ï»؟

الدواعس يستخدمون أنفاقا لمهاجمة القوات العراقية بالصور

رئيس التحرير
2018.11.14 12:26

 

كر مصدر أمني  أن مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" يشنون هجمات على المناطق العسكرية للقوات العراقية من خلال أنفاق سرية يخرجون منها وينسحبون اليها بعد شن الهجمات، دون معرفة الى أين تؤدي تلك الانفاق .

وأكد المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أن "اليومين الماضيين شهدا عدة هجمات انتحارية بأحزمة ناسفة واخرى بالأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية أسفرت عن مقتل وجرح العديد من افراد القوات الامنية وقوات الحشد الشعبي والعشائري".

 
أفراد من القوات العراقية يرفعون العلم بعد معركة مع مسلحي التنظيم في الصقلاوية

وأضاف أن "التنظيم ربط المناطق المحيطة بالفلوجة بأنفاق سرية عمل عليها منذ فترة طويلة وأتقن إعداد الخرائط لهذه الانفاق التي اصبحت عائقا أمام القوات الامنية التي تحاول من خلال فرق متخصصة الكشف عنها وتدميرها."

وكانت قوات الحشد الشعبي، الداعمة للجيش العراقي في معركة الفلوجة، قد قالت في وقت سابق إنها تعتزم اقتحام المدينة الواقعة غربي العاصمة بغداد فور خروج المدنيين منها.

وقال هادي العامري قائد فيلق بدر، أحد أبرز فصائل الحشد الشعبي الشيعية، "نحن الحشد لن ندخل الفلوجة ما دام فيها عوائل."

وأضاف العامري "من دون اشتراك الحشد لن يستطيع أحد تحرير الفلوجة".

وتعد تلك التصريحات تراجعا عن تصريحات سابقة أعلن فيها عدم مشاركة الحشد الشعبي في اقتحام المدينة.

حد عناصر منظمة بدر إحدى أبرز فصائل الحشد الشعبي الشيعية في الفلوجة

"تفجير مزدوج"

في غضون ذلك، زعم تنظيم الدولة مقتل 30 من عناصر الجيش العراقي على الأقل في تفجير انتحاري مزدوج في منطقة الزراقية شمالي الفلوجة، بحسب ما اوردت وكالة أعماق التابعة للتنظيم المتشدد.

وقال التنظيم إنه تمكن من تدمير 10 عربات عسكرية تابعة للجيش وبث مقطعا مصورا للاشتباكات التي تدور في المدينة وظهر فيه مسلحون تابعون للتنظيم يتعهدون "بمواصلة القتال حتى الوصول إلى بغداد".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال في الأول من يونيو/ حزيران إن الهجوم الذي يهدف إلى طرد مسلحي الدولة الإسلامية من الفلوجة تباطأ من أجل حماية المدنيين.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 50 ألفا محاصرون في المدينة دون ما يكفي من المياه أو الأغذية أو الرعاية الطبية.

وستكون الفلوجة ثالث مدينة رئيسية في العراق تستعيد الحكومة السيطرة عليها بعد تكريت - مسقط رأس صدام حسين- والرمادي عاصمة محافظة الأنبار غربي البلاد.

وأكد مصدر أمني في شرطة الأنبار الاحد أن تنظيم "الدولة الاسلامية" لايزال موجودا في مناطق ناحية الصقلاوية شمال مدينة الفلوجة والتي دخلتها القوات الامنية العراقية خلال اليومين الماضيين

وكانت القوات العراقية أعلنت السبت استعادة السيطرة على ناحية الصقلاوية، التي تقع على بعد 12 كيلومترا شمالي مدينة الفلوجة، حيث يوجد معقل تنظيم "الدولة الإسلامية"، بحسب مصادر أمنية

Hidden network of ISIS tunnels where jihadis can live for weeks underground to avoid being

Jihadis were forced below ground (pictured) as they lost the initiative in the fight for the village of Mufti, in the Kurdistan region of Iraq. An ISIS fighter blew himself up when Kurdish Peshmerga forces, which have pushed them back 50 miles in the past six days, followed them into the tunnels. Mufti had been under ISIS control since the summer of 2014 but was liberated on Tuesday. US and coalition air strikes helped the Peshmerga advance and are playing a strategic role on the ground by providing tactical support to military leaders. A US B52 heavy bomber hit one house exposing the network of tunnels (pictured left) which ISIS had used to escape coalition detection. Some of the tunnels were 10ft deep - with the system spread out across a quarter of a mile.

  • Jihadis were forced below ground as they lost initiative in fight for village 
  • An ISIS fighter blew himself up when Kurdish Peshmerga forces advanced 
  • Extremists had dug 20ft tunnels in Iraqi village of Mufti which it controlled 

 

ISIS forces constructed a network of underground tunnels in an Iraqi village to avoid detection in the final throes of battle. 

Jihadis were forced below ground as they lost the initiative in the fight for the village of Mufti, in the Kurdistan region of Iraq. 

An ISIS fighter blew himself up when Kurdish Peshmerga forces, which have pushed them back 50 miles in the past six days, followed them into the tunnels. 

Mufti had been under ISIS control since the summer of 2014 but was liberated on Tuesday.

Scroll down for video 

Kurdish Peshmerga soldier inspects a tunnel system constructed by ISIS beneath the small hamlet of Mufti that was recently captured by the Peshmerga near the Khazir river

Kurdish Peshmerga soldier inspects a tunnel system constructed by ISIS beneath the small hamlet of Mufti that was recently captured by the Peshmerga near the Khazir river

Jihadis were forced below ground as they lost the initiative in the fight for the village of Mufti, in the Kurdistan region of Iraq

Jihadis were forced below ground as they lost the initiative in the fight for the village of Mufti, in the Kurdistan region of Iraq

US and coalition air strikes helped the Peshmerga advance and are playing a strategic role by providing tactical support to military leaders on the ground.

Peshmerga commander Ato Zibari spoke to the Telegraph about when the ISIS fighter blew himself up: After he blew himself up, this mans phone began to ring, he said. 

ISIS has destroyed a bridge over the Khazir river to Mufti from the East meaning the only route to the village is now a temporary metal crossing.

A US B52 heavy bomber hit one house exposing the network of tunnels which ISIS had used to escape coalition detection. Some of the tunnels were 10ft deep - with the system spread out across a quarter of a mile.  

Fighters had dug out the labyrinth of underground corridors and hid the mounds of soil inside a neigbours house. 

The jihadis had enough supplies to stay underground for weeks - with large quantities of medicine, water and food 

ISIS has destroyed a bridge over the Khazir river to Mufti from the East meaning the only crossing is now a temporary metal crossing

ISIS has destroyed a bridge over the Khazir river to Mufti from the East meaning the only crossing is now a temporary metal crossing

They had written the words Dawla Islamiya, or Islamic State, on a wall adjacent to basic illustrations of planes bombing fights armed with machine guns. 

Lt Saad Omar said the tunnels were shielded from coalition bombing because they were built next to a school.

The tunnels meant ISIS snipers could confuse Peshmerga forces by positioning themselves behind their frontline.

The Peshmerga lost men from IEDs devised to go off in succession upon the sound of a nearby bomb.

Half a leg of a suicide bomber was found at the entrance to one tunnel - with the explosives so powerful they had flung the rest of his body in all directions. 

One of the ISIS fighters captured, Ahmad Ibrahim, was just 16-years-old. He had been training to be a policeman before he was recruited.

He was paid 60,000 Iraqi dinars (£40) and given a gas canister as payment to start. 

Middle-Eastern experts say the extremist group is now struggling to cope as it battles on multiple fronts across Iraq and Syria.   

 

One of my officers answered it and it was his wife. Where is Abu Mussab?, she asked. Is he in paradise?The officer told her no, he is a pile of ashes at my feet.

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
بانتشار الكتب الالكترونية في العالم هل ما زلت تفضل قراءة الكتب الورقية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

 بعد الألماسة الوردية  50 مليون $ تفتح "زهرة تيتانيوم" عملاقة في إحدى مزارع إندونيسيا  انتخاب أول مثلي ومثلية ومسلمتان ولاجئة في مجلس النواب ولعضوية الكونغرس الأميركي..إحداهما فلسطينيه والاخرى ترتدي الحجاب  صلاح بن جمال خاشقجي يلقي اللوم بمقتل والده على ولي العهد بحضور الملك خلال لقائهم هجرة الجنوب الى الشمال وترامب يغلق الحدود وويستدعي الجيش ارني نظارتك اقل لك من انت :موضة ام طبية ام أداة لتحسين الرؤية ام أسلوب حياة للمشاهير.. هكذا تختار الإطار الأنسب لوجهك افضل اصغر صورة فيديو شرطية أرجنتينية قامت بإرضاع وتهدئة روع طفلة عفويا وتترقي مجرذ نملة ..... ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار..