اغتيال إمام نيويورك بين "عنصرية ترامب" و"إرهاب داعش"

رئيس التحرير
2019.07.20 22:33

 

 

المسلمون في حي كوينز يصلون ويدعون لإمام نيويورك المقتول

بعد إعلان الشرطة الأمريكية هروب قاتل إمام مسجد نيويورك ومساعده، بهجوم إطلاق نار ليلة السبت في حي كوينز، يكمن السؤال في الدافع وراء الجريمة وإذا كان الإرهاب أم الكراهية؟

مقتل الإمام البنغالي مولاما أكونجي ومساعده ثراء الدين أثناء سيرهما في الشارع، لا يعد أول جريمة ترتكب ضد المسلمين في الولايات المتحدة أو أوروبا، ويكون سببها الكراهية التي تنامت بشكل ملحوظ في العالم مع تصاعد وتيرة الهجمات الإرهابية التي ينفذها تنظيم "داعش" في دول الغرب.

لكن المسلمين البنغاليين في كوينز نيويورك والذين يرتادون مسجد "الفرقان"، وعلى معرفة بإمامه المقتول، اتهموا المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب في الواقعة التي أودت بحياة الإمام.

وأرجع مسلمو حي كوينز، الذين اجتمعوا ليلة السبت أمام المسجد للصلاة والدعاء للإمام أكونجي، اتهامهم إلى أن تصريحات ترامب ضد المسلمين هي السبب في تزايد "الإسلاموفوبيا"، أو الخوف من الإسلام، في العالم، واصفين الإمام أكونجي بأنه "لم يكن ليأذي ذبابة".

كما أعرب المسلمون عن الخوف الذي يعيشون فيه بعد هذا الحادث الأليم الذي أثار لديهم شعورا بعدم الأمان في مكان عيشهم، مطالبين الشرطة الأمريكية بالتحقيق في الواقعة على أنها جريمة كراهية.

وكان ترامب صرح في أعقاب مقتل 130 شخصا في هجمات باريس الإرهابية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، برغبته في منع دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، وفرض رقابة مشددة على المساجد في أمريكا، داعيا الشعب الأمريكي إلى الحذر من المسلمين، وهو ما قد يكون سببا في ارتفاع موجة الكراهية ضد المسلمين.

أما عن احتمالية أن يكون الهجوم دوافعه إرهابية، فهي تعود إلى عدد أبريل/نيسان من مجلة "دابق" الدعائية لتنظيم داعش، حيث استهدف التنظيم الإرهابي وقتها 3 أئمة أمريكيين بشكل خاص، عن طريق دعوة عامة إلى قتلهم، لاعتقادهم أن المسلمين يمكن أن يزدهروا ويتعايشوا في الولايات المتحدة.

واعتبر التنظيم في مجلته الدعائية أن الشخص الذي يدعو نفسه مسلما ولكنه بدون أعذار يرتكب أفعال كفر هو ليس منافقا ولكنه مرتد عن الإسلام، وهو ما رأى عقوبته القتل عن طريق دعوة عامة على طريقته في حث المتطرفين في العالم على شنّ هجمات بدول الغرب على عامة الناس.

مواضيع تهمك


اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا
كلمة التحرير مواضيع تهمك مختارات من الصحافة كتاب واراء
حول العالم لبنان سورية صحة بيئه ابراج نهفة اليوم
مشاهد رافقت انتصار الجزائر اخترناها لك قد تزيد من جعل يومك جيداً  ان لم تستخدم تطبيق FaceApp بعد..احذر أن تعطي روسيا معلومات أخطر مما تتخيل    بالفيديو- إليسا وناصيف زيتون يتبادلان القبل أمام جمهور مهرجان أعياد بيروت.  هيفا وهبي تتابع كأس أمم إفريقيا...وتفاعلت مع خسارة مصر وتأهّل تونس والجزائر؟   نيجيرية تصنع فناً من الخربشات المشوهة لسان أينشتاين وقصة الصورة التي تحولت لأفضل صور القرن العشرين متسلقون الهيمالايا يلقون حتفهم بالصور  بعد تجاوزهما الـ"100 عام".. حبيبان يتخذان "القرار الأهم""ليس للحب عمر"  فصل رسام كندي من عمله بسبب كاريكاتير عن ترامب  «الرئيسة إيفانكا» حديث العالم..كيف تسبَّبت ابنة ترامب في الحرج للناس!