءا منها"؟
وتنبّه المصادر إلى ان التقارب العوني–القواتي "بات يخلق تشنّجًا على المستوى الوطني بدل أن يكون عاملا مقرّبًا بين مختلف الفرقاء"، متسائلة: "هل المطلوب ان يكون هذا التقارب بمواجهة الآخرين؟ وكيف يفسران ازدياد الشرخ بينهما وبين رئيس المجلس النيابي نبيه بري ورئيس تيّار "المستقبل" سعد الحريري ورئيس تيّار "المردة" النائب سليمان فرنجية؟"
بالمحصلة، يبدو ان كل المحاولات لاستيعاب تداعيات الحلف العوني–القواتي على باقي الفرقاء باءت بالفشل، ولعلّنا سنكون على موعد بالمرحلة المقبلة مع "تسونامي مسيحي" قد ينجح بتحقيق ما فشلت به "المهادنة المسيحية" طوال السنوات الماضية على صعيد استعادة الحقوق المسيحية.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
بانتشار الكتب الالكترونية في العالم هل ما زلت تفضل قراءة الكتب الورقية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

 صلاح بن جمال خاشقجي يلقي اللوم بمقتل والده على ولي العهد بحضور الملك خلال لقائهم هجرة الجنوب الى الشمال وترامب يغلق الحدود وويستدعي الجيش ارني نظارتك اقل لك من انت :موضة ام طبية ام أداة لتحسين الرؤية ام أسلوب حياة للمشاهير.. هكذا تختار الإطار الأنسب لوجهك افضل اصغر صورة فيديو شرطية أرجنتينية قامت بإرضاع وتهدئة روع طفلة عفويا وتترقي مجرذ نملة ..... ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين!