مبروك:تحرير الفلوجة بدخولها من 3 محاور وإنزال جوي ومقاتلات تدمر مقار داعش

رئيس التحرير
2019.06.19 22:22


دخول الفلوجة  تحت غطاء من طيران التحالف
 

قائد العمليات تحدّث عن وجود مقاومة من تنظيم الدولة الإسلامية وتوقّعات بحرب شوارع.. بضع مئات فقط من العائلات تمكّنت من الفرار من المدينة قبل بدء العملية العسكرية.. مدير مجلس اللاجئين النرويجي في العراق يتوقّع موجاتٍ أكبر من النزوح مع تزايد ضراوة القتال

 

مصدر عسكري: القوّات العراقية تبدأ دخول الفلّوجة
تم النشر: 08:55 30/05/2016 AST تم التحديث: منذ 5 من الساعات
 
 
 
 

اقتحمت القوات العراقية الاثنين 30 مايو/أيار 2016 مدينة الفلوجة من 3 محاور ما يشكل بداية لمرحلة جديدة من عملية استعادة السيطرة على المدينة التي تعد أحد معقلي تنظيم الدولة الإسلامية الرئيسيين في العراق، حسبما أعلن قادة عسكريون.

وشاركت في عمليات الاقتحام التي انطلقت فجر اليوم قوات مكافحة الإرهاب أكثر القوات العراقية تدريباً وخبرة قتالية.

وقال الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي قائد عمليات تحرير الفلوجة لوكالة فرانس برس إن "قوات جهاز مكافحة الإرهاب والجيش والشرطة بدأت عند الساعة الرابعة (2,00 ت غ) بغطاء من طيران التحالف الدولي، اقتحام مدينة الفلوجة من ثلاثة محاور".

وأشار إلى وجود مقاومة من التنظيم الجهادي.


قتالٌ شرس

وأكد صباح النعمان المتحدث باسم قوات مكافحة الإرهاب لفرانس برس انطلاق العملية. وقال "بدأنا عملياتنا في ساعة مبكرة من صباح اليوم لاقتحام الفلوجة".

وسيؤدي إشراك قوات مكافحة الإرهاب في هذه المرحلة من العملية، على الأرجح إلى وقوع معارك شوارع داخل المدينة التي شهدت قتالاً شرساً ضد القوات الأميركية في 2004، وصف بالأعنف منذ حرب فيتنام.

وكانت عملية استعادة الفلوجة التي بدأت قبل أسبوع بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، ركزت في البدء على استعادة السيطرة على القرى والبلدات المحيطة بالمدينة التي تبعد خمسين كيلومتراً إلى الغرب من بغداد.

وقبل بدء العملية العسكرية، تمكنت بضع مئات فقط من العائلات من الفرار من المدينة التي يقدر عدد السكان العالقين فيها حالياً بنحو خمسين ألف شخص، مما يثير مخاوف من أن يستخدمهم الجهاديون دروعاً بشرية.


فرار العائلات

ولم تتمكن سوى العائلات التي تسكن أطراف الفلوجة من الفرار مساء السبت، والتوجه إلى مخيمات اجتمعت فيها أعداد كبيرة أخرى من النازحين.
وقال ناصر موفلاحي مدير مجلس اللاجئين النرويجي في العراق "نتوقع موجات أكبر من النزوح مع (تزايد) ضراوة القتال"، إن "مواردنا في المخيم مضغوطة جداً وقد لا تكفي لتوفير المياه الصالحة للشرب بما يغطي حاجة الجميع".

تمكن عددٌ من المدنيين من الفرار سيراً على الأقدام عبر مناطق ريفية خلال ساعات لتجنب مراقبة الجهاديين، باتجاه مناطق تواجد القوات العراقية التي انتشرت في الأطراف الجنوبية من المدينة.

وقال أحمد صبيح (40 عاماً) الذي وصل إلى مخيم للنازحين يدار من قبل مجلس اللاجئين النروجي الأحد "قررت مواجهة كل المخاطر. إما أن أنقذ أطفالي أو أموت معهم".


ضغوطٌ كبيرة

تعد الفلوجة، ثاني أكبر المدن الرئيسية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق بعد الموصل.
ويتعرّض الجهاديون لضغوط كبيرة من مقاتلي قوات البشمركة الكردية شرق مدينة الموصل ثاني مدن العراق.
ويقدّر عدد مسلحي التنظيم المتطرف الموجودين في الفلوجة حالياً بحوالي 1000 عنصر، محاصرين منذ عدة أشهر.


المعلومات غائبة

ولا يمكن التكهن بقدرة التنظيم على منع تقدم القوات العراقية لتحرير الفلوجة في غياب أي معلومات عن الموارد التي قد يعتمدون عليها.

ويتوقّع المراقبون أن تخوض القوات العراقية واحدة من أصعب المعارك ضد الجهاديين الذين فقدوا تدريجياً السيطرة على مناطق واسعة خلال العام الماضي.
ويسيطر التنظيم الجهادي حالياً على 14% من أراضي العراق، مقابل 40% من هذه الأراضي في 2014، وفق أرقام حكومية.

لكن التنظيم المتطرف الذي أعلن "دولة خلافة" في الأراضي التي سيطر عليها في سوريا والعراق، واصل القيام بتفجيرات وهجمات دموية استهدف معظمها مدنيين.


مدينة المساجد

والفلوجة عرفت باسم "مدينة المساجد" وكانت أحد مراكز انطلاق شرارة الثورة على الاستعمار البريطاني عام 1920.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2004، منيت القوات الأميركية بخسائر فادحة فيها كانت الأسوأ منذ عقود في عملية قتل خلالها 95 عسكرياً أميركيا خلال مواجهات ضد أحد التنظيمات التي سبقت تنظيم الدولة الإسلامية.

 


إنزال جوي ومقاتلات تدمر مقار داعش بالفلوجة

 أكدت خلية الاعلام الحربي توجيه طائرات اف 16 وسوخوي العراقية ضربات موجعة اسفرت عن تدمير أهداف حيوية في الفلوجة ومقرات ومواقع لتجمع عناصر تنظيم داعش وقتل مجموعة من قيادييه.

وأضافت في بيان اطلعت على نصه ان الطائرات التابعة للقوة الجوية وجهت ضربة جوية اسفرت عن تدمير أربعة مقرات وخمس عجلات مختلفة وأربع دراجات وهاون معاد وقتل مجموعة من الانتحاريين من العرب والأجانب في المدينة.

وأشارت إلى أنّ "تشكيلات طيران الجيش والطائرات المسيرة تقوم بإسناد القطعات البرية على جميع المحاور وتدمر العدو في جميع أماكن تواجده وتقتل العشرات من الإرهابيين في الفلوجة ومحيطها". وأكدت تدمير مواقع وعجلات لداعش بضربات جوية لطيران التحالف الدولي.. موضحة مقتل مسؤول تفخيخ العجلات في التنظيم غرب المدينة ويدعى ابو الحارث.

وعلى ذات الصعيد قالت الخلية ان طيران التحالف الدولي وجه ضربة جوية اسفرت عن تدمير عجلة محملة برشاشات احاديات شمال الصقلاوية قرب الفلوجة كما وجه ضربة جوية اسفرت عن تدمير موضعين لعناصر داعش بالقرب من جسر التفاحة وقتلت من فيهما.

وأوضحت ان قطعات قيادة عمليات الجزيرة قتلت أربعة إرهابيين غرب مدينة هيت وسبعة آخرين شرقها في حين دمرت قطعات من قوات جهاز مكافحة الارهاب عجلة تحمل رشاشة أحادية وقتلت عددا من الدواعش شمال جسر التفاحة.

ومن جهتها قالت وزارة الدفاع العراقية في بيان صحافي  انه لغرض إدامة الضغط على المجاميع الإرهابية ولتفويت الفرصة عليهم نفذ طيران الجيش الإسناد الجوي العالي المستوى للقطعات العسكرية في محور التقدم على مدينة الفلوجة وكبد داعش 40 قتيلاً وتدمير 6 مواقع له تحوي مجموعة من القناصين وتدمير عجلة صالون وحرق أربع دراجات نارية وقتل سائقيها وإعطاب مدفعين 23 ملم والآخر 14 ملم في قاطع عمليات تحرير الفلوجة.

ومن جانبها تمكنت قوات الشرطة الاتحادية من تحرير 27 قرية خلال العمليات الجارية لتطهير الفلوجة وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان ان "قواته تمكنت من تحرير 27 قرية من دنس عصابات داعش الارهابية اثناء مشاركتها الفعالة في عملية تحرير الفلوجة".

وأشار إلى أنّ عناصر داعش حاولوا استغلال حوالي 240 عائلة في القتال الا ان القوات الامنية كانت واعية لهذا الامر حيث عملت على وقف القتال وانقاذ هذه العوائل. وفي وقت سابق الاثنين اقتحمت القوات العراقية اليوم مدينة الفلوجة بمحافظة الانبار الغربية لتحريرها من سيطرة تنظيم داعش بدعم من طيران الجيش العراقي والتحالف الدولي.

وأعلن قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي اان قوات جهاز مكافحة الإرهاب مسنودة بقوات الشرطة المحلية باشرت اليوم مهامها العسكرية في تحرير مدينة الفلوجة (62 كم غرب بغداد) بمحافظة الانبار الغربية.   

ومن جهته قال المتحدث باسم قيادة القوات المشتركة العميد يحيى رسول ان قوات جهاز مكافحة الارهاب وقوات الجيش وشرطة الانبار اقتحمت قبل ساعات مركز مدينة الفلوجة لتحريرها من عناصر داعش الارهابي  وذلك بمشاركة طيران الجيش والطيران الحربي وطيران التحالف الدولي اللذين يقدمان الاسناد والدعم الجوي للقطعات العسكرية المقتحمة.  

فيديو للعمليات العسكرية بشرق الفلوجة

اقتحام الفلوجة من ثلاثة محاور وحرب شوارع ضد عناصر داعش

وقالت مصادر عراقية إن القوات الأمنية شرعت في دخول الفلوجة من ثلاثة محاور لاستعادة المدينة التي تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش منذ حوالي عامين. وأكد قائد عمليات الفلوجة عبد الوهاب الساعدي دخول القوات العراقية الفلوجة من ثلاث نقاط لاستعادة السيطرة على المدينة التي يحتلها تنظيم داعش منذ يناير عالام 2014 ويقطنها حوالي 300 الف نسمة نزح معظمهم منها ولم يتبق فيها هناك سوى حوالي 70 الف مدني تسعى القوات العراقية عبر منافذ امنة ع ضد لانقاذهم من التنظيم وضمان سلامتهم.  

وتخوض القوات العراقية حاليا حرب شوارع ضد عناصر داعش الذين يتصدون لتقدمها في عملية عسكرية واسعة بدأن مطلع الاسبوع الماضي بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وركزت في البدء على استعادة السيطرة على القرى والبلدات المحيطة بالمدينة.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن امس ان اقتحام مركز مدينة الفلوجة سيتم خلال 48 ساعة وبدء عمليات تحرير الموصل خلال ايام وأكد في كلمة له خلال حضوره إلى جلسة مجلس النواب ان القوات الامنية ستقتحم مركز مدينة الفلوجة خلال 48 ساعة لاكمال تحريرها من قبضة تنظيم داعش بعد ان دخلت العمليات العسكرية حولها اسبوعها الثاني مشيرا إلى أن على أهالي الفلوجة أما الخروج عبر الممرات الآمنة أو البقاء في منازلهم لحين تحرير المدينة حيث مايزال هناك حوالي 70 الف مواطن محاصرون فيها.

وطالب العبادي القوى السياسية إلى تناسي او تأجيل خلافاتها لحين انتهاء العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش في المدينة والتفرغ لدعم القوات العراقية التي قال انها تدافع عن شرف العراق وتستحق التقدير والاحترام.  

وأقر بصعوبات تواجهها القوات العراقية لان "عناصر داعش مجاميع وعصابات تستخدم كل الاساليب القذرة ضد الاهالي". وأضاف قائلا "لدينا كذلك مشاكل مالية لكننا نبذل كل الجهود لتحرير باقي المناطق في العراق، والعمليات العسكرية مستمرة وهناك انسجام وتنسيق كامل بين القوات والحشد وجميع الفصائل المقاتلة.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
 راموس يدخل قفص الزوجية.. حفل الزفاف الذي أراده نجم ريال مدريد مختلفاً مفاجات في حفل زفاف راموس نعم يمكن للنساء حلاقة وجوههن مثل الرجال. يشعل النار في نفسه أمام البيت الأبيض بوجود الشرطة الأمريكية الصور الفائزة في معرض التصوير الفوتوغرافي في اكاديميه كاليفورنيا للعلوم في سان فرانسيسكو حقيقة وجود حلقة تكميلية مسلسل Game of Thrones امنيات فابريغاس ينشر صورته مع قصي خولي: أتمنى انتهاء مسلسل خمسة ونص بسبب زوجتي مورينيو يعود الي تشيلسي ليتمتع بالحلاقة وليس ليحل مكان ساري زلزال يرحب بترامب في طوكيو لكنه يدعو لمزيد من الاستثمارات في أميركا «Game of Thrones»أسطورة وتاريخ و14 مسلسلاً ينافسه وسيلفستر ستالون: ممثل فاشل