ï»؟

نصرالله: سنحمي كلّ حي في البقاع الشمالي "برموش عيوننا"

رئيس التحرير
2018.01.16 06:13

بلاش العتاب
سَحورٌ بعدَ فُتورابتدأ بشرابِ قمرِ الدين وانتهى بأطباقٍ تَشي بأنّ الطعامَ كان "دايت" وإن تخلّله بعضُ الدَّسَمِ السياسيّ في اللقاءِ لم يَهُنِ الودُّ بينَ الرجلين فما كان مِن عتاب دارا حول مِلفاتِ الأمنِ والرئاسةِ وقانونِ الانتخاباتِ حتى موعِدِ الإمساك وبعدَ ثلاثِ ساعاتٍ ونِصفٍ سكتا عن النقاشِ المباحِ وتواعدا على تنظيمِ العَلاقاتِ والخلافاتِ بلَجنةِ ارتباط وربطاً بغزوةِ القاع طَفت على قِمةِ التحقيقاتِ معَ الإرهابيينَ الموقوفينَ إنجازاتٌ أَحبَطَ من خلالِها الجيشُ اللبنانيُّ مخطّطاً لتفجير مَرفَقٍ سياحيٍّ ومجمّعٍ سكنيّ وعلى الاعترافاتِ أيضاً نفّذ الأمنُ العامُّ يداً بيدٍ والجيشُ عمليةَ دهمٍ في وادي عطا بعرسال وصادرا  حزاماً ناسفاً وكميةً مِنَ الذخائر أما بنكُ أهدافِ داعش فسنكشِفُه بمَحضَرِ تحقيقٍ في متنِ النشرة ولأنّ الإرهابَ بالإرهابِ يُذكرُ فما عاشتْه بلدةُ القاع خَبَرَهُ مطارُ أتاتورك وغداً ربما تهدّدُ ولايةُ الرَّقة عواصمَ قرار ما حدَثَ في القاعِ الحدوديةِ لن يكونَ كقبلِه فهو غيّرَ المعادلاتِ الأميركيةَ والفرنسيةَ والأوروبيةَ أما على المقلِبِ اللبنانيِّ السوريِّ فالتُقطت إشاراتٌ إيجابيةٌ بينَ البلدينِ على قاعدةِ أنّ النأيَ بالنفسِ انتهى مفعولُه السياسيّ بعدَ سَريانِ مفعولِ التهديدِ الأمنيّ وعليهِ فإنّ التنسيقَ بينَ الجيشينِ السوريِّ واللبنانيِّ ومعهما حزبُ الله بات لزومَ ما يَلزمعلى أن ينسحبَ التنسيقُ على أزْمةِ النازحين وإذا كان وضعُ لبنانَ أفضلَ مِن غيرِه معَ أنّ الحربَ على الإرهابِ كبيرةٌ بحسَبِ ما قالَ رئيسُ الحكومةِ تمام سلام في جلسةِ مجلسِ الوزراء فإنّ المعركةَ معَ المناقصاتِ والتلزيماتِ هي أم ُّالمعارك ِالدائرةِ حولَ خُطةِ النُفاياتِ وفضائحِ مَطمَري بُرج حمود والكوستابرافا التي كَشف عنها وزيرُ الخارجيةِ جبران باسيل فمطمرُ بُرج حمود كلّف مئةَ مِليونِ دولارٍ فيما تقدّمت شرِكةٌ مِن أهلِ البيت ِوالتعبيرِ لباسيل ووَضعت لمَطمرِ الكوستابرافا ميزانيةً قُدِّرت بمِئتينِ وخمسينَ مِليونَ دولار وأهلُ البيتِ هم أهلُ السياسةِ وعرّابوها في الصَّفَقاتِ التي تَجري داخلَ مجلسِ الإنماءِ والإعمار وكما في السياسةِ فإنّ المحاصصةَ في الإعمارِ تتوزّعُ بينَ رئيسٍ يَلحقُ ببيتِ الوسَط ونائبِ رئيس شقيقٍ لربِّ بيتِ عينِ التينة وكلُّ العقودِ ساريةِ التلزيم تَمُرُّ بإمضائينِ وإن تحفّظ أحدُهما مِن دونِ التوقيعِ على التحفّظِ كمَن يقولُ لا إله وما يَسري على النُفاياتِ يَنسحبُ على الرملةِ البيضاءِ والسعيِ لمصادرتِها تحتَ عباءةِ متعهّدٍ غدّار أو عاشور أما المؤتمرُ الصِّحافيُّ لوزيرِ الأشغالِ العامةِ غازي زعيتر على هذا المِلفِّ فلم يُسمِنْ ولم يُغنِ مِن جوع وهو دارَ حولَ القضيةِ وميّعَ الاتهام فلا مانَعَ التلزيم ولا أيّدَه وزادَ على التباسِ القضيةِ التباساً وذَرَّ رَماداً على رمالٍ بيضاء

 

 
 كلمة متلفزة  للسيد حسن نصرالله
 
أكدّ الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في  كلمة متلفزة له بمناسبة يوم القدس العالمي، على أن الأمن في لبنان ممسوك ولا داعي للخوف والهلع.
وأضاف نصرالله أن اللبنانيين سيكتشفون سريعاً ومن خلال التحقيقات الأمنية من هو الذي أرسل الإنتحاريين إلى منطقة القاع، وقال إنّ الإنتحاريين جاءوا الى القاع عن سابق تصور وتصميم وكل المعطيات تقول انهم لم يأتوا من مخيمات النازحين في القاع وإنما من جرود عرسال.
وشدّد على أنّ الوضع الأمني في لبنان ممسوك، والوضع في الداخل اللبناني أفضل بكثير من دول العالم الثالث في الحد الأدنى.
وتوجه السيد نصرالله للبنانيين قائلاً: "لا يهولن أحد عليكم بخطورة الوضع الامني في لبنان فهذا الامر غير صحيح"، وأشار إلى أنه لولا الحرب الاستباقية التي شنها حزب الله في سوريا وجهود الجيش اللبناني والاجهزة الامنية لكان انتحاريو داعش هاجموا كل لبنان.
وأكدّ الأمين العام لحزب الله أنّ "القاع بالنسبة لنا مثل الهرمل ورأس بعلبك مثل بعلبك والفاكهة مثل النبي عثمان وعرسال مثل اللبوة ونحن اهل ولن نسمح ان يتعرض لكم احد بسوء".
وطمأن نصرالله أهالي القاع والبقاع الشمالي مشدّداً على انه "سنحمي كل المنطقة وكل أهل المنطقة وكل حي في البقاع الشمالي برموش عيوننا، وهذا التزام وطني، وبلداتكم بمثابة بلداتنا، سنحميها ولن نسمح بأي عملية تهجير". 
من جهة ثانية، لفت نصرالله إلى أن "هناك من اخذ المنطقة الى حروب ويعمل على اساس انه ليس هناك من سيبقى يحارب اسرائيل ويهتم بقضية القدس".
وفي هذا السياق، أشار إلى أنّ هناك من فتح الباب للتطبيع مع "اسرائيل" وهناك انظمة ما زالت تسعى لفتح الأبواب امامها وتتآمر على المقاومة.
وتوجّه إلى من سماهم "خدام وأدوات اسرائيل وأميركا في المنطقة بأن يدركوا أنّ حركات المقاومة لن تتخلى عن قضية فلسطين والقدس"، كما توجه إلى الإسرائيليين قائلا "لا شيء جديد في تهديداتكم، سوى أنكم تكثرون من الكلام".
وفي الملف اليمني، اعتبر نصرالله أنّ الأمم المتحدة جبانة، لانها تراجعت عن اتهاماتها للسعودية بارتكاب انتهاكات بحق اليمنيين.
سورياً، سأل السيد نصرالله عن سبب رعب إسرائيل من هزيمة داعش في سوريا، وخوفها من انتصار محور المقاومة على داعش وباقي الجماعات المسلحة هناك.
كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

 صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث أوبرا هل تهزمه وتصبح سيدة البيت الأبيض ؟ترامب سافوز ولااعتقد انها ستترشح أهم فضائح الكتاب الذي هز ترامب.. سر تعيينه للنساء كمستشارات وما يقوله الجمهوريون عن أولاده داخل البيت الأبيض  قصة حركة انتشرت بين ملايين البشر وتفاعلت معها شخصيات بارزة  عهد_التميمي تشعل مواقع التواصل و صوت_انفجار_في_الرياض يشغل السعودية الفائز بالجائزة صور من   أفريقيا: خبز مصر ، وقطن ساحل العاج ، وسيلفي مع جيش زيمبابوي Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟..