المعارضة السورية تلين مواقفها في جنيف واشتعال جبهتي حلب ودمشق..ونزوح كبير من الشهباء


2019.08.17 09:19


المعارضة السورية موافقة على مشاركة دبلوماسيين وتكنوقراط من النظام في الهيئة الانتقالية جنيف ـ (أ ف ب) – اعلنت الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لاطياف واسعة من المعارضة السورية الجمعة انها لا تمانع مشاركة دبلوماسيين او تكنوقراط من النظام الحالي في هيئة الحكم الانتقالي الى جانب ممثلين عن المعارضة، وفق ما افاد متحدث باسمها. وقال سالم المسلط لوكالة فرانس برس في جنيف “لا يمكن قبول مشاركة اطراف اقترفت جرائم بحق الشعب السوري في هيئة الحكم الانتقالي، لكن هناك الكثير من الموجودين لدى النظام او المستقلين في سوريا. هناك ايضا الكثير من الدبلوماسيين والتكنوقراط”.

April 15, 2016

نزوح عشرات الآلاف هربا من معارك عنيفة في محافظة حلب التي القت بظلالها على المفاوضات غير المباشرة الجارية في جنيف برعاية الامم المتحدة بيروت ـ (أ ف ب) – اجبرت المعارك العنيفة التي تشهدها محافظة حلب في شمال سوريا عشرات الآلاف على النزوح من منازلهم، والقت بظلالها على المفاوضات غير المباشرة الجارية في جنيف برعاية الامم المتحدة. ويتزامن التصعيد العسكري وتأزم الوضع الانساني في حلب مع اليوم الثالث من جولة المفاوضات في جنيف حيث التقى موفد الامم المتحدة الى سوريا ستافان دي ميستورا وفد الحكومة السورية. وتدور في محافظة حلب معارك على جبهات عدة تصاعدت حدتها منذ بداية الاسبوع الحالي. وذكرت منظمة “هيومان رايتس واتش” ان المعارك الجارية قرب الحدود التركية بين تنظيم الدولة الاسلامية والفصائل المقاتلة دفعت 30 الف شخص الى النزوح من منازلهم ومخيماتهم خلال اليومين الماضيين. وبحسب المنظمة، “أجبر زحف داعش في 13 و14 نيسان/ابريل ما لا يقل عن نصف سكان مخيمات اللاجئين شرق اعزاز قرب الحدود التركية البالغ عددهم 60 الف نسمة على الفرار”. وتنتشر مخيمات النازحين على مقربة من الحدود التركية، وهي مكتظة باكثر من 51 الف مدني منذ هجوم قوات النظام السوري قبل الهدنة المعمول بها في سوريا منذ شباط/فبراير ضد مواقع للفصائل المعارضة في ريف حلب الشمالي. وغرد مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة على حسابه على “تويتر” ان “الآلاف يفرون من المعارك في شمال غرب سوريا”. وارفق التغريدة بخريطة تظهر حركة النازحين وخصوصا من المناطق التي تشهد معارك بالقرب من الحدود مع تركيا. وبدورها قالت منظمة “اطباء بلا حدود” انها “قلقة بشدة على أمن الناس الذين اضطروا مجدداً إلى الهروب من منازلهم، ومن عدم توفر الرعاية الطبية لهم ومن الظروف التي سيعيشون فيها”. واكدت ان ارتفاع حدة القتال تجبر “مجدداً عشرات الآلاف من الأشخاص على الهروب بحثاً عن الأمان باتجاه الحدود التركية”. – مصير الهدنة – وبالاضافة الى المعارك قرب الحدود التركية مع الفصائل المقاتلة، يخوض تنظيم الدولة الاسلامية معارك ضد قوات النظام في ريف حلب الجنوبي الشرقي. على جبهة اخرى، تخوض قوات النظام السوري معارك ضد جبهة النصرة والفصائل المقاتلة المتحالفة معها في ريف حلب الجنوبي، كما في مناطق واقعة شمال مدينة حلب. وتستكمل هذه القوات هجوما هدفه قطع طريق الكاستيلو، المنفذ الوحيد للاحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المقاتلة في المدينة، وبالتالي محاصرة تلك الاحياء. وردا على سؤال حول التطورات الميدانية في حلب وتأثيرها على محادثات السلام الجارية، قال سالم المسلط، المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لاطياف واسعة من المعارضة السورية، لوكالة فرانس برس في جنيف “يدفع النظام بالقتال ويلجأ الى التصعيد الذي يسبق دائما كل جولة مفاوضات، لكن نريد ان تُتخذ خطوات لوقف هذا الدمار وهذا القتل”. وتابع “هناك عشرات الالاف على الحدود التركية ممن تركوا المخيمات حتى وليس بيوتهم، بعدما هربوا من الموت والة القتل”. ووثق المرصد السوري لحقوق الانسان الجمعة مقتل 210 عناصر منذ الاحد الماضي على جبهات حلب كافة، وهم 82 عنصرا من قوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها و94 مقاتلا في جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها، فضلا عن 34 عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية. وتعد معارك حلب الحالية الاكثر عنفا منذ بدء تنفيذ اتفاق وقف الاعمال القتالية. وبرغم ان الاتفاق يستثني جبهة النصرة وتنظيم الدولة الاسلامية، الا ان انخراط جبهة النصرة في تحالفات عدة مع فصائل مقاتلة ومشاركة الفصائل في المعارك، من شأنه ان يهدد الهدنة. – لقاءات جنيف – وخلال مؤتمر صحافي في جنيف، اكدت فصائل معارضة ممثلة في الهيئة العليا للمفاوضات ان الهدنة باتت مهددة نتيجة المعارك في حلب. وقال الرائد اياد شمسي من فصيل الجبهة الشمالية ان “ما يحدث في حلب خرق كبير للهدنة”. واضاف “اذا استطاع النظام قطع طريق الكاستيلو سيصبح نحو مليون شخص تحت الحصار في مدينة حلب”. ويعيش في مدينة حلب حاليا مليون الف نسمة، بينهم 200 الف في الاحياء الشرقية و700 الف في الاحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة قوات النظام و100 الف في الاحياء ذات الغالبية الكردية. وقال الرائد حسن ابراهيم من “الجبهة الجنوبية” الموجود ايضا في جنيف “نحن حريصون على الحل السياسي والنظام هو من يحاول تدمير الهدنة، ننتظر ممن قرر الهدنة ان ياخذ قرارا بها”. ويستكمل دي ميستورا لقاءاته في جنيف في اليوم الثالث من المفاوضات، اذ يعقد حاليا لقاء مع الوفد الحكومي السوري برئاسة بشار الجعفري، مندوب سوريا لدى الامم المتحدة في نيويورك. وسيلتقي دي ميستورا مساء للمرة الثانية منذ استئناف المفاوضات الاربعاء الوفد المفاوض الممثل للهيئة العليا للمفاوضات. وقال دي ميستورا الاربعاء ان جدول الاعمال في هذه الجولة سيركز بشكل اساسي على الانتقال السياسي والحكم والدستور. وانتهت الجولة السابقة من محادثات جنيف في 24 اذار/مارس من دون تحقيق اي تقدم باتجاه التوصل الى حل سياسي للنزاع الذي تسبب خلال خمس سنوات بمقتل اكثر من 270 الف شخص. ولا يزال مستقبل الرئيس السوري بشار الاسد نقطة الخلاف الرئيسية بين طرفي النزاع والدول الراعية لهما، اذ تصر المعارضة على رحيل الاسد مع بدء المرحلة الانتقالية، فيما تعتبر دمشق ان مستقبل الرئيس غير خاضع للنقاش ويتقرر عبر صناديق الاقتراع فقط.

 

 

الجيش السوري يقاتل الجهاديين على جبهات عدة في حلب.. واكثر من 200 قتيل من الاطراف المتقاتلة كافة في المحافظة الاسبوع الحالي بيروت ـ (أ ف ب) – تخوض قوات النظام السوري الجمعة معارك على جبهات عدة ضد تنظيم “الدولة الاسلامية” و”جبهة النصرة” على حد سواء في محافظة حلب في شمال البلاد، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الجمعة. وبحسب المرصد السوري “تدور معارك عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها وتنظيم الدولة الاسلامية شرق خناصر” في ريف حلب الجنوبي الشرقي. وتسعى قوات النظام لاستعادة مناطق عدة استولى عليها تنظيم الدولة الاسلامية الخميس قرب خناصر، وفق المرصد. واستعاد الجيش السوري نهاية شباط/فبراير الماضي بلدة خناصر الواقعة على طريق الامداد الوحيدة التي تربط حلب بسائر المناطق الخاضعة له بعد يومين على سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية عليها. وعلى جبهة اخرى، تدور اشتباكات بين قوات النظام من جهة وجبهة النصرة والفصائل المقاتلة المتحالفة معها من جهة اخرى في المناطق الواقعة شمال مدينة حلب وتحديدا في منطقة حندرات. وتترافق المعارك شمال حلب مع قصف للطائرات الحربية السورية ضد مواقع جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها. واسفرت تلك الاشتباكات خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية، وفق المرصد، عن مقتل “14 عنصرا من قوات النظام و20 مقاتلا من جبهة النصرة والفصائل” المتحالفة معها. وفي ريف حلب الجنوبي، تتواصل الاشتباكات بين قوات النظام وجبهة النصرة في محيط بلدة العيس الاستراتيجية والمطلة على طريق حلب دمشق الدولي. وسيطرت جبهة النصرة وفصائل اسلامية ومقاتلة اخرى في نهاية الشهر الماضي على هذه البلدة، وتدور منذ ذلك الحين معارك في مسعى من قبل قوات النظام لاستعادتها. وتتقاسم قوات النظام والجهاديون والاكراد والفصائل المقاتلة السيطرة على محافظة حلب “التي تملك مفتاح السلام او الحرب في سوريا”، بحسب عبد الرحمن. واعرب مسؤول رفيع المستوى في واشنطن الخميس عن “القلق البالغ” حيال معلومات عن هجوم لقوات النظام السوري “قرب حلب”. ومع ان اتفاق وقف الاعمال القتالية المعمول به في سوريا يستثني جبهة النصرة وتنظيم الدولة الاسلامية، الا ان انخراط جبهة النصرة في تحالفات عدة مع فصائل مقاتلة ومشاركة الفصائل في المعارك، من شانه ان يهدد الهدنة. الى ذلك قتل اكثر من مئتي عنصر من قوات النظام السوري وجهاديين ومقاتلين في الفصائل المعارضة خلال المعارك العنيفة التي تدور في محافظة حلب في شمال سوريا منذ بداية الاسبوع الحالي، وفق ما وثق المرصد السوري لحقوق الانسان الجمعة. وتمكن المرصد السوري من توثيق مقتل 210 عناصر منذ يوم الاحد الماضي هم 82 عنصرا من قوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها و94 مقاتلا في جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها فضلا عن 34 عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية.
دمشق.. عاصمة الشتات بلا وطن … أسبوع على الحرب الدائرة في شوارع مخيم اليرموك بين تنظيم “الدولة الاسلامية” و”جبهة النصرة” قد تترك المخيم مدمرا… سيطرة المتطرفين عليه باتت شبه مؤكدة.. ولكن هل يعود أهله إليه؟ بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف: مر أسبوع على الحرب الدائرة في شوارع مخيم اليرموك بين تنظيم “الدولة الاسلامية” و”جبهة النصرة”، التنظيم تقدم فجأة من جنوب المخيم حيث يتمركز في أحياء الحجر الأسود وسيطر على حواجز الجبهة في المنطقة الفاصلة بينهما، وعلى الفور نشر موقعه أعماق بيانا يخير فيه عناصر النصرة بين الموت والبيعه حقنا للدماء. إعداد التنظيم قفزت فجأة من مئات المقاتلين إلى ثلاثة آلاف مقاتل في الحجر الأسود والمخيم، تسلل العديد من عناصر التنظيم المنسحبين من تدمر في البادية تجاه ريف دمشق، شنت بعض تلك العناصر هجوم مباغت على مطار ضمير  العسكري لكنه فشل بعدها بيوم عاودوا الكرة على المحطة الحرارية ومعامل الاسمنت وفشلوا أيضا لكنهم أخذوا معهم عدد من العمال سرعان ما افرجوا عن بعضهم واعدموا آخرين حسب الانتماء الطائفي. أما العناصر التي تمكنت من دخول الحجر الأسود والمخيم بمساعدة فصائل مسلحة تنتشر في مناطق قريبة من المخيم في يلدا وببيلاوالقدم ، فإنها كانت تحمل خطة الهجوم والسيطرة على المخيم  حيث لا يتجاوز عدد مقاتلي جبهة النصرة الثلاثمئة . هدف تنظيم الدولة الأول من خلال هذه التحركات العسكرية تهديد العاصمة دمشق ، كون مخيم اليرموك ملاصق لإحياء العاصمة من الناحية الجنوبية . هذا الهدف يقع في إطار إعداد التنظيم بشكل حثيث وجدي لاختراق العاصمة دمشق لأول مرة منذ بداية الحرب قبل خمس سنوات وهذا ربما ما يفسر انقلاب التنظيم المفاجئ على التحالف مع جبهة النصرة جنوب دمشق. تنظيم “الدولة الاسلامية” كما هو معروف عنه يتكتم على نواياه وخططه العسكرية الطموحه، لكن ما ينشره التنظيم على موقعه وعلى مواقع موالية له يشي بأنه الآن في سباق مع الوقت ، فتهديد العاصمة وتكثيف الهجمات على مراكز حيويه في ريفها، سيفرمل تحرك قوات الجيش السوري المتمركزة في تدمر وريف حمص باتجاه دير الزور ، وهو ما يخشاه التنظيم ، كما أن داعش يراقب بعناية الحديث المتصاعد عن اقتراب الهجوم على معقله في الرقة شمالا. تقول مصادر فلسطينية في سوريا أن تنظيم “الدولة الاسلامية” يعمد إلى إضرام النيران في أبنية وأحياء للتقدم فيها وأقدم أمس الخميس على إحراق منازل في حيي الجاعونه وحيفا وتقدم اليهما ليكون له الآن المساحة الأكبر داخل المخيم . لا يعتبر مخيم اليرموك والذي يطلق عليه الفلسطينيون عاصمة الشتات مخيما بالمقارنة مع المخيمات البائسة  الفقيرة في لبنان ، فقد كان لا يختلف عن إحياء مدينة دمشق من حيث البناء الحديث أو الشوارع والأسواق التجارية .  150 ألف فلسطيني نزحوا عن المخيم إلى مناطق مختلفة داخل سوريا وإلى مخيمات لبنان والقسم الأكبر هاجر إلى أوروبا حيث يقدر عدد الفارين إلى دول أوروبية من الفلسطينيين ومن كافة المناطق والمخيمات بنحو 250 الف بينما يزيد العدد يوميا نتيجة طلب الاجئين الفلسطينيين في أوربا لم شمل عائلاتهم داخل سوريا، وتشير احصاءات غير رسمية عن ان عدد الفلسطينيين في سوريا الان لا يتجاوز 200 الف فلسطيني من اصل 600 الف قبل الحرب. مأساة المخيم بدأت متأخرة عن بداية الحرب في سوريا وجاءت بعد عام ونصف على اندلاع الأحداث إثر هجوم جبهة النصرة وبعض الفصائل المتحالفة معها ومنها تنظيم أكناف بيت المقدس التابع لحماس على المخيم تمهيدا لاتخاذه منطلقا للهجوم على العاصمة دمشق لموقعه القريب . يتحدث بعض قادة الفصائل الفلسطينية المقيمين في دمشق عن مؤامرة إسرائيلية اشتركت بها بعض الأطراف الإقليمية والعربية لتصفية الوجود الفلسطيني في الشتات، وإنهاء هذا الملف الذي يقف عقبة أمام التسوية مع إسرائيل،  الأخطر من هذا هو ما كشفه بعض الاجئين إلى أوروبا عن أن الدول الأوربية التي تستقبلهم تشترط على كل فلسطيني قادم من سوريا أن يوقع على ورقة تصنفه بأنه لاجئ بلا وطن، والتوقيع على هذه الورقة تسهل حصول اللاجئ الفلسطيني على الإقامة الدائمة والجنسية الأوربية بعد ذلك ، ما يعني أن هذا الاجئ لا يحق له المطالبة بوطنه فلسطين لأنه طلب اللجوء بصفته بلا وطن. فشلت الفصائل الفلسطينية  التي رفعت شعار تحرير فلسطين على مدى نصف قرن من تحرير المخيم، ليس هذا فحسب بل فشلت في احتواء مأساته واحتضان شعب احتضن هذه الفصائل وقادتها،  وقدم آلاف الشهداء من أجل العودة مرفوع الرأس إلى وطنه فلسطين، فأصبح يحلم بعد كل هذا النضال  بالعودة إلى المخيملم تقدم الفصائل اي شيء للهاربين من القتال وتركوا الشعب يهاجر الى بلاد الله ، اقتصرت مهمة الفصائل على توقيع التفاهمات مع المجموعات المسلحة داخل المخيم والتي ينجزها وجهاء ومشايخ يقومون بالتواصل مع الأطراف ، وهذه التفاهمات التي بلغت عشر اتفاقيات كلها فشلت .  شكلت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة وحركة فتح الانتفاضة قوة مسلحة لتحرير المخيم ، لكن عملها العسكري ظل محدودا مع ضعف إمكانات هذين التنظيمين العسكرية والمالية ، وعدم حصولهما على غطاء فلسطيني جامع للقيام بمهمة تحرير المخيم ، والأسباب تتراوح بين عدم الرغبة في تدمير المخيم والتوازنات والاختلافات الاقليمية، بينما تتوقف الدولة السورية كثيرا عند رمزية المخيم ، ولا تريد حسب ما سمعنا من مسؤولين سوريين  أن يستغل دخول الجيش السوري إلى المخيم في التحريض عليه لدى الرأي العام العربي والفلسطيني ، وإظهار أن الجيش السوري يدمر المخيم الفلسطيني ، وهذه حسب ما قالوه مسألة حساسة ، ولكن لا يستبعد أن يتخذ الجيش السوري قرارا بالحسم العسكري اذا ما تطورت الأحداث إلى مرحلة تهديد العاصمة بشكل فعلي .  سيطرة “الدولة الاسلامية” على المخيم باتت شبه مؤكدة، ولا احد يعرف مصير المخيم بعد ذلك وما هي سناريوهات المعارك وحجم التدمير. مخيم اليرموك قد يعود إلى أهله مدمرا… ولكن هل يعود أهله إليه.

وزير الإعلام السوري يرجح استلام الجماعات المعارضة المسلحة منظومات دفاع جوي من تركيا والسعودية

رجح وزير الإعلام السوري، عمران الزعبي، في حديث للصحفيين الروس الجمعة أن تكون الجماعات المسلحة في سوريا استلمت منظومات دفاع جوي من تركيا والسعودية.
وشدد الوزير السوري على أن أنقرة والرياض تستغلان الحرب في سوريا لصرف النظر عن القضايا الداخلية الحادة التي تواجههما.
وانتقد الزعبي دور التحالف الدولي ضد الإرهاب، قائلا:” كان “مقاتلو “الدولة الاسلامية” يتحركون بمئات السيارات من محافظتي الحسكة ودير الزور نحو مدينة تدمر للاستلاء عليها، وذلك أمام أعين ما يسمى بـ “التحالف ضد الإرهاب”، الذي تقوده الولايات المتحدة، ولكن هذا التحالف لم يفعل شيئا لمنعهم من اقتحام المدينة، وذلك يثير تساؤلات جدية بالنسبة لنا”.
وأعلن الوزير أن 8000 شاحنة نفط كانت تدخل يوميا إلى الأراضي التركية، متوجهة من المناطق الخاضعة لسيطرة “الدولة الاسلامية”، قبل أن تبدأ القوات الجوية الروسية بتنفيذ الضربات ضد التنظيم.
وقال الزعبي: “لم ترفع تركيا والولايات المتحدة إصبعا واحدا بغية وضع حد لتحركات التنظيم، مما يثير تساؤلا: هل تجاهلا ذلك قصدا أم أن الموضوع من قبيل الصدفة؟”
ولفت الوزير السوري الانتباه إلى أن الغارات، التي ينفذها طيران التحالف الدولي، لم تقتل، خلال أكثر من عام، إلا 180 مسلحا لـ”الدولة الاسلامية”.
 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل