العالم يعيش على نبض يورو ..2016 منتخبات ومباريات أكثر وإثارة أكبر

رئيس التحرير
2019.09.14 06:18

 

  باريس  (د ب أ)- مع زيادة عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات من 16 إلى 24 ، ستشهد بطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2016) تغييرا في شكل البطولة وعدد المباريات كما تشهد مزيدا من الإثارة في حسم التأهل من الدور الأول (دور المجموعات) إلى الأدوار الفاصلة. ويرتفع عدد المباريات في البطولة من 31 إلى 51 مباراة تجرى خلال الفترة من العاشر من حزيران/يونيو إلى العاشر من تموز/يوليو 2016 حيث تتنافس جميع المنتخبات على لقب البطولة وكأس “هنري ديلوني”. ومع اعتراف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) باتحاد اللعبة في جبل طارق ، ارتفع عدد المنتخبات التي شاركت في التصفيات المؤهلة للبطولة إلى 53 منتخبا بانضمام منتخب جبل طارق فيما تأهل المنتخب الفرنسي للنهائيات دون خوض التصفيات بصفته ممثل البلد المضيف. ويرى الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) أن زيادة عدد الفرق والمباريات في البطولة سيكون أفضل خاصة وأن اليويفا سيخوض تجربة أخرى في النسخة التالية عام 2020 والتي ستقام في أكثر من دولة أوروبية. ولكن هذه الرؤية لا تروق لكثيرين حيث يشعر الآخرون بمخاوف وقلق من تأثير زيادة عدد الفرق في البطولة على مستوى وجودة مبارياتها. وقال يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني ، في مقابلة على موقع الاتحاد الألماني للعبة ، : “أرى أن اقتصار البطولة على 16 فريقا كان أفضل وأعتقد أن هذا كان أكثر جذبا للمشجعين”. وأضاف : “ورغم هذا ، يمكنني أن أرى بعض الإيجابيات من تأهل منتخبات صغيرة للنهائيات. في النهاية ، ستكون فرق أقوى يتطور مستواها. هذا لا يصنع الفارق بالنسبة لي ، سواء ضمت البطولة 16 منتخبا أو 24 منتخبا”. ويبرز السويسري جياني إنفنتينو الرئيس الجديد للاتحاد الدولي للعبة (فيفا) ضمن من يرون أن زيادة عدد المنتخبات في النهائيات سيضاعف من إثارة البطولة بالنسبة للمشجعين كما ستكون الفرصة أكبر لمنتخبات لم يكن بوسعها التأهل بشكل طبيعي للنسخ السابقة التي كان العدد فيها قاصرا على 16 منتخبا. ويستدل إنفانتيو الأمين العام السابق لليويفا على هذا بالإثارة الهائلة الي شهدتها التصفيات المؤهلة للبطولة. وقد يكون في قناعة إنفانتينو بالشكل الجديد للبطولة دليلا أيضا على أنه سيعمل على زيادة عدد منتخبات كأس العالم من 32 إلى 40 منتخبا. والآن ، تستطيع الفرق المسماه بالمنتخبات الصغيرة المنافسة مع أبرز المستويات. وصرح إنفانتينو في نيسان/أبريل الماضي قائلا : “لننظر إلى كأس العالم الماضية حيث خرج منتخبا إنجلترا وإيطاليا من الدور الأول على يد المنتخب الكوستاريكي. هذه هي كرة القدم”. ومع انضمام اتحاد كرة القدم في جبل طارق إلى عضوية اليويفا ، ارتفع عدد المنتخبات المشاركة في التصفيات إلى 53 منتخبا فيما حجز منتخب فرنسا مكانه في النهائيات تلقائيا دون خوض التصفيات. وأسفرت المنافسة بين المنتخبات ال53 المشاركة في تصفيات يورو 2016 عن تأهل 23 منتخبا انضموا للمنتخب الفرنسي في النهائيات. وبهذا ارتفع عدد المشاركين في النهائيات عن العدد الذي شارك في التصفيات المؤهلة للنسخة الأولى من البطولة والتي استضافتها فرنسا عام 1960 وغاب عنها المنتخبات البريطانية ومنتخبا ألمانيا وإيطاليا. وضمت التصفيات وقتها 17 منتخبا. وتزايد عدد المشاركين سريعا في التصفيات المؤهلة للنسخة التالية (يورو 1964 ) حيث شارك فيها 29 منتخبا من 33 منتخبا تمثل الاتحادات الأهلية الأعضاء باليويفا آنذاك. ولم تشهد بطولات أوروبا من 1960 إلى 1976 نظام دور المجموعات حيث كان البلد المنظم يستضيف فقط الدور قبل النهائي للبطولة ومباراتي النهائي والمركز الثالث. وكان اختيار البلد المنظم من بين الدول الأربعة التي تأهلت منتخباتها للنهائيات (المربع الذهبي) فلم يكن هناك مشاركة لأي منتخب دون خوض التصفيات. وشهدت يورو 1968 بإيطاليا خمس مباريات وليس أربعة فقط حيث أعيدت المباراة النهائية بين المنتخبين الإيطالي واليوغسلافي اثر انتهائها بالتعادل 1 / 1 فلم يكن نظام ضربات الترجيح مدرجا في البطولة. وأدرجت ركلات الترجيح في البطولات الأوروبية من خلال نسخة 1976 واحتكم إليها في نهائي نفس النسخة ليفوز المنتخب التشيكوسلوفاكي على منتخب ألمانيا الغربية ويتوج اللقب. وشهدت نسخة 1980 أول ظهور لدور المجموعات بعدما بلغ عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات ثمانية وتأهل متصدر كل من المجموعتين إلى النهائي دون وجود دور قبل نهائي. وشهدت نفس النسخة آخر مباراة لتحديد المركز الثالث بالبطولة حيث ألغيت هذه المباراة من البطولات الأوروبية بعد ذلك. كما كان المنتخب الإيطالي أول منتخب مضيف للبطولة الأوروبية لا يشارك في التصفيات حيث شارك في البطولة لاستضافة بلاده النهائيات. وعاد الدور قبل النهائي إلى نظام البطولة عبر نسخة 1984 بفرنسا وبلغ عدد المباريات 15 مباراة في كل نسخة بثلاث نسخ متتالية قبل أن يرفع اليويفا عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات إلى 16 منتخبا بداية من 1996 ليرتفع عدد المباريات في كل نسخة إلى 31 مباراة بعد دخول دور الثمانية في نظام البطولة. وشهدت نسختا 1996 و2000 قاعدة الهدف الذهبي الذي ينهي اللقاء بمجرد تسجيله في الوقت الإضافي لمباريات الأدوار الفاصلة في حالة انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل. وفاز المنتخبان الألماني والفرنسي بلقبي 1996 و2000 على الترتيب عبر قاعدة الهدف الذهبي. كما طبقت قاعدة الهدف الفضي في 2004 باستمرار اللعب لحين انتهاء الشوط الإضافي الذي يسجل فيه أي فريق لهدف الفوز في الوقت الإضافي. ولكن هذه القاعدة ألغيت أيضا بعد انتهاء هذه النسخة وأعيد نظام الوقت الإضافي لطبيعته الأصلية. وتشهد يورو 2016 أحدث زيادة في عدد المنتخبات المشاركة بالبطولة كما تزيد عدد المجموعات في الدور الأول للبطولة من أربع إلى ست مجموعات مما يسمح لأفضل أربعة منتخبات من بين المنتخبات الست التي تحتل المركز الثالث في مجموعات الدور الأول بالصعود للدور الثاني (دور الستة عشر) وذلك برفقة المنتخبات التي تحتل المركزين الأول والثاني في كل من المجموعات الست فيما تودع ثمانية منتخبات فقط البطولة بعد الدور الأول الذي يشهد 36 مباراة. وتقام فعاليات يورو 2020 موزعة على 13 دولة أوروبية وذلك احتفالا بمرور 60 عاما على بداية إقامة بطولات كأس الأمم الأوروبية

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً