العراق: عشرات القتلى بتفجيرات انتحارية في شمال وجنوب وشرق بغداد الشيعي

رئيس التحرير
2019.06.19 22:20


جيم ميور - بي بي سي - بغداد هل غير "تنظيم الدولة" استراتيجيته ؟

يعتقد المسؤولون العراقيون والتحالف الغربي الذي يحارب تنظيم "الدولة الاسلامية" إن مسلحي هذا التنظيم يلجأون بشكل متزايد الى استهداف المناطق المدنية بالقنابل لأنه - اي التنظيم - يندحر في سوح المعارك.

ففي الحملة الجارية حاليا لدحر التنظيم، تقول القوات العراقية إنها تحقق تقدما نحو بلدة الرطبة بمساعدة قوات الحشد العشائري وطيران التحالف.

وكان التنظيم المذكور استولى على الرطبة قبل سنتين.

ولكن المسلحين ما زال بامكانهم الرد.

فقد نفذوا يوم الاحد الماضي هجوما استهدف منشأة لتعبئة الغاز الى الشمال من بغداد مما ادى الى اندلاع معركة استمرت لعدة ساعات.

وتأتي هذه الهجمات فيما يحاول العراق التعامل مع ازمة سياسية خانقة نتيجة رفض مجلس النواب تشكيل حكومة جديدة تحارب الفساد.

وحذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من ان هذا الاحتقان السياسي يقوض الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي ما زال يسيطر على مساحات كبيرة من اراضي وسط وشمالي العراق.

هزت سلسلة تفجيرات شمال وجنوب وشرق العاصمة العراقية بغداد.

وتؤكد المصادر الأمنية والطبية مقتل 64 على الأقل وإصابة العشرات في التفجيرات التي وصفت بالانتحارية.

وشهد سوق "الأربعة آلاف" في منطقة الشعب ذات الغالبية الشيعية في بغداد، انفجارا راح ضحيته 28 على الأقل. وتقول المصادر الأمنية والطبية أن 70 شخصا على الأقل أصيبوا في التفجير.

وقالت تقارير إن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسؤوليته عن تنفيذ التفجير.

ووقع الانفجار الثاني في علوة الرشيد جنوبي العاصمة العراقية، واسفر عن مقتل 6 أشخاص على الاقل وإصابة 21.

وبعد ساعات قليلة، هز تفجير ثالث شرق المدينة. إذ قتل 21 شخصا وأصيب 35 جميعهم مدنيون في التفجير الانتحاري الذي وقع بسيارة مفخخة في سوق جميلة لبيع المواد الغذائية بالجملة، حسب المصادر الأمنية والطبية.

وفي وقت لاحق، قتل 8 اشخاص واصيب 21 بجروح جميعهم من المدنيين في تفجير انتحاري بحزام ناسف بالقرب من مطعم للوجبات السريعة في منطقة الحبيبية ذات الغالبية الشيعية في مدينة الصدر شرقي بغداد، حسب مصادر امنية وطبية في العاصمة العراقية.

وقال ناطق باسم قيادة عمليات بغداد للتلفزيون الرسمي إن الانتحاري الذي فجر نفسه في مدينة الشعب فجر حزاما كان يرتديه بالتزامن مع عبوة مزروعة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن بيان لتنظيم الدولة الإسلامية قوله إن أحد عناصره ويدعى " أبو خطاب العراقي" هو الذي نفذ التفجير في منطقة الشعب.

ولم تعلن أية جهة المسؤولية عن التفجيرين الآخرين.

ودأب تنظيم الدولة الإسلامية على تنفيذ الهجمات في بغداد وحولها راح ضحيتها في الاسبوع الماضي فقط اكثر من 100 قتيل.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي حذر من أن الأزمة السياسية، التي تعرقل محاولاته تشكيل حكومة جديدة تسعى إلى محاربة الفساد، تقوض الحرب ضد التنظيم وتفتح الباب لمزيد من الهجمات التي تستهدف المدنيين.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل