أنصار التيار الصدري يخلون البرلمان العراقي بعد اقتحامه

رئيس التحرير
2019.12.09 17:25



0

 
 

أخلى متظاهرون مقر البرلمان العراقي مساء السبت 30 أبريل/ نيسان 2016 في المنطقة الخضراء ببغداد بعد اقتحامه إثر رفض النواب تشكيلة حكومية جديدة.
وأفاد مصور الوكالة الفرنسية أن المتظاهرين الذين دخلوا البرلمان بعيد الظهر باشروا إخلاء المكان مساء السبت.

وطلب عناصر من ميليشيا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر من المتظاهرين المغادرة بعد 6 ساعات على اقتحامهم المبنى داخل المنطقة الخضراء الشديدة التحصين.

وقد تمكن متظاهرون غاضبون من اقتحام المنطقة الخضراء حيث العديد من المقار الرسمية قبل أن يدخلوا مبنى البرلمان.

وتسلق هؤلاء الكتل الأسمنتية من خلال ربط كابلات بأعلى الجدران التي تحمي المنطقة، وفق مشاهد بثّتها قنوات التلفزة.


تخريب محتويات المبني

ثم توجه المتظاهرون إلى مبنى البرلمان حيث عمد بعضهم إلى تخريب قسمٍ من محتويات المبنى والمكاتب في حين طالبهم آخرون بالتحرك في شكل سلمي وحاولوا الحد من الأضرار.

وبقيت قوات الأمن في مواقعها ولم تحاول منع المتظاهرين من دخول المبنى.

وتضم المنطقة الخضراء في وسط بغداد مقر البرلمان والقصر الرئاسي ومكاتب رئيس الوزراء إضافة إلى سفارات عدة بينها الأميركية والبريطانية.

وبدأت التظاهرة صباحاً خارج المنطقة الخضراء، لكن المشاركين اقتحموا المنطقة بعدما فشل النواب مجدداً في الموافقة على تشكيلة حكومية من التكنوقراط عرضها رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وبدأ التحرك بعد دقائق من مؤتمر صحافي عقده الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في مدينة النجف، مندداً بالمأزق السياسي الذي تشهده البلاد لكن من دون أن يأمر المشاركين في التظاهرات وبينهم عددٌ كبير من أنصاره بدخول المنطقة الخضراء.


حكومة تكنوقراط

ويسعى العبادي إلى تشكيل حكومة من وزراء تكنوقراط مستقلين لمحاربة الفساد وتحسين الخدمات في البلاد، لكنه يواجه معارضة الأحزاب الكبيرة التي تتمسك بالسيطرة على مقدرات البلاد.

وسرعان ما دانت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني اقتحام البرلمان العراقي، محذرةً من زعزعة استقرار البلاد مجدداً.

وقالت إن "الهجوم على البرلمان والتظاهرات العنيفة في بغداد قد يزيدان من تفاقم الوضع المتوتر أصلاً".

وإذ اعتبرت أن الأمر يتعلق بـ"عرقلة متعمّدة للعملية الديموقراطية"، شدّدت على الحاجة الملحة إلى "العودة إلى النظام سريعاً (...) لما فيه صالح الشعب العراقي (...) وكامل المنطقة التي تواجه تهديداتٍ كثيرة"

كما تخشى الولايات المتحدة أن تؤدي هذه الأزمة السياسية إلى إلهاء السلطات عن التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية الذي يشكل "التهديد الفعلي" للعراقيين، وفق مسؤول أميركي كبير.

ولا يزال الجهاديون يسيطرون على مناطق عراقية واسعة أبرزها مدينة الموصل رغم تقدّم القوات العراقية بإسناد جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

أنصار التيار الصدري يقتحمون مقر البرلمان العراقي
دفع المئات من أنصار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر عبر بوابات المنطقة الخضراء السبت.

وحسب تحليل سيباستيان آشر- بي بي سي يعد هذا تصعيدا كبيرا في الأزمة السياسية التي تعتمل منذ شهور. وقد أعد رئيس الوزراء العراقي برنامجا طموحا للإصلاح العام الماضي، يهدف إلى تعزيز قيم الوحدة السياسية والمساءلة، لمساعدة البلاد على مواجهة تحديات الاقتصاد المتهالك، وفوق ذلك المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية. ولكنه يواجه معارضة شرسة كلما حاول التصدي للفساد السياسي والمالي، الذي اغتنت منه النخبة السياسية واشتد عودها. وقد أظهر مقتدى الصدر مساندة له في هدفه، عندما نصب نفسه ناطقا باسم العراقيين الغاضبين، ولكنه يئس من الانسداد. ولكن اقتحام أنصار الصدر للبرلمان يطرح سؤالا كبيرا بشأن موقفه من رئيس الوزراء المحاصر، إذا كان داعما أو معارضا له.

اقتحم مئات المحتجين من أنصار التيار الصدري مقر البرلمان العراقي بالمنطقة الخضراء في بغداد، وذلك في تصعيد كبير بعد أسابيع من احتجاجا على التأخر في تشكيل حكومة جديدة.

وحطم المتظاهرون أجزاء في الأسوار المحيطة بالمنطقة الخضراء بعد تأجيل جلسة تصويت البرلمان على تشكيل مجلس وزراء جديد.

وقال مصدر أمني إن حالة الطوارئ أعلنت في العاصمة بغداد.

وأعربت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) عن "قلق كبير" إزاء التطورات في العراق.

ويوجد مقر البعثة الأممية في المنطقة الخضراء، وذلك بالإضافة إلى مقرات معظم الوزرات الحكومية والسفارات الأجنبية.

وأدانت البعثة العنف ضد المسؤولين المنتخبين، وناشدت العراقيين "الهدوء وضبط النفس واحترام المؤسسات الدستورية".

ومنع المتظاهرون نواب المجلس من الفرار من المبنى وهم يهتفون "هرب الجبناء."

وذكر مراسل فرانس برس أن قوات الأمن كانت موجودة، لكنها لم تحاول منع المتظاهرين من دخول البرلمان.

وقالت وكالة رويترز للأنباء إن موظفي الأمم المتحدة وموظفي السفارات التزموا مكاتبهم.

  يدعم الصدر مسعى العبادي لتشكيل حكومة تكنوقراط.

وكان الصدر قد دعا إلى تنظيم احتجاجات اليوم للضغط على البرلمان كي يوافق على مجلس الوزراء الجديد، وهو عنصر مهم في برنامج الإصلاح الذي يتبناه رئيس الوزراء حيدر العبادي.

ويدعم الصدر مسعى العبادي لتشكيل حكومة تكنوقراط.

واتهم الصدر - في كلمة له السبت - ساسة عراقيين بالوقوف عقبة أمام إصلاحات سياسية تهدف إلى محاربة الفسا] ترفض أحزاب قوية داخل البرلمان الموافقة على التعديل الوزاري منذ أسابيع.

ولطالما وجهت انتقادات لنظام المحاصصة الطائفية في المناصب الحكومية، إذ اعتبره البعض مشجعا على الفساد.

وتعهد العبادي، الذي تولى مهام منصبه في 2014، بالقضاء على الفساد وتخفيف حدة التوترات العراقية.

واكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري في بيان صحفي اصدره في وقت لاحق أن "الأحداث التي تعصف بالبلاد اليوم تستدعي وقفة عاجلة تحافظ على الوطن في الظرف الصعب الذي يمر به."

واضاف "أن قيمة المؤسسة التشريعية وقوتها تعبر عن إرادة العراقيين، وأن النواب هم ممثلين الشعب وخدامهم، وأن الاعتداء على أعضاء وموظفي هذه المؤسسة هو بمثابة اعتداء على هيبة الدولة التي تأتي من خلال احترام ما تقوم به هذه المؤسسات من انجازات حقيقية."

كما دعا القيادات الجماهيرية كافة، وفي مقدمتها مقتدى الصدر، "لتكون لهم وقفة عاجلة ، ترشد من حركة المتظاهرين ولا تسمح باستغلالها لما يضر العراق."

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  بيع لوحة نادرة لموتسارت بـ4 ملايين يورو في مزاد بباريس  سيرة اللقطة السينمائية منذ ولادة الفن السابع مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين