الاكراد بدأو هجوما على الرقة وروسيا:النصرة تستعد للهجوم على دمشق ومحاصرة حلب!

رئيس التحرير
2019.09.15 00:52

أعلنت وزارة الدفاع الروسية الاثنين 23 أيار أن مسلحي تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابية مستعدون لإطلاق هجوم واسع على مواقع القوات السورية في منطقة الغوطة الشرقية وريف العاصمة دمشق.

وقالت الوزارة على لسان رئيس مركز حميميم لتنسيق المصالحة بين أطراف الأزمة السورية الجنرال سيرغي كورالينكو: "قامت المجموعات المسلحة التابعة لجبهة النصرة وفصائل المعارضة، التي انضمت إلى التنظيم، بإعادة ترتيب قواتها واستكمال حاجتها من الأسلحة والذخائر، وهي مستعدة الآن لتنفيذ عمليات هجومية". 

وأشار الجنرال الروسي إلى أن صحة هذه المعلومات تدل عليها معطيات العسكريين الروس والاستخبارات السورية، مضيفا أن هذه الاستنتاجات والتقديرات تؤكدها أيضا عمليات غير منقطعة لقصف مواقع الجيش السوري في الغوطة الشرقية واستهداف أحياء سكنية في مدينة دمشق من قبل المسلحين.

ودعت وزارة الدفاع الروسية على لسان كورالينكو إلى فرض نظام التهدئة في الغوطة الشرقية ومدينة داريا بريف دمشق لمدة 72 ساعة اعتبارا من الساعة 00.01 من يوم 24 مايو/أيار، بغرض بسط الاستقرار في المنطقة.

وفي سياق متصل أفاد الجنرال الروسي بأن تنظيم "جبهة النصرة"  ينجز عملية تشكيل مجموعة قتالية تضم حوالي 6 آلاف من مسلحيه في محافظة حلب من أجل محاصرة قوات الجيش السوري في محيط المدينة من خلال شن هجوم واسع في جنوبها وقطع الطريق إلى مدين نبل شمالا.   

وشدد رئيس مركز حميميم على أن "تأزم الوضع في عدد من مناطق سوريا، جاء نتيجة لسعي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة به لإفشال نظام الهدنة".

وأكد كورالينكو في هذا الصدد أن القوات الجوية الفضائية الروسية ستواصل شن ضربات على مواقع "جبهة النصرة".

وقال رئيس مركز حميميم: "نوجه لجميع الأطراف المعنية طلبا بوقف الأعمال الهجومية وعمليات القصف والابتعاد عن المناطق التي تقع تحت سيطرة جبهة النصرة وسيواصل الطيران الروسي شن ضربات عليها".

قوات سوريا الديمقراطية الكردية تبدأ هجوما على ريف الرقة
 

أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" الثلاثاء 24 مايو/أيار انطلاق عملية استعادة السيطرة على ريف الرقة الشمالي من قبضة تنظيم "داعش"، بدعم من طائرات التحالف الدولي.

وقالت القيادية في "قوات سوريا الديموقراطية"، روجدا فلات، في تصريحات إعلامية، الثلاثاء: "نعلن انطلاق حملة تحرير شمال الرقة، بمشاركة لواء تحرير الرقة وبدعم من طائرات التحالف الدولي، نُطلق هذه الحملة بهدف الحد من الهجمات التي يتعرض لها شعبنا في الجزيرة وكري سبي وكوباني، وضمان أمن أبناء شعبنا، ونناشد الجميع لدعم ومساندة هذه الحملة".

وذكرت وسائل إعلام أن "قوات سورية الديمقراطية" بدأت بالتقدم من محور بلدة عين عيسى شمال مدينة الرقة بـ65 كيلومترا، وذلك بغطاء جوي من "التحالف" الذي تقوده الولايات المتحدة.

من جانبه، أوضح مراسل RT في بلدة عين عيسى شمالي الرقة أن وحدات "قوات سوريا الديمقراطية" بدأت العملية ضد "داعش" بدعم مكثف من طائرات التحالف الدولي، وبمشاركة مقاتلين أجانب من القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، التي تدخل ضمن التحالف.  

وأشار المراسل إلى أن هناك نزوحا كبيرا للمدنيين من مدينة الرقة بعد أن ألقت طائرات التحالف الدولي مناشير دعت السكان المحليين فيها إلى مغادرة المدينة. 

ولفت المراسل إلى أن العديد من العشائر العربية المحلية انضمت إلى "قوات سوريا الديمقراطية"، مضيفا أيضا أن وحدات كردية وكتائب مسيحية وكتائب من الجيش السوري الحر تقاتل ضمن القوات التي تنفذ عملية تحرير الرقة.

وذكر المراسل أن مسلحي "داعش" يوجهون ضربات إلى مواقع "قوات سوريا الديمقراطية" في عين عيسى بالقذائف الصاروخية، كما يقومون بإرسال سيارات مفخخة إلى البلدة. 

وتحدث ناشطون سوريون عن مقتل 22 عنصرا من تنظيم "داعش"، جراء غارات شنها التحالف الدولي في المنطقة.

وكان ممثل حزب "الاتحاد الديمقراطي"، إبراهيم إبراهيم، قد أعلن في وقت سابق أن القوات الكردية تنوي قريبا بدء هجوما على مدينة الرقة معقل تنظيم "داعش" في سوريا، وذلك بالتنسيق مع موسكو وواشنطن.

وأشار إبراهيم إلى أن القوات الكردية قد بدأت التقدم نحو الرقة وتقوم بقصف ضواحيها.

من جانبه أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو مستعدة لتنسيق الجهود مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ومع الأكراد من أجل تحرير الرقة من قبضة "داعش".

وقال لافروف، تعليقا على تصريحات قادة حزب "الاتحاد الديمقراطي"، الكردي السوري، حول الهجوم على الرقة، الثلاثاء 24 مايو/أيار: "لا أستطيع تأكيد ما إذا كانت الأنباء حول بدء مثل هذه العمليات صحيحة، إلأ أنني أعلن بكامل المسؤولية أننا مستعدون لمثل هذه التنسيق".

المصدر: RT

لافروف: مستعدون لتنسيق الجهود مع التحالف حول تحرير الرقة
 


أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو مستعدة لتنسيق الجهود مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ومع الأكراد من أجل تحرير الرقة من قبضة "داعش".

وقال لافروف، تعليقا على تصريحات قادة حزب "الاتحاد الديمقراطي"، الكردي السوري، حول الهجوم على الرقة، الثلاثاء 24 مايو/أيار: "لا أستطيع تأكيد ما إذا كانت الأنباء حول بدء مثل هذه العمليات تتناسب مع الواقع، إلا أنني أعلن بكامل المسؤولية أننا مستعدون لمثل هذا التنسيق".

وأكد الوزير الروسي أن الرقة هي أحد أهداف التحالف المناهض للإرهاب، شأنها في ذلك شأن الموصل العراقية، قائلا: "نحن على قناعة بأنه كان من الممكن تحرير هاتين المدينتين بفعالية أكثر وبشكل أسرع في حال بدء عسكريينا تنسيق خطواتهم في مرحلة مبكرة".

وقال لافروف إن هناك فرصة لتحقق مثل هذا التنسيق، مشيرا إلى أن الطيران الحربي الروسي يجب أن يعمل بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف لمساعدة من يحارب الإرهابيين على الأرض، وقبل كل شيء الجيش السوري وكذلك مختلف وحدات القوات الكردية، بما في ذلك الجناح المسلح لحزب الاتحاد الديمقراطي.

وكشف لافروف أن موسكو وواشنطن اتفقتا على الشروع في التنسيق الفعلي لعمليات محاربة الإرهابي في سوريا، مضيفا أن عسكريي البلدين يبحثون حاليا المسائل المتعلقة بهذا التنسيق بالتفاصيل.

وتابع قائلا: "إننا توصلنا إلى هذا الاتفاق مع الشركاء الأمريكيين، ولكن ليس على الفور بل بعد تجاوز شكوكهم وتأملاتهم، وحتى مقاومتهم لفكرة الانتقال من مجدر تبادل المعلومات إلى تنسيق عمليات محاربة الإرهاب".

وذكر الوزير الروسي بأن هناك قنوات اتصال مفتوحة دائما بين القاعدة الروسية في حميميم والعسكريين الأمريكيين العاملين في العاصمة الأردنية، كما أن هناك قناة اتصال مباشرة بين موسكو وواشنطن، والمركز الروسي الأمريكي بجنيف للرد السريع على خروقات وقف إطلاق النار في سوريا.

وكان ممثل حزب الاتحاد الديمقراطي، إبراهيم إبراهيم، قد أعلن في وقت سابق أن القوات الكردية تنوي قريبا بدء هجوم على مدينة الرقة معقل تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، وذلك بالتنسيق مع موسكو وواشنطن.

وقال إبراهيم لوكالة "إنترفاكس" للأنباء، الثلاثاء 24 مايو/أيار: "بلا شك، يجري التحضير للهجوم على الرقة، وهناك رغبة في بدء العملية. وسيبدأ الهجوم في القريب العاجل".

وعلى حسب قوله، فإن ائتلاف القوى العلمانية الديمقراطية السورية الذي يضم القوى الكردية، سيقوم بتنفيذ هذه العملية، مضيفا أن الأكراد سينسقون خطواتهم مع الولايات المتحدة وروسيا.

وأشار إبراهيم إلى أن القوات الكردية قد بدأت التقدم نحو الرقة وتقوم بقصف ضواحيها.

المصدر: وكالات

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً