يورو 2016: اسبانيا تفوز بهدف بيكيه وايطاليا بهدفين والسويد 1-1 وايرلندا

رئيس التحرير
2019.09.13 22:38

يورو 2016: في غياب النجوم ايطاليا تفرض شخصيتها امام بلجيكا

ضمن فعاليات المجموعة الخامسة من منافسات بطولة امم اوروبا 2016 ، تمكن المنتخب الايطالي من خطف فوز ثمين في القمة التي جمعته امام بلجيكا وبواقع 2-0 في مباراة تكتيكية بإمتياز من قبل ابناء المدرب كونتي والذين عرفوا كيف يعطلوا خطورة نجوم بلجيكا وكانت مرتدات الاتزوري خطرة ، وبدوره لم ينجح هازارد في قيادة منتخب بلاده لمقارعة هيبة الطليان لتبرهن ايطاليا من جديد عن قوة شخصيتها بغياب النجوم البارزة أمثال توتي وديل بييرو وغيرهم ...
وبدأ الشوط الاول بطريقة بطيئة من الجانبين حيث ساد الحذر والترقب اداء المنتخبين قبل ان يبدأ المنتخب البلجيكي في امتحان الحارس بوفون بتسديدات بعيدة حيث حاول نايغولان مفاجأة الدولي الايطالي ولكن خبرة بوفون كانت له بالمرصاد وحاول الاتزوري الاعتماد على الهجمات المرتدة ولكن الارتداد السريع لمدافعي بلجيكا صعّب من المهمة اكثر ، ورغم سيطرة واستحواذ ابناء المدرب فيلموتز الا ان خطورتهم كانت محدودة من جراء التنظيم الدفاعي المميز للاعبي ايطاليا وغابت الفرص الخطرة في الدقائق الـ30 الاولى حيث اشتد الصراع اكثر في وسط الملعب ليتراجع بعدها الطليان ويسمحوا لمدافعي بلجيكا في الخروج من مناطقهم عندها استغل المدافع بونوتشي سرعة جياكريني ليرسل له كرة عالية خدعت المدافع الدرفيلد وعندها تمكن جياكريني من افتتاح التسجيل في الدقيقة 32 بعد ان انفرد بالحارس كورتوا وبعد هذا الهدف حاولت بلجيكا تكثيف الهجمات على مرمى الاتزوري ولكن خبرة وصلابة دفاع ابناء المدرب كونتي صعبت من مهمتهم لينتهي هذا الشوط بتقدم ايطاليا بواقع 1-0.
وفي الشوط الثاني حافظت ايطاليا على خطورتها وشكل كاندريفا مصدر الخطورة الابرز حيث نجح في تعذيب المدافع فيرتونيخين ومن هجمة مرتدة لبلجيكا كاد لوكاكو ان يحقق التعادل بعد ان انفرد بالحارس بوفون ولكن تسديدة المهاجم البلجيكي مرت بمحاذاة القائم وبدوره انقذ الحارس كورتوا مرماه من هدف محقق لبيليه بعد رأسية جميلة ، وبعدها حاولت بلجيكا الضغط على مرمى الاتزوري وسط تمركز ابناء المدرب كونتي في مناطقهم الدفاعية واعتمادهم على الهجمات المرتدة وبدأ بعدها كل من كونتي وفيلموتز في اجراء التبديلات ووجد لاعبو بلجيكا صعوبة كبيرة في اختراق الدفاع الايطالي ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة ادخل فيلموتز كل من اوريغي وكاراسكو لتعزيز النمط الهجومي لبلجيكا وقابله الاتزوري بأداء بدني وخشن حيث تحصّل لاعبو ايطاليا على 3 بطاقات صفراء متتالية وضغطت بلجيكا بقوة كبيرة ولكن محاولات هازارد وكاراسكو اصطدمت بدفاع يقظ وقوي ليفشل ابناء فيلموتز في هزّ شباك الحارس بوفون وقبل انطلاق صافرة الحكم نجح غرازيانو بيليه من تعزيز تقدم ايطاليا بهدف ثاني في الدقيقة 93 بطريقة رائعة بعد تمريرة حاسمة من كاندريفا لتنتهي المباراة بفوز ايطاليا بواقع 2-0 .

اسبانيا تحطم الأرقام القياسية في بطولة اليورو

حقق منتخب اسبانيا رقما قياسيا بفوزه على جمهورية التشيك بهدف نظيف في بداية مشواره ببطولة كأس الأمم الاوروبية في فرنسا "يورو2016".

وباتت هذه المباراة رقم 13 التي لم يخسرها المنتخب الإسباني في مسابقات كأس أمم أوروبا، منذ نسخة عام 2004 التي عرفت آخر خسارة له كانت أمام المنتخب البرتغالي بهدف نظيف.

ولم يستقبل المنتخب الإسباني سوف هدف وحيد في آخر 10 مباريات خاضها حتى الآن بكأس أمم أوروبا.

راموس : العمل الجاد منحنا نقاط المباراة الهامة

ضمن فعاليات المجموعة الخامسة من منافسات بطولة امم اوروبا 2016 ،

كشف مدافع المنتخب الاسباني سيرجيو راموس  عن أهمية فوز المنتخب اليوم بهدف نظيف على حساب منتخب جمهورية التشيك ضمن منافسات الجولة الاولي من فعاليات اليورو.

وقال راموس :" الفوز الاول اليوم على منتخب التشيك له أهمية خاصة، أعتقد أننا كنا نستحقه لأننا كنا نسعى منذ البداية نحو الهدف".

واضاف راموس:" منتخب التشيك نجح في إغلاق كافة المساحات وبالاخص في المناطق الخلفية، ولكن العمل الجاد للمنتخب منحنا الثلاثة نقاط ولدينا حماس شديد لمواصلة البطولة بهذا النهج"

1-1 ا السويد وجمهورية ايرلندا

و حسم التعادل الايجابي وبواقع 1-1 الموقعة التي جمعت بين منتخبي السويد وجمهورية ايرلندا وكانت المباراة متكافئة من الجانبين وبعد شوط أول كبير من قبل جمهورية ايرلندا وافتتاحهم التسجيل في بداية الشوط الثاني نجحت السويد فيالسيطرة على المباراة وصناعة الفرص قبل ان يترك السلطان ابراهيموفيتش بصمته في المباراة ويعتبر هذا التعادل مستحق للمنتخبين بعد المجهود الكبير الذي قدمه كل من لاعبي المنتخبين .
وفي الشوط الاول كان المنتخب الايرلندي الطرف الافضل حيث وضع خصمه السويدي تحت ضغط رهيب منذ البداية حيث انهال عليه بالفرص المتتالية وتحصّل ابناء المدرب مارتين اونيل على العديد من الركنيات ولكن خطورتها كانت محدودة ولم ينجح ابناء المدرب اريك هامرين من تهديد مرمى الحارس راندولف حيث فشل وسط السويد في ايصال الكرات الى المهاجم زلاتان ابراهيموفيتش والذي كان معزولاً في خط المقدمة ومحاصراً بمدافعي ايرلندا ، وبدوره كان للاعبي المدرب اونيل فرص خطرة حيث تصدى الحارس ايزاكسون لتسديدة جيف هندريك قبل ان يتألق مرة اخرى في التصدي لمحاولة شاين لونغ ، وكان لبرايدي تسديدة قوية علّت العارضة بقليل قبل ان تتدخل العارضة وتتصدى لتسديدة جيف هندريك القوية في الدقيقة 32 ، وواصلت ايرلندا ضغطها ولكن التكتل الدفاعي للاعبي السويد صعّب من مهمتهم بشكل كبير لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين المنتخبين .
وفي الشوط الثاني بدأ المنتخب الايرلندي بقوة ونجح هولاهان من افتتاح التسجيل بعد تسديدة رائعة وقوية وعمل كبير من شايموس كولمان على الاطراف وهذا الهدف اشعل المباراة اكثر وكاد السويد ان يعادل النتيجة بعد ان حوّل مدافع ايرلندا كلارك كرة بالخطأ على مرمى حارسه راندولف والذي تصدى له وبعدها ضغط المنتخب السويدي اكثر في محاولة منهم لخطف هدف التعادل وسنحت لابراهيموفيتش تسديدة جميلة ولكنها مرت بمحاذاة القائم ، وضغط لاعبو المنتخب السويدي بقوة وسط تراجع اداء لاعبي ايرلندا بعد الهدف حيث تراجع ابناء المدرب اونيل الى مناطقهم الدفاعية وشهدت الدقيقة 71 هدف عكسي من المدافع كلارك بعد عرضية مميزة من ابراهيموفيتش حولّها مدافع ايرلندا بالخطأ الى هدف التعادل وهدأت بعدها المباراة حيث ساد الحذر والترقب مجريات الدقائق الاخيرة حيث تخوّف المنتخبين من أي هدف قد يعقد الامور لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 .

هولاهان : فخور بأداء جمهورية ايرلندا

عبر نجم منتخب جمهورية ايرلندا ويس هولاهان Wes Hoolahan عن سعادته بأداء منتخبه في لقاء التعادل بهدف لمثله امام السويد في اول مباراة لهم في بطولة امم اوروبا.

واعرب هولاهان في حديثه عن سعادته بتسجيله هدف ايرلندا الوحيد في المباراة املاً ان يواصل تقديم اداء الجيد في المباريات المقبلة.

وقال هولاهان عقب نهاية المباراة :" انها نقطة جيدة في نهاية المطاف، سنلعب امام بلجيكا لاحقاً، وسنشاهد المباراة الليلة كي نرى سير الامور".

Sweden salvage a point against Republic of Ireland as late Clark own goal cancels fine Hoolahan strike

REPUBLIC OF IRELAND 1-1 SWEDEN - MARTIN SAMUEL AT STADE DE FRANCE: The shot was struck sweetly on the half volley, perfectly aimed, perfectly weighted - the stadium roared at the sight if a 34-year-old forward still operating at the peak of his powers. Down the other end, Zlatan Ibrahimovic grimaced. Sharing his heros podium in Paris with Wes Hoolahan. Who is this Hoolahan? This was not a good look for Zlatan. Zlatan was not happy with this. So Zlatan did what Zlatan does. Zlatan did something about it. He made the goal that earned Sweden the draw, as Ireland tired. It was far from the greatest goal. It was an own goal. But it got Sweden a point they scarcely deserved

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً