ï»؟

نبيه البرجي: دول تتبعثر .. ازمنة تتبعثر … اماكن في حذاء الكابوي!

رئيس التحرير
2018.06.23 01:46

 

 

لا نتوقع من وليد فارس، المستشار في حملة دونالد ترامب، ان يكون لبنانيا، لا اسرائيليا، في هذه الحملة. الى متى تعبث بنا، تلعب بنا، تلك الادمغة، الايدي، الملوثة؟
لكي تكون في الاعالي يفترض ان تغتسل بالتوراة، لا بالله، كما دعانا تيار دو شاردان. ثمة لعنة توراتية وتطاردنا ربما الى الابد. هل من كلام اسوأ من كلام حضرة المستشار، الراقص في اروقة الكونغرس، القهرمانة بين يدي الكتلة اليهودية في تلة الكابيتول، حين يبشرنا بأن ترامب، اذا فاز، سيعمل على تشكيل» ناتو» (اي حلف اطلسي) عربي يضم مصر وليبيا وتونس و بلدان الخليج العربي؟
لماذا هذه الدول بالذات؟ حين نقرأ لصديقه ديفيد بولوك، ندرك ان التوقعات الاميركية، او المخططات الاميركية، تقول بتفكيك الدول الاخرى او اكثرها على الاقل. غريب ان تشيخ الخرائط، والصيغ، في دول دون اخرى…
عندنا فقط يعود الزمن، او يعاد الزمن، الى الوراء. جون فوستر دالاس،وزير الخارجية الاميركية إبان عهد الرئيس دوايت ايزنهاور، فكّر بتلك الطريقة، وانشأ حلف بغداد، وحيث نوري السعيد صلة الوصل بين الشاه محمد رضا بهلوي والرئيس التركي جلال بايار…
على مدى قرن، لا شيء يثبت ان العالم العربي ليس عالما افتراضيا. لا خطوة واحدة الى الامام، بل ان التصدعات الجيولوجية تجعل العلاقات في حال ارتجاج ابدي. اوبير فيدرين سأل» هل هو الاعتلال الاستراتيجي ام الاعتلال الايديولوجي؟». الاثنان معا. ولنترك محمد الماغوط يصرخ في وجهنا «متى نخرج من قبورنا؟ حتى ثيابنا تحولت الى…قبورنا».
نصف العالم العربي ضد النصف الاخر. هكذا يريد وليد فارس. ولعله منطق الاشياء، وهو على كل حال منطق القبائل، ان تبقى حرب البسوس تلعب في لاوعينا. كل ما فعله حضرة المستشار انه قال «هذه هي استراتيجية واشنطن منذ الغروب البريطاني والفرنسي على ضفاف السويس وحتى الان». عرب ضد عرب وحتى يوم القيامة. هل من تذاكر سفر الى المريخ؟ لا، لا، تذاكر سفر الى…جهنم.
اذا فاز ترامب، هكذا ابلغنا وليد فارس، سيضع الاتفاق النووي «الكارثي» جانبا، ويفاوض الايرانيين ثانيا. لا احد مثل ذلك الرجل الذي يباهي بالتكامل بين ثقافة لاس فيغاس وثقافة كاب كانافيرال(وحيث المشروع الفضائي الاميركي)، يعكس هكذا، علنا، سياسة الخداع، والتفكيك، والدفع الى ما تحت الزمن، حيال القارة العربية…
الغرابة ان تكون هذه المنطقة قد اختيرت لينزل فيها الانبياء. برنارد لويس بلغت به السخرية حد القول» حتى الانبياء هناك نزلوا بمظلة اميركية»، والا كيف للاديان ان تتحول الى ايديولوجيات، وكيف للايديولوجيات ان تكرس لغة تورا بورا؟
حقا، لماذا تبدو اللحظة التراجيدية في الشرق الاوسط الكبير وكأنها اللحظة الازلية؟ ديفيد اغناثيوس قال «لولا اميركا لما بقي حجر على حجر في اي بلد عربي». اذا تسنى لكم ان تروا بعض رجال الدين على الشاشات وهم يتحدثون عن العار الذي يلحق بالاسلام اذا ما قادت المرأة السيارة. هل سمع هؤلاء بكليوباترة،وزنوبيا، وفيكتوريا، وكاترين، وقد قدن الامبراطوريات؟ هيلين كارير -دانكوس قالت ان شفتي مارلين مونرو ازالت الامبراطورية السوفياتية…
لويس نفسه لاحظ كيف ان قاطع الرؤوس يقول الله اكبر ومن قطعت رؤوسهم يقولون ايضا الله اكبر. يسأل عن «تلك المعادلة اللاهوتية التي لا نفقه معناها». هكذا يغسل المستشرق الاميركي لويس يديه من كل الافكار التي زرعها في رؤوس المحافظين الجدد. سذج نحن حين نفرق بين ادارة اميركية واخرى في التعامل مع منطقتنا. روبرت كاغان كان الاكثر شفافية حين قال «لكأن هؤلاء فقط ابناء قايين وهابيل».
الاتراك لا يختلفون عنا. حاول رجب طيب اردوغان ان يطرح نفسه لاعبا محوريا في المنطقة. يعبث بالخارطة السورية، ويستعيد الساعة العثمانية، من الجامع الاموي في دمشق وحتى جامع الزيتونة في تونس، مرورا بالحرمين الشريفين. بعد كل ذلك الرقص بين الجثث السورية، والعراقية، يعود الى ما وراء الحدود، وينصب البنتاغون بطاريات صواريخ على الحدود مع سوريا لحماية تركيا من داعش. اين هي قهقهات المهرج؟
الاصابع الاميركية في ايران. هل من خطة لازاحة حسن روحاني، ومعه محمد جواد ظريف، بعد كل تلك المراوغة في تنفيذ بنود اتفاق فيينا الذي بنوده صيغت لتكون خارج ديبلوماسية التأويل والاجتهاد؟
صمويل بيكيت هو من اطلق مسرح اللامعقول. الشرق الاوسط هو مسرح اللامعقول. مسرح اللاوعي ايضا. غرنيكا، جثث تتبعثر، كما في تلك اللوحة الفذة لبابلو بيكاسو. دول تتبعثر، بل ازمنة تتبعثر. قال وليد فارس لا مكان لكم سوى…حذاء الكاوبوي !

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل تثق بنتائج الانتخابات في الدول العربية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! اقسى صور العام  إذا كنت أقل وسامةً وتتصنَّع  13 سبباً نفسياً تفسر وقوع الآخرين في حبِّك متحف يرفض طلب ترامب استعارة لوحة لـ"فان غوخ" ويعرض عليه بدلاً منها مرحاض  صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث أوبرا هل تهزمه وتصبح سيدة البيت الأبيض ؟ترامب سافوز ولااعتقد انها ستترشح