ï»؟

ميخائيل سعد:عن عمي رستم والعنزة الضايعة

رئيس التحرير
2018.01.15 06:06

ام.

‏‏

 

كان عمي رستم، رحمه الله، يمتاز بخصلتين لا تخطئهما حتى العين القصيرة النظر، وهما فقره الشديد ونكتته الحاضرة دائماً. ويمكن لأبناء القرية، النائمة في حضن جبلين، أن يضيفوا له بعض الصفات الموسمية، ففي ليالي الشتاء، مثلاً، كان يقوم بدور الحكواتي بمهارة عالية رغم أنه أميّ لا يقرأ ولا يكتب، وفي الربيع كان يصبح الراعي الرسمي لمواشي القرية، رغم أنه لم يكن يمتلك أي نوع من الماشية، بما في ذلك حماراً رغم توفر الحمير في القرية وكل الأرياف المجاورة، والتي تحولت في السبعينيات، بقدرة قادر، من حمير إلى مسؤولي أمن.

يروى عنه في الأربعينيات أنه كان يجلس في باحة الكنيسة مستنداً على جدارها يفلي ثيابه من القمل، وكان اليوم مشمساً، أو كما يقال (يوم عربي)، وإذ بامرأة من قرية قريبة تمر به حاملة بيدها رسالة للقراءة من زوجها المهاجر إلى الاأجنتين. ولما لم يكن في قرية المرأة من يقرأ فقد توجهت إلى قريتنا، ففيها على الأقل الخوري والمختار ممن يلزمهما عملهما تعلم القراءة والكتابة، وقد أضيفت إلى مهامهما في عصر البعث كتابة التقارير بالفلاحيين والمؤمنين. قالت المرأة لعمي رستم: خيي بو جرجس، الله يخليلك ولادك اقرالي هالمكتوب. تناول الرسالة وفتحها ثم بدأ يحرك رأسه يميناً ويساراً متظاهراً بالقراءة، والمرأة المسكينة تتابع بقلق كبير تمتمات شفتيه، وتسأله من حين لآخر: طمني خيي بوجرجس. ولكن بوجرس قام أخيراً بطي الرسالة وإعادتها إلى المغلف قائلاً: خيتي، الله يرضى عليك خدي هالمكتوب لواحد تاني، أنا ما بحب أنقل الأخبار العاطلة. كادت المرأة تموت بمكانها، فهي تنتظر خبراً من زوجها المسافر، والذي رهن أرضه وبيته لقاء أجرة الطريق التي كان يطلق عليها في ذلك الزمن (الناولون)، وإذا لم تصل النقود فإن التاجر ابن المدينة سيستولي عليهما. ابتعدت المرأة عن رستم سائلة عن قارىء يفيدها فوجدته, وقرأ لها أخباراً جيدة، ومنها أن زوجها حول لها قيمة (الناولون). وعندها سألت الرجل عن سر تصرف رستم، وما جرى بينهما، فضحك بقوة إلى أن وصل صوت ضحكته إلى القرى المجاورة، قائلاً: ولكن كل المنطقة تعرف، إلا أنت، أن رستم لا يعرف القراءة ولا الكتابة.

أما طرفته عن العنزة الضائعة فقد فاقت غيرها وانتشرت في وادي مصياف الجنوبي كله. فمن المعروف والمنتشر في القرية وجوارهاأن رستم من أفقر الناس ولا يملك، كما أسلفنا، أي نوع من الحيوانات. وفي أحد الأيام الشتوية، حيث كثافة المطر وقوته وزخاته كانت تتجاوز أحيانا ما تشهده سوريا الأسد هذه الأيام من قوة وكثافة زخات الرصاص المنهمرة على رؤوس السوريين من الطائرات، كان رستم قد استطاع، في هذا اليوم الماطر، إسكات أصوات معدات أفراد أسرته ببعض خبز الذرة الصفراء، الذي استعاره من أحد الأقرباء، والسليق الذي استطاعت امرأة عمي رستم جمعه من البراري، فاستلقى قرب (موقدة) النار، التي كانت تصدر الدخان المنبعث من (الجلة) أكثر مما تصدر من حرارة، وإذ بصوت صاحبه أبو مخول يصيح عليه من أعلى السطح الترابي لمنزله: يا خيي بو جرجس، يا خيي بو جرجس. فرد عليه رستم وهو مستلقياً: خير خي بو مخول، تفضل فوت. قال أبو مخول: من فضلك ابحث لي بين عنزاتك إذا في واحدة ليست لك، فقد عاد قطيع الماعز من الحرش، ولكن بقيت إحدى عنزاتي ضائعة، فقلت لنفسي ربما تكون قد ضلت طريقها ودخلت لعندك. ابتسم رستم وقال: انتظر سأحاول البحث عنها، ولكن الأمر، كما تعرف ليس سهلاً، فعندي أكثر من عشرين راس معزي، والدنيا ليل والسراج ضعيف. رد أبو مخول أن خذ وقتك.

كانت أصوات حبات المطر تصطدم بالأرض تاركة أصواتاً حزينة تجول القرى الجبلية الفقيرة، ودافعة الناس للتدثر بما تيسر من أغطية، كما هو حال السوريين هذه الأيام في مخيمات اللجوء أو في مراكز تجمع اللاجئين داخل سوريا. وكان أبو مخول ما يزال ينتظر جواب صديقه أبو جرجس، والذي يشبه في كثير من جوانبه انتظار الشعب السوري، وهو يعاني الأمرين تحت رصاص الأسد وعصابته، جواب المعارضات السورية في الخارج المسترخية في فنادق الخمسة نجوم، والتي وعدت موهومة، أنها وجدت عنزة التدخل الخارجي وكذبت، ووعدت أنها وجدت عنزة وحدتها الخارجية وتوحدها وكذبت. وبعد أن كاد أبو مخول يموت من البرد والمطر، كرر سؤاله صائحاً بصوت مخنوق: شو صار معك خيي بو جرجس، القيتلي هالعنزة؟ قال رستم: يا بو مخول، يا صاحبي فكرتك أذكى من هيك، مين قال لك إنو عندي معزي، مين قال لك إنو عندي أكل، مين قال لك تجي لعندي؟

يا خيي بو مخول، روح دور على عنزتك عند الناس اللي عندهم معزي، قبل ما الذئب يأكلها، مثل ما عم تحاول المعارضة السورية أن تأكل ثورة الشعب السوري هذه الأيام.

ميخائيل سعدمونتريال

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

 صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث أوبرا هل تهزمه وتصبح سيدة البيت الأبيض ؟ترامب سافوز ولااعتقد انها ستترشح أهم فضائح الكتاب الذي هز ترامب.. سر تعيينه للنساء كمستشارات وما يقوله الجمهوريون عن أولاده داخل البيت الأبيض  قصة حركة انتشرت بين ملايين البشر وتفاعلت معها شخصيات بارزة  عهد_التميمي تشعل مواقع التواصل و صوت_انفجار_في_الرياض يشغل السعودية الفائز بالجائزة صور من   أفريقيا: خبز مصر ، وقطن ساحل العاج ، وسيلفي مع جيش زيمبابوي Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟..