تشييد أول جسر بري يربط بين السعودية ومصر عبر البحر الأحمر

رئيس التحرير
2019.09.21 04:09

 

 

أعلن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الجمعة 8 أبريل / نيسان 2016 في القاهرة اتفاق مصر والسعودية على تشييد جسرٍ يربط بين البلدين، في اليوم الثاني من زيارته لمصر.

وجاء إعلان العاهل السعودي أثناء كلمته في مؤتمر صحافي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في قصر الاتحادية حيث يجرى توقيع اتفاقات تعاون اقتصادية.

 

جسر الملك سلمان

 

واقترح السيسي تسمية الجسر باسم الملك سلمان بن عبد العزيز. ويهدف الجسر الذي سبق وطرحت فكرته أكثر من مرة سابقاً إلى تذليل عقبات الانتقال البري بين البلدين عبر البحر الأحمر ما سيزيد من حجم التبادل التجاري والاقتصادي بينهما.

وقال الملك سلمان إن "هذه الخطوة التاريخية متمثلة في الربط البري بين القارتين الأفريقية والآسيوية تعدّ نقلة نوعية حيث ترفع التبادل التجاري بين القارتين لمستويات غير مسبوقة وتدعم صادرات البلدين".

وتابع إن الجسر "سيشكل منفذاً دولياً للمشاريع الواعدة بين البلدين ومعبراً رئيسياً للمسافرين من حجاج وسياح بالإضافة إلى فرص العمل التي سيوفرها لأبناء المنطقة".

ويعمل مئات الآلاف من المصريين في السعودية كما أن مئات الآلاف منهم يؤدون مناسك العمرة سنوياً وهم من أكثر الشعوب الإسلامية تأدية للعمرة، بحسب تقديرات رسمية.

ويتوقع أن يسهم الجسر في تسهيل حركة التنقل بين البلدين.

وعقب الاعلان عن الاتفاق، دشّن ناشطون هاشتاغ #جسر_الملك_سلمان عبر موقع تويتر، ليدخل في قائمة الأكثر تداولاً خلال دقائق.

 

ترسيم الحدود

 

كما وقعت مصر والسعودية اتفاقية لترسيم الحدود البحرية بين البلدين، دون أن يعلن عن تفاصيل، وفقاً لرويترز.

ووقع الاتفاقية عن الجانب المصري رئيس الوزراء شريف إسماعيل وعن الجانب السعودي الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي ووزير الدفاع.

وكان مسؤول مصري طلب عدم ذكر اسمه قال لوكالة فرانس برس إنه سيتم خلال الزيارة توقيع 24 اتفاقية ومذكرة تفاهم، بينها 14 سيشهد توقيعها السيسي والعاهل السعودي. وأشار إلى أن الاتفاقات ستشمل تمويل مشروعات في سيناء بقيمة 1,5 مليار دولار.

 

قلادة النيل

 

من جهته أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن التعاون السعودي المصري سيسهم في حل مشكلات المنطقة باليمن وفلسطين وغيرها.
كما أهدى الرئيس السيسي "قلادة النيل" للملك سلمان، وهو أرفع وسام رسمي في مصر.

وعقد السيسي والعاهل السعودي جلسة مباحثات موسعة الجمعة بحضور وفدي البلدين، أعقبها توقيع الاتفاقات حسب ما أعلنت الرئاسة المصرية.

ويعاني الاقتصاد المصري بشدة بسبب تراجع عائدات السياحة وانحسار الاستثمار الأجنبي منذ إطاحة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك في شباط/فبراير

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً