اسرائيل ازمة سوريا الى الحل : المعارضة"مستعدة" للمشاركة في هيئة حكم انتقالي فمااهمية وشرعية الانتخابات النيابية مع انطلاق محادثات جنيف.

رئيس التحرير
2019.06.23 21:40

 

 المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات، سالم المسلط، يقول إن الهيئة على استعداد للمشاركة في هيئة حكم انتقالي

قالت الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة الرئيسية في سوريا إنها على استعداد للمشاركة في هيئة حكم انتقالي مع أعضاء حاليين من حكومة الرئيس بشار الأسد، ولكن ليس الأسد نفسه.

وقال المتحدث باسم الهيئة، سالم المسلط، في اليوم الثاني من المحادثات التي تجري بوساطة الأمم المتحدة في جنيف، لوكالة رويترز للأنباء: "هناك العديد من الأشخاص على الجانب الآخر يمكننا التعامل معهم في واقع الأمر".

وأضاف: "لن نعترض طالما لم يرسلوا لنا مجرمين، وطالما لم يرسلوا لنا أشخاصا شاركوا في قتل السوريين."

وقال المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، إن الانتقال السياسي سيكون المحور الرئيسي للجولة الحالية من محادثات السلام التي تهدف إلى انهاء الحرب المستعرة منذ خمس سنوات والتي أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 250 ألف شخص.

ويقول قرار الأمم المتحدة الذي يحكم المحادثات إن هيئة الحكم الانتقالي سيكون لها سلطات تنفيذية كاملة.

وقال المسلط إن الهيئة ستدعو لعقد مؤتمر وطني يشكل بدوره لجنة دستورية.

وأضاف أن الهيئة العليا للمفاوضات على استعداد للحصول على أقل من نصف مقاعد الهيئة الانتقالية، طالما أن ذلك سيرضي السوريين ويقدم حلا سياسيا.

وأضاف: "حتى لو حصلنا على 25 في المئة فقط من المقاعد، صدقوني، فإنها تعني 100 في المئة للشعب السوري".

في هذه الأثناء، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الجيش السوري قادر على تنفيذ "عمليات هجومية خطيرة"، على الرغم من انسحاب القوات الروسية.

وأضاف أن قوات الحكومة السورية حققت بعض الانتصارات الهامة في الآونة الأخيرة، بما في ذلك في مدينة تدمر الأثرية.

وكانت روسيا قد بدأت شن غاراتها الجوية على سوريا في سبتمبر / أيلول الماضي لدعم الحكومة.

ميدانيا، اشتدت المعارك في مدينة حلب بشمال سوريا، وهو ما يضيف مزيدا من القلق بشأن محادثات السلام التي استؤنفت في جنيف.

ويقول نشطاء سوريون إن طائرات حربية ومروحيات ومدفعية تابعة للقوات الحكومية تقصف المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في المدينة، التي كانت في السابق أكبر مركز اقتصادي في البلاد.

 

 

صحف عربية: انتخابات سوريا بين التشاؤم والتفاؤل

تباينت الصحف العربية بنسختيها الورقية والالكترونية في موقفها بشأن اهمية وشرعية الانتخابات النيابية السورية مع انطلاق محادثات جنيف.

ففي حين اظهرت صحف سورية نبرة تفاؤل حول "تعزيز دور مؤسسات الدولة"، رأت صحف عربية أخرى أن الانتخابات لن تغير الواقع السوري عما كان عليه قبل أعوام عدة.

"المصلحة الوطنية"

قالت البعث السورية الناطقة باسم الحزب الحاكم في افتتاحيتها إن "جماهير شعبنا تُقبِل على هذا الاستحقاق أملاً وثقة منها أنّ ما سينتج عنها سيعزّز الحياة الدستورية، والتجربة الديمقراطية، والوحدة الوطنية، ودور مؤسسات الدولة الراسخة والمتجذّرة... التي أدت دورها في تعزيز صمود سورية طيلة عقود طويلة".

وفي نبرة أقل تفاؤلا، توقع شعبان أحمد في الثورة السورية أن يكون "الإقبال جيدا بقدر التحدي الذِي توجهه سوريا وخاصة من قبل المتربصين وسعيهم إلى افشال هذه الانتخابات أو التشكيك فيها"، مناشدا المواطن السوري بأن يغلب "المصلحة الوطنية العليا" على مصلحته.

"مجلس كرتوني"

وعلى النقيض، توقع رامي كوسا في السفير اللبنانية أن تسفر الانتخابات عن "مجلس شعب كرتوني آخر". فتساءل "كيف سيقترع أبناءُ محافظة الرقّة الخاضعة لتنظيم داعش ما يعرف باسم الدولة الإسلامية؟ وكيف سيُمارس أبناء جزءٍ واسعٍ من محافظة حلب وريفها حقّهم الانتخابيّ في ظلّ حصارٍ إسلاميّ... ماذا عن الأطيافِ الشعبية التي لن تكترث بهذا الاستحقاق الانتخابيّ؟"

ثم أجاب على سؤاله قائلا "لا قيمةَ لهذه الأسئلة أو لغيرها في حساباتِ الدولة السورية... حرصت الدولة السورية منذ تدويل الحرب على تثبيت مؤسساتها وإن بشكل صوري لتذكير اللاعبين الخارجيين بأن القرارات التي تخص شكل الحكم في البلاد وهويته يجب أن يتخذها السوريون وحدهم".

وفي افتتاحية رأي اليوم التي تصدر من لندن، توقعت الصحيفة عدم حدوث أي تغيير. فقالت "الأمر المؤكد أن الانتخابات الحالية لن تأت بنتائج مختلفة عن انتخابات سابقة قبل عامين او عشرة، بل تكرار لها، وسيفوز حزب البعث بالنسبة الاكبر من المقاعد، مع ترك نسبة محدودة لأحزاب المعارضة المرضي عنها، ولو جزئيا، من اجل تحسين الصورة".

مفاوضات جنيف

وناقش كتاب آخرون مفاوضات جنيف، فقالت موناليزا فريحة في النهار اللبنانية إنه بدلا من "أن يذهب النظام الى جنيف للتفاوض على مصير سوريا، يتطلع حالياً إلى تكريس معادلة جديدة على الارض بفوز عسكري في حلب وانتخابات نيابية يستبق بها أي ضغوط من المجتمع الدولي".

وأضافت أن النظام يمهد "لفرض حل سياسي على مقاسه تشرف بموجبه حكومته على صوغ دستور جديد واجراء انتخابات نيابية جديدة، واحتمال إجراء انتخابات رئاسية يستطيع الأسد الترشح فيها. فهل تراه يفلح؟".

راجح الخوري يقول في الصحيفة ذاتها إنه مع استئناف المفاوضات يبدو أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما حريص في أن "يطل بقوة على المسرح السوري في فصله الختامي الأخير... غبر إجراء حركة تصحيحية".

واستدل الكاتب على كلامه بنية أوباما إرسال 250 من القوات الامريكية للمشاركة في مهمات تدريبية واستشارية في سوريا وإعلان سلاح الجو الأمريكي لإرسال قاذفات استراتيجية تعزيزا لجهود التحالف الدولي في سوريا.

الى ذلك اشارت تل أبيب: الى مؤشّرات عديدة على أنّ الأزمة السوريّة في طريقها للحلّ السياسيّ ومصلحتنا (ححسب وزير الأمن )منع فتح جبهة ضدّنا بالجولان والدولة الإسلاميّة ستنتهي ولكنّها باتت أكثر جرأةً

أعلنت اسرائيل أنّها تستبعد إيجاد حلٍّ قريب للحرب في سوريّة، كما جاء على لسان وزير الأمن، موشيه يعلون، ولكن بالمُقابل، تقوم المؤسسة السياسيّة في تل أبيب بتسريب معلومات للإعلام الاسرائيلي عن سعي حثيث لدى الروس والأمريكيين، باتجاه مراعاة المصالح الإسرائيليّة في أيّ حلٍّ مقبلٍ يجري العمل عليه، وللتدليل على ذلك، يُمكن الاستعانة بزيارة رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو إلى موسكو الأسبوع القادم، حيث سيبحث معه المسألة السوريّة، بحسب المصادر الإسرائيليّة.
علاوة على ذلك، يجب التذكير بأنّه في الاجتماع الأخير بواشنطن بين الرئيس الأمريكيّ، باراك أوباما ونتنياهو، طلب الأخير من واشنطن الاعتراف بأنّ هضبة الجولان العربيّة السوريّة المُحتلّة هي أرضًا إسرائيليّة. ولكن مع ذلك يُمكن القول والفصل أيضًا إنّ المصلحة الإسرائيليّة الوحيدة هي منع تعاظم مكانة حزب الله وإيران في سوريّة، ومنع وجودهما بالقرب من حدودها في أي تسوية مستقبلية لسوريّة، خصوصًا وأنّها حذّرت مرارًا وتكرارًا من أنْ يتحوّل الجولان إلى جبهةٍ جديدةٍ ضدّ إسرائيل، على نسق ما كان عليه الجنوب اللبنانيّ قبل كنس الاحتلال الإسرائيليّ منه في أيّار (مايو) من العام 2000.
جديرٌ بالذكر أنّ الإعلام العبريّ كشف النقاب عن توجّس تل أبيب من المُستقبل المنظور، إذْ أنّ تعديل ميزان القوى في الساحة السوريّة، والنجاحات التي يحققها الجيش السوري وحلفاؤه ميدانيًا، تزيد مخاوف تل ابيب من إمكان ترجمة هذه الانجازات على طاولة التفاوض، التي قد تصل إلى تسوية ما تزيد من قدرة وثبات موقف أعداء تل أبيب في سوري’ن وبناءً على ذلك، تُحاول تل أبيب تغيير هذا الواقع عبر اتصالاتها المُسبقة مع كلٍّ من موسكو وواشنطن.
وفي هذا السياق قالت مصادر أمنيّة وسياسيّة لصحيفة (يديعوت أحرونوت)، إنّ لقاءات عُقدت في الفترة الأخيرة بين مسؤولين إسرائيليين ونظراء لهم في موسكو وواشنطن، تمحورت حول مطالب تل أبيب التحذيرية، من أنّها لن تقبل أيّ تسوية في سوريّة، تسمح بوجود إيران أوْ حزب الله في الجولان. ولفت المسؤولون عينهم إلى أنّهم في تل أبيب باشروا فعلاً التفكير في اليوم الذي يلي، وشدّدّت المصادر ذاتها على أنّ هناك مؤشرات إيجابية لإمكان التوصل لتسوية ما تنهي الحرب في سوريّة، وإذا لم  تعرض إسرائيل موضوع الجولان كشرطٍ أساسيٍّ، فمشكوك فيه أنْ تحظى هذه الجبهة الهامشيّة، في نظر الروس والأمريكيين، بموقف ملزم في إطار التسوية.
ردّ موسكو وواشنطن ما زال طيّ الكتمان، وبحسب محافل إسرائيليّة رفيعة فإنّه لو حصلت إسرائيل على تعهد ما من الجانبين، روسيا وأمريكا، فهو يشبه التوقيع على صفيحة جليد، لافتةً إلى أنّ التنسيق القائم بين الروس والأمريكيين حول سوريّة هو أكثر بكثير ممّا يبدو للظاهر، وهم عمليًا باعوا الحلفاء القدامى واشتروا حلفاء جدد. وأشارت المصادر إلى أنّ نموذج البيع والشراء هو الرئيس التركيّ أردوغان، الذي لم يعد بإمكانه الاعتماد على واشنطن في المسألة الكرديّة، لأنّ الروس والأمريكيين قرروا منذ الآن، أنّ الأكراد أقلية تستحّق حكمًا ذاتيًا.
مع ذلك، كان لافتًا ومُثيرًا ما صدر عن وزير الأمن، موشيه يعلون، وتشكيكه بإمكان إيجاد حلٍّ قريب للحرب في سوريّة، وقال إنّ حساباته مبنية على وجود عددٍ هائلٍ من اللاعبين في المشهد السوريّ، ومن ضمنهم تنظيمات جهادية تصر على مواصلة القتال، مُوضحًا أنّ بلاده تُقدّم المساعدات الإنسانيّة بما فيها الغذاء والدواء للاجئين السوريين الذين يصلون إلى حدودها.
على ذلك، قال مصدر أمنيّ إسرائيليّ رفيع لصحيفة (هآرتس) إنّ هناك توقعات حذرة لدى إسرائيل، حول وجود فرصة لإلحاق الهزيمة بتنظيم (داعش)، وعلى الأقل في الساحة السورية، إذْ أنّ الهزيمة التي مني بها التنظيم على أيدي الجيش السوري، في مدينة تدمر تحديدًا، لم تكن صدفة وهي ترجمة للصعوبات التي لحقت بـ(داعش) وفي القدرة لديه على مواصلة السيطرة على المناطق الواسعة للخلافة الإسلامية، وعلى نحو خاص في الساحة السورية. ولفت المصدر عينه إلى أنّ هزيمة (داعش) باتت تعد مسألة وقت لا أكثر، والانطباع الإسرائيليّ السائد هو أنّ التنظيم غير قادر على مواجهة هذا العدد الكبير من الجبهات، مع التوقع بإمكان اضطراره للانسحاب بفعل الضغوط الميدانية من مناطق أخرى في شرق سوريّة، وفي مقابل هذا التراجع، أضاف المصدر، فلا يشكّ أحدُ في الأجهزة الأمنيّة بتل أبيب، إضافة إلى الغربيّة، بأنّ (داعش) ينوي تفعيل المزيد من الخلايا الإرهابية في أوروبا، بل ربما خارجها، كاستمرار للعمليات التي بادر إليها في الأشهر الأخيرة، مُشدّدًا على أنّه بات أكثر جرأة من ذي قبل.
وكشفت الصحيفة النقاب عن أنّ المؤسسة الأمنية في إسرائيل تتعامل بشك مع إعلان الرئيس الروسيّ، بوتين، سحب قواته من سوريّة، إذْ أنّ الروس عمدوا، من ناحية عملية، إلى سحب كتيبة جوية واحدة، وأبقوا حوالي عشرين طائرة هجومية قاذفة وأربع طائرات اعتراضية، فيما فعّلوا أكثر للطائرات المروحية الأكثر تطورا، ولم تتوقف غاراتهم الجوية رغم انخفاض عددها نسبيا، من 200 – 300 غارة يوميًا، إلى حوالي 100 غارة.
ولفتت الصحيفة إلى أنّ إعلان بوتن إنهاء العمليات العسكرية، هدف إلى دعم العملية السياسية في جنيف، ورغم أنّ فرصة نجاح هذا المسار تبدو محدودة، لكن في المقابل يتضح أنّ الروس رسّخوا أنفسهم كمن يقودون الخطوات في سوريّة، من الناحيتين السياسيّة والعسكريّة، كما قالت المصادر الإسرائيليّة الرفيعة للصحيفة العبريّة.

الازمه السوريه في طريقها للحل= معناها ثوار الناتو المدعومين من امريكا وأمريكا يعني إسرئيل فشلوا بتحقيق المطلوب رغم الدعم الهائل.
الدول الاسلاميه اصبحت اكثر جرأة = فشل كل الوعود التي أٌعطت للمرتزقه اللذين يقاتلون مع داعش ولذالك احتمال ان يغضبوا ويهاجموا اسرائيل التي لم تفي بوعدها.
عدم فتح جبهة الجولان= اذا عندكم نيه ان تهجموا علينا او تفتحوا جبهة الجولان والقول لإسرائيل فسوف نبقى ندعم ثوار الناتو ولم نطلب منهم التهدئه.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا