يوم سوري اسود:ضحايا بغارات جوية على مناطق المعارضة وانهيار احتياطي المركزي؟وحريق ضخم يلتهم سوق العصرونية بدمشق القديمة

رئيس التحرير
2019.06.24 12:52

عشرات الضحايا المدنيين في غارات جوية على مناطق المعارضة

عودة الغارات الجوية يعمق مأساة المدنيين في سوريا

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 13 شخصا بينهم أطفال ونساء، وإصابة 22 بجروح، في غارات جوية على بلدة دوما، التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة، قرب دمشق.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن 12 مدنيا قتلوا في اليوم الثاني من الهجمات على حلب، شمالي البلاد.

وقتل 25 مدنيا الجمعة وجرح 40 آخرون في غارات جوية شنتها القوات النظامية على مناطق تسيطر عيلها المعارضة في حلب.

وحذرت الولايات المتحدة، والأمم المتحدة من تصاعد أعمال العنف في سوريا، وهناك مخاوف من انهيار اتفاق إنهاء الأعمال العدائية، الذي توسطت فيها روسيا والولايات المتحدة بين المعارضة والحكومة.

هدنة في القامشلي

وأعلنت قوات أسايش الكردية والقوات الحكومية هدنة بينهما في القامشلي، شمال شرقي سوريا، بعد ثلاثة أيام من المعارك التي أدت إلى مقتل أكثر من 26 شخصا.

وجاء في بيان أسايش أن الهدنة دخلت حيز التنفيذ فجر الجمعة، وأفادت وكالة رويترز بأن الهدنة سارية.

بينما يقول شهود والمرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، إن القوات الكردية لم تنسحب من المناطق التي سيطرت عليها في الفترة الأخيرة.

وكانت القوات الكردية سيطرت في المعارك على مناطق كانت بيد القوات الحكومية في مدينة القامشلي، بمحافظة الحسكة، بينها السجن المركزي.

ويسيطر الأكراد على أغلب مناطق القامشلي، قرب الحدود التركية، وإن كانت القوات الحكومية موجودة في وسط المدينة وفي المطار.

ولم يتمكن الوسطاء من حمل الأطراف المتنازعة على احترام وقف الأعمال العدائية، بهدف فسح المجال لتقدم محادثات السلام في جنيف.

وتعهد المبعوث الأممي، ستيفان دي مستورا، الجمعة، بالمضي قدما بالمحادثات على الرغم من تعليق وفد المعارضة المسلحة الرئيسية مشاركته، بسبب الغارات الجوية التي تشنها القوات الحكومية على مناطق المعارضة.

حلب تشهد مجازر مروعة


على الرّغم من الهدنة القائمة في سوريا، تستمر المعارك العنيفة داخل مدينة حلب وأريافها، فيما قضى عشرات المدنيين جراء قصف المقاتلات الروسية لبعض التجمعات.

شهدت الـ24 ساعة الماضية بعض المجازر بحق المدنيين في المناطق الخاضعة لسلطة المعارضة بشكل كامل، حيث قضى 16 مدنيًا وجرح آخرون، بينهم نساء وأطفال اليوم السبت، بغارات لطائرات حربية روسية استهدفت تجمعات مدنية في حي طريق الباب في مدينة حلب، حيث لا تزال فرق الدفاع المدني مستمرة في عمليات انتشال المصابين والجثث.

وفي السياق ذاته، استهدفت الغارات الجوية مناطق المدنيين بالصواريخ الفراغية، وقال شهود عيان لـ"إيلاف": "إن الغارت تركزت على سوق شعبي، وتجمع للمدارس في حي الباب، ما أسفر عن مقتل 19 مدنيًا، بينهم أربعة أطفال وامرأتان في حلب".

فيما شنت طائرات النظام الحربية غارات على حي بستان القصر، ما أدى إلى إصابة مدنيين اثنين، كما شنت أيضًا غارات على أحياء المشهد والعامرية والزبدية وسيف الدولة، من دون ورود أنباء عن إصابات حتى الآن.

غارات مكثفة

إلى ذلك ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على حي بني زيد، مخلفًا أضرارًا مادية، في حين استهدفت طائرات حربية روسية بالصواريخ حي بعيدين بمدينة حلب، كما  قتل 9 مدنيين في مدينة دوما بريف دمشق بغارات لطيران الأسد استهدفت المدينة ظهر اليوم، ونقل مدير الدفاع المدني في مدينة دوما لـ"إيلاف" قوله: "إن الحصيلة مرشحة للإرتفاع بسبب خطورة الاصابات".

وشهدت الأيام الماضية تصعيد غير مسبوق بحق المدنيين، من خلال غارات مكثفة استهدفت الاحياء السكنية في حلب وادلب وريف دمشق وحمص، حيث باتت الهدنة اليوم مهددة بالانهيار بشكل كامل، في ظل الخروقات المستمرة والمجازر بحق المدنيين في المناطق المحررة.

حل عسكري سياسي

وكان رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أنس العبدة، قال في مؤتمر صحافي في وقت سابق إنه لا يمكن العودة للمفاوضات في حال استمرار نظام الأسد وحلفائه، وعلى رأسهم إيران، بجرائمهم ضد المدنيين من دون رادع، معتبرًا أن قرار الهيئة العليا للتفاوض كان قرارًا صائبًا، ولم يعد ممكنًا الاستمرار في المفاوضات، وتجاهل الخروقات التي يقوم بها نظام الأسد، مطالبًا بلجنة تحقيق دولية بخصوص خروقات الهدنة.

وشدد العبدة على "أن الحل في سوريا هو حل عسكري سياسي، ولا يمكن الحديث عن حل سياسي بدون بيئة مناسبة. مضيفًا أنه لا يمكن أن يكون هناك عودة قريبة للمباحثات إذا ما استمرت انتهاكات النظام ومليشيات إيران الإرهابية، الذين يعملون على إحباط كافة محاولات الحل في سوريا".

حريق المحلات التجارية بسوق العصرونية في دمشق القديمة.؟؟
فوق الحزن حزن وسوق العصرونية شقيق الحميدية الملتصق بتاريخ الشام والاموي , التهمته نيران التامر على رزق الناس وحضارتهم ومحلاتهم وكل يحس بوجع وحسرة رغم  ليس دمشقي السكن
دمشق هذا الصباح ..يقال انهم رفضوا الاخلاء
الكهربا اللي ما عم تجينا الا كل حين ومين وعشر سنين وقت بتجي بتعمل حرايق .. ويا سوري كيف ما التفت بتاكل لطشة..

حريق اندلع في عدد من المحلات التجارية بسوق العصرونية في دمشق القديمة. مدير الدفاع المدني في دمشق العميد جهاد موسى قال لوكالة سانا أن الحريق ناجم عن ماس كهربائي وتسبب بإشتعال النيران في عدد كبير من المحلات وخلف فيها أضرارا مادية كبيرة. وتمكن عناصر الإطفاء من محاصرة الحريق والعمل مستمر لإطفاءه بشكل كامل... للآن لم يتم تحديد الأضرار المادية والبشرية التي خلفها الحريق.


حريق ضخم في احد اسواق دمشق القديمة


اندلع حريق ضخم في منطقة العصرونية في دمشق القديمة تضررت خلاله عشرات المحال التجارية وتعمل فرق الاطفاء على اخماده، وفق ما قال مسؤول في الدفاع المدني لوكالة الصحافة الفرنسية.
واوضح المسؤول في الدفاع المدني "اندلع الحريق عند الساعة السادسة صباحا في احد المحال في سوق العصرونية" الاثري في المدينة القديمة، وسرعان ما توسع ليطال محال تجارية اخرى.
وبحسب الوكالة في المكان فقد طال الحريق 50 محلا تجاريا ومستودعا على الاقل، مشيرا الى ان عناصر الدفاع المدني سارعوا الى ابعاد المواطنين من المكان خشية من انهيار الابنية.
ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية سانا عن مدير الدفاع المدني فى دمشق العميد جهاد موسى ان "الحريق ناجم عن ماس كهربائي"، مؤكدا ان "عناصر الاطفاء تمكنوا من محاصرة الحريق من مختلف الجهات منعا لتمدده الى المزيد من المحلات التجارية، والعمل مستمر لاطفاء الحريق بشكل كامل".
وقال صاحب احد المتاجر المتضررة للوكالة "ذهب الرزق"، مشيرا الى ان محله "كان يطعم عشرة اشخاص يعملون لدي".
ونقل صاحب المتجر، الذي اندلع فيه الحريق قبل ان يتمدد، الى المستشفى حيث تعرض رأسه ويداه لحروق كبيرة اثناء محاولته انقاذ خزنة من داخل المتجر.
وقال محمد الأشقر، صاحب محل العاب في العصرونية، انه عادة ما يحضر بضائع جديدة الى محله يوم الخميس، مشيرا الى ان "متجره مليء بالبضائع وقد لحقت به خسارة تصل الى مليون ونصف ليرة سورية".
وطوقت القوى الامنية السوق كما اغلق سوق الحميدية المجاور لتسهيل حركة فرق الاطفاء والدفاع المدني.

البنك الدولي: انهيار احتياطي مصرف سورية المركزي من العملات الأجنبية
 البنك الدولي: الصراع السوري يجفف احتياطي سوريا الأجنبي
..

أعلن "البنك الدولي" عن "انهيار احتياطي المصرف المركزي السوري من العملات الأجنبية بحيث تراجع من 20 مليار دولار قبل الأزمة إلى 700 مليون دولار"، مشيراً إلى أن "انهيار الصادرات والاحتياطي أديا إلى تراجع قيمة العملة الوطنية".


ولفت إلى أن "إجمالي حجم الناتج المحلي في سوريا، تراجع بنسبة 19% خلال العام 2015، ويفترض أن يشهد تراجعا جديدا بنسبة 8% خلال العام الجاري".

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 ترودو يوزع هدايا على مسؤولين أمريكيين لفوز فريق كندي للسلة بالدوري الأمريكي  راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا