ï»؟

لبنان :وسامَ الشرف برتبةِ كلنا مقاومة وبضربةِ جودو أطاحت جودي فهمي بلاعبةٍ إسرائيلية وميدالية رفع الرأس للبعثة اللبانيه

رئيس التحرير
2018.08.13 00:55

بركلةٍ من حافلة نال وفدُ لبنان إلى الكوكب الأخضر وسامَ الشرف برتبةِ كلنا مقاومة وبضربةِ جودو أطاحت جودي فهمي بلاعبةٍ إسرائيلية فانتزعت ميداليةً برتبةِ فارسة مقاوِمة برفضها المواجهة والانسحاب من البطولة جودي سجلت في ريو دي جانيرو أنها عربية ترفض مصافحةَ العدو ولو بضربةِ جودو رياضية  والأهم أنها سعودية أصيلة في زمن العشق الأسود الزاحفِ نحو التطبيع والارتماءِ في حِضنِ الإسرائيلي.في لبنان وبعد اتهام عبد المنعم يوسف رأسٌ ثان على لائحة المهدرين للمال العام في الانترنت غير الشرعي سقط بالضربة القاضية على رأس مجموعةِ المرِ القابضة وذلك مثبتٌ في الدعوى القضائية التي رفعتها الدولةُ اللبنانية حيث أظهرت حيثياتُ الدعوى محتوياتِ صندوقِ آل المر الأسود في ستوديو فيجين والملايين المسروقة للصالح الخاص بنسبةٍ تفوق الخمسين في المئة أُهدرت من حق الصالح العام الدولةُ اللبنانية اتخذت صفةَ الادعاء الشخصي على المر وشركتِه مطالبةً بإنزال أشدِ العقوبات بهم مع إعادة الأموال المهدورة ميشال المر انضم إلى عبد المنعم يوسف على أن ينضم المهدرون المجهولون إلى اللائحة تباعاً وللملف تتمة.

في حلب وحسب تلفزة الجدبد فان "معركةٌ من الوزن الثقيل تدور في الكليات الحربية حيث تحصن الإرهابيون واستماتوا في فتح ثَغَرة في الطوق المفروضِ عليهم وبحسب الأخبار الآتية من الميدان فإن قلب الإرهابيين ليس على أبناء حلب المحاصرين بل على ضباطٍ أتراك عرب وغربيين حوصروا  ولإنقاذهم زَجَ المسلحون بكل أوراقهم الإعلامية والعسكرية والانتحارية في المعركة لفتح ممر لكنَ الممرَ إلى نهاية أزمة حلب لم يبلغ خطَ نهايتِه بعد في معركة كسرِ العظم التي ستَرسِمُ معالمَ الاتفاقات المقبلة :"

وعلى هذه الحلبة جمهورٌ يراقب شدَ الحبالِ الإيراني السعودي الأميركي الروسي في الوصول إلى حلٍ سعيد في اليمن تأَجلَ الاتفاقُ شهراً لكنه لم يسقط  وإعادةُ الأمل إلى عاصفة الحزم دونَها عقبات في الموازنات والدول المشاركة في التحالف العربي وأبرزُها السعودية التي ترزح تحت وطأة الكلفة الباهظة ما دفع بمفتي الديار السعودية إلى المطالبة بالتبرع للجيش في سابقةٍ هي الأولى في تاريخ المملكة مشاوراتُ الكويت أعطيت وقتاً لمزيدٍ من المشاورات وما سيُزرع في حلب سيُحصد في اليمن عندها سيطلق الحكمُ الدولي الأميركي الروسي صافرةَ الانتهاء.  
 

 اما أولُ ميداليةٍ في الألعابِ الأولمبيةِ عن مرتبةِ رفعِ الرأس أحرزتْها بَعثةُ لبنانَ قبلَ دخولِها الملاعبَ البرازيلية وانتزعَ سليم الحجّ نقولا ووسام شيري ميداليةَ الريو من بابِ حافلة  رفضتِ البَعثةُ وجودَها في وسيلةِ نقلٍ واحدةٍ معَ لاعبينَ إسرائيلينَ فاستحقّت جائزةً مِن النوعِ الوطنيِّ والعربيِّ النادرِ على زمانِ العِشقِ الإسرائيليّ   فرياضةُ الهرولةِ نحوَ تل أبيب ستصبحُ ذَهاباً وإياباً معَ ازديادِ العَداّئيين منَ العرب  وهذا ما أعلنَه وزيرُ الشؤونِ الاجتماعيةِ الإسرائيليُّ السابقُ مايكل ملكوير بقولِه إنّه سيُمكنُ أن يسافرَ الإسرائيليونَ إلى المملكةِ العربيةِ السُّعودية "قريبًا إن شاءَ الله"  وعلى النَّغَماتِ عينِها يتحدتُ مستشارُ الأمن ِالقوميّ الإسرائيليّ السابق، الجنرال بالاحتياط، يعقوب عميدرور، عن دولٍ عديدةٍ في العالمِ تَنظرُ بإعجابٍ وتقديرٍ إلى العَلاقاتِ الآخذةِ في التطوّرِ بينَ إسرائيلَ ومَن سمّاها الدولَ السُّنيةَ المعتدلةَ في المِنطقة  مشيراً الى عَلاقاتٍ غيرِ رسميةٍ معَ السُّعودية ودولٍ في الخليج   قائلاً إنّ أحدَ أسبابِ هذا التقاربِ هو تخلّي الولاياتِ المتحدةِ عن أصدقائِها في المِنطقة  إضافةً الى الإحباطِ الخليجيِّ مِن الاتفاقيةِ النوويةِ معَ إيران .  وفي ترميمِ الإحباطِ المسيحيِّ لبنانياً  حطّت مصالحةُ الجبل "اثنان" في المُختارة وكنيسةِ سيدةِ الدُّر التي دُشّنتِ اليومَ برعايةِ البطريرك بشارة الراعي وحضورٍ سياسيٍّ وأمنيٍّ ودبلوماسيٍّ لافت .  دقّت أجراسُ المختارة على توقيتٍ سياسيٍّ فارغٍ ملأه حوارٌ ملغومٌ أهدى زعماءَ الطوائفِ جوائزَ ترضية  وبينَها مجلسُ الشُّيوخ  وحِيالَه يقولُ سيدُ الطائفِ اليوم الكلامَ الفيصلَ في هُويةِ ومكوّناتِ المجلسِ الذي " مش لحدا" .. ويؤكّدُ الرئيس حسين الحسيني للجديد أنّ مجلسَ الشيوخ يُنشأُ بعدَ انتخابِ مجلسٍ خارجَ القيدِ الطائفيّ وتحريرِ كلِّ المراكز. وعن طاولةِ الحوار رأى الحسيني أنّ وظيفتَها اليومَ إلغاءُ النظامِ وتعليقُ قيامِ الدولةِ ومجلسِ النواب وصلاحياتِه  ويتساءل : لشو الحوار إذا في مجلس نواب ؟

كلمة التحرير كتاب واراء مختارات من الصحافة حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم إعلانات تصويت
هل تثق بنتائج الانتخابات في الدول العربية؟


القائمة البريدية
البريد الالكتروني

مجرذ نملة ..... ازئروا رررر:بورتريه عائليه والاب يشخر مفاجآت الحفل العالمي للعام 2018:الفائز الأكبر سناً في التاريخ وأول ممثل ذي بشرة سوداء يفوز بالأوسكار.. ترامب يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! ترامب في يهاجم أوبرا وينفري: خوضي الانتخابات حتى أفضحك وتُهزمي كالآخرين! اقسى صور العام  إذا كنت أقل وسامةً وتتصنَّع  13 سبباً نفسياً تفسر وقوع الآخرين في حبِّك متحف يرفض طلب ترامب استعارة لوحة لـ"فان غوخ" ويعرض عليه بدلاً منها مرحاض  صورة طائرة التجسس الاميركيه الاحدث