إعادة فتح المصارف في قبرص بعد إغلاقها 12 يوما

رئيس التحرير-أ. ف. ب.
2019.06.16 12:54


 فرضت السلطات القبرصية حراسة على المصارف التي فتحت أبوابها ظهر اليوم بعد إغلاق استمر 12 يوما، واصطف العشرات في طوابير أمام المصارف لسحب مبالغ مالية محددة.
نيقوسيا: فتحت المصارف ابوابها مجددا الخميس لست ساعات بعد إغلاقها 12 يوما في قبرص حيث كان عشرات الاشخاص يصطفون لسحب مبالغ مالية او اجراء معاملات.
 
وستفتح المصارف التي اغلقت لمنع هروب الرساميل من الجزيرة بعد التوصل الى خطة دولية لانقاذها من الافلاس، من الظهر الى الساعة 18,00 (10,00 الى 16,00 تغ).
ودعت جمعية المصارف الزبائن الى التعامل مع الموظفين ب"صبر وتفهم" لدى قدومهم لاتمام معاملاتهم.
 
وفي تمام الظهر كانت بعض المصارف لا تزال مغلقة ما اثار توتر الزبائن الواقفين في الصف، بحسب ما افاد مراسلو وكالة فرانس برس.
ومنعا لحصول تجاوزات تمركز حراس امنيون بعضهم باسلحتهم امام المصارف المحلية والاجنبية في العاصمة، في ظاهرة جديدة في هذا البلد.
واصطف نحو خمسين شخصا امام بنك قبرص (بنك اوف سايبروس) في وسط نيقوسيا.
 
وذكر مراسلون لوكالة فرانس برس ان نحو عشرة اشخاص اصطفوا امام كل من المصارف الاخرى.
وكان حوالى عشرة اشخاص ينتظرون امام المصرف الشعبي (لايكي) على شارع ماكاريوس، الشارع الرئيسي في العاصمة القبرصية وقد اوضح المصرف انه لن يسمح سوى بدخول الزبائن في مجموعات من ثمانية اشخاص.
 
وقال فيليبوس فيليبو وهو عامل كهرباء عاطل عن العمل حاليا "سيكون يوما سيئا جدا. ستطلق شتائم وسيكون الناس غاضبين".
وقال رجل رفض كشف اسمه "سوف اسحب اموالي بالكامل مبلغا بعد مبلغ" متوقعا ان "تستمر موجة الهلع اسبوعا او اسبوعين وبعدها تعود الامور الى طبيعتها ولكن بقدر اقل من المال".
 
وتترافق اعادة فتح المصارف مع قيود مالية غير مسبوقة في منطقة اليورو حيث تم الحد من عمليات الدفع والتحويل الى الخارج بخمسة الاف يورو في الشهر للشخص الواحد وللمصرف الواحد ولن يكون بوسع المسافرين الى الخارج ان يحملوا اكثر من الف يورو نقدا، بموجب مرسوم وزاري يستمر مفعوله لاربعة ايام على الاقل.
اما عمليات السحب في المصارف ونقاط الصرف الالي فحددها المرسوم ب300 يورو في اليوم للشخص والمصرف في اليوم.
 
واتفقت قبرص مع ترويكا الدائنين الدوليين على خطة بقيمة عشرة مليارات يورو لانقاذها من الافلاس ولقاء ذلك ستعمد الى اعادة هيكلة صارمة لنظامها المصرفي سيدفع ثمنها بنك لايكي وبنك قبرص.
 
المفوضية الاوروبية: القيود المالية "ضرورية" لكنها موقتة
من جهة ثانية اكدت المفوضية الاوروبية في بيان الخميس ان القيود المالية التي فرضتها السلطات القبرصية "ضرورية في الظروف الحالية" لكن "حرية حركة رؤوس الاموال ستعود في اسرع وقت ممكن".
وقال البيان ان "المفوضية ستراقب بدقة مع السلطات القبرصية والدول الاعضاء الاخرى والمصرف المركزي الاوروبي والسلطة المصرفية الاوروبية تطبيق الاجراءات المفروضة لتقييد حركة رؤوس الاموال".
 
وذكرت المفوضية بانه بموجب المعاهدات الاوروبي، لا يمكن للدول الاعضاء فرض قيود على حركة رؤوس الاموال "الا في بعض الظروف وبشروط صارمة لاسباب تتعلق بالسياسة العامة والامن العام". كما يمكن فرض اجراءات "لاسباب ملزمة مرتبطة بالمصلحة العامة".
 
وتابعت المفوضية ان هذه المعايير تنطبق على الوضع في قبرص لكن "وان كانت الاجراءات التقييدية المفروضة تبدو ضرورية في الظروف الحالية، يجب اعادة حرية حركة رؤوس الاموال في اقرب وقت ممكن لمصحلة الاقتصاد القبرصي والسوق الداخلية للاتحاد الاوروبي".
-

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل