تمكن عناصر الدفاع المدني من انتشال طفلة قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة تحت الأنقاض، حيث استهدفته طائرات النظام الحربية بإحدى الغارات التي لم تتوقف لليوم الثالث على التوالي.

وأدت الغارات إلى سقوط العشرات حتى الآن بين قتيل وجريح.