يورو 2016:فوز قاتل لفرنسا وتاريخي لسلوفاكيا وتعادل سويسرا وغريزمان وباييت ينقذان فرنسا من البانيا

رئيس التحرير
2019.09.10 21:44

فوز قاتل لفرنسا وتاريخي لسلوفاكيا وتعادل سويسرا


كالعادة، اقتنصت فرنسا فوزاً غالياً في الوقت القاتل على حساب ألبانيا لتتصدر المجموعة الأولى بعد الجولة الثانية بـ6 نقاط وتصعد إلى الدور الثاني من كأس الأمم الأوروبية فيما اقتربت سويسرا من بلوغ الدور ذاته للمرة الأولى في تاريخها بتعادلها مع رومانيا فيما حققت سلوفاكيا فوزاً تاريخياً على روسيا في المجموعة الثانية.
 قطعت سويسرا شوطا نحو تأهلها لاول مرة في تاريخها الى الادوار الاقصائية من كأس اوروبا لكرة القدم، بعدما قلبت تخلفها امام رومانيا الى تعادل ايجابي 1-1 الاربعاء في باريس ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى.

وافتتحت رومانيا التسجيل مبكرا عبر بوغدان ستانكو من نقطة الجزاء (18)، ورد عليه ادمير محمدي في الشوط الثاني (57).

ورفعت سويسرا رصيدها الى اربع نقاط بعد فوزها على البانيا 1-صفر في الجولة الاولى، فيما حصدت رومانيا اولى نقاطها بعد سقوطها في افتتاح البطولة امام فرنسا بصعوبة 2-1، عندما سجل ديميتري باييت هدف الفوز للمضيف في الدقيقة 89.

وتلعب فرنسا (3 نقاط) مع البانيا ضمن المجموعة عينها في وقت لاحق في مرسيليا، وستكون اول المتأهلين بحال فوزها.

وكانت سويسرا امام فرصة حسم تأهلها الى الدور الثاني للمرة الاولى في ثالث مشاركة لها بحال فوزها، فيما بحثت رومانيا عن فوزها الثاني في تاريخها ضمن النهائيات لتعيد احياء امالها.

وفي الجولة الثالثة الاخيرة، تلعب سويسرا مع فرنسا في ليل الاحد المقبل، ورومانيا مع البانيا في ليون.

وعاد الفريقان بالذاكرة الى مونديال 1994 حين حققت سويسرا فوزا ساحقا على رومانيا 4-1 في الدور الاول لكن الاخيرة استعادت توازنها بقيادة مدربها الحالي انغل يوردانيسكو وتصدرت المجموعة وواصلت طريقها حتى الدور ربع النهائي، فيما انتهى مشوار "ال ناتي" عند الدور الثاني.

وبحثت رومانيا بقيادة يوردانسكو عن الابقاء على حظوظها بتحقيق فوزها الثاني فقط في مبارياتها الـ15 في البطولة القارية (خرجت من الدور الاول اعوام 1984 و1996 و2008 من دون فوز ووصلت الى ربع نهائي 2000 مع فوزها اليتيم على انكلترا 3-2 وخسرت المباراة الاولى في النسخة الحالية).

 تغييرات رومانية

واجرى يوردانسكو اربعة تغييرات على التشكيلة التي واجهت فرنسا، كلها في الوسط والهجوم، فدفع بغابريال تورجي واندري بريبيليتا والكسندرو شيبسيو والمهاجم كلاوديو كيشيرو بدلا من اوفيديو هوبان وفلورين اندوني وادريان بوبا ونيكولاي ستانسيو.

اما مدرب سويسرا فلاديمير بتكوفيتش فلم يجر اي تعديل على التشكيلة التي فازت على البانيا، معولا على الظهير ستيفان ليخشتاينر ولاعبي الوسط غرانيت تشاكا وشيردان شاكيري والمهاجم هاريس سيفيروفيتش.

على ملعب "بارك دي برانس" في العاصمة، افتتح سيفيروفيتش فرص المباراة، عندما روض الكرة وموه قبل ان يسدد بيمناه كرة بالغة الخطورة جاورت المقص الايسر لمرمى الحارس سيبريان تاتاروشانو (6).

وارتكب ليخشتاينر، ظهير يوفنتوس الايطالي، خطأ داخل المنطقة عندما شد قميص شيبسيو، فاحتسب الحكم الروسي سيرغي كاراسيف ركلة جزاء ترجمها بوغدان ستانكو بنجاح، عكس اتجاه الحارس يان سومر ارضية في الزاوية اليمنى مسجلا هدفه الحادي عشر في 43 مباراة دولية (18).

وهذه ثاني ركلة جزاء يسجلها ستانكو في النهائيات، بعد الاولى في مرمى فرنسا، فتصدر ترتيب الهدافين. واصبح ستانكو ثالث لاعب في تاريخ النهائيات يسجل ركلتي جزاء او اكثر، بعد الدنماركي فرانك ارنيسن في 1984 والاسباني غايزكا منديتا في 2000.

حاول شار الرد بكرة جميلة من حدود المنطقة، لكن تاتاروشانو حارس فيورنتينا الايطالي أبعدها ببراعة الى ركنية (20).

وكاد المخضرم كريستيان سابونارو يضاعف النتيجة لرومانيا لكنه سدد بيمناه كرة جميلة تولى ابعادها القائم الايسر (28).

واختتم بليريم ديزمايلي فرص الشوط الاول برأسية من داخل المنطقة، بعد عرضية عالية من ليخشتاينر، لعبها بجانب القائم الروماني الايمن (39).

مطلع الشوط الثاني، واثر معمعة سدد رازفان رات ارضية من داخل المنطقة كرة قريبة من القائم الايسر (46).

انقذ بعدها المدافع يوهان دجورو مرماه في الرمق الاخير قبل ان تصل الكرة الى كيشيرو والمرمى تحت رحمته (52).

نجحت سويسرا بالمعادلة عبر ادمير محمدي بتسديدة يسارية صاروخية من داخل المنطقة بعد كرة مرتدة اثر ضربة ركنية (57)، فسجل هدفه الخامس في 44 مباراة دولية. واصبح محمدي اول لاعب سويسري يسجل في كأس العالم وكأس اوروبا.

ودفع بتكوفيتش بمهاجم بال الشاب بريس امبولو (19 عاما) بدلا من سيفيروفيتش، وكاد يسجل من اول فرصة لكن رأسيته مرت بجانب القائم الايمن (68).

ردت رومانيا بتسديدة صاروخية لغابريال تورجي من ضربة حرة ابعدها سومر بقبضتيه خارج المنطقة (70).

لكن سويسرا سيطرت وصنعت ثلاث فرص اخطرها لدزيمايلي قوية فوق العارضة (77)، لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1.

 بتكوفيتش سعيد ويوردانسكو يشكو من الارهاق

بعد المباراة، عبر بتكوفيتش عن رضاه قائلا: "انا سعيد وامل ان يكون الامر مماثلا بالنسبة اليكم. لعب الدفاع جيدا مع اخطاء قليلة، مع او من دون الكرة".

وتابع بتكوفيتش: "يجب ان نلعب افضل ضد فرنسا ونترجم فرصنا الى اهداف. نقطة امام فرنسا هي الحد الادنى".

في المقابل، قال غرانيت تشاكا لاعب وسط ارسنال الانكليزي الجديد والذي اختير افضل لاعب في المباراة: "النتيجة ليست مرضية. خلقنا بعض الفرص لكن لم نفز للاسف. كان بمقدورنا تسجيل ثلاثة او اربعة اهداف في الشوط الثاني".

وتابع: "نريد الفوز في مباراة فرنسا مثل اي مباراة اخرى. ستكون فرنسا مرشحة لكن نريد الفوز عليها".

من جهته، قال يوردانسكو: "عرفنا مرحلتين متناقضتين في المباراة. في الاولى بادرنا، احتفظنا بالكرة وحسنا طريقة لعبنا، كما سجلنا وحصلنا على فرصتين صريحتين. في الشوط الثاني، سيطر الخصم وعانينا كثيرا من ضغطه".

واضاف المدرب المخضرم: "اجرينا تبديلين اضطرارين بسبب الاصابة. يجب ان تعلموا باننا نعاني كثيرا من الناحية الجسدية، من الصعب خوض مباراتين في ثلاثة ايام (مباراة الافتتاح في 10 حزيران/يونيو)، لذلك اجرينا عدة تغييرات على التشكيلة الاساسية. بين الشوطين طلبت من لاعبي فريقي عدم الاستسلام والحفاظ على النتيجة، لكننا لم ننجح بتسجيل الهدف الثاني. اشدد ان الفريق السويسري قدم كرة قدم جميلة".

* مثل سويسرا:

يان سومر- ستيفان ليخشتاينر وفابيان شار ويوهان دجورو وريكاردو رودريغيز- فالون بهرامي وغرانيت تشاكا وشيردان شاكيري (شاني تارشاي 90+1) وبليريم دزيمايلي (ميكايل لانغ 83) وادمير محمدي - هاريس سيفيروفيتش (بريل امبولو 64)

المدرب: فلاديمير بتكوفيتش

* مثل رومانيا:

سيبريان تاتاروشانو- كريستيان سابونارو وفلاد كيريكيش ودراغوش غريغوري ورازفان رات (ستيليانو فيليب 62)- وميهاي بينتيليي (اوفيديو هوبان 46) واندري بريبيليتا وبوغدان ستانكو (فلورين اندوني 84) وغابريال تورجي والكسندرو شيبسيو- وكلاوديو كيشيرو

المدرب: انخل يوردانيسكو.

* الحكم:

الروسي سيرغي كاراسيف

سلوفاكيا تنعش امالها بفوز تاريخي على روسيا

انعش المنتخب السلوفاكي اماله بفوزه على نظيره الروسي 2-1 الاربعاء في ليل في افتتاح الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن كأس اوروبا لكرة القدم المقامة في فرنسا حتى 10 يوليو المقبل.

ويدين المنتخب السلوفاكي بفوزه الاول في مشاركته الاولى في البطولة القارية الى لاعبي وسط الغرافة القطري ونابولي الايطالي فلاديمير فايس وماريك هامسيك اللذين سجلا الهدفين في الدقيقتين 32 و45 من تمريرة حاسمة لكل منهما، فيما سجل دنيس غلوشاكوف (80) هدف روسيا الوحيد.

وهو الفوز الاول لسلوفاكيا التي تخوض البطولة لاول مرة كدولة مستقلة بعد مشاركة اولى ايضا في مونديال 2010 بلغت فيه دور الـ16.

بعد انفصال تشيكوسلوفاكيا سلميا عام 1993، انتظرت سلوفاكيا وقتا اطول من جارتها تشيكيا لتبرز على الساحة القارية. لم تغب تشيكيا عن البطولة الاوروبية منذ 1996 عندما خسرت بصعوبة امام المانيا بهدف ذهبي لاوليفر بيرهوف (2-1). انتظرت سلوفاكيا حتى 2010 لتشارك في المونديال لأول مرة، و2016 لتستهل مشاركتها القارية.

وهو الفوز الثالث لسلوفاكيا على روسيا في 9 مواجهات بينهما حتى الان مقابل 3 هزائم ومثلها تعادلات، علما بانهما التقيا في تصفيات كأس اوروبا 2012، فخسر كل منهما على ارضه صفر-1.

وانعشت سلوفاكيا امالها بالتأهل الى الدور ثمن النهائي بعدما كسبت 3 نقاط ثمينة عوضت بها نسبيا خسارتها امام ويلز في الجولة الاولى، فيما وضعت روسيا نفسها في موقف حرج عقب تعادلها الثمين مع الانكليز في الجولة الاولى، فتجمد رصيدها عند نقطة واحدة وتراجعت الى المركز الاخير بانتظار مباراة انكلترا وويلز غدا الخميس في لنس في ختام الجولة.

وتتطلع روسيا الى تعويض اخر خيبتين لها في بطولة كبرى، بعد خروجها من الدور الاول للبطولة القارية قبل اربع سنوات ومن دور المجموعات في مونديال البرازيل 2014، وتعتبر كأس اوروبا الحالية اخر تجربة فعلية لها قبل استضافة مونديال 2018.

وفي الجولة الثالثة الاخيرة الاثنين المقبل، تلعب روسيا مع ويلز، وسلوفاكيا مع انكلترا.

وتتأهل المنتخبات صاحبة المركزين الاول والثاني في المجموعات الست بالاضافة الى 4 منتخبات صاحبة افضل مركز ثالث الى الدور ثمن النهائي.

 سيطرة روسية ... فوز سلوفاكي

ودفع مدرب روسيا ليونيد سلوتسكي بالتشكيلة ذاتها التي انتزعت التعادل من انكلترا في الوقت القاتل بهدف القائد فاسيلي بيريزوتسكي، فيما اجرى مدرب سلوفاكيا يان كوزاك 3 تعديلات على التشكيلة التي خسرت امام ويلز (1-2) فدفع باندري دودا وفيكتور بيكوفسكي وتوماس هوبوكان مكان ميكال دوريس ودوسان سفنتو وباتريك هروسوفسكي.

وكان الافضلية لسلوفاكيا في بداية المباراة قبل ان تستلم روسيا السيطرة وتضغط بقوة على المرمى السلوفاكي دون ان تنجح في هز شباكه، فيما نجح الاخير في استغلال هذا الاندفاع وسجل هدفين رائعين عبر فايس وهامسيك.

وحاول مدرب روسيا تدارك الموقف في الشوط الثاني باجرائه تعديلين مطلعه لكن دون جدوى حيث انتهى بتقليص الفارق فقط.

وجرب هامسيك حظه من تسديدة قوية بيسراه من داخل المنطقة فوق الخشبات الثلاث (10).

وكاد ارتيم دزيوبا يمنح التقدم للروس برأسية من مسافة قريبة تصدى لها الحارس ماتوس كوزاتشيك (23)، وسدد فيدور سومولوف كرة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايمن بسنتمترات قليلة (28).

ونجح فايس في افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة طويلة خلف الدفاع من هامسيك فتوغل داخل المنطقة وتلاعب بالمدافعين فاسيلي بيريزوتسكي وايغور سمولنيكوف وسددها قوية بيمناه على يسار الحارس اكينفيف (32).

وكاد هامسيك يوجه الضربة القاضية للروس من تسديدة قوية من خارج المنطقة بجوار القائم الايمن (42).

وفعلها نجم نابولي بعد 3 دقائق عندما تلقى كرة من فايس اثر ركلة ركنية فتلاعب بلاعب الوسط اوليغ شاتوف داخل المنطقة وسددها قوية بيمناه ارتطمت بالقائم الايسر البعيد وعانقت الشباك (45).

وهو الهدف التاسع عشر لهامسيك مع منتخب بلاده.

واجرى مدرب روسيا تبديلين مطلع الشوط الثاني فدفع ببافل ماماييف ودنيس غلوشاكوف مكان الكسندر غولوفين ورومان نوشتادتر.

ونزلت روسيا بكل ثقلها بحثا عن تقليص الفارق وكادت تدفع الثمن غاليا لولا تدخل رائع لحارس مرماها اكينفيف الذي خلص مرماه من هدف محقق بتصديه على دفعتين لتسديدة قوية لباك من داخل المنطقة وحولها الى ركنية لم تثمر (55).

وانقذ المدافع يان دوريتشا مرمى سلوفاكيا من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية لسومولوف من مسافة قريبة قبل ان يشتتها الدفاع (66).

ولعب سلوتسكي ورقته الاخيرة بدفعه برومان شيريكوف مكان الكسندر كوكورين (76). وسدد ماماييف كرة قوية من خارج المنطقة بعيدا عن المرمى (78).

واثمر الضغط الروسي اخيرا هدفا سجله غلوشاكوف بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من اوليغ شاتوف من داخل المنطقة بعد لعبة مشتركة رائعة مع شيريكوف فتابعها على يمين الحارس كوزاتشيك (80).

وشهدت الدقائق المتبقية ضغطا رهيبا للمنتخب الروسي بحثا عن التعادل وكاد غلوشاكوف يفعلها من تسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الامن (86).

* مثل روسيا:

ايغور اكينفييف- ايغور سمولنيكوف، سيرغي اينياتيفيتش، فاسيلي بريزوتسكي، جورجي شينيكوف- رومان نوشتادتر (دنيس غلوشاكوف،46)، الكسندر غولوفين (بافل ماماييف،46)، فيدور سمولوف، اوليغ شاتوف- الكسندر كوكورين (رومان شيريكوف، 76) وارتيم دزيوبا.

* مثل سلوفاكيا:

ماتوس كوزاتشيك- بيتر بيكاريك ومارتن سكرتل ويان دوريتشا وتوماس هوبوكان - وفيكتور بيكوفسكي وماريك هامسيك ويوراي كوتشكا- فلاديمير فايس (دوسان سفنتو، 73) وروبرت ماك (ميكال دوريس، 80) واندري دودا (ادم نيميتش، 67).

ضمن فعاليات الجولة الاولى من منافسات بطولة امام اوروبا 2016 ، تمكن منتخب البانيا من زعزعة هوية المنتخب الفرنسي حتى الدقيقة 90 حين نجح غريزمان وباييت من اهداء منتخب الديوك هدفي الفوز بواقع 2-0 على ارضية الفليدروم ونقاط المباراة الثلاث لتحجز فرنسا موقعها في الدور المقبل ، فبعد شوط اول سيء من الطرفين نجحت فرنسا في فعل كل شيء في الشوط الثاني حيث توالت الفرص وكان دفاع البانيا حصيناً حتى الدقائق الاخيرة حيث انهار وتلقى هدفين قاتلين في الوقت بدل الضائع .
وكان الشوط الاول قليل الفرص حيث صعبت البانيا من مهمة منتخب الديوك ولم ينجح ابناء المدرب ديشان من الاستفادة من عامل الارض والجمهور بالاضافة الى المهارات التي يملكها لاعبوه حيث وجدوا صعوبة كبيرة في اختراق الدفاع الحصين الذي فرضه لاعبو البانيا وكان ديشان قد بدأ المباراة بدون نجميه انطوان غريزمان وبول بوغبا وهذين الغيابان اثرا بطريقة سلبية على اداء المنتخب الفرنسي والذي فشل في تهديد مرمى الحارس بيريشا بشكل جدي وكانت هجمات الديوك عبارة عن تسديدات عشوائية وغير مركزة وبدوره شكلت البانيا بعض الخطورة عبر الكرات الركنية والثابتة حيث حاولوا خطف هدف التقدم ولكن محاولاتهم باءت بالفشل ، وبدوره ومع مرور الوقت نجح دفاع البانيا من السيطرة بشكل كامل على مهاجمي فرنسا حيث غابت خطورة باييت وكومان ومارسيال لتفشل فرنسا في تهديد مرمى الخصم ولينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين المنتخبين .
وفي الشوط الثاني بدأ ديشان بتبديل سريع حيث ادخل بوغبا بدلاً من مارسيال من اجل تعزيز قدرة وسط ملعبه لايصال الكرات الى المثلث الهجومي وكاد كومان ان يفتتح التسجيل لفرنسا برأسية جانبت القائم وتبعه المدافع عادل رامي برأسية مماثلة ولكنها لم تشكل خطورة كبيرة ، وبدوره حرم القائم البانيا من افتتاح التسجيل بعد انفرادية ميموشاج ليتصدى بعدها لوريس للمتابعة ، وشهد هذا الشوط مباراة مفتوحة عكس مجريات الشوط الاول حيث سنحت لفرنسا العديد من فرص التسجيل ، وقاتل لاعبو البانيا على كل كرة وضعطوا على حامل الكرة لدى الفرنسيين ليحتدم الصراع اكثر في وسط الملعب ومع الترابط الدفاعي لالبانيا ادخل المدرب ديشان المهاجم غريزمان لفك الشيفرة الدفاعية للخصم وتصدى القائم لرأسية جيرو ورغم سيطرة واستحواذ الديوك الا ان فعاليتهم الهجومية لم تكن مؤثرة ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة فرضت فرنسا سيطرتها الكاملة على مجريات اللقاء وتوالت فرصها وسط تمركز جميع لاعبي البانيا في مناطقهم الدفاعية وكان لسانيا تسديدة جميلة علت العارضة وبدوره فشل كوسينلي في تحويل كرة باييت الطويلة برأسه لخطف هدف التقدم وقبل نهاية المباراة تمكن البديل غريزمان من خطف هدف الفوز في الدقيقة 90 برأسية جميلة بعد تمريرة حاسمة من عادل الرامي بل ان يختتم باييت المباراة بهدف ثاني في الدقيقة 95 بعد عمل جبار لتنتهي المباراة بفوز فرنسا بواقع 2-0 .

 

مدرب سويسرا سعيد رغم التعادل أمام رومانيا !
ا

عبر مدرب منتخب سويسرا , البوسني فلاديمير بيتكوفيتش عن سعادته الكبيرة عقب تعادل فريقه مع رومانيا 1-1 ضمن منافسات بطولة أمم اوروبا  .

وقال بيتكوفيتش:" انا سعيد للغاية بالتعادل والنتيجة جيدة خاصة أننا بدأنا المباراة بقوة كبيرة للغاية والوضع كان أفضل بكثير عن لقاء ألبانيا".

وأضاف بيتكوفيتش:"المباراة القادمة ضد فرنسا ستكون أفضل للمنتخب السويسري وسنسعى للفوز على فرنسا لنكون في المركز الأول فهذا سيكون شيء جيد لنا".

 

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً