محمد الزعيم :بعد حلاوة الجبن انفجرت عناقيد الغضب بحلب..

رئيس التحرير
2019.08.16 14:21


منذ سنين والعرب يتلذذوون حلاوة الجبن من سوريا والان السوريون يتذوقون مرارة الجبن من بعض العرب ؟؟
منذ عقود بعيدة والعرب يتغنُون بموسيقى القدود والطرب التي اشتهرت فيها الشهباء حتى دمرُت حلب ..!..!
منذ عشرات السنين يتراقص العرب على الحان القدود والسوريون ادمُنوا غارات طائرات من خارج الحدود .!
منذ سنين يردد  العرب اغان المقامات  والموشحات الموسيقيه االتي اضاعها زرياب اثناء هروبه من الكوفه الى المغرب والان السوريون يتذوقون مرارة الذل والشرشحات ..!
يتباهى العرب ويفخرون بترديد اغان الطرب الثقيل حتى ان مطرب الجيل محمد عبدالوهاب تم امتحانه من قبل شيوخ حلب بالموسيقى قبل ام يسمح له بالغناء فيها وكذلك زميله عبد الحليم والرحابنه قصدوها لنفس الغرض..؟

منذ عقود  والعرب والغرب  يلبسون الاقمشة السورية الحريريه الناعمة حتى ان ملكة انكلترة وكندا اليزابيث اختارت خمسة فساتين لحفل زفافها من اقمشة الدامسكو والاغباني والبروكار والان السوريون
يلبسون الاكفان ويقُصفون بالسوخوي والار-ب -ج  وبقايا ثياب شعوب تلكم الملوك والزعماء؟؟
منذ ثمان سنوات والعرب يهجرون مابايديهم ويهرعون لمشاهدة مسلسل باب الحارة الشامي حتى تم هدُم وقصف حارات السوريين وهروبهم في اخر غارة خارج القارة وبقيوا بلا حارة ..!
منذ ست سنين والعرب والغرب يقصفون السوريين بالتصريحات والوعود الي لاتغني ولاتسُمن من وجوع ولايزالوا عل الوعد ياكمون رغم تدمير خان طومن؟؟
وهكذا يبدو ان المشهد السوري حافل دائما بالمتغيرات والمفاجآت، وجديده الذي يمكن استخلاصه من بين الركام حيث انفجرت في حلب وأريافها بعد انتهاء الهدنةب وبعد ان سلّم مسلحون أنفسهم بداريا.. وآخرون ينضمون للهدنة في «السمرة» بحماة … والجيش يستعيد «المهر» النفطي.. ويتقدم في «نولة»ريف دمشق و«خان طومان»
وواشنطن تقود تحييد «جيش الإسلام» و«الأحرار» عن قوائم الإرهاب.. وتحذر موسكو من «المستنقع السوري».. والرياض تقر بزيادة دعم المسلحين … دي ميستورا ينتظر نتائج «مجموعة الدعم» لإعلان جولة جنيف المقبلة على حين تأكد ربط موعد انطلاق الجولة المقبلة من الحوار السوري في جنيف بمقررات اجتماع مجموعة الدعم الدولية لسورية ، رغم اتفاق الهدنة في حلب المولود ميتا وعودة الصدامات الدموية؟ فما هو تفسير ارتفاع اعداد القتلى في صفوف المستشارين” الايرانيين وزيارة ولايتي لدمشق و”هجمته” الاعلامية في لبنان؟“وجوارها،

وهاهي موسكو بدأت حشد الدعم للبيان الأميركي الروسي المشترك، رغم أن واشنطن حضتها على تفادي «الغرق في المستنقع السوري»، ومحاولة أنقرة زيادة التوتر مع الروس، بالتوازي مع إقرار الرياض بأن دعمها العسكري لما سمته «المعارضة المسلحة» في سورية بات نوعياً أكثر، بعد رفض مشروع قرار روسي
وكان الله بعون السوريين الباقيين على قيد الحياة و...والامل

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
  ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل