امواج:

رئيس التحرير
2017.11.24 23:40


وحدها "حلب" تدخل عند الله حافية ومن دون حجاب. نعم انها حلب حيث كتب التاريخ وسطرت البطولات ولان المعجزة الوحيدة التي نؤمن بها هي قدرة الانسان على الانتصار، نؤكد  ان السوري سينتصر في حلب؟
انها حلب طائراتك وحقدك وبراميلك أنت وطغاة العالم تتهاوى امام دواليب اطفالنا
الغرب هو المشكلة
نشرت صحيفة الغارديان مقالا للكاتبة نتالي نوغايريد بعنوان “القوات التي تحاصر حلب تعتمد على خلافاتنا”.وقالت :نظام الأسد نجح أخيرا في تطويق حلب بدعم المقاتلات الروسية والقوات البرية الإيرانية المعاونة وبذلك حاصروا ما يقرب من 300 الف مدني داخ لها وبالتالي يجب على الأوروبيين ان يتذكروا ما جرى من حصار سراييفو ثم مذبحة سربرينيتسا قبل 21 عاما.
متناسية أن المزيد من المآسي في سوريا وفي حلب ستزيد من تعاطف الشباب مع داعش وتسهل عمليات التجنيد واستقطاب مزيد من المقاتلين من العالم العربي والدول الإسلامية والغرب أيضا
فعندما تتفاقم الأزمات الأمنية من الطبيعي ألا ينظر الإنسان أبعد من قدميه وينشغل بتأمين نفسه لكنها توضح ان الاحداث التي تجري في حلب سيكون لها تأثير على أوروبا ومواطنيها
وكانت وافقت الحكومة السورية على العودة الى المفاوضات دون شروط فجأة؟ وحدد موعد لها اواخر شهر آب؟ وحديث امريكا عن "خدعة" في حلب مسرحية؟ وحلفاء المعارضة السورية  خذلوها وتخلوا عنها؟]
جديد الموقف الرسمي السوري، هو تحديد موعد استئناف هذه المفاوضات اواخر شهر آب، الامر الذي قد يوحي بأن هناك تفاهما غير معلن، بإنهاء معركة حلب قبل هذا التاريخ، واحكام الحصار على ما تبقى من الفصائل المقاتلة، او تخييرها بين الاستسلام والتمتع بالعفو الرئاسي (للسوريين فقط) او القتل، خاصة بعد التقدم الكبير الذي حققته قوات الجيش السوري في ريف حلب الشرقي، وفتحها اربع ممرات آمنة لخروج المدنيين.
المبعوث الدولي دي مستورا بدأ يتحدث عن حكومة وحدة وطنية سورية، تضم بعض الوجوه المعارضة،
الجولة الجديدة من المفاوضات السورية في جنيف في حال انعقادها اواخر شهر آب ستكون قطعا مختلفة عن سابقاتها، بعد ان تخلت امريكا عن معزوفتها الاكثر تأثيرا على قلبها، وهي حتمية رحيل الرئيس بشار الاسد، وابداء الاستعداد للموافقة على بقائه في السلطة اثناء المرحلة الانتقالية، وما بعدها، اي وضع دستور جديد واجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.
اللافت حدوث تغيير جذري في الموقف التركي في الملف السوري سياسيا وعسكريا.  تركيا سحبت ضباط استخباراتها من غرفة “المُك” المكلفة بقيادة العمليات في الجبهة السورية بقيادة امريكية
اما الدول الخليجية، وخاصة المملكة العربية السعودية ودولة قطر، اقتصر دعمها على الجوانب الاعلامية فقط
 الحليف التركي، الذي اكد مرارا ان حلب تعتبر خطا احمر، ولا يمكن ان يتم السماح بسقوطها، ويتعذر هذا الحليف بالانشغال في معالجة ذيول الانقلاب العسكري
ادبان ذلك كيري يمارس التضليل، ويحاول اللعب على الكلمات، وتبرير خذلان بلاده كليا للمعارضة السورية المسلحة والتخلي عنها، في اطار التفاهمات مع روسيا.

 

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل ينهار الاتفاق النووي بعد إعلان استراتيجية ترمب الجديدة تجاه إيران؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

Holy cow:بقرة صينيه بخمسة ارجل جمعة عادية بالبسة عادية لقادة "ايبك" وسلام حار بين بوتين وترامب ترامب: بعض المعتقلين في السعودية حلبوا بلادهم لسنوات.. وأثق بالملك ونجله ووزير سعودي : إنها الثورة! وقصة الفخ :كيف استدرج بن سلمان أمراء وأثرياء المملكة في ليلة واحدة لاعتقالهم؟.. زعيم كتالونيا المقال يصرح بلجوئه لبروكسل ويعلن قبوله إجراء انتخابات مبكرة.. لست هاربا من العدالة شاهد جورج بوش الأب يتحرش :انها التهمة الثالثة  أجمل جميلات العالم بعدسة مصوِّرة .. نشرت كتاباً من 500 صورة للفاتنات اكتشاف كوكب ياكل الكواكب الاخرى  حقيقة أم شبيهة لها؟ السيدة الأولى تظهر بجانب ترامب لكنها ليست "ميلانيا"  الفاتنة سفيرة روسيا في مونديال 2018 غارقة في الحب..  فيلم لقصة لاجئ سوري يفوز بجائزة أوسكار : أراد دفن زوجته على الطريقة الإسلامية في بلاد اللجوء..