مفاجاة اخرى من الرئيس اردوغان لللاجئين السوريين بعد خبر منحهم الجنسية

رئيس التحرير
2019.09.14 19:26

 
 
 

لكن هذه المرة بخصوص منحهم المساكن والبيوت

 

فجر الرئيس التركي السيد رجب طيب اردوغان مفاجاة اخرى من العيار الثقيل اثناء حديثة واجابته عن اسئلة واستفسارات الصحفيين بعد عودته من العاصمة البولندية وارسو اثر مشاركته في قمة حلف شمال الاطلسي " الناتو " التي عقدت هناك، فبعد الجدل الكبير الذي حدث في الراي العام التركي اثر اعلان السيد اردوغان عن منح الجنسية التركية للاجئين السوريين في البلاد وامكانية اعطاء حق المواطنة التركية لمن يرغب منهم تحدث اردوغان عن منح ونقل اللاجئين السوريين الذين سيتحصلون على الجنسية التركية للبيوت والمساكن التي تبنيها رئاسة مديرية الاسكان التركية المعروفة اختصارا في تركيا باسم توكي TOKİ.

 

وكان سؤال الصحفي واجابة الرئيس التركي على النحو التالي :

 

الصحفي: كنتم قد صرحتم من قبل حول منح الجنسية لللاجئين السوريين، لقد اثير الكثير من الحديث حول هذا الموضوع، ما هو رايكم في هذا الخصوص ؟

 

اردوغان، لنقل هذا بكل وضوح : لقد احزنني كثيرا وبكل جدية حديث بعض السياسيين بخصوص قرار منح الجنسية لللاجئين السوريين، يعني اذا قام اي شحص بمراجعة من اجل الحصول على جنسية اي بلد هو فيه، وكانت الاجابة على هذه مراجعة ( لا انا لاريد منحك الجنسية ) او( نحن لا نريدك ) هل المعارضة المسبقة نهج صحيح في هذا الخصوص؟ اليوم مثلا مواطن تركي يسافر لالمانيا ويصبح مواطنا المانيا او يسافر لامريكا ويصبح مواطنا امريكيا، اذن  لماذا لا يمكن القيام بنفس الشيء لاناس يعيشون في بلدنا وفي اوضاع مشابهة ؟ بالاضافة الى اننا عشنا مع هؤلاء لسنوات وتجمعنا بهم روابط الصداقة والاخوة والقرابة، لقد هاجروا من وطنهم و رؤونا كالانصار بالنسبة لهم، ولجؤوا الينا".

 

ويتابع الرئيس التركي اردوغان حديثه قائلا " هل سنترك نحن هؤلاء اللاجئين محكومين ومجبرين للعيش في لجوء المخيمات لسنوات ؟ هل سنتركم مجبرين للعيش لسنوات في طوابق تحت الارض (البودروم) للمنشات والابنية السكنية التي عثروا عليها فارغة ؟ لو تعرفون القصص والاشياء التي تقوم البلديات بشرحها و روايتها لي، تشاهدون كيف يعيش 9-10-15 شخصا في بودروم واحد، بدلا من ذلك لتقم الوزارات المتخصصة وعلى الجانب الاخر جهاز المخابرات التركي بعمل مشترك كنوع من التضامن وتفقد هؤلاء الاناس في المخيمات والبيوت واسكانهم في اماكن معينة في بلدنا، حتى وان تطلب الامر توجد شقق ومنازل فارغة في المجمعات السكنية لدى رئاسة مديرية الاسكان التركية توكي TOKİ، فكيفما منحنا بيوتا لاتراك الاهيسكا ( عرق من الاتراك يعشون في مقاطعة آخالتسيخه الجورجية ) في ولاية ارزينجان التركية والتي سيتم دفعها عن طريق اقساط بسيطة يمكننا فعل نفس الشيء من حيث تطبيق سياسة الاسكان والاستخدام لهؤلاء ايضا، ان المسالة الان هي بان معضم هؤلاء يعملون بطرق غير شرعية، نحن نقول يجب علينا ان نقوم بحل جذري لكل هذه الاشياء، يوجد بين هؤلاء الاطباء والمهندسين والمحاميين والكوادر الصحية  والمعلمين يستطيع بلدنا الاستفادة من كل هؤلاء ويمكن كذلك منحهم الجنسية التركية ".

 

تركيا تسمح للسوريين بتملك العقار في البلاد قبل تجنيسهم

 

 
 

بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، 3 يوليو/تموز 2016، حول استعداد الحكومة إعطاء الجنسية التركية للاجئين السوريين الراغبين بها، بدأت معالم تنفيذ ذلك تتضح، حيث قال في تصريحات، الإثنين 11 يوليو، إنه سيتم إعطاؤهم خيار تملّك شقق خاصة، وهم الأمر الذي لم يكن مسموحاً به من قبل.

وأكد أردوغان في تصريح نقلته عنه صحيفة "حرييت" بعد عودته من قمة الناتو التي شارك فيها بوارسو، أنه سيصبح بإمكان السوريين تملك شقق فارغة تابعة لهيئة الإسكان حكومية في مناطق يتم تخصيصها لهم، من دون تفاصيل أكثر عن زمان وطريقة تنفيذ ذلك.


قبائل المسخيت

وأمام رفض المعارضين لمتقرح أردوغان الخاص بالسوريين، ذكر الأخير بما وقع مع قبائل أتراك المسخيت، الذين كانوا يعيشون في جورجيا على طول الحدود مع تركيا، قبل أن يتعرضوا للتهجير القسري على يد ستالين خلال الحرب العالمية الثانية، حيث تم تخصيص مساكن لهم في مدينة أرزينجان شرق تركيا.

وأكد أردوغان أهمية الاستفادة من أصحاب الشهادات مثل الأطباء والمهندسين، مشيراً إلى أن أوروبا تسعى إلى استقطاب هذه الفئات المتعلمة والمنتجة من السوريين، "وفي حال لم تستقبلهم تركيا فسيتوجه هؤلاء إلى أوروبا"، على حد تعبيره.

وكان نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش قال قبل أيام إن السوريين الذين سيتم منحهم الجنسية هم الذين ليست لديهم تهم إرهابية، ومن أصحاب الشهادات و"القادرين على بناء جسور علاقات جديدة طيبة بين سوريا وتركيا".


المعارضة وأردوغان

غير أن تصريحات أرودغان أثارت سخط المعارضة التركية التي دعت الحكومة "إلى الاهتمام بمواطنيها أولاً قبل الاهتمام باللاجئين السوريين"، حيث قال دولت بهتشيلي، زعيم حزب الحركة القومية المعارض، في تصريحات نقلتها جريدة "خبر ترك"، الثلاثاء 12 يوليو، إن للجنسية التركية احتراماً واعتباراً خاصاً، "كما أنه يجب الحفاظ على تركية هذا الوطن ضد كل شيء".

وفي ذات السياق، نبه أردوغان إلى "خطورة استغلال بعض الأطراف في تركيا هذا الموضوع ومحاولة إثارة الفتن داخل المجتمع التركي"، مدافعاً عن تصريحاته من خلال الإشارة إلى حصول المواطنين الأتراك على جنسيات أوروبية مختلفة أهمها الألمانية، حيث يتواجد قرابة 4 ملايين مواطن تركي في ألمانيا وحدها.

كما تطرق أردوغان إلى ظروف الكثير من اللاجئين السوريين الصعبة، حيث يعيش الكثير منهم في منازل وغرف مزدحمة وتفتقر للخدمات الأساسية، داعياً وزارة الداخلية وجهاز الاستخبارات التركي إلى الإسراع في إيجاد حلول تضمن انتقال هؤلاء اللاجئين للعيش في ظروف أفضل داخل البلاد.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مُقارنةً ساخرةً بين قمم العرب وقمّة قادة مجموعة السبع في فرنسا   ذكور ضفادع القصب تذعن قبول ممارسة الحميميه مع ضفدع مثلي ليتجنب أن يؤكل.  لحظة لا تصدق: حيلة الاخطبوط العجيبه كارنافال ترامب : لتحسين عمليات التحقق من مالكي السلاح وتعديل الهجرة بعد مجزرتي إل باسو ودايتون  فرنسا:الزام جميع أسطح المنازل الجديدة بتغطيتها في النباتات أو لوحات #solar عكس كندا ؟؟ شوووووب:شاهد: كيف يبرد السكان أجسامهم بعد أن اجتاحت موجة الحرارة الشديدة الدول الاسكندنافية اتهامات لوائل كفوري:ضرب وحبس وعنَّفَ طليقته وانفصال الممثلة هنا شيحة ووفاة الممثلة البحرينية صابرين  "ويلا" غوريلا تتبختر وتتمنفخ امام والدها وزوار الحديقه مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً