ليستر برباعية امام سوانسي يقترب من لقب البريمرليغ وبالاس يحجز موقعه

رئيس التحرير
2019.09.12 12:08

 

ليستر سيتي يستيعد عافيته برباعية امام سوانسي ويقترب من لقب البريمرليغ

ضمن فعاليات الجولة 35 من منافسات الدوري الانكليزي " البريمرليغ " ، عزز نادي ليستر سيتي من صدارته بفوز مستحق وكبير امام سوانسي سيتي وبواقع 4-0 وتألق ابناء المدرب رانييري ونجحوا من خطف النقاط الثلاث ليقتربوا اكثر من احراز لقب الدوري وتألق المهاجم البديل ليوناردو اولوا والذي حلّ مكان جايمي فاردي الموقوف ونجح في تسجيل ثنائية في المباراة ليهدي فريقه نقاط المباراة الثلاث .
وبدأ الشوط الاول بضغط كبير من قبل لاعبي ليستر والذين حاولوا خطف هدف مبكر ليريحوا به اعصاب جماهيرهم واثمر ضغط ابناء المدرب رانييري ليسفر عن هدف التقدم في الدقيقة 10 عبر النجم العربي رياض محرز ولم ينجح لاعبو سوانسي من تهديد مرمى الحارس شمايكل وحافظ لاعبو ليستر على افضليتهم في المباراة وفي الدقيقة 30 تمكن المهاجم ليوناردو اولوا من اضافة هدف ثانٍ لليستر في الدقيقة 30 برأسية جميلة على اثر ركلة حرة من لاعب الوسط درينك واتر وواصل ابناء المدرب رانييري ضغطهم لخطف هدف جديد ولكن محاولاتهم باءت بالفشل وبدوره غابت خطورة لاعبي سوانسي حيث فشلوا في تهديد مرمى ليستر لينتهي هذا الشوط بتقدم المتصدر بواقع 2-0 .
وفي الشوط الثاني اجرى مدرب سوانسي تبديلين سريعين حيث ادخل المدرب غويدولين كل من بالوسكي ومونتيرو لتحسين مردود الفريق الهجومي ونجح لاعبو سوانسي في الضغط على مرمى ليستر وكانت لهم محاولات خطرة ولكن الحارس شمايكل تصدى لهم ببراعة كبيرة وبدروه اعتمد لاعبو ليستر على الهجمات المرتدة وتمكن ليوناردو اولوا من خطف هدف ثالث لليستر في الدقيقة 60 بعد تمريرة حاسمة من شلوب وفي الدقائق الـ20 الاخيرة نجح  لاعبو ليستر من السيطرة على مجريات اللقاء بشكل كامل وكانت لهم فرص عديدة ولكن حارس سوانسي تصدى لهم ببراعة كبيرة ليحرمهم من نتيجة ثقيلة وبدوره فشل اندريه آيو وزملائه من تقليص الفارق واختتم اولبرايتن المباراة بهدف رابع في الدقيقة 85 لتنتهي المباراة بفوز ليستر بواقع 4-0 .

كريستال بالاس يحجز موقعه في النهائي بعد الفوز على واتفورد‎

ضمن فعاليات الدور نصف النهائي من بطولة كأس الاتحاد الانكليزي ، حجز نادي كريستال بالاس مقعده في نهائي البطولة بعد ان حقق الفوز امام واتفورد وبواقع 2-1 على ارضية ملعب ويمبلي وكانت المباراة قوية ومتقاربة من الجانبين مع افضلية طفيفة للاعبي كريستال وبهذا الفوز يكون ابناء المدرب آلان باردو قد ضربوا موعداً في النهائي امام مانشستر يونايتد.

وكان الشوط الاول قليل الفرص من الجانبين حيث ساد الحذر والترقب مجريات اللقاء وسعى ابناء المدرب آلان باردو الى فرض ايقاع لعبهم ونجحوا في السيطرة اكثر على وسط الملعب وتمكن المهاجم بولاسي من خطف هدف التقدم في الدقيقة 6 بعد تمريرة حاسمة من ديلايني وهذا الهدف اربك لاعبي واتفورد اكثر وكان لاعبو كريستال بالاس الطرف الافضل وكانوا قريبين من خطف هدف ثانٍ ولكن الحظ عاندهم وبدوره اعتمد لاعبو واتفورد على الهجمات المرتدة ولكن خطورتهم كانت محدودة وفي الدقائق الاخيرة من عمر اللقاء انحصر اللعب في وسط الملعب لينتهي بتقدم كريستال بالاس بواقع 1-0.

ومع بداية الشوط الثاني اضاع بولاسي فرصة ذهبية لخطف هدف ثاني ولكن تسديدته جانبت القائم وبعدها ردّ عليه تروي ديني بهدف التعادل لواتفورد في الدقيقة 55 بعد تمريرة حاسمة من جورادو لتشتعل المباراة اكثر من الجانبين ولم تدم فرحة ابناء المدرب فلوريس طويلاً حيث نجح كونور ويكهام من منح كريستال بالاس التقدم في الدقيقة 61 بعد تمريرة حاسمة من سوراري وكان ابناء المدرب باردو الطرف الافضل حيث سيطروا على  مجريات اللقاء وشكلوا الخطورة الابرز ولكن بغياب المجاعة التهديفية وبعدها انحصر اللعب في وسط الملعب وفي الدقائق الـ10 الاخيرة شكل واتفورد بعض الخطورة وكانت للاعبيه بعض المحاولات على مرمى كريستال بالاس ولكن بدون اي نجاح يذكر لتنتهي المباراة بفوز كريستال بالاس بواقع 2-1.

بعد قيام فتى بجانب دكة بدلاء أتلتيكو بإلقاء كرة ثانية في الملعب
طرد سيموني في مباراة ملقة وعقوبة الإيقاف 3 مباريات في انتظاره


    سيموني يتفاعل مع المباراة من المدرجات



تعرض المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد الإسباني، للطرد خلال مباراة فريقه التي فاز بها على ضيفه ملقة في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وقرر الحكم ماثيو لاهوز الذي أدار المباراة التي أقيمت على ملعب فيسنتي كالديرون، طرد مدرب المدرب الأرجنتيني في الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الاول، بعد دخوله في مشادة كلامية مع الحكم اثر إلقاء كرة ثانية داخل الملعب من ناحية دكة بدلاء أتلتيكو مدريد.

وذكرت صحيفة "آس" الإسبانية أن عدسات الكاميرا أظهرت قيام سيميوني بإلقاء كرة ثانية داخل الملعب أثناء هجمة مرتدة خطيرة لفريق ملقة.

ونشرت الصحيفة صورة لسيميوني وهو جالس في مدرجات الملعب بعد طرده، كما نشرت مقطع فيديو يظهر لحظة القاء كرة ثانية داخل أرضية الملعب من ناحية دكة بدلاء أتلتيكو مدريد.

وبالرغم من طرده من الملعب، إلا أن المدرب الأرجنتيني شوهد بعد فترة الراحة بين الشوطين شوهد على مقاعد البدلاء يتحدث مع دييغو غودين مدافع الفريق.

ورجحت سائل الإعلام الإسبانية إمكانية إيقاف المدرب الأرجنتيني 3 مباريات في حال ادانته بالواقعة، مع العلم أن المادة 101 الفصل الثاني من لوائح الاتحاد الإسباني، تنص على أن: "ما تم ارتكبه سيميوني أمر خطير وقد يعاقب فاعله بغرامة تصل إلى 3 آلاف يورو".

وعلق سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، على واقعة طرده، حيث قال بعد المباراة: "بالتأكيد الحكم اتخذ القرار الصحيح الذي تنص عليه عقوبة إلقاء كرة من جانب دكة البدلاء، وتصرف كما كان ينبغي عليه، بطرد المدرب".

وأضاف سيميوني "أن الكرة ألقاها جامع للكرات كان يقف إلى جانب دكة البدلاء"، حيث قد يتعرض المدرب وفقًا لما تنص عليه اللائحة لعقوبة الإيقاف ثلاث مبارايات.

جدير بالذكر أن اتلتيكو حقق المطلوب بفوز على ضيفه ملقة بهدف وحيد للأرجنتيني انخل كوريا في الدقيقة 62 فأبقى الضغط على برشلونة.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً